تعليق عن ( آل عمران)

الأربعاء ٢٠ - مايو - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
بسم الله الرحمن الرحيم عزيزى الدكتور أحمد صبحى منصور سعدت بردك الطيب على رسالتى السابقة، وتقبلك النقد بصدر رحب، وهو ما نتوقعه من عالم يبحث عن الحق ويهدى إليه. دلنى أحد الأصدقاء على موقعكم منذ حوالى عشرة أيام، فأنزلت على الكمبيوتر كل الكتب التى نشرتها سيادتك فى الموقع، وقرأتها سريعا (وسيكون لى عليها بعض التعليقات إن شاء الله عندما أُعيد قراءتها بتمعن، ثم أخذت أتصفح بعض المقالات والرسائل، فعثرت على موضوع عن آل عمران والاختلاف فيه فعن لى أن أكتب لك ما أعرفه عن هذا الموضوع. هناك 1- آل عَمْرَامْ (عَائِلَةُ عَمْرَامْ أبُو مُوسَى وهَارُونَ عليهما السلام، ومَرْيَمَ أخْتُهَمَا) "وتزوج عَمْرَامْ عمته يوكابد فأنجبت له هارون وموسى" (الخروج 6 : 20) "وتزوج رجل من بيت لاوى فتاة ابنة لاوى. فحملت المرأة وأنجبت ابنا، وإذ راقها جماله خبأته ثلاثة أشهر. ولما لم تستطع أن تُخفيه بعد، أتت بسفط من البردى وطلته بالحُمَرِ والزفت وأضجعت الطفل ووضعته بين الحلفاء على شاطئ النهر. وأوقفت أخته من بعيد لترى ما يحدث له." (الخروج 2 : 1-4) "عندئذ أخذت مريم النبية أخت هارون الدف بيدها" (الخروج 15 : 20) ولما كانت الأسماء تعانى من بعض التحريف عند نقلها من لغة إلى أخرى فربما كان اسم العائلة هو أيضا عمران وهناك 2- آلُ عِمْرَانَ (عَائِلَةُ عِمْرَانَ – مِن سُلالةِ هَارُونَ عليه السلام ابن عَمْرَامْ – هُوَ وَالِدُ مَرْيَمَ عَلَيْهَا السَّلاَمُ أُمِّ عِيسَى عليه السلام) ولا نجد اسم أبو مريم فى العهد الحديث، ونجد أنها نسيبة اليصابات زوجة زكريا عليه السلام (لوقا 1 : 24-37)، وبينما نسب المسيح فى القرآن هو: المسيح (عيسى) بن مريم ابنة عمران نجد أن نسبه: فى إنجيل متى (1 : 1-17) يبدأ من داود عليه السلام إلى يوسف رجل مريم التى وُلد منها المسيح، وفى إنجيل لوقا (3 : 23-38) يبدأ من يوسف ابن هالى إلى آدم عليه السلام، مع اختلاف بعض الأسماء بين النسبين، وهو أمر شديد الغرابة!!! يقول القرآن الكريم: (إِنَّ اللهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ. ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ. إذ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ. فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنْثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وِإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ.) (آل عمران: 33- 36) (وَمَرْيَمَ ابْنتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ) (التحريم:12) ونلاحظ أن القرآن الكريم يحكى لنا قصة آل عمران الخاصة بزوجة عمران أُم مريم عليها السلام ثم ابنها عيسى عليه السلام، وبما أن مريم عليها السلام من اللاويين (أسرة هارون) فقد ناداها القرآن بيا أخت هارون أى ياهارونية النسب، ولإنها من سُلالة هارون فهى بالتبعية من آل عَمرام. وقد ظن بعض المستشرقين أن القرآن (وحاشاه ذلك) قد أخطأ بذكر مريم أخت هارون على أنها أم عيسى عليه السلام، وهذا قول ظاهر البطلان لمن يتتبع آيات القرآن الكريم. أرجو أن يكون فى هذا التوضيح الكفاية وسلام عليكم ورحمة الله وبركاته د. عزالدين محمد نجيب 20/5/2009
آحمد صبحي منصور :
أكرمك الله جل وعلا أخى العزيز , ونشكر لك هذه اللمحات المضيئة التى أفدتنا بها ، وفى انتظار المزيد .

مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 9831
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4558
اجمالي القراءات : 44,362,599
تعليقات له : 4,753
تعليقات عليه : 13,711
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


كافر سلوكيا وقلبيا: ما هى نوعية الكفر هنا : ( أَلَم ْ تَرَ إِلَى...

حفيظ / حافظ : ما معنى حفيظ قرآني ا ؟ وما الفرق بينها وبين...

عن التوبة: لماذا لم يرد تفصيل في الشرع عن توبة السار ق ...

لن أفعل . : هل لديكم مقالا ت تتحدث بخصوص الاست غفار ...

ميراث الجد و الجدة : هل الجد والجد ة من الأم يورثا ن من حف دة ...

استماع الضلال : ما الفرق بين أن أستمع لخطبة الجمع ة في بيتي أو...

الصليبيون والقدس: تاريخ يا هل بحثت كيفية حروب صلاح الدين...

مآسى ليبية .!!: انا عندي استفس ار مهم، وخاصة لانه اليوم هذا...

قلق على صغيرتى: انا و زوجتي و ابنتي الان نقيم بفرنس ا ...

توثيق تاريخ المسلمين: هل معتبر (موثق) عندكم تاريخ الاسل امي؟ ...

الصراط المستقيم : فى كتابك ( القرآ ن كفى ) قلت ان القرآ ن الكري م ...

لعن البخارى: اراك تلعن البخا رى وفى البدا ية فزعت ثم...

سدوم وعمورة: لما وصفت مملكة آل سعود بالمم لكة السدو مية ...

عابد ل ( على): بسم الله الرحم ن الرحي م انا من المتا بعين ...

الانعام 79: فى سورة الانع ام آية 79 قول ابراه يم عليه...

more