الزخرف 18

السبت ١٨ - يوليو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما هو المقصود بقول الله سبحانه وتعالى ( أَوَمَنْ يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ (18) الزخرف )
آحمد صبحي منصور :

المقصود هن البنات . البنت الصغيرة ينطبق عليها هذا.

أصل الموضوع أن العرب الجاهلية جعلوا الملائكة بنات الله ــ تعالى عن ذلك علوا كبيرا. هذا بينما كانوا يئدون البنات يعتبروهن عارا. 

قال جل وعلا : ( وَجَعَلُوا لَهُ مِنْ عِبَادِهِ جُزْءاً إِنَّ الإِنسَانَ لَكَفُورٌ مُبِينٌ (15) أَمْ اتَّخَذَ مِمَّا يَخْلُقُ بَنَاتٍ وَأَصْفَاكُمْ بِالْبَنِينَ (16) وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِمَا ضَرَبَ لِلرَّحْمَنِ مَثَلاً ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ (17) أَوَمَنْ يُنَشَّأُ فِي الْحِلْيَةِ وَهُوَ فِي الْخِصَامِ غَيْرُ مُبِينٍ (18) وَجَعَلُوا الْمَلائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ إِنَاثاً أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ (19) الزخرف ).



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1369
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عمر على محمد     في   السبت ١٨ - يوليو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92701]

الى الان مازالوا في الخصام


بسم الله الرحمن الرحيم



شكرا  يا دكتور احمد ، حقا قرأت الاية في السابق كثيرا وكن اقرأها بدون اي تدبر ، ولكن مع ورود الاية عشكل سؤال توقفت عندها قليلا ، وهي فعلا تتكلم عن البنات الصغار ولتوضيحها للسائل كما افهمها انا .



اولا : يبشر  الرجل بالبنت فيصبح وجهه مسود ويكظم غضبة لا يبينه



ثانيا :ينشأ في الحلية اي يشرع بوضع الزينه والحلية على البنت المولوده لتزيينها



ثالثا: وهو في الخصام غير مبين ، اي انه كظم غيضة وغضبة ولم يبين خصومتة لله ، وهنا المفارقة  في انه ينسب البنات لله وعندما تاتيه بنت  يكظم مشاعرة الرافضة لهذا المولود ولا يظهر خصامة مع الله ، يرضاه لله ولا يرضاه لنفسة ولكنه لايريد ان يبين هذا الخصام مع الله وما يخدع الا نفسه.



سبحان الله هذه الاية لا تنطبق فقط على كفار قريش ، ولكن الى عصرنا هذا ، مازال كثيرمن اصحاب الصف الاول في مساجد المحمدين  يريدون ذكر بحجة حمل اسم العائلة وحتى اخترعوا امثال شعبية لاظهار خصومتهم من البنت مثل " هم البنات للمات " ..  عندما تأتية بنت يقوم  بأحضار حلوان البنت والتحلاية  امام الناس وفي نفسة يبقى حائر ليش يا رب بنت ! فهو في الخصام غير مبين ..



والله اعلم



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4754
اجمالي القراءات : 48,739,726
تعليقات له : 4,964
تعليقات عليه : 14,067
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


نكاح اكثر من اربعة : ما تفسير كم لقوله تعالى : " فَانك ِحُوا مَا...

صحف ابراهيم : تكلم الله عن صحف ابراه يم في القرآ ن و نحن لم...

عيد القيامة: ماذا لو كان عيد القيا مة اسلام ياً ...

لعمرك .. : ( لَعَم ْرُكَ إِنَّ هُمْ لَفِي...

العشق: نريد معرفة رأيك فى العشق الاله ى ...

تفسير: ما معنى قوله تعالى : مَنْ كَانَ يُرِي دُ ...

الحصون والأسوار: لا يقاتل ونكم جميعا الا في قري محصنة او من...

لم يسمعوا بالاسلام : ماهو مصير الناس الذين لم يسمعو ا بالاس لام ...

الاعتسال والطهارة..: اهلا يا دكتور اريد معرفة الفرق بين...

سؤالان : سؤالا ن : السؤ ال الأول : هل هناك فرق بين (...

إقرأ لنا لتوفر وقتنا: قال الله تعالى : وكنتم أزواج ا ثلاثة .....

التدخين والنذر: هل في الإسل ام طريقة أُلِز ْمُ بها نفسي...

منهج أهل القرآن: في رؤية كنت تطلب منى أن أقوم بدعوة إلى الفكر...

سؤالان : السؤا ل الأول عن الاسل ام والعر بية قال : ( ...

التبنى ( من تانى ): سلام علیکم یا دکتر منصور یقولو ن بعض...

more