مريم وابنها آية

الجمعة ١٢ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
تبين لي بأن السيدة مريم حملت بعيسى بطريقة الحمل المنتبذ أي خارج وبعيد عن الرحم ، من تأملي لمعنى الاية ، فحملته فانتبذت به مكانا قصيا.، ولانه نما خارج الرحم فلم تلده ولادة طبيعية فقد تم اخراجه بعملية جراحية تشبه العملية القيصرية ، فارجوك ان تقرأ عن الحمل المنتبذ وتتحقق وتخبرني هل وجهة نظري صحيحة ؟
آحمد صبحي منصور :

هذا خطأ

قال جل وعلا :

1 ـ ( وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهَا مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ (91) الأنبياء ) هي آية لأنها حملت بدون أن يمسها بشر . وولدت طفلا بدون أن يكون له أب . آدم مخلوق بلا أب وبلا أم ، وزوجه ( حواء مخلوقة بلا أم . هذه آيات .

2 ـ ( وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذْ انتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَاناً شَرْقِيّاً (16) فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَاباً فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَراً سَوِيّاً (17) قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنتَ تَقِيّاً (18) قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لأَهَبَ لَكِ غُلاماً زَكِيّاً (19) قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُنْ بَغِيّاً (20) قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْراً مَقْضِيّاً (21) فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَاناً قَصِيّاً (22) فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْياً مَنْسِيّاً (23) فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلاَّ تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيّاً (24) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيّاً (25) فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْناً فَإِمَّا تَرَيْنَ مِنْ الْبَشَرِ أَحَداً فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْماً فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنسِيّاً (26)  مريم )

 العطف بالفاء  يعنى التتابع السريع . تقول : ( جاء محمد فأخوه ) يعنى أن أخ محمد جاء بعده مباشرة . العطف ب ( ثم ) يفيد التراخى ، تقول : ( جاء محمد ثم أخوه ) . العطف ب ( الواو ) يفيد المصاحبة ( جاء محمد وأخوه )

في الآيات الكريمة جاء العطف بالفاء :  ( فَحَمَلَتْهُ فَانتَبَذَتْ بِهِ مَكَاناً قَصِيّاً (22) فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنتُ نَسْياً مَنْسِيّاً (23) فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلاَّ تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيّاً (24) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَباً جَنِيّاً (25)  ) أي بمجرد أن نفخ الروح جبريل فيها حملت وجاءها مخاض الولادة وولدت وناداها طفلها من تحتها .

وكل ذلك آيات ، وهذا ما أخبر به الروح جبريل : (  قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا ) بعدها :( وَكَانَ أَمْراً مَقْضِيّاً (21) أي حدث سريعا . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 2167
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4979
اجمالي القراءات : 53,295,269
تعليقات له : 5,323
تعليقات عليه : 14,621
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الشهادة فى الزواج: إذا كان الشهو د شرط لصحة الزوا ج فهل ممكن أن...

سجود التلاوة: سؤال فيما يخص السجد ات المذك ورة في القرا ن ...

الرحمن 31 : مامعن ي "سنفر " فى قولة تعالى " سنفرغ لكم...

التسمي باسماء الله: ورد في إحدى مقالا تكم عدم جواز تسمية البشر...

بشرية المسيح من تانى: موضوع بشريه المسي ح بصراح ه استغر ب كيف بشر...

التاريخ ليس دينا: إذا كنت تنتقد صحيح البخا ري لأن الاحا ديث ...

لعلهم ..!!!!!: الله سبحان ه يقول .. لَعَل َّهُم ْ ...

الوفاة أيضا : قرآت فتوى عن كتابة الأعم ال وانها بأمر الله...

توبة صادقة: أنا فتاة عندي 16 سنة انا بحب انسان وهو محترم...

حمار الامام الكلينى: لمجرد التسل ية حتى الحمي ر عندها اسناد نعم...

هل هناك جنة و نار ..: هل هناك جنة و نار الآن ؟ وهل يوجد الآن...

زوجة أب مظلومة: أنا زوجة أب مظلوم ة بحق وحقيق . فرض عليا...

نشر المقالات : السلا م عليكم أشكرك م على هذا الموق ع الذي...

الحكم بماأنزل الله: يرفع الاخو ان المسل مون الشعا ر القرآ نى (...

ثلاثة أسئلة: السؤ ال الأول : ما هو الفرق بين الفعل ( غل/...

more