تضرونه / تضروه

الثلاثاء ٠٥ - يونيو - ٢٠١٨ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
جاءت كلمة ولا تضروه فى اية 39 فى سورة التوبة . وجاءت نفس الكلمة مع إختلاف ( ولا تضرونه ) فى سورة هود . لماذا الاختلاف ؟ وما معنى انهم لا يضرون الله ؟ وهل يستطيع أحد أن يضر الله بحيث يأتى النفى ؟
آحمد صبحي منصور :

اولا :

يقول جل وعلا : ( إِلاَّ تَنفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَاباً أَلِيماً وَيَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلا تَضُرُّوهُ شَيْئاً وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (39) التوبة ). ( ولا تضروه ) معطوفة على ( يستبدل )  وكلمة يستبدل هى معطوفة ايضا على ( يعذبكم ) ، وهى جواب شرط ،  مجزومة بالسكون فهى فعل مضارع عادى . ( يعذبكم ) ومثلها ( يستبدل ) . كلاهما مجزوم بالسكون . أما ( ولا تضروه ) فهى مجزومة أيضا ، ولكن لأنها من الأفعال الخمسة فهى مجزومة بحذف النون : ( ولا تضروه ). والأفعال الخمسة تنصب وتجزم بحذف النون ، وترفع بإثبات النون . مثل قولك ( الأولاد يلعبون ) ( الأولاد لم يلعبوا ) ( الأولاد لن يلعبوا )

ثانيا : تعبير ( لايضرون ) هو من أساليب المشاكلة ، وتعرضنا له كثيرا . ومنه فى القرآن الكريم : قوله جل وعلا : ( فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ مَا أُرْسِلْتُ بِهِ إِلَيْكُمْ وَيَسْتَخْلِفُ رَبِّي قَوْماً غَيْرَكُمْ وَلا تَضُرُّونَهُ شَيْئاً إِنَّ رَبِّي عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ (57) هود )( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِيْن مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ (144) آل عمران )( وَلا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئاً يُرِيدُ اللَّهُ أَلاَّ يَجْعَلَ لَهُمْ حَظّاً فِي الآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (176) إِنَّ الَّذِينَ اشْتَرَوْا الْكُفْرَ بِالإِيمَانِ لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئاً وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (177) آل عمران ) ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَشَاقُّوا الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ الهُدَى لَنْ يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئاً وَسَيُحْبِطُ أَعْمَالَهُمْ (32) محمد)

 



اجمالي القراءات 5950
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4979
اجمالي القراءات : 53,278,900
تعليقات له : 5,322
تعليقات عليه : 14,619
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


هل هو فى الجنة ام.؟: أعيش فى أمريك ا و فيها عرفت أصدقا ء من أحسن...

أذكار الشنقيطى: ما رايك في ازكار الصبا ح والمس اء وتفسي ر ...

مذبحة كربلاء: قراءت لحضرت ك كتاب منذ بومان بخصوص موقعة...

تهنئة ورد عليها: اتقدم للدكت ور احمد صبحي منصور وكل اهل...

جسد المرأة : ماهى رؤيتك ككاتب لجسد المرأ ة ؟ وماهى...

العرب ظاهرة صوتية: لى مشكلة مع جوزى ، ما بيبطل ش كلام ، بس كلام وبس...

حفظ القرآن وحده: القرآ ن الكري م يشير أن الكتب السما وية ...

إغتيال القذافى : هل قتل الفذا فى بلا محاكم ة يعدّ حراما ؟...

أريد الهجرة لأمريكا : انا من المتا بعين و المحب ين لاهل القرا ن و...

الأذان للصلاة: ماهي اذکار الأقا مة للصلو ة؟ الأذا ن = الله...

تحرير المسجد الحرام: Dr. Mansour, Greeting s and I hope this note finds you in a great shape. First...

أحسن تفسيرا: هل كل كلمات ومصطل خات القرآ ن تفهم من داخل...

الذمة : يقولو ن : ( فى ذمة الله ) هل هذا يجوز ؟...

السلف : السلف يين يفتخر ون بالسل ف الصال ح . هل...

الإخلاص لرب العزة : من فترة لاح في ذهني سؤال مش عارف اجابت ة انا...

more