التفضيل والتفريق

الأربعاء ٣٠ - مايو - ٢٠١٨ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
في كتابكم القرأن وكفى ، اوردت لنا الفرق بين النبي والرسول ،وان محمد علية السلام بصفاته البشرية واحوالة اليومية هو النبي اما في تبليغة للوحى وامر الله فهو الرسول ،بناء عليه اقول ان الله سبحانة وتعالى ابلغنا ان لا نفرق بين رسلة وان جميعهم سواء لقولة تعالى آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ بناء على ما فهمته من كتابكم وما تدبرته في الاية السابقة اجد ان الله امرنا ان لا نفرق بين الرسل في تبليغهم لامر الله اي لا نفرق بين الرسل في تبليغهم للرساله وان كل ادى ما علية ، ولو تدبرنا الاية التالية من سورة الاسراء وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَىٰ بَعْضٍ ۖ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا ف بتدبر الاية مع ربط ما اوردتم بكتابكم عن الفرق بين النبي والرسول نجد هنا ان التفضيل المذكور هو للانبياء بصفاتهم البشرية اي من الممكن ان يكون محمد افضل من داوود او العكس بصفته النبي وليس بصفته رسول ، اي اننا مطالبين ان نؤمن بان الرسل سواء لا نفرق بين احدا منهم في تبليغ الرساله ولكن نؤمن ان بعضهم افضل من بعض باحوالهم البشرية وما عايشوه من احداث في حياتهم البشرية كانبياء ارجو ان اكون اوصلتكم الفكر وارجو تصحيح ما وقعت به من خطأ
آحمد صبحي منصور :

1 ـ كل رسول نبى وكل نبى رسول . الفارق هو فى الخطاب . نوح تعرض الى التأنيب بصفته النبى حين سأل المغفرة لابنه . ومحمد تعرض للتأنيب من ربه حين حرّم ما أحله الله جل وعلا له . ولكن كليهما رسول فى تبليغ الوحى ( الكتاب ) .

2 ـ تفضيل الرسل والأنبياء مرجعه لرب العزة جل وعلا وعلا وحده ، وهذا هو الواضح فى :( تلك الرسل فضلنا ) و ( ولقد فضلنا ) . ولنا بحث منشور فى هذا . وبحث آخر عن أن شهادة الاسلام واحدة فقط ( لا إله إلا الله )

3 ـ ويحرم علينا ـ إن كنا مسلمين مؤمنين ــ  أن نفرق بين الرسل والأنبياء أو أو نفضل ( نحن ) بعضهم على بعض. والذى يصمم على تفضيل محمد ويموت على هذا فهو خالد فى النار . والذى يجعل شهادة الاسلام ( لا إله إلا الله ) وهى شهادة واحدة ـ يجعلها ــ مثناة بإضافة الشهادة لمحمد رسولا لله ـ يفضله على بقية الرسل والأنبياء ـ ويموت على هذا فهو خالد فى النار .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3592
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4751
اجمالي القراءات : 48,678,263
تعليقات له : 4,962
تعليقات عليه : 14,063
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


وكلوا واشربوا حتى : تقول إن الصيا م هو الامت ناع عن الطعا م ...

حزين على صديقى ..: أعيش فى أمريك ا و فيها عرفت أصدقا ء من أحسن...

التوبة هى الحلّ: الحم د لله, وشكرا لك, شيخنا الفاض ل أتأسف...

الحل بسيط جدا: موضوع ي مباشر ة هو/ لي صديق يجد صعوبة في تقبل...

السلف : السلف يين يفتخر ون بالسل ف الصال ح . هل...

أخونا الطماع : أخونا الكبي ر استول ى على معظم ميراث نا من...

علمنا قليل: ما معنى ( وما أوتيت م من العلم إلا قليلا )؟...

نشجب هذا ..ودائما..: مرحبا وان شاء الله الجمي ع بألف خير لم استطع...

حاكم عادل او كافر : هناك حاكم عادل ولكنه مسيحى أو يهودى ، وهناك...

لأنهم ظالمون .!: لدي سؤال أتمني من حضرتك أن تجيبن ي عليه ، قال...

ميراث الجد و الجدة : هل الجد والجد ة من الأم يورثا ن من حف دة ...

سؤالان : السؤا ل الأول : الح ار حيوان أليف صبور...

يرجو لقاء ربه: ماذا يعنى أن أرجو لقاء الله أو ان لا أرجو لقاء...

الصلاة فى الحمام: أعمل فى شركة فى نيويو رك ، وأنا المسل م ...

البقرة 177 محمد 4: الآية 177 من سورة البقر ة : ( لَيْس َ الْبِ رَّ ...

more