الاباضية

الخميس ٠٧ - أبريل - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
انا اباضي مهتم بقراءة مقالاتك ومقالات اهل القران لاننا متفقون معكم فى جل القضايا العقدية واؤمن بحرية الراي وقد قرات مقالا عنك بتاريخ ٢٠١٦/ ٣ / ٣١. انني غير متفق معكم في جعل الاباضية من الخوارج ووصفهم بقتلة الاطفال والنساء والمسلمين. يبدو لي هذا تقصيرمن سيادتكم وعدم دراسة تاريخهم من مصادرهم. تنقل عن الملطي ولم يكن يعاصرهم ولم يعش معهم وهذا خطا من مؤرخ كبير مثلك. لماذا لا تنقل عن ابن الصغير المالكي الذي عاش في الدولة الرستمية اول دولة اسلامية مستقلة في الجزائر. لماذا لا تنقل عن الاباضيين الذين يعيشون في الجزائر وعمان فهم اهل سلم وسلام باعتراف الكثير من الناس الذين عايشوهم؟ التاريخ الذي تاخذه من غير الاباضيين ملفق وفيه كثير من الكذب خدمة للحكام لقتالهم وترهيب الناس من المعارضة كما يفعلون حتى الان, فارجو منك احترام تاريخنا. الاباضيون يبتعدون عن الفتن قدر المستطاع وهم مضطهدون في كثير من الاوقات فقط بسبب ارائهم رغم ان كل ارائهم العقدية ماخوذة من القران فقط ولا توافق اهل قريش كالشفاعة والخلود في النار .الاباضية وافقوا اراء اهل المحكمة نظريا وراوا ان عليا قد اخطا بقبول التحكيم ووقف القتال مع معاوية الطليق ابن الطليق. ولكن لم يكونوا موجودين حينها. لهم اراؤهم في الاسلام التي توافق المعتزلة في كثير منها ولم تكن لهم حروب هجومية مثل بقية الفرق. لعلمك مثل الدولة الرستمية لم يكن لها جيش نظامي, كل الناس يقومون بالدفاع في حالة الهجوم من الاعداء الكفر السلوكي نسميه كفر النعمة لذا فمرتكب الكبيرة عندنا كافر بنعمة الله و المجتمع يتبرؤ منه ومن عمله , كما فعل الرسول مع الثلاثة الذين خلفوا , حتى يتوب اذا كان مجاهرا للمعصية ولكن لايقتل. يترك لحاله ولا يتعامل معه
آحمد صبحي منصور :

أنا اؤرخ للعصر الأموى طبقا للتاريخ المكتوب فى تاريخ الطبرى والطبقات الكبرى لابن سعد وتاريخ ابن الأثير ..الخ .   وما قالوه عن الخوارج أنقله ، وأقوم بتحليل المكتوب . لا أكتب عن تاريخ الاباضية فى العصور التالية . ويختلف تاريخ الخوارج . معظمهم إندثر ، ومنهم من لا يزال باقيا ـ يحمل الاسم دون الاراء القديمة كالاباضية .

خوارج العصر الأموى منهم من استمر الى العصر العباسى ، وعاصرهم المؤرخ الفقيه السنى الملطى ، وكتب عنهم وعن بقية الملل والنحل يردُّ عليهم بمنهجه السُّنّى . وقد قال عن فرق الخوارج المندثرة كالحاكمية أو المحكمة الأولى إنهم لم يبق منهم أحد فى عصره . ولم يقل هذا عن الاباضية . الاباضية كانوا فى العصر الأموى كما جاء عنهم فى تاريخ العصر الأموى . بمرور الزمان وإختلاف المكان تغير الاباضية . نفس الحال فى التغير مع الزيدية  الشيعية ، كانوا معتدلين فى البداية ، ولكن تغيروا عقيديا وسلوكيا فى العصر العباسى .

الاباضية الآن معتدلون .

ونحن نحترم حق كل إنسان فى إختياره الدينى وحقه فى الدعوة لما يؤمن به ، ونرفض الإكراه فى الدين و الظلم .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5566
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   مروة احمد مصطفى     في   الجمعة ٠٨ - أبريل - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
[81087]

الرسول الكريم برئ من الأفتراءات المنسوبة ظلمآ إلي شخصه الكريم


أعتقد أن مؤلفي وناقلي الأحاديث وضعوا فيها كل أمراضهم وعلاتهم النفسيه والعقليه وصبغوها بلون ديني حتي لايستطيع أي  أحد أن يكذبها أو يطعن فيها .



فمنهم العدوانيون المضادين  للمجتمع وتلك الفئه تهوي القتال والتعذيب وسفك الدماء وهم أصحاب أحاديث الجهاد والأعتداء علي الأخرين



وهناك فئه وهم الأكثريه مهووسون بالنساء وليس لهم هم غير حركات المرآه وصوت المرآه وأستعباد المرآه وحتي في الأخوه أدعوا أنهم سيفوزون بالحور العين.



أما النبي الكريم فقد أرسله الله تعالي رحمه للعالمين ووصفه بالخلق العظيم فحشا لله أن يقتل أو يعذب أويتفوه بأي كلام بذئ.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4562
اجمالي القراءات : 44,435,324
تعليقات له : 4,754
تعليقات عليه : 13,712
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


زوجة قرآنية: سلام اخي احمد منصور نا اريد الزوا ج بقران ية ...

الاختلاف فى القرآن: (( وَلَو ْ كَانَ مِنْ عِنْد ِ غَيْر ِ ...

علو اسرائيل وفسادها: كيف تفسر علو وفساد بنواس رائيل اليوم وهل له...

الراسخون فى العلم : ما تفسير قول الله تعالى ( وما يعلم تفسير ه إلا...

علامات الساعة: إنني من المؤم نين أن ما يسمى بعلام ات ...

الشافعى لعنه الله: انا اصبحت من اهل القرا ن ولا اعترف بمذهب...

دخول المسجد للجميع : ابنتي تسأل: هل يمكن لغير المسل م أن يدخل...

البسملة : شاهدت فيديو هات لحضرت كم عن خطب الجمع ة ...

الوصية لزوجة الأب : نحن اربع بنات ، توفي والدن ا ، بعد دفنه اردنا...

الاستطاعة فى الحج: أنا ست كبيرة ، وأملى أحج . ومش مستطي عة لأنى ما...

التقية و الكذب: ارعبن ي تفسير ك للتقي ة،، والسب ب هو...

الصلاة الابراهيمية: -**-*-( وَإِذ ِ ابْتَ لَى إِبْر َاهِي مَ ...

زوجى لا يصلى: السّل ام عليكم و رحمة الله و بركات ه سيدى لي...

اريد التسجيل : مضت اكثر من خمس سنين وانا اتابع الموق ع اظن ان...

لا نبتغى السياسة: لم اجد وسيلة اسرع للاتص ال بك من هنا. انضمم ت ...

more