توبة القاتل المتعمد

الثلاثاء ٢٩ - مارس - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هناك من يقول ان القاتل المتعمد ليس له توبه اعتمادا على قوله تعالى ( ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجراءه جهنم خالدا فيها وغضب الله ولعنه واعد له عذابا عظيما ) 93 النساء ولم يرد في الاية كما الاية 92 ان هناك فرصة لان يتوب الله عليه كم قتل بالخطا . وكذلك قوله تعالى (فطوعت له نفسه قتل اخيه فاصبح من الخاسرين فبعث الله غرابا يبحث في الارض ليريه كيف يواري سوءة اخيه قال ياويلتي اعجزت ان اكون مثل هذا الغراب فاصبح من النادمين) اي على الرغم من ندمه فهو بمجرد قتله المتعمد لاخيه اصبح من الخاسرين افتنا في هذا الموضوع وجزاك الله خيرا
آحمد صبحي منصور :

1 ـ العبرة بالتوبة : وجودا أو عدما .

 2 ــ العقوبات فى الآخرة بالخلود فى النار لكل من مات كافرا مرتكبا للكبائر بلا توبة  . يقول جل وعلا عن الكبائر من الشرك والقتل والزنا ( وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً (69) إِلاَّ مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً (70) وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَاباً (71) الفرقان )

ويقول جل وعلا عمن يموت كافرا بلا توبة : ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالْمَلائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (161) خَالِدِينَ فِيهَا لا يُخَفَّفُ عَنْهُمْ الْعَذَابُ وَلا هُمْ يُنظَرُونَ (162) البقرة ) ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلْءُ الأَرْضِ ذَهَباً وَلَوْ افْتَدَى بِهِ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ (91) آل عمران )

حتى من كان منافقا ثم تاب توبة نصوحا يغفر الله جل وعلا له : ( إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الأَسْفَلِ مِنْ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيراً (145) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَاعْتَصَمُوا بِاللَّهِ وَأَخْلَصُوا دِينَهُمْ لِلَّهِ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ وَسَوْفَ يُؤْتِ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ أَجْراً عَظِيماً (146) النساء )

الكفار المعتدون إذا تابوا يغفر الله جل وعلا لهم : (  قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَنتَهُوا يُغْفَرْ لَهُمْ مَا قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُوا فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينَ (38) الانفال  ).

3 ـ التوبة هى الأساس . وكلما كانت مبكرة كان أفضل ، يقول جل وعلا ( إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِنْ قَرِيبٍ فَأُوْلَئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيماً حَكِيماً (17) وَلَيْسَتْ التَّوْبَةُ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ حَتَّى إِذَا حَضَرَ أَحَدَهُمْ الْمَوْتُ قَالَ إِنِّي تُبْتُ الآنَ وَلا الَّذِينَ يَمُوتُونَ وَهُمْ كُفَّارٌ أُوْلَئِكَ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَاباً أَلِيماً (18) النساء ) . هذا الكلام عن الكبائر كلها ، والكفر أكبر الكبائر . والكفر السلوكى بالقتل للمؤمنين المسالمين هو اكبر الكبائر كلها ، ولكن يغفر الله جل وعلا لمن تاب عن كفره وأصلح .

4 ـ أما بالنسبة للسيئات الصغائر فإن إجتناب الكبائر يكفى فى غفرانها ، يقول جل وعلا : ( إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلاً كَرِيماً (31) النساء  )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5561
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4692
اجمالي القراءات : 47,118,581
تعليقات له : 4,867
تعليقات عليه : 13,880
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


الكفر السلوكى: اية رقم ٢ 634;١ ; المشر ك والمش ركة هنا ...

الزكاة باختصار: اريد كلمة مختصر ة عن الزكا ة ....

خرافات الشيعة : بما ان حضرتك م من متخصص ين في التار يخ ...

لا طقوس فى الاسلام : هل جائز بأن نقول للصلا ة:طقس ...

باب للزواج: استأذ نكم فى فتح موضوع تخصيص باب على الموق ع ...

كفالة الطفل: الذى يكفل طفلا هل يعطيه إسمه ؟ وكيف يساعد ه ...

يجوز الابتعاد ولكن.: عندي سؤال من فضلكم . انا امرأة بحثت سنين عن...

تطور اللغة العربية : هل هناك أي دراسا ت أو أبحاث قام بها علماء...

القرآن والتاريخ : هل يجوز الاست شهاد بالقر آن على أحداث...

العقوبات العلمانية: قرات احدى مقالا تك لعام20 08 تدعوا لحكم...

زنيم: قالوا إن ( الزني م ) فى ( (عُتُ ٍّ بَعْد َ ...

انت مولانا فانصرنا : اهل القرآ ن مسالم ون ولا يمكن ان نحارب فكيف...

محمد و أحمد : ( يأتي من بعدي اسمه أحمد ).هل لخاتم النبي ين ...

حلائل ابنائكم : ما معنى قوله تعالى ( وحلائ ل ابناء كم الذين...

إضطرار فى الصلاة: ما وجهة نظرك فيمن يضطر للصلا ة مع المحم ديين ...

more