البكاء خشوعا .!!

السبت ٠٣ - أكتوبر - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السلام عليكم و رحمة الله ادعو الله ان يبارك عليكم انا من اهلكم و اهل القران و ادعو الله ان يخلصني من مشكلتي لاتمكن من زيارتكم و التعرف عليكم. منعت من السفر منذ فترة و لا اريد ان اطيل عليك بالسبب فعندي سؤال والله انه يؤرقني. مضى علي زمن و انا في حالة انتظار و اشعر بضيق كبير. في كل مرة ابدأ الصلاة و في الركعة الثانية او الثالثة و انا ادعو الله و اسبح ابدأ في البكاء من القهر و الغلبة التي اشعر بها في غربتي فلا يوجد احد اشكو له الا الله و في بعض الاحيان استمر في البكاء حنى اخر الصلاة احاول السيطرة على نفسي و اقرأ و ادعو و اسبح و انا في وعي كامل لكن ما اشعر به من قهر يجعلني استمر في البكاء. هل في هذا خطأ مع الله عز و جل.
آحمد صبحي منصور :

أكرمك الله جل وعلا .

يصل الخشوع بالمؤمن الى درحة البكاء فى الصلاة أو فى الدعاء والتضرع . هذا لا يفسد الصلاة أبدا . هى حقيقة الدعاؤ تضرعا وشكوى لرب العزة جل وعلا . ومن وصف بعض المتقين يقول جل وعلا (وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً (109) الاسراء ). الانسان العادى يتضرع لربه جل وعلا عندما تعصف به أزمة عاتية ، والمؤمن هو الأكثر تضرعا والأخلص لربه جل وعلا فى تضرعه ، خصوصا وهو لا ولى له ولا معين ولا ناصر ولا وكيل ألا الرحيم سبحانه وتعالى .

كم هى رائعة تلك الأوقات التى يجهش فيها المؤمن فى صلاته بُكاءا شاكيا بقلبه لربه الواحد القهار . لقد مرّت  بى هذه الأوقات فى السجن ، وفى الغربة حين كنت وحيدا فقيرا محتاجا معزولا عن الناس ، ليس لى إلا رب الناس , وجاء العون من رب العزة .

أبشر .

سيجعل الله جل وعلا لك ـ برحمته وعنايته ـ بعد العُسر يسرا .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5742
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد ٠٤ - أكتوبر - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً
[79205]

ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً


السلام عليكم ،  شكرا للسائل الكريم وشكرا للدكتور احمد على رده الوافي المدعم بالآيات ،  يقول رب العزة :



ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ (55) وَلا تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفاً وَطَمَعاً إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنْ الْمُحْسِنِينَ (56)الأعراف



) وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ (60) غافر



دمتم بخير وشكرا لكم 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4752
اجمالي القراءات : 48,710,884
تعليقات له : 4,963
تعليقات عليه : 14,065
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


اسرائيل والامارات: استاد كيف تفسر توطيد وتطبي ع العلا قة بصفة...

نعذرهم ..ولكن .!!: هناك أئمة للقرآ نيين أمثال اسلام وبحير ى ...

ميراث ابن الأخ: السلا م عليكم اسمح وا لنا ان نتشرف بالقا ء ...

الزنا والشرك: سؤال عن معنى هذه الايه (ٱل زَّان ِی لَا...

الثقافة السمعية .!!: ما قول سيادت كم في هذه القصّ ة المرع بة ...

القضاء و القدر: الدكت ور أحمد: هل لك ان تكتب لنا عن عقيدة...

الورثة والمعاش : راتب الزوج المتو في هل يعد حقا من حقوق...

صلاة المأمون : لفت نظرى فى مقالك المنش ور أمس عن إجرام ولاة...

حسبنا الله جل وعلا: يتهمو نك انك محسوب على جهات تعادى الاسل ام ...

عبد الرحمن المقدم : وجه نظر ؟ ـ في أقل تقدير . الالت زام باتبا ع ...

قلنا هذا كثيرا ..!: السل ام عليكم لو سمحت ما هو مجمل ما يجب علي...

يكلؤئكم من الرحمن: ما معنى ( يكلؤك م من الرحم ن ) فى الاية 42 من سورة...

الله المستعان : انا سعيدة جدا بمجهو دكم الرائ ع ده وانا...

يستفزونك: ( وَإِن كَادُ وا لَيَس ْتَفِ زُّون َكَ ...

الأعياد: عيد الفطر ،وعيد الاضح ى هل صحيح أن تلك...

more