زواجه باطل

الإثنين ١٣ - أبريل - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
د. احمد قبل يومين سألك شخص عن زواج المتعه و انت شجعته على ذلك و ايدته باخفاء الامر عن الزوجه الاولى رغم اني كنت قد قرأت لك فتوى بحصر تعدد الزوجات بأم ايتام حسب تفسيرك ﻻية التعدد في سورة البقره، وكذلك هناك عقد بينه وبين زوجته الاولى حسب القانون الانجليزي يمنعه من الزواج باكثر من واحده اليس ذلك غش وظلم .
آحمد صبحي منصور :

1 ـ التعدد فى الزوجات مشروع اسلاميا بناء على الاختيار ، وليس بالاكراه والاجبار. الزواج كله مبنى على رضى الطرفين . وفى عقد الزواج إيجاب وقبول ، وتراض بين الطرفين على الشروط . والزواج بأكثر من واحدة جائز ، ومن حق الزوجة أن تشترط فى عقد الزواج من البداية ما تشاء ، ولو وافقها الزوج وتم العقد كان واجبا الالتزام بالعقد والوفاء بشروطه ، ولو كان منها منع الزوج من الزواج بعدها ، أو أن يكون لها العصمة أى تطليق الزوج ، أو ان يكون لها أن تُكمل تعليمها أو تظل فى عملها ، أو أن يكون زواجا مؤقتا . كل شرط مقبول بالتراضى ، وبعد دفع الصداق : (  فَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ فَرِيضَةً وَلا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا تَرَاضَيْتُمْ بِهِ مِنْ بَعْدِ الْفَرِيضَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيماً حَكِيماً (24)) النساء ).

وعليه فلو كان هناك شرط فى العقد بألا يتزوج عليها فلا بد من الوفاء بهذا الشرط . ولو تزوج عليها يكون زواجه الجديد باطلا .  

2 ـ الله سبحانه وتعالى يُشجع أن يكون التعدد فى رعاية اليتيم ، وليس لمجرد الاشتهاء الجنسى ، وهذا ما قلته من قبل ، والله جل وعلا يقول : (  وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُوا (3) النساء ) أى ربط التعدد بالقسط باليمين وبالعدل بين الزوجات . وهناك أوامر فى القرآن الكريم للإستحباب أى ليست لازمة واجبة ، بمعنى أن عدم تنفيذها لا يكون إثما كبيرا ، كقوله جل وعلا : (هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ الأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ (15) الملك ) ومنه تعدد الزوجات ، ومنه مراعاة العدل بين الزوجات وهو عسير لذا قال جل وعلا : (وَلَنْ تَسْتَطِيعُوا أَنْ تَعْدِلُوا بَيْنَ النِّسَاءِ وَلَوْ حَرَصْتُمْ فَلا تَمِيلُوا كُلَّ الْمَيْلِ فَتَذَرُوهَا كَالْمُعَلَّقَةِ وَإِنْ تُصْلِحُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً (129)  النساء )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 6189
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4659
اجمالي القراءات : 46,501,461
تعليقات له : 4,837
تعليقات عليه : 13,828
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


مطرب الملوك: إذا مررت وسمعت بشاعر مطرب يمدح برئيس ظالم...

المعجزة والآية: هل يجوز أن نقول على القرأ ن أنه معجزة...

عند الموت: لماذا عند الموت يقال للمؤم ن لا خوف عليهم ولا...

تحديد رمضان: مع نهاية شهر رمضان .. ما زلنا نعاني من قضية...

عدة المختلعة: كم تبلغ فترة عدة المخت لعة؟؟ ؟ ...

ماذا لو قرأت لنا ؟: من فضلكم كتاب اهل القرآ ن أفيدو ني في معنى...

منهجك ساقط : تأمل وتحلي ل جديد عن سجن النبي يوسف .. كما هو...

قاعة البحث (2): الآن أقوم بانها ء جزء بسيط من البحث المكل ف ...

اللعن والملعونون : ماهو اللعن او الطرد من رحمة الله وهل له اصل من...

لا .. للمفتى : هل هناك ضرورة لوظيف ة المفت ى ؟؟ ...

اليقين والكافرين : لدي سؤال يراود ني كلما سمعت كلام...

الأذان للصلاة: لماذا لم يؤذن( يناد )الرس ل ولا الخلف اء ...

صلاة الاستخارة: أعرف أنك لا تؤمن بصلاة الاست خارة ، ولكن هى...

حزين على صديقى ..: أعيش فى أمريك ا و فيها عرفت أصدقا ء من أحسن...

بين الايمان والالحاد: لي تعليق على ردك ان لم يكن لديك مانع وارجو ان لا...

more