الاختلاف فى القرآن

الأربعاء ١٦ - يوليو - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
(( وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) سيدي الكريم ,هل بالامكان توضيح ما جاء في الآية أعلاه.فنفي الإختلاف الكثير لا يعني غياب الإختلاف و كأنّها شهادة بوجود بعض التناقض القليل في القران
آحمد صبحي منصور :

الاحتلاف القليل  المقصود  الذى تقول عنه هو اختلاف مفهوم اللفظ القرآنى حسب السياق .

هناك اختلافات ( قليلة ) فى القرآن ، ترجع الى تغيّر مفهوم اللفظ حسب السياق . وهذا التغير مسئول عنه اللسان ( أو اللغة ) فى مفهومنا . مثلا ( مضى ) لها معنيان مختلفان ، و ( حميم ) تعنى الصديق العزيز وتعنى ماء الحميم الملتهب الذى يشوى أصحاب الجحيم . و ( الفتنة ) لها معانى مختلفة ، وهكذا. أرجو الرجوع الى مقالات التأصيل القرآنى ، وباب ( القاموس القرآنى ) للمزيد .

وبالمناسبة نقول : إن منهج التدبر القرآنى البحثى هو تحديد مفهوم المصطلح القرآنى من خلال السياق القرآنى ، معرفة إختلافه عم المصطلحات المستعملة فى التراث وفى حياتنا العادية ، ثم بحث الموضوع المراد بحثه بتتبع كل الآيات التى وردت فى هذا الموضوع فى سياقها (الخاص ) فى نفس السورة ، وفى عموم القرآن الكريم كله ، وبدون أى رأى مسبق 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 6722
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الخميس ١٧ - يوليو - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[75186]

بعض معاني " اختلف " في القرآن


السلام عليكم ، بعض الآيات التي اشتملت على كلمة (اختلف ) في القرآن :



) كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللَّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمْ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُمْ الْبَيِّنَاتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا لِمَا اخْتَلَفُوا فِيهِ مِنْ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللَّهُ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (213)البقرة



َإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلاَّ اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِيناً (157)النساء



إِذْ أَنْتُمْ بِالْعُدْوَةِ الدُّنْيَا وَهُمْ بِالْعُدْوَةِ الْقُصْوَى وَالرَّكْبُ أَسْفَلَ مِنْكُمْ وَلَوْ تَوَاعَدتُّمْ لاخْتَلَفْتُمْ فِي الْمِيعَادِ وَلَكِنْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْراً كَانَ مَفْعُولاً لِيَهْلِكَ مَنْ هَلَكَ عَنْ بَيِّنَةٍ وَيَحْيَا مَنْ حَيَّ عَنْ بَيِّنَةٍ وَإِنَّ اللَّهَ لَسَمِيعٌ عَلِيمٌ (42) إِذْ يُرِيكَهُمْ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلاً وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيراً لَفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الأَمْرِ وَلَكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (43 الأنفال)



 



) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِنْ تِلْقَاءِ نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (15) قُلْ لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلا أَدْرَاكُمْ بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُراً مِنْ قَبْلِهِ أَفَلا تَعْقِلُونَ (16) فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ (17) وَيَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ مَا لا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنْفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِنْدَ اللَّهِ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لا يَعْلَمُ فِي السَّمَوَاتِوَلا فِي الأَرْضِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (18) وَمَا كَانَ النَّاسُ إِلاَّ أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُوا وَلَوْلا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ فِيمَا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ (19)يس



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4663
اجمالي القراءات : 46,578,890
تعليقات له : 4,838
تعليقات عليه : 13,828
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


رسول أمين : حين يقول النبى عن نفسه ( إنى لكم رسول أمين ) أليس...

الأنفس سواء : انا اعلم ان النفس هي حرة ولها كامل الارا دة و...

هل الأقارب عقارب ؟ : الناس أصبحو ا نكاري ن للجمي ل يعض اليد التى...

نشجب هذا ..ودائما..: مرحبا وان شاء الله الجمي ع بألف خير لم استطع...

لرادك الى معاد : ما معنى هذا الا 40;ه إِنَّ الَّذ ِي ...

هدانا الله واياك : أخي العزي ز أكتب إليكم هذه الكلم ات من...

حساسية منى شخصيا : هل يحق لنا ان نقتطع من منشور اتك مقاطع...

منافقو اهل الكتاب: هل كان هناك منافق ين من اليهو د فى عصر النبى...

لا تصلح للزواج الآن: انا عندى 35 سنة وكنت متعود ازور أقارب لى فى...

الذين آمنوا .!!: ماذاي عني ويقصد قوله تعالى ( ...

رؤيا ابراهيم : أتعجب من أمر ابراه يم بأن يذبح ابنه . ما...

تسبيح الجمادات : مامعن ى تسبيح الجما دات وكل شىء فى اقول الله...

خديجة عند الشيعة: لماذا وضع حديث :أن جبريل نزل الى محمد عليه...

إقرأ ( كتاب الموت): -------- ---------- ---------- ---------- ---------- -- انا اعلم...

إقرأ لنا لتوفر وقتنا: بعد , فضيلة الشيخ الدكت ور أحمد صبحي إن تسمح...

more