العورة

الخميس ١٢ - يونيو - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
نريد تفصيلاً عن موضوع العورة
آحمد صبحي منصور :

العورة من( العار )  أو الشعور بالعار . وجاء معنى ( العار ) فى القرآن الكريم بمعنى ( الخزى ) . ولكن كلمة العار نفسها لم تأت فى القرآن الكريم . جاء منها إشتقاق ( العورة ) بمعنى الشىء الذى يجعل الانسان يحسّ بالعار أو الخزى أو الخجل  إذا تم كشفه.

وبهذا المعنى أتت كلمة ( العورة ) بمعنى ( البيوت ) التى يمكن أن تتهدد حُرمتها عند الغزو ، كقول المنافقين عند حصار الأحزاب للمدينة : ( وَإِذْ قَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ يَا أَهْلَ يَثْرِبَ لا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِنْهُمْ النَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنَا عَوْرَةٌ وَمَا هِيَ بِعَوْرَةٍ إِنْ يُرِيدُونَ إِلاَّ فِرَاراً (13) الاحزاب )

وتأتى كلمة ( العورة ) فيما يجب تغطيته من جسد الانسان ، بحيث يكون كشفه يعنى الشعور بالعار . فعند النوم قد ينكشف جزء من جسد النائم البالغ  ـ ذكرا كان أو أنثى . وقد يخرج منه ريح  . وهنا نفهم التشريع الاسلامى فى الاستئذان للأطفال قبل البلوغ فى أوقات النوم بالليل ( قبل صلاة الفجر ) وبعد ( صلاة العشاء )  و فى القيلولة ( عند الظهر ) . هذه الأوقات تكون ( عورات ) ، وبعدها  فى اوقات اليقظة لا حرج . يقول جل وعلا : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمْ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنْ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلاةِ الْعِشَاءِ ثَلاثُ عَوْرَاتٍ لَكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ الآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (58)  النور )

 وبالتالى مفروض تغطية جسد المرأة المسلمة حسبما جاء فى قوله جل وعلا : ( وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوْ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الإِرْبَةِ مِنْ الرِّجَالِ أَوْ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (31) النور ) . وجسد المرأة عورة فيما عدا الرأس والعنق والشعر واليدين والقدمين . وكل ما يجب غسله فى الوضوء ليس عورة . وإطلاق لفظ العورة هنا لأن المرأة  المحتشمة المؤمنة تشعر بالخجل  ـ أو العار ـ لو إنكشف جزء من جسدها الواجب تغطيته وستره .

التى تتعود على ( التعرى ) لا تشعر بالخزى والخجل والعار . ولا فارق عندها بين الوجه وما يجب ستره . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 7697
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4984
اجمالي القراءات : 53,460,118
تعليقات له : 5,329
تعليقات عليه : 14,630
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


نذر الجاهلية والحرام: ارجو تفسير قولة تعالى في الايا ت 143 , 144 من سورة...

أين الحق ؟!: استاذ أحمد : أين الحق ؟...

سماحة الاسلام: قرأت مقالك عن تحريم حضور صلاة الجمع ة فى...

جامعة أمريكية لنا : مرحب ا بكم انا من المؤي دين لفكر اهل...

الزكاة باختصار: اريد كلمة مختصر ة عن الزكا ة ....

كلام صوفى مرفوض: الله تعالى سعيد في ذاته ، هل هذه السعا دة ...

زوجتى كورية : السلا م عليكم اود ان اشطار كم بعض التوج ات ...

أذكار الطواف : ماهي الأذك ار التي تختار ها أثناء الطوا ف ؟...

التشهد والسلام : لم أفهم الإجا بة منک یا دکتور فی...

نعم ..من الزكاة : واحد صاحبى استدا ن منة ستة آلاف جنيه ، وعجز عن...

يحرم إغتصاب الزوجة: زوجى يحب إغتصا بى ، ويجد متعته أن أكون...

الورثة والمعاش : راتب الزوج المتو في هل يعد حقا من حقوق...

ألحقنا بهم ذرياتهم : هل تتناق ض هذة الاية مع اية ليس للانس ان الا...

نعمة: كلمة ( نعمة ) فى القرآ ن لها طريقت ين ...

التحول الجنسى : salam 3alikom sir ahmed i just wann asking you about transgende r is it haram a gay like a...

more