الصلب والترائب

الإثنين ١٧ - مارس - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السلام عليكم ايها الدكتور واسال الله تعالى ان تكون بخير وصحة .. سؤالي ( كيف نفهم قوله تعالى (يخرج من بين الصلب والترائب ) فهما قرانيا؟ ولك خالص شكري وتقديري..
آحمد صبحي منصور :

القرآن الكريم يفسر بعضه بعضا .

1 ـ أرى والله جل وعلا أعلم أن الترائب من التراب ، والصلب من المواد الصلبة . والحيوان المنوى والبويضة معا مصدرها من الغذاء ، الذى يتحول الى دم وخلايا وأنسجة ولحم وعظم ، ومنه الحيوان المنوى والبويضة . هذا الغذاء الذى يحيا به الانسان يتكون من العناصر الطبيعية فى الأرض ومن معادنها واوكسجينها وسائر غازاتها ، والتراب أبرز ما يعبر عن هذه العناصر ، ومنه ما يكون صلبا ،أو سائلا أو غازيا . ويجمع بينها وصف التراب ( الترائب ) و ( الصلب ) . والله جل وعلا يتحدث عن خلق الانسان من ماء ، ومن تراب ، ومن طين ، ومن حمأ مسنون ، وهى إشارات للتحولات فى الخلق ، ماء إختلط به التراب فأصبح طينا ، ثم حدثت له تحولات أصبح بها الحمأ المسنون ، ثم منه الزرع والأنسجة الحيوانية والتى يتغذى بها الانسان فيتحول الغذاء الى خلايا ، ومنها يتكاثر الانسان من ماء مهين ، أو سائل تتخلق منه الحيوانات المنوية فى الذكر ودم تتخلق منه البويضة . وعندما يموت الانسان تخرج منه نفسه لتعود الى البرزخ ، وبهذا يموت الجسد المادى ، ويعود الى سيرته الأولى ولكن بصورة عكسية ، يتحلل الجسد ويتعفن ، ويتحول الى حمأ مسنون ، ثم يتواصل التحلل فتخرج منه الغازات فى روائح كريهة فظيعة ، ثم يستمر التحلل ليعود الانسان الى تراب ( ترائب ) والى عظام صلبة ( الصلب ) .

2 ـ ويقول جل وعلا (  فَلْيَنظُرْ الإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ (5) خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ (6) يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ (7) إِنَّهُ عَلَى رَجْعِهِ لَقَادِرٌ (8) الطارق ) أى إن سياق الآية الكريمة يتحدث غن الخلق والبعث ، وبعد موت الجسد وتحلله  ترجع كل عناص الجسد الى الأرض التى خُلق منها (مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَى (55) طه   ) ، ترجع مكونات الجسد من ماء وأنسجة وعظام وغازات الى الأرض التى جاءت ، ترابا وماءا وغازات ومواد صلبة  . وكل ذلك بحساب دقيق مسجل ومكتوب ، لأن كل ما ينقص من الأرض ويتحول الى جسد بشرى ثم يعود ثانيا الى الأرض يكون بعلمه جل وعلا : (قَدْ عَلِمْنَا مَا تَنْقُصُ الأَرْضُ مِنْهُمْ وَعِنْدَنَا كِتَابٌ حَفِيظٌ (4)   ) ق )

والله جل وعلا هو الأعلم.



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 7959
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4617
اجمالي القراءات : 45,605,106
تعليقات له : 4,801
تعليقات عليه : 13,767
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


صحابة انتهازيون: عن قول بعض المنا فقين ( قَالَ قَدْ أَنْع َمَ ...

قرآنى أفغانى: سلام عليكم اسمي ... من افغان ستان حالا اسكن في...

سُكّر ، سُكارى: هل لكلمة ( سكر / سكارى ) علاقة بالخم ر ؟ ...

ليس للانسان سوى سعيه: في مقال لكم منشور في الموق ع بعنوا ن ( فقه...

الصلاة فى الكنيسة : هل تصح الصلا ة فى الكني سة ؟...

النمل 61: ما معنى ( وَجَع َلَ بَيْن َ ...

تخزين البويضة: اذا طلبت المرأ ة بتخزي ن بويضت ها - و...

ماذا عن جدتى ؟ : جدتى كانت تصلى باللي ل والنه ار وكانت تقدم...

معنى الكوثر: ما هو الكوث ر المذك ور فى سورة ( إنّا...

التوكل والتردد: مرحبا بكم .لقد اتخذت قرارا وتوكل ت فيه على...

القبلة بين الأصدقاء: ما هو حكم القبل ة بين الأصد قاء من الجنس ين؟ ...

يطيقون الصوم : هل تتكرم ان كان لك متسع من الوقت ان تنظر في هذا...

إقرأ لنا لتوفر وقتنا: بما أن ألقرآ ن غير معني بأشخا ص ولابأ سماء ...

قل هو الله أحد: ما معنى الآية الكري مة:قُ ْ إِن كَانَ...

إقرأ لنا لو سمحت: دكتور احمد انا نفسي اعرف اية هو تبرج...

more