نهج البلاغة

الأربعاء ١٤ - نوفمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما رايك عن كتاب نهج البلاغة المنسوب الي علي بن ابي طالب وهل تويده تاريخيا وعلميا ودينيا واعتقاديا وهل يوافق القرآن الکریم؟ شکرا جزیلا ودمتم بالخیر
اجمالي القراءات 12743
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الخميس ١٥ - نوفمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[70258]

كتاب البلاغة

نهج البلاغة

كتاب نهج البلاغة اسم وضعه الشريف الرضي على كتاب جمع فيه المختار من كلام الإمام علي بن أبي طالب في الخطب والمواعظ والحِكَم وغيرها. ...



شرح نهج البلاغة من الكتب الإسلامية للعالم ابن أبي الحديد المعتزلي الكتاب يقوم على شرح كتاب نهج البلاغة من تأليف و جمع الشريف الرضي ...


2   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الجمعة ٣١ - يناير - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[91787]

عن كتاب نهج البلاغة


قرأت كتاب نهج البلاغة مرارا ،والأمر المؤكد أن به من المعلومات ما يفيد أن جزءا كبيرا منه لايمكن أن ينسب إلى على حيث يشمل الكثير من الفقرات المتأثرة بالثقافة الإغريقية، أى أنها كُتِبت بعد عصر الترجمة أيام الخليفة المأمون ولكن إذا أغضينا عن الخطب المتعلقة بالسياسة والحروب والفتن فإن الكتاب يحوى قدرا كبيرا من الحكم والعظات والردود على المجبرة والخوارج كما يتضمن الدعوة إلى الفضيلة والأخلاق الإسلامية الصحيحة وهو بالجملة كتاب يستحق القراءة، وقد اخترت لكم منه هذه الفقرة كمثال.



تَرِدُ عَلَى أحَدِهِمُ القَضِيَّةُ في حُكْم مِنَ الاْحْكَامِ فَيَحْكُمُ فِيهَا بِرَأْيِهِ، ثُمَّ تَرِدُ تِلْكَ القَضِيَّةُ بِعَيْنِهَا عَلَى غَيْرِهِ فَيَحْكُمُ فِيها بِخِلافِ قَوْلِهِ، ثُمَّ يَجْتَمِعُ القُضَاةُ بِذلِكَ عِنْدَ إمامِهِم الَّذِي اسْتَقْضَاهُم، فَيُصَوِّبُ آرَاءَهُمْ جَمِيعاً، وَإِلهُهُمْ وَاحِدٌ! وَنَبِيُّهُمْ وَاحِدٌ! وَكِتَابُهُمْ وَاحِدٌ.



أَفَأَمَرَهُمُ اللهُ ـ سُبْحَانَهُ ـ بِالاخْتلاَفِ فَأَطَاعُوهُ! أَمْ نَهَاهُمْ عَنْهُ فَعَصَوْهُ! أَمْ أَنْزَلَ اللهُ سُبْحَانَهُ دِيناً نَاقِصاً فَاسْتَعَانَ بِهِمْ عَلَى إِتْمَامِهِ! أَمْ كَانُوا شُرَكَاءَ لَهُ فَلَهُمْ أَنْ يَقُولُوا وَعَلَيْهِ أَنْ يَرْضِى؟ أَمْ أَنْزَلَ اللهُ سُبْحَانَهُ دِيناً تَامّاً فَقَصَّرَ الرَّسُولُ(صلى الله عليه وآله) عَنْ تَبْلِيغِهِ وَأَدَائِهِ؟ وَاللهُ سُبْحَانَهُ يَقُولُ: (مَا فَرَّطْنَا في الكِتَابِ مِنْ شَيْء)وَفِيهِ تِبْيَانٌ لِكُلِّ شَيْء، وَذَكَرَ أَنَّ الكِتَابَ يُصَدِّقُ بَعْضاً، وَأَنَّهُ لاَ اخْتِلافَ فِيهِ، فَقَالَ سُبْحَانَهُ(وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيرِ اللهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً) وَإِنَّ القُرآنَ ظَاهِرُهُ أَنِيقٌ، وَبَاطِنُهُ عَمِيقٌ، لاَ تَفْنَى عَجَائِبُهُ، وَلاَتَنْقَضِي غَرَائِبُهُ، وَلاَ تُكْشَفُ الظُّلُمَاتُ إلاَّ بِهِ.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4997
اجمالي القراءات : 53,929,395
تعليقات له : 5,351
تعليقات عليه : 14,657
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


اختلاف القيم العليا: ان القيم الانس انيه من عدل وحق وحقوق انسان...

عيد الفصح: كيف يتم تهنئة الصدي ق النصر اني بعيد...

يوم حصاده: أحد كبار التجا ر الملت حين الذين يتردد ون ...

السماء فى القرآن: ارجوك يا دكتور صبحي منصور ما المقص ود ...

إستغفروا لى .!!: ارجوك م ان تستغف روا الله لي . ...

سليمان ويوسف: 1-ارجع اليهم فلنات ينهم بجنود لا قبل لهم بها...

صلاة بالهوى .!: لقد قرأت في موقعك م كتابك عن الصلا ة و أنها...

تحطيم الأصنام : انا غير سعيذ بخصوص مقالك التي تدعي فيه بان...

الامازون والاسكيمو: سؤال يدور دائما فى عقول الترا ثيين : ما هو...

سؤالان : السؤا ل الأول ماهى دلالة كلمة ( حنيفا ) بملة...

سؤالان : قال جل وعلا من صفات عباد الرحم ن : (...

تغسيل جثة الأم : هل يجوز للمسل م تغسيل امه او اخته او بنته ....

الزواج فى المسجد: أنا سورية وحالي ا لاجئة في ألمان يا منذ سنة...

أنكاثا : مامعن ى أنكاث ا التى جاءت فى الآية 92 من سورة...

معاملة النبى للنساء: - How did the Prophet (PBUH) treat women who were married to non-Muslim s? - Did he...

more