نهج البلاغة

الأربعاء ١٤ - نوفمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
ما رايك عن كتاب نهج البلاغة المنسوب الي علي بن ابي طالب وهل تويده تاريخيا وعلميا ودينيا واعتقاديا وهل يوافق القرآن الکریم؟ شکرا جزیلا ودمتم بالخیر
آحمد صبحي منصور :

 أنا لم أقرأ الكتاب بعد ، وأرجو أن أجد وقتا له .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 11243
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الخميس ١٥ - نوفمبر - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[70258]

كتاب البلاغة

نهج البلاغة

كتاب نهج البلاغة اسم وضعه الشريف الرضي على كتاب جمع فيه المختار من كلام الإمام علي بن أبي طالب في الخطب والمواعظ والحِكَم وغيرها. ...



شرح نهج البلاغة من الكتب الإسلامية للعالم ابن أبي الحديد المعتزلي الكتاب يقوم على شرح كتاب نهج البلاغة من تأليف و جمع الشريف الرضي ...


2   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الجمعة ٣١ - يناير - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[91787]

عن كتاب نهج البلاغة


قرأت كتاب نهج البلاغة مرارا ،والأمر المؤكد أن به من المعلومات ما يفيد أن جزءا كبيرا منه لايمكن أن ينسب إلى على حيث يشمل الكثير من الفقرات المتأثرة بالثقافة الإغريقية، أى أنها كُتِبت بعد عصر الترجمة أيام الخليفة المأمون ولكن إذا أغضينا عن الخطب المتعلقة بالسياسة والحروب والفتن فإن الكتاب يحوى قدرا كبيرا من الحكم والعظات والردود على المجبرة والخوارج كما يتضمن الدعوة إلى الفضيلة والأخلاق الإسلامية الصحيحة وهو بالجملة كتاب يستحق القراءة، وقد اخترت لكم منه هذه الفقرة كمثال.



تَرِدُ عَلَى أحَدِهِمُ القَضِيَّةُ في حُكْم مِنَ الاْحْكَامِ فَيَحْكُمُ فِيهَا بِرَأْيِهِ، ثُمَّ تَرِدُ تِلْكَ القَضِيَّةُ بِعَيْنِهَا عَلَى غَيْرِهِ فَيَحْكُمُ فِيها بِخِلافِ قَوْلِهِ، ثُمَّ يَجْتَمِعُ القُضَاةُ بِذلِكَ عِنْدَ إمامِهِم الَّذِي اسْتَقْضَاهُم، فَيُصَوِّبُ آرَاءَهُمْ جَمِيعاً، وَإِلهُهُمْ وَاحِدٌ! وَنَبِيُّهُمْ وَاحِدٌ! وَكِتَابُهُمْ وَاحِدٌ.



أَفَأَمَرَهُمُ اللهُ ـ سُبْحَانَهُ ـ بِالاخْتلاَفِ فَأَطَاعُوهُ! أَمْ نَهَاهُمْ عَنْهُ فَعَصَوْهُ! أَمْ أَنْزَلَ اللهُ سُبْحَانَهُ دِيناً نَاقِصاً فَاسْتَعَانَ بِهِمْ عَلَى إِتْمَامِهِ! أَمْ كَانُوا شُرَكَاءَ لَهُ فَلَهُمْ أَنْ يَقُولُوا وَعَلَيْهِ أَنْ يَرْضِى؟ أَمْ أَنْزَلَ اللهُ سُبْحَانَهُ دِيناً تَامّاً فَقَصَّرَ الرَّسُولُ(صلى الله عليه وآله) عَنْ تَبْلِيغِهِ وَأَدَائِهِ؟ وَاللهُ سُبْحَانَهُ يَقُولُ: (مَا فَرَّطْنَا في الكِتَابِ مِنْ شَيْء)وَفِيهِ تِبْيَانٌ لِكُلِّ شَيْء، وَذَكَرَ أَنَّ الكِتَابَ يُصَدِّقُ بَعْضاً، وَأَنَّهُ لاَ اخْتِلافَ فِيهِ، فَقَالَ سُبْحَانَهُ(وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيرِ اللهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً) وَإِنَّ القُرآنَ ظَاهِرُهُ أَنِيقٌ، وَبَاطِنُهُ عَمِيقٌ، لاَ تَفْنَى عَجَائِبُهُ، وَلاَتَنْقَضِي غَرَائِبُهُ، وَلاَ تُكْشَفُ الظُّلُمَاتُ إلاَّ بِهِ.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4561
اجمالي القراءات : 44,425,382
تعليقات له : 4,754
تعليقات عليه : 13,712
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


غيب لا نخوض فيه: الحمد لله الذي هداني إلى هذا الموق ع المفي د ...

القراءات العشر.!! .: القرا ءات السبع ة للقرآ ن أصبحت قراءا ت ...

النساء 91 : هل يمكن شرح الآية 91 من سورة...

تغيظ النار: يقول رب العزة سبحان ه "إِذَ رَأَت ْهُم ...

أتمنى هذا : لو كتبت كتبا حول هذه الموا ضيع:ا قدر وعالم...

منهجية بحث التراث: قرأت لك مرة إشارة للمشا كل التى يقع فيها...

احاديث فاطمة و على : لماذا احادي ث علي وفاطم ة قليلة في كتب اهل...

أكاذيب ابن اسحاق: سلام عليکم يا دکتر احمد صبحي منصور : انا ليس من...

سؤال ملحق بالتخصيب: أشعر يا استاذ ى بالفخ ر بالان تماء الى...

الصراط المستقيم: ما معنى ان يقول الله سبحان ه وتعال ى للنبى فى...

كفالة الطفل: الذى يكفل طفلا هل يعطيه إسمه ؟ وكيف يساعد ه ...

الانتحار: فى برنام ج ( لحظات قرآني ة ) تكلمت عن...

يعقوب هو إسرائيل: اذا كان اختلا ف المبن ى بؤدى الى اختلا ف ...

الاسلام والاسكيمو: هل سيدنا محمد بعث للعال م كله ام للعرب فقط؟ ...

زوجة مع وقف التنفيذ: انا متزوج ة كنت أعيش مع زوجي في دولة أوروب ية ...

more