فقه النكد.!!

آحمد صبحي منصور Ýí 2008-12-10



1 ـــ هذا العنوان من إختراع الصديق الراحل الدكتور فرج فودة رحمه الله جل وعلا.
عندما احتفل الناس بإغنية " من غير ليه " التى غناها الموسيقار محمد عبدالوهاب وهو فى الثمانيين من عمره ، أصدر الشيخ عبدالله المشد رئيس لجنة الفتوى بالأزهر فتوى تعترض على الأغنية وتساؤلها عن سبب مجيئنا إلى هذه الدنيا وإلى أين سنذهب بعدها ، وتعطى درسا دينيا للفنان محمد عبد الوهاب ...!!


كانت جلسة نتندر فيها على أحوال الشيوخ وعقلياتهم فقال فرج فودة رحمه الله " يبدو أن الشيخ المشد سأل عن الأغنية وهل تقبلها الناس ، فقيل له نعم ، فاغتاظ من وجود شيىء يفرح به الناس فأصدر هذه الفتوى، وهذا هو " فقه النكد " الذى ينغص به الفقهاء على الناس"، وضحكنا .. وكتب فرج فودة مقالا بهذا العنوان حسبما أذكر .
2 ـــ قام الموسيقار محمد عبدالوهاب بتلحين أول أغنية للسيدة أم كلثوم وهى " أنت عمرى " وسعد بها الجميع ماعدا فقهاء النكد ... أتذكر أن الكاتب الراحل " عباس محمود العقاد" مدح الأغنية فى حوار له فى جريدة الأخبار ، ومدح المقطع الأول فيها والذى قامت أم كلثوم بتغييره . ولكن أشهر واعظ فى حينها وهو الشيخ محمود كشك شن هجوما صارخا على أم كلثوم وعلى أغنية " أنت عمرى " وشاع شريط الخطبة وذاع ، وأتذكر أنه كان يصرخ فيه قائلا" اذهبوا إلى المرأة التى تقول – خذنى لحنانك خذنى ... عن الوجود وابعدنى ... بعيد بعيد ... أنا وانت ..بعيد بعيد وحدينا ..على الحب تصحى أيامنا . على الشوق تنام ليالينا "،وقد ذكر الأغنية كاملة على المنبر فى خطبة الجمعة ، متوقفا مع كل بيت فى الأغنية بالهجوم على أم كلثوم والسخرية من الأغنية ، فكانت مأساة ملهاه تدل على أن فقه النكد لا يخلو أحيانا من طرافة ، تحقيقا للمثل القائل ( شر البلية ما يضحك ).
3 ـ واليوم فإن فقه النكد صناعة رائجة بسبب سيادة الدين الوهابى المتزمت المنغلق الذى يكشر لكل ما هو جميل ويقطب حاجبيه لكل ما هو مستحسن ، يغضب إذا فرح الناس ، ويفرح لما يحزن الناس . إذا إحتاج الناس للإستفادة من المخترعات الحديثة بادر إلى تحريمها ، وإذا حاقت بالناس كارثة أسرع إلى تأنيبهم ولومهم .
فقهاء النكد لديهم رغبة سادية فى تعذيب الناس وإيلامهم ، وتضييق رحمة الله تعالى عليهم ، وهم يتطوعون بهذه الرغبة مع سبق الأصرار والترصد ، وليس لهم عذر فيما يفعلون .
قد يكون هناك عذر لتشدد زعيمهم ابن تيمية فى العصر المملوكى، فقد كان تشدده إنعكاسا لمحنة معاناته من السجن والاضطهاد ، ولكن أولئك بالملايين يلعبون ،وبزينة الحياة الدنيا يرفلون وبالنعيم يتمتعون ولديهم من الشهرة والحظ ما لم يحظ به الفقهاء السابقون، ثم يلتفتون للناس بوجه محزون وبفقه النكد مفتون .
4 ـــ من جرائم فقه النكد أنه يقف حائلا دون إنقاذ المرضى والمصابين فى الحوادث ؛ فتاوى فقهاء النكد تحرم التبرع بالأعضاء وتحرم إستنساخ قطع غيار بشرية ... وتقف بالمرصاد لأى تقدم علمى يستفيد منه البشر ...
وكل البشر بمنجاة من فقه النكد وفقهاء النكد إلا أولئك الذين يحترمونهم ويستفتونهم ، ولهذا ففى كل دقيقة يتقدم العالم للأمام فى ثورة الإتصالات والمعلومات والاختراعات بينما يتخصص الوهابيون فى مطاردة هذا التقدم العلمى بفتاوى التحريم وفقه النكد . .
لو افترضنا وجود فقهاء النكد فى مجتمع متحضر لتم وضعهم فورا فى غرف العناية المركزة فى مستشفيات عقلية ونفسية يتم تعقيمها وعزلها عن العالم الخارجى ، لتقام عليهم التجارب العلمية.
فقهاء النكد الوهابيون يتقدمون بالمسلمين الى الخلف فى تقديسهم إفرازات السلف وفرضها على التعليم والاعلام ، وبهذه الافرازات السلفية المقدسة يطاردون التقدم الغربى ، فما لم يعرفه السلف يكون بدعة ، (وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة فى النار ) حسب زعمهم . فالابتداع والاختراع ضلالة فى النار،أى فالاسلام غير صالح لهذا الزمان ،أى جعلوه متهما بالتخلف والسلفية والماضوية والرجعية .
5 ـــ ولهذا فإن أكبر جريمة يرتكبها فقه النكد هو أنه ينسب نفسه زورا الى الأسلام ، وهو ضد الأسلام على طول الخط ...
إن تشريع الأسلام يقوم على التيسيروالتخفيف ورفع الحرج، وهو نقيض الحظر والمنع والنكد الذى يقوم عليه الفقه السنى ....
أن الأصل فى تشريع الأسلام هو الحلال المباح ، ولكن الأصل فى تحريم الدين السنى الوهابى هو التحريم . إن التحريم فى تشريع الاسلام إستثناء من القاعدة ، ولكن التحريم فى الدين السنى الوهابى هو القاعدة، والحلال هو الاستثناء. فى الاسلام لا يصح تحريم ما أحله الله تعالى ، ولكن التحريم فى الفقه السنى له قواعد مطاطة تجعل كل المباح الحلال حراما إذا أرادوا.
طبقا للاسلام فإن الحلال المباح هو 99% من تفصيلات الحياة البشرية ، والباقى إما واجب فرض مأمور به أو حرام منهى عنه ، وليس لبشر أن يتدخل فى تحريم ما أحلّ الله جل وعلا أو استحلال ما حرم ،ومن يفعل ذلك فقد جعل نفسه إلها مع الله – سبحانه وتعالى عن ذلك علوا كبيرا- لأنه شرع من الدين ما لم يأذن به الله ... وفقهاء النكد السنى يستحلون قتل المرتد و الزانى ( المحصن ) و الخارج على السلطان المستبد ، فى نفس الوقت الذى يحرمون فيه الحلال والطيبات من الرزق ، وسائر المستجدات التى لم يعرفها السلف .
الحلال المباح ( وهو 99 % من تفصيلات الحياة ) قد يحتاج إلى تنظيم وتقنين فى إطار المعروف والمنكر ، وهنا نحتاج إلى علماء متخصصين،وليس فقهاء سلفيين .. ففى نطاق الأدارة نحتاج لمتخصصين لصياغة قوانيين الإدارة ، وهكذا فى الإسكان والمرور والطب وغيرها ... يقدم الخبراء رأيهم ، وتصاغ فى قوانين على أساس المعروف أو القيم العليا الاسلامية والانسانية المتعارف عليها وهى العدل والتيسير وحفظ حقوق الأفراد ،ثم يتم إصدار هذه القوانيين وفق برلمان حرّ يعبر عن رأى الشعب ويأتى بإنتخابات نزيهة فى دولة ديمقراطية .
وكل دولة ديمقراطية هى دولة إسلامية،وكل دولة مستبدة هى دولة كافرة فاسدة .
وبينما لا تحتاج الدول الديمقراطية إلى فقهاء النكد فإن الدول الظالمة المستبدة لابد لها من فقهاء نكد لتعذب بهم شعوبها ولتنغص حياتهم ، فالنكد من ملامح التعذيب، وهم شيوخ التعذيب و شيوخ النكد .
6 ـ وعندما ظهر القرآنيون يبشرون بحقائق الاسلام وجمال الاسلام و تيسيرات الاسلام و(إنسانية) الاسلام وصلاحية الاسلام لكل زمان ومكان هاجمهم فقهاء النكد والتعذيب ، واستعدوا عليهم أسيادهم الحكام المستبدين ..
ومع ما يعانيه القرآنيون من مشاق وعنت واضطهاد ومطاردة وتشرد وسجن وتعذيب وانعدام الاحساس بالأمن إلا إنهم يواصلون طريق الآلام ...فى صبر وابتسام ..
وأتذكر أننى عندما كنت فى السجن عام 1987 كانت مباحث أمن الدولة قد قبضت عشوائيا على بعض رواد المساجد التى كنت أخطب فيها ، وكانوا أناسا عاديين لا شأن لهم بالفكر ، مجرد ناس اعتادوا الصلاة فى هذا المسجد أو ذاك، فتم اعتقالهم معنا.
فى بداية السجن كانوا ينظرون لى شذرا ، يعتبروننى السبب فيما حصل لهم ، فبذلت وسعى فى التخفيف عنهم وإضحاكهم . فى هذا الوقت كانت هناك مسرحية مشهورة معروضة للفنان سعيد صالح اسمها ( نحن نشكر الظروف ) فكنت كلما مررت بهم أسلّم عليهم قائلا : نحن نشكر الظروف،وأظل أداعبهم حتى حلّ الابتسام محل الخصام، وأصبحوا من أعز الأصدقاء. ثم كانوا من أوائل من أفرجوا عنهم ، وهم من بلاد شتى من الصعيد الى الاسكندرية والقاهرة و الدلتا ،وقد كانوا يبكون وهم يودعوننى فبكينا لبكائهم ، وفى صدق شديد كانوا يريدون البقاء الى أن نخرج معا، وفى صدق شديد كنا نهنئهم بالافراج عنهم ليعودوا الى حياتهم العادية وعائلاتهم بعيدا عن مشاكلنا.. وأتذكر أن رجلا منهم ـ يرحمه الله جل وعلا ـ فى الثمانين من عمره، وكان صاحب سطوة فى الحى الذى يعيش فيه فى الاسكندرية ، هذا الرجل الثمانينى كان يبكى وهو يحتضننى ويقول إن (حى ّ ) كذا فى الاسكندرية يرحب بمجيئى لخطبة الجمعة ، وأنه سيفدينى بروحه، وأن أولاده طوع أمرى ولا بد أن أزوره فى منزله دون خوف...
ولم نلتق بعدها.

7 ـ واجهوا فقهاء النكد بالابتسامة.. وبالاستهانة ..

اجمالي القراءات 19972

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (14)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء ١٠ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30971]

مين يشترى الورد منى؟؟

استاذنا الدكتور -منصور - بارك الله فيك ،ومتعك بالصحة والعافية .وبما أن الشىء بالشىء يذكر ،فعن فقهاء النكد والتحريم ،روى أن أحدهم (من فقهاء آل سعود أصدر فتوى بتحريم بيع الورود فى المستشفيات ،وتحريم الدخول بها على المرضى ،ومواساتهم بها على الإطلاق ) فأيده (مفتى مصر وبعض شيوخها ) فى فتواه ، فرددت عليهم بمقالة (مين يشتر الورد منى؟) ،ورجوت السلطات (العاقلة فى البلدين ) إيداعهم والتحفظ عليهم بفندق (العباسية) ....ولكن أخبرنى بعض الأصدقاء أنهم مازالوا طلقاء داخل اسوار بلاط وحدائق (آل سعود ،وآل مبارك) الغناء.


2   تعليق بواسطة   سعاد معروف     في   الأربعاء ١٠ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30972]

عرفت عنكم من العربية نت

السلام عليكم ايها الاخوة والاخوات



لا اتطفل عليكم واتعلم منكم ومن غيركم وعندي سؤال لاحمد صبحي منصور وتلاميذه كيف تقولون الحرام والحلال امر مغلق لا يتدخل به البشر, اتفق العالم كله على منع الرق _العبودية_ ومنع المخدرات وافتى علماء المسلمون بدورهم بانها حرام وحكموا على تجار المخدرات بالاعدام فهل هذا حطأ , مع ان القران يحلل العبودية وملك اليمين. وكانوا المسلمين يشتروا البشر حتى في زمن الرسول عليه أزكى الصلاة والسلام. اليوم المسلمون المتعصبين يقولوا العبودية ليست حرام والجواري حلال ويبرروا كلامهم بأن الله والقران لم ينهوا العبودية وان البشر ليس لهم التحريم والتحليل, الان انتم تقفون معهم في نفس الصف. هل أنا مخطئة اجيبوني


3   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الأربعاء ١٠ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30974]

ولو كنت فظاً

الدكتور منصور  أنت  مشكور على مقالك هذا  الذي قرأته وسعدت به وبروح التفاؤل الموجودة في  سطوره خصوصا تلك السطور التي تبين حقيقة الاسلام في ا لتبشير  بالمحبة والتيسير على الناس , وبث روح الأمل فيهم .


ليس كما يفعل فقهاء النكد  على حد تعبير سيادتكم , نعم إن الأصل في المعيشة و الحياة  الحلال , وليس التحريم على كل صغيرة وكبيرة , أدعوا عليهم كثيرا فقد حرمونا من متع كثيرة مباحة  وضاع الكثير من العمر من دون أن نتعلم الكثير من الهوايات المباحة بسبب فقهاء النكد !! 


نداء إلى كل المهتمين بالحلال ومعرفة  حدوده واتساع دائرته لكي لاتضيع عليهم السنين ولا يستغلوها في التعلم , ومعرفة المباح أرجو من الأجيال الشابة  أن ينأو بأنفسهم عن فقهاء النكد. 


4   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الأربعاء ١٠ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30977]

فقهاء ( تشك أب)

كعادتك يا دكتور أحمد فى الظروف الصعبة التى تمر بها بسبب ما يتعرض له اقاربك من اعتقال واضطهاد تبحث عن البهجة والترويح على قرائك كان الله فى عونك.


من المعروف عن هؤلاء الفقهاء أنهم من أول الناس سفراً للدول الغربية لعمل التحاليل والفحوص الطبية الشاملة للإطمئنان على صحتهم وهم على أتم استعداد عندما يتعرضون لطارىء ان ينقل لهم أعضاء ودم وكل ما يحتاجونه (كائن بشرى بأكمله) لكى ينجوا من الموت ويعيش بصحة جيدة لكى يتمكن من التنكيد على الآخرين ويمارس وظيفته التنكيدية، وعلى الرغم من ذلك يحرمون على عامة الشعب نقل الأعضاء وهناك من يحرم منهم التبرع بالدم لأنه يعتبره على حد قوله أن هذا الدم والأعضاء والجسد بأكمله ملك لله فكيف يتصرف الإنسان فيما لا يملك !!ونحب أن نذكرهم بهذا البيت من الشعر


أتنهى عن خلق وتاتى مثله           عار عليك إذا فعلت عظيما


5   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   الأربعاء ١٠ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30979]

الاخت سعاد معروف

السلام عليكم


ذكرني مقال الدكتور أحمد بأحد الاصدقاء الذي قال لواحد من من المتشديين بلهجته الشامية ( كل شئ يبسط الانسان عندكم حرام }.


الاخت سعاد معروف


 


ارسل الله تعالى رسوله موسى علية الصلاة والسلام لدعوة فرعون وقومة الى عبادة الله وحده وارسله كذلك لتحرير بني يعقوب من العبودية التي يمارسها فرعون وجنده وفي ذلك يقول تعالى {وتلك نعمة تمنها علي ان عبدت بني اسرائيل } وعندما لم يؤمن فرعون وقومه ،طلب رسول الله موسى عليه الصلاة والسلام من فرعون ان يحرر قومه ويرسلهم معه {....قد جئتكم ببينة من ربكم فارسل معي بني اسرائيل}......فاستعباد الناس هو من عمل الطغاة والكفار




مصطلح ملك اليمين تكلمنا عنه كثيرا وهناك اراء مختلفه في ذلك، ولكن اليك ما اعتقد انه صحيح:




1-لا توجد في القران اية واحدة تدعو الى استعباد الناس او اتخاذ الاسرى عبيدا .




2-رغب الاسلام بطرق مختلفه على تحرير العبيد وعتق رقابهم .




3- حدد الله تعالى مصير الاسرى باحد اختيارين ،يااما المن عليه باطلاق سراحه من دون مقابل او ان يفدي الاسير نفسه او اهله بمقابل من مال او تبادل اسرى او غير ذلك ، وفي ذلك يقول تعالى {....حتى اذا اثخنتموهم فشدوا الوثاق فاما منا بعد واما فداء حتى تضع الحرب اوزارها ...}......بل ان علينا واجب وهو اكرام الاسير واطعامه مادام عندنا في الاسر ،وفي ذلك يقول تعالى {ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما واسيرا }.....في حين ان المسلمين في عصرنا الحالي يهللون ويصفقون فرحا عندما يقوم المتطرفون بتعذيب الاسير ومن ثم قطع رأسه امام شاشة التلفاز.

باختصار لايجوز اختيار الاسرى عبيدا




4- ان مصطلح ملك اليمين لا يدل على الاستعباد ،فمثلا عند الرغبة في الزواج من ملك اليمين علينا ان ناخذ الموافقة من اهلهن ،وفي ذلك يقول تعالى {ومن لم يستطع منكم طولا ان ينكح المحصنات المؤمنات فمن ما ملكت ايمانكم من فتياتكم المؤمنات والله اعلم بايمانكم بعضكم من بعض فانكحوهن باذن اهلهن واتوهن اجورهن بالمعروف محصنات غير مسافحات ولا متخذات اخدان}.....السؤال كيف نستأذن من اهلهن ونحن في الاصل استعبدناهن واخذناهن غصبا عن اهلهن وكيف يجب علينا ان نعطيهن مهورهن وهن ملكنا ونحن اسيادهن،

اذا ملك اليمين شئ والاستعباد شئ آخر.




وقد تكلمنا عدة مرات في عدة مقالات عن هذا الموضوع في هذا الموقع، أتمنى لو تبحثي عنه



وكل عام وانتم بخير


6   تعليق بواسطة   سعاد معروف     في   الأربعاء ١٠ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30982]

الأخ الصنعاني

السلام عليكم


كل ما تقول لا يعني حرمة العبودية ددليل انك لم تضع اي شيء من القران يحرم الرق, ولن تجد لو حاولت. اليوم الرق محرم وفي زمن الرسول لم يكون محرم. من حرم الرق أليس نحن البشر من كفار ومسلمين لارتقاء البشرية. وأذكرك ان ماريا القبطية أم المؤمنين وأم ابراهيم عليهما السلام كانت هدية من المقوقس الى الرسول عليه أزكى الصلاة والسلام. كانت هدية قبلها الرسول و لو كان الرق محرما فلماذا قبل الرسول البشر كهدية. هل يقوم الملوك اليوم بارسال البشر هدايا أو حتى أصحاب المليارات هل يستطيعوا ان يفتحوا بورصة للنخاسة والرق  وهل لو ارسل المقوقس خمرا هدية كان الرسول سيقبلها أكيد كان سيردها فالخمر لانها محرمة لن يقبلها الرسول كهدية فهل هناك اوضح من هذا الدليل بالاضافة للايات العديدة في القران التي تتحدث عن العبيد والاحرار والاماء وملك اليمين. كل هذا بالاضافة الى السراري التي كانت تملأ بيوت خيرة الصحابة وأولهم علي بن أبي طالب الذي أجمع المسلمون على سبقه وفضله في الاسلام كل هذه الحقائق تقول ان الرق لم يكن محرما في عهد الرسول والصحابة وكل عام وأنت بخير


7   تعليق بواسطة   مراد محمد     في   الأربعاء ١٠ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30988]

لا تتعجلي أختي الكريمة

 


 


لا تتعجلي أختي الكريمة فإن الموقع به الكثير من الكتابات التي تجيب على جزء كبير من تساؤلاتك . أرجو لك التوفيق


8   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الأربعاء ١٠ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[30990]

الرسول الكريم لم يصله صوت مزمار ابدا--ومرة ذهب لفرح وكان صغيرا فاخذه النعاس-???

اولا اقول لاختنا سعاد ---تريثي واعطي لنفسك فرصة للقراءة لما كتبه الاخوة في الموقع حول المواضيع التي طرحتيها---


شكرا اخي احمد على المقال وازيدك من نكد فقه النكد


كنت احرم من سماع الاغاني في بيتنا لان الغنا -يقصي القلب- كما كان يقول اخي الذي لا يفقه شيئا سوى حفظ روايات الكتب الصفراء --ولو اراد هو ان يستمع للغناء فله الحق


هو ينكد الحياة فقط علينا نحن المستضعفين بدين ارضي


وشكرا


9   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   الخميس ١١ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31002]

الاخت سعاد معروف

السلام عليكم




اتفق معك ان الاسلام لم يحرم الرق بطريقة مباشرة ولكنه في نفس الوقت اغلق الطرق التي تؤدي الى استعباد الناس ،فأكثر من 99% من العبيد هم اسرى حرب او اسرى لدى حاكم ظالم كما في قصة فرعون مع قوم موسى ،ولقد حدد القرآن الحكيم مصير الاسير باحدى طريقين ، ياأما أن نعفو عنه أو أن يقوم أهل الاسير بدفع الفدية مقابل الافراج عنه ، ولم يأمر القران هنا ببيع الاسير كبضاعة كما حصل مع رسول الله يوسف علية الصلاة والسلام.




كما ان الاسلام رغب بعتق الرقبة وهنا المقصود بذلك العبيد الذين كانوا في ذلك الوقت بين ايدي الصحابة في وقتها.

وبالتالى لدينا طريق في اتجاه واحد ،وكما قال الاخ سنان فالاسلام قص شريط تحرير العبيد ، ولو طبقت تعاليم القران كاملة لتم تحرير العبيد خلال المائة سنة الهجرية الاولى.




اما قصة مارية القبطية ولماذا قبلها الرسول كهدية ، اقول ماادراك ان الرسول لم يعتقها قبل ان يتزوجها ، ان قصتها ليست قرانا لايجوز ان نعترض على بعض فصولها...{لانها روايات وقصص بشرية }، ونفس الشئ مع الامام على بن ابي طالب وحتى لو كانت قصة الجواري التي في بيته حقيقه ،فالامام علي بن ابي طالب عليه السلام ليس مشرعا ،لان الله وحده هو المشرع ، هل يجب علي مثلا ان اقتدي به في قضية قتاله مع ام المؤمنيين عائشة عليها السلام مثلا ؟..



لماذا لم يحرم الاسلام العبودية بطريقة مباشرة؟

أعتقد لانها كانت ظاهرة منتشرة تحتاج الى وقت لتختفي وتزول حسب التطور البشري.....أشبهها بظاهرة شجرة القات في اليمن ،فمن الصعب بل من المستحيل ان يتم منع تناوله وزراعته بين ليلة وضحاها.

لقد تم تحريم الاستعباد في القرن العشرين ؟؟!! هل كنت تعرفي ذلك؟....بل ان الكثير منا عاصر وتابع زوال الدولة العنصرية في جنوب أفريقيا.


10   تعليق بواسطة   سعاد معروف     في   الخميس ١١ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31007]

أختي سارة وكل الأخوة الكرام

واضح انكم تحاولون اقناعي ان الاسلام قص شريط تحرير العبيد. وواضح ان حواركم معي لا يصب في النقطة التي طرحتها عليكم. يا أخواتي وإخواني الكرام أنا أعرف كل هذا. السؤال الذي طرحته عليكم كان هل من حق البشر ان يحرموا عندما تقتضي المصلحة ذلك أم لا فمقالة الأخ أحمد منصور تقسم الاشياء الى ثلاث اصناف حيث قال [طبقا للاسلام فإن الحلال المباح هو 99% من تفصيلات الحياة البشرية والباقى إما واجب فرض مأمور به أو حرام منهى عنه] إلى هنا الكلام سليم تماما ولكن الأخ أحمد تابع وقال [وليس لبشر أن يتدخل فى تحريم ما أحلّ الله جل وعلا أو استحلال ما حرم ،ومن يفعل ذلك فقد جعل نفسه إلها مع الله] هنا وقع الدكتور في الخطأ لأن البشرية كلها مسلمين وكفار منعوا الرق والعبودية. الذي يوافقني فليقول كلاما واضحا بانه يوافق معي على هذا الرأي ويطالب معي الأخ أحمد بمراجعة وتصويب كلامه, أما الذي يخالفني فليقدم الدليل على صحة كلام الدكتور منصور. مثلا شعرت ان الأخوة سنان والصنعاني يوافقون على كلامي لكنهم يذهبون بالنقاش الى مكان آخر, ما السبب لا أدري. وأعتب على الأخ الصنعاني لأنه وجه إلي سؤال استفزازي [هل كنت تعرفي ذلك؟] هل لأني إمرأة تتوقع مني ألا أعرف!!!! وأحتفظ لنفسي بحق الرد وأقول له: تعليقك فيه ثلاثة أخطاء واضحة إذ خلطت بين أسير الحرب واللقيط أو المخطوف وخلطت بين العنصرية والعبودية وافترضت ان إعتاق الرسول لماريا القبطية يغير في حيثيات القضية و السؤال كان كيف يقبل الرسول أن تكون المرأة هدية تهدى بين الملوك أعتقها أم لا يعتقها يبقى التساؤل قائما وأسالك كما سألتني هل تعلم ان ابراهام لنكولن محرر العبيد هو شخص عنصري وان الدستور الامريكي بقي دستورا عنصريا بعد تحرير العبيد ولوثر كينغ الحر هو الذي بدأ مسيرة الغاء العنصرية بعد لنكولن بعشرات السنين لان العنصرية استمرت رغم الغاء العبودية. فالعنصرية يا أخي العزيز شيء والعبودية شيء آخر تماما فهل تعرف ذلك؟ أخواتي وإخواني الأعزاء كيف سنتمكن من الغاء تعدد الزوجات وكيف سنطالب بإلغاء عقوبة الأعدام وحصرها على الأقل في الجرائم الكبرى التي يرتكبها عتاة المجرمين وكيف سنتمكن من الغاء الجلد وقطع الأيادي وفقئ العيون بمثل هذا المنطق الرجعي ؟ لو كان العلماء لديهم نفس نظرة الأخ منصور لما تمكنا من تحريم العبودية وأزيد عليكم أن مثل هذا الكلام يقدم خدمة مجانية للمتطرفين والمتخلفين عقليا. و السلام عليكم.


11   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   الجمعة ١٢ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31021]

اعتذار عن خطأ غير مقصود

الكتابة على النت لا طعم لها ولارائحة وهذا يجعل بعض الاخوة  يظنون ان هناك سخرية او استهزاء لاسمح الله.

في الحقيقة انا ايضا استفزني تعبيرك (هل لأني إمرأة تتوقع مني ألا أعرف!!!!)......لانك ذهبت بعيدا في تفسيرك وتحليلك لسؤالي....رغم اني قصدت ان الظاهرة التي هي الرق أستمرت حتى القرن العشرين،ولا شئ غير ذلك ......المهم حصل خير .




كان كيف يقبل الرسول أن تكون المرأة هدية تهدى بين الملوك أعتقها أم لا يعتقها يبقى التساؤل قائما ....هذا كان تساؤلك؟

هل كان على الرسول الكريم ان يرد الهدية الى صاحبها وتبقى السيدة ماريا طول عمرها جارية ام يقبل الهدية ويعتقها؟

هذا السؤال موجه الي أنا ، واقول حسب رأي المتواضع ارى ان الاختيار الثاني هو الانسب.



ياأخت سعاد هناك فرق بين التحريم وبين المنع ، فالتحريم أزلي لا يتغير ولا يمكن لاحد ان يلغيه ،فقتل النفس بغير حق حرام والشرك بالله حرام وعقوق الوالدين حرام ...وستبقى حرام الى يوم الدين.

فلا يحق للانسان ان يحرم مالم يحرمه الله ولكن يحق له ان {{{يمنع}}} بعض الامور التى في الاصل حلال.



فالتجارة مثلا حلال وتهريب البضائع عبر الحدود ليس بحرام ولكنه ممنوع.

منع التدخين جائز ولكن تحريمه غير جائز الا بنص شرعي.

باختصار التحريم ازلي والمنع وقتي ،يتغير بتغير الظرف والمكان.



في الاخير تقبلي اعتذاري وكل عام وانت بخير


12   تعليق بواسطة   أنيس محمد صالح     في   الجمعة ١٢ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31022]

مقال جميل يا دكتور أحمد

أزف إليكم أخي الدكتور أحمد منصور والموقع المبارك ورواده الكرام جميعا, أحر التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الأضحى المبارك, أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليُمن والبركات.


وأحييكم لمقالكم الجميل الرائع, وتقبلوا تقديري وإحترامي


13   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة ١٢ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31046]

أحبتى .. كل عام وانتم بخير.. وأقول لكم :

شكرا لأخى الحبيب أنيس محمد صالح ، وبارك الله تعالى فى عقله وقلمه .


وشكرا لكل من تفضل بالتعليق على هذا المقال الخفيف الوزن.


وأقول للأخت الفاضلة الاستاذة سعاد معروف : أهلا بك فى موقعنا .. ونحن سعداء بعقلك وتساؤلاتك. وأحب أن أقول لك إن بعض ما تتساءلين عنه قد تم التعرض له من قبل فى أبحاثى المنشورة فى باب التأصيل القرآنى .. وفى غيرها.. كما أن موضوع ( ملك اليمين ) أجهز فيه بحثا متكاملا أرجو الانتهاء منه ونشره خلال العام القادم ، فهناك عشرات الموضوعات المؤجلة والتى لم تكتمل.


أتعشم خيرا فى عقلك يا أستاذة سعاد معروف ، وأتمنى أن يتحقق عشمى وأملى . ولهذا أنصحك بقراءة كل ما تم نشره لى من مقالات وابحاث ، وأرحب بعدها بأن تكتبى مقالات تتساءلين فيها وتنتقدين ما تراه من خطأ فيما أكتب ، وسأكون سعيدا بالرد عليك ، وأكثر سعادة لو أتيح لى أن أتعلم من نقدك وملاحظاتك.


خالص الشكر والاحترام للجميع.


14   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   الجمعة ١٢ - ديسمبر - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[31049]

يمكن اعتبار اللقيط اسيرا

اضافة بسيطة الى تعليقي السابق



في قصة رسول الله يوسف عليه الصلاة والسلام قال تعالى على لسان اخوة يوسف {قال قائل منهم لا تقتلوا يوسف والقوه في غيابة الجب يلتقطه بعض السيارة ان كنتم فاعلين } ....وعندما التقطوه قال تعالى {....واسروه بضاعة والله عليم بما يعملون }و بالتالي يمكن اعتبار اللقيط او المخطوف اسيرا ينطبق عليه حكم الاسير الذي ذكره الله سبحانه وتعالى


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4720
اجمالي القراءات : 47,824,167
تعليقات له : 4,914
تعليقات عليه : 13,968
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي