كما الغيث يبدأ قطرا ثم ينهمر : { انزل من السماء ماء فسالت اودية بقدرها...}. :
سورة الكوثر بحر تمده تسعة أبحر > ج 2

ربيعي بوعقال Ýí 2024-04-11


سورة الكوثر بحر تمده تسعة أبحر > ج2 <

  سلام عليكم، طبتم وطابت مساعيكم، وكل عام وأنتم بخير تكتبون .. بالأمس  القريب كتبت مقالا تحت توأم ذاك العنوان السنيع، وأعود اليوم للتوسع في الموضوع،  أفعل ذلك وفي مخي ومخيالي  صورة رجل يشبه  أخي أحمد يجلس لمكتبه محدقا في منشورت الموقع تارة، وطورا يتفقد الطير، وبدا لي كمن يود أن يكون معي ليهمس في أذني: أنجز حر ما وعد .!  وكان بالجوار صديقي المصطفى غفاري، رأيته يصرخ: أمسك حرامي! أمسك حرامي! قلت: ما خطبك يا عفاري !؟ قال مبتسما: سرقت لعبتي، يريد لعبة الشطرنج.  

قال الشيخ بوعقال ممهدا لما يريد من توسع: تقدم أن الكوثرـ بـاعتبار ترتيل المصحف ـ هي أُخَر سورة  قرآنية تذكر فيها الصلاة، وتقدم أنها عشر كلمات لا أكثر، وتقدم أن  عدد السور  القرآنية التي تحلى وسطها  بكلمة صلى ومشتقاتها  سبعة والثامنة سورة الكوثر، وتقدم أن الحث على الصلاة توسط أيضا سورتي البقرة والسجدة، ولكن بصيغ  أخرى تخلو تماما من حرف الصاد وهو أصل صلى. والخامسة الخاتمة لكل ما تقدم أن ليس في القرآن الكريم سورة أخرى توسطها ما توسط هذه السور الـ 10 من آيات تحث على الصلاة وتأمر بحفظ الروابط والوسائط والصلات:

اقرأ من سورة البقرة: {... وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَانَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ (143)}[س/ 2 ـ ع/ 286]

واقرأ من سورة السجدة: { ... خَرُّوا سُجَّدًا وَسَبَّحُوا بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَهُمْ لا يَسْتَكْبِرُونَ(16)}[س/ 32 ـ  ع/30].

قال بوعقال: قبل البحث عن جوهر الكوثر وعلاقته بآيات التحدي، أبادر إلى القول أن  التحدي الوارد في القرآن الكريم  ينطوي على غرض أساسي وهو إبطال الريب كليا  رحمة بكل حيران ضعيف، مع دفعه والمتلقي القوي والمرتاب أيضا للتحرر من قيود التقليد كي  يبحث كل لوحده كيف يقارع التحدي أو يسأل العادين عن علة عجزه، فإن كنت  ـ عزيزي القارئ ـ في شك من هذا  التأويل افتح المصحف وتفحص هذا التحدي:  '' فاتوا بسورة من مثله''  وقل لي ــ بريك  ـ كيف  يأتي المرتاب  يشيء يشبه الكوثر مثلا  دون معرفة كافية  بخصائص السورة ومميزاتها، وقد رأينا أن من أبرز خصائص سورة الكوثر التأخر ختما والإيجاز المحسوب حتما والتعشير لتسع، وأريد بالأول أنها آخر نص قرآني تذكر فيه الصلاة، واريد بالإيجاز المحسوب والتعشير كونها عشر كلمات لا أكثر مع كونها عاشر سورة موصولة من وسطها  بحبل مكنون لا يدرك إلا بمجهر التدبر، فأنى للمرتاب المتكبر أن يلحظ دقة هذا النظام بله أن يحيط به علما أو يفتري أي كلام يمكن أن يرتله وفق حساب مماثل للحساب المذكور حتما: ـ { قُلْ إِنِّي عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَكَذَّبْتُم بِهِ مَا عِندِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ(57) قُل لَّوْ أَنَّ عِندِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ لَقُضِيَ الأَمْرُ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِالظَّالِمِين (58)  وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ(59)}سورة الأنعام/ 6] ـ   

قال بوعقال متوسعا أكثر: كل من قرأ يعلم أن عدد سور القرآن الكريم 114، وسوف نرى ولو بعد بعيد أن الظاهرة المرصودة شاملة مطردة، وأن الربط والتأليف بين السور القرآنية لا  يقتصر على ما ذكرنا من سور، وقد يعجب القارئ مصدقا، وقد يُكذب ضاحكا حين يقرأ القانون التالي:  لكل سورة من سور القرآن مَجمع مُعشر تنتمي إليه وترتبط به ارتباط سورة الكوثر بعناصر مجمعها، مع اختلاف مواقع آيات الربط  من مجمع لآخر طبعا، ولا تسأل عن عدد هذه الروابط والوسائط والصلات، ولكن اسال عن عدد ذرات الكون المشهود. ولا سبيل لتوضيح هذا الكلام إلا بمثال يقربه للأفهام أو حكاية تحاكي المراد، وسوق الأخيرة أقرب وثمارها أشهى وأطيب:

حكاية الشطرنج وحبات القمح:

 يحكى أن ملك الهند أراد مكافأة مخترع الشطرنج فطلب منه أن يتمنى عليه ما يشاء، فطلب المخترع طلبا يبدو متواضعا، و هو أن تُوضَعُ له حبة قمح واحدة على المربع الأول من رقعة الشطرنج ثم تُضَاعَفُ له بمُتَوَالِيَة تبدأ من المربع الثاني بالعدد 2، ثم تتوالى الى 4 على المربع الثالث، 8 على المربع الرابع، 16 على المربع الخامس، و 32 على المربع السادس، الى أن تصل هذه المتوالية الى المربع 64 (الرابع و الستين) و قد استهان الملك بهذا الطلب الذي بدى له أنه طلب متواضع سهل التحقيق، و لكن عند التنفيذ و بعد الحساب الدقيق، تبين للملك أن صوامع بلده و العالم كله لا تكفي لتنفيذ طلبه، فعند الحساب الدقيق لعدد حبات القمح على المربع (64) فقط تبين له أنه يساوي: 9.223.372.036.854.775.808 أي 9 كوينتليون و 223 كوادريليون و 372 تريليون و 036 مليار و 854 مليون و 775 ألف و 808 حبة قمح. وإذا أضفنا إليها عدد الحبات التي حصل عليها من المربعات الأخرى فإن عددها الكلي يساوي: 18.446.744.073.709.551.651 حبة قمح

إذا اعتبرنا ألف حبة قمح هو حوالي 40 غ فإن إجمالي وزن القمح الذي سيكون على رقعة الشطرنج هو 550 مليار طن أي حوالي 900 ضعف

إنتاج العالم من القمح!!! في 2004 أنتج العالم 624 مليون طن من القمح.

لعبة الشطرنج يا سادة يا كرام لعبة لا تتقادم أو أن يَعْفُوَ عنها الزمن لا زال علماء الرياضيات وعلماء الذكاء الاصطناعي ينتظرون بفارغ الصبرإنجاز الحاسوب الكمومي فائق السرعة والاستيعاب حتى يتمكنوا من حل بعض ألغاز الشطرنج، لأن الحواسيب التقليدية توقفت عند الرقم 10123 احتمال، والعلماء يقولون إن هذا الرقم متواضع جدا جدا بالنسبة للرقم والعدد النهائي رغم أن 10123 يفوق عدد ذرات الكون المنظور.

قال بوعقال: لوح الشطرنج 64 مربعا فقط، فماذا لو كان عدد المربعات يماثل عدد السور القرآنية [114] أو يساوي عدد الآيات [6236] أو يضاهي عدد الروابط والوسائط والكلمات؟  يبدو لي أن لا جواب قبل إنجاز الحاسوب الكمومي فائق السرعة والاستيعاب.  

اقرأ: { وَلَوْ أَنَّمَا فِي الأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ(27)[ س/31]ــ اقرأ : { خُلِقَ الإِنسَانُ مِنْ عَجَلٍ سَأُرِيكُمْ آيَاتِي فَلا تَسْتَعْجِلُونِ(37)}[س/21]

اجمالي القراءات 625

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2011-11-19
مقالات منشورة : 88
اجمالي القراءات : 667,477
تعليقات له : 297
تعليقات عليه : 120
بلد الميلاد : الجزائر
بلد الاقامة : الجزائر