كتاب الفقه الميسر الجزء الأول تأليف الأستاذ أوبكة أحمد.

Brahim إبراهيم Daddi دادي Ýí 2024-04-07


كتاب الفقه الميسر الجزء الأول تأليف الأستاذ أوبكة أحمد.

 

عزمت بسم الله،

 

أضع بين أيديكم هذه المقدمة لهذا الكتاب الذي ألَّفه أستاذي الشيخ أحمد أوبكة رحمة الله تعالى عليه.

المزيد مثل هذا المقال :

في الحقيقة لم أكن أعلم أن الشيخ أحمد أوبكة رحمه الله تعالى غارق في اتباع ما نسب إلى الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، من قول وعمل أو تقرير إلى هذه الدرجة من الطمأنينة على صحة كل ما ورد في كتب (السنة)، رغم أنه سبق لي أن حظيت بلقاء منفرد معه وسألته عن موضوع ( الرضاعة)، فكان جوابه رحمه الله تعالى: ( نحن عندنا الحديث وأنت لا تؤمن بالحديث). تعجبت يومها برده ذلك، وقلت له: الشيخ أحمد ليس كل ما نسب إلى الرسول صحيح، لقد كذبوا على الرسول وعلى الله تعالى كثيرا، فيجب علينا الرجوع إلى القرآن، فما وافق القرآن أخذنا به وما تعارض معه تركناه.

لكن لما قرأت كتابه وعنوانه: الفقه الميسر وغيره، عرفت أنه رحمه الله تعالى، غارق في نقل الروايات والعمل بها دون تمحيص وكأنه سمعها من الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، الذي لا ينطق عن الهوى في تبليغ الرسالة، لكن يمكن أن يتلفظ ويعبر بما تمليه عليه نفسه البشرية. والأمثلة في القرآن كثيرة، منها تحريمه لِما أحل الله تعالى فأُنزل القرآن يُتلى يؤنبه الله تعالى على ذلك بصفته نبي وليس رسول، فقال سبحانه: يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاةَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ(1). التحريم.

وإليكم أعزائي أقول: إن تعليقاتي على هذا الكتاب وغيره هي وجهة نظري الخاصة، والتي سوف ألقى الله تعالى عليها، لأني معتقد يقينا أننا سوف نحاسب بما عقدنا العزم، لأن الله تعالى الوحيد العليم بما تخفي الصدور فهو وحده لا شريك له الذي يحكم بين عباده فيما اختلفوا فيه. قال رسول الله عن الروح عن ربه: وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَهُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ يُدْخِلُ مَنْ يَشَاءُ فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمُونَ مَا لَهُمْ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ(8)أَمْ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ فَاللَّهُ هُوَ الْوَلِيُّ وَهُوَ يُحْيِ المَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ(9)وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمْ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ(10).الشورى. والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

جاء في مقدمة الكتاب ما يلي:

الحمد لله الذي رضي لنا الإسلام دينا وأرسل إلينا محمدا صلوات الله وسلامه عليه داعيا إلى الحق وسراجا منيرا، أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله، وأنزل عليه القرآن تبيانا لكل شيء وقال له عز من قائل: (وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ).النحل (89).

نحمده تعالى أن تعبدنا بشريعة الإسلام الناسخة لكل الشرائع والتي بها تستقيم أحوالنا، وتزكو أعمالنا، وباتباعها نفوز بالحسنيين ونظفر بالسعادتين.

 

التعليق: في هذه المقدمة ألاحظ أمرين.

الأول: لا أعتقد أن أحدا يخالف الأستاذ أوبكة أحمد فيه، وهو اعترافه بأن الله تعالى أنزل الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمسلمين.

الثاني: قال الأستاذ أوبكة أحمد: نحمده تعالى أن تعبدنا بشريعة الإسلام الناسخة لكل الشرائع.

لا نجد في القرآن آية تدل على (نسخ) الشرائع السابقة، بل نجد أن الله تعالى يقول:

شَرَعَ لَكُمْ مِنْ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ(13).الشورى. لأن دين الإسلام واحد، من لدن آدم إلى آخر الأنبياء، والشرائع والمناسك تختلف من أمة إلى أخرى. يقول سبحانه:وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الأَنْعَامِ فَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ. الحج 34.ثُمَّ جَعَلْنَاكَ عَلَى شَرِيعَةٍ مِنْ الْأَمْرِ فَاتَّبِعْهَا وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ(18).الجاثية.

وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنْ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنْ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ(48).المائدة.

 

الصفحة 7 جاء فيها:

ج ـ ما فضل من ماء الغير: ما تبقى في الإناء من ماء أحد سواء بعد الوضوء أو بعد الغسل هو ماء يزيل الخبث ويرفع الحدث.

عن ابن عباس قال اغتسل بعض أزواج النبي (ص) من جفنة ( أي تغرف الماء من جفنة) فجاء النبي (ص) ليتوضأ منها أو يغتسل فقالت له يا رسول الله إني كنت جنبا فقال (ص) ( إن الماء لا يجنب).

وعن جابر بن زيد عن عباس أن بعض نساء النبي (ص) اغتسلت من الجنابة فجاء النبي (ص) فتوضأ من فضلها. 4 رواه الربيع.

 

التعليق: فمن هو عباس؟

ونجد في مسند الربيع ج 1 ص 40 رقم الرواية: 144 ما يلي:

أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس قال نهى رسول الله ( ص) الجنب أن يغتسل في الماء الدائم، ونهى عن الوضوء بفضل المرأة وكذلك في الرجل.

هل يمكن للرسول أن يقول ما لا يفعل؟ لأنه حسب الرواية توضأ من فضل المرأة ثم نهى عن ذلك!

ما الفائدة من مثل هذه الروايات المتناقضة لِيلقَّنها وليتعلمها الطالب؟

أليس في مثل هذه الروايات تشويش لعقول الطلبة في عهد التكنولوجية والرقمنة؟

ألا تكفي الآية 6 من سورة المائدة: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمْ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ(6).؟

 

الصفحة 8 جاء فيها: أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس عن النبي عليه السلام قال: الماء طهور لا ينجسه إلا ما غير لونه أو طعمه أو رائحته. 1 رواه الربيع.

الحالة الثانية: إذا كان الماء راكدا لا يجري وكان أقل من قلتين وخالطته نجاسة فإنه ينجس ولو لم يتغير وصف من أوصافه الثلاثة.

أما إذا كان أكثر من قلتين وقد خالطته نجاسة ولم يتغير وصف من أوصافه الثلاثة فهو طاهر مطهر مزيل للخبث رافع للحدث.

التعليق: هل نصدق مثل هذه الروايات؟ التي قيل فيها إنه كان يستقى للرسول من بئر ماؤها راكد وتلقى فيه لحوم الكلاب والمحايض وعذر الناس!!!

67 حدثنا أحمد بن أبي شعيب وعبد العزيز بن يحيى الحرانيان قالا ثنا محمد بن سلمة عن محمد بن إسحاق عن سليط بن أيوب عن عبيد الله بن عبد الرحمن بن رافع الأنصاري ثم العدوي عن أبي سعيد الخدري قال ثم سمعت رسول الله  صلى الله عليه وسلم  وهو يقال له إنه يستقي لك من   بئر بضاعة  وهي بئر يلقى فيها لحوم الكلاب والمحايض وعذر الناس فقال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  إن الماء طهور لا ينجسه شيء قال أبو داود وسمعت قتيبة بن سعيد قال سألتقيم   بئر بضاعة  عن عمقها قال أكثر ما يكون فيها الماء إلى العانة قلت فإذا نقص قال دون العورةقال أبو داود وقدرت أنا   بئر بضاعة  بردائي مددته عليها ثم ذرعته فإذا عرضها ستة أذرع وسألت الذي فتح لي باب البستان فأدخلني إليه بناؤها عما كانت عليه قال لا ورأيت فيها ماء متغير اللون. سنن أبي داود ج 1 ص 18 قرص 1300 كتاب.

 

الصفحة 11/10 جاء فيها: ثالثا: سؤر الحمار والبغل والحصان: روى جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي عليه السلام سئل  ( أنتوضأ بما أفضلت الحمر؟ قال نعم وبما أفضلت السباع كلها). "1" رواه الدارقطني.

 

التعليق: إليكم الرواية التي رواها الدارقطني: 181 - حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ النَّيْسَابُورِىُّ حَدَّثَنَا الرَّبِيعُ بْنُ سُلَيْمَانَ حَدَّثَنَا الشَّافِعِىُّ حَدَّثَنَا سَعِيدُ بْنُ سَالِمٍ عَنِ ابْنِ أَبِى حَبِيبَةَ عَنْ دَاوُدَ بْنِ الْحُصَيْنِ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَابِرٍ قَالَ قِيلَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنَتَوَضَّأُ بِمَا أَفْضَلَتِ الْحُمُرُ قَالَ « وَبِمَا أَفْضَلَتِ السِّبَاعُ ». ابْنُ أَبِى حَبِيبَةَ ضَعِيفٌ أَيْضًا وَهُوَ إِبْرَاهِيمُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ أَبِى حَبِيبَةَ.

سنن الدارقطني - (ج 1 / ص 200) المكتبة الشاملة.

لا نجد كلمة " كلها"في الرواية، هل أضافها مؤلف الكتاب؟

في متن الرواية ذكر ابن أبي حبيبة بأنه ضعيف. إليكم الرواية:

1170  عون بن سلمة بن عون الأنصاري عن أبيه عن جده في المعرفة لابن مندة قال العلائي لا يعرف هو ولا أبوه قلت في إسناد الحديث إبراهيم   بن أبي حبيبة  وهو ضعيف.

لسان الميزان ج 4 ص 387 قرص 1300 كتاب.

رابعا: سؤر السباع إذا كانت في الفلاة: 158 عن جابر بن زيد قال بلغني عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: سئل رسول الله عليه السلام عن السباع ترد الحياض، وتشرب منها فقال رسول الله عليه السلام ( لها ما ولغت في بطونها ولكم ما غبر). الربيع. قال الربيع: أي لكم ما بقي. وهذه العبارة تركها المؤلف.

 

الصفحة 12 جاء فيها: أولا سؤر الكلب:153  أبو عبيدة عن جابر بن زيد قال بلغني عن أبي هريرة قال قال رسول الله عليه السلام: إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليهرقه وليغسله سبع مرات أولهن وآخرهن بالتراب.

 

التعليق: لقد ترك المؤلف ما يلي: قال الربيع قال ضمام بن السائب يكفي من ذلك ثلاث مرات.الربيع.

ونفس الرواية جاء فيها:

154 أبو عبيدة عن جابر بن زيدقال سَمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم إذا ولغ   الكلب  في إناء أحدكم فليهرقه وليغسله سبع مرات قال جابر وفي الثلاث كفاية إن شاء الله.

مسند الربيع ج 1 ص 71 قرص 1300 كتاب.

بالنسبة للرواية الأولى جابر بن زيد قال: بلغني عن ابي هريرة، أما في الرواية الثانية قال جابر بن زيد: (سَمِعْتُ رسولَ الله). بينما حسب كتاب فقه الإمام جابر بن زيد للأستاذ يحي محمد بكوش رحمة الله تعالى عليه قال: ولم تحدد كتب السيرة تاريخ مولده، ولكن يمكن تحديده بين عامي 18 و 22 للهجرة على صاحبها أفضل الصلاة والسلام. ج1 ص 11.

سؤالي كيف يقول جابر بن زيد في الرواية 154 (سمعتُ رسولَ الله) وهو لم يولد بعد؟

من جهة أخرى كيف يُروى عن الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، أنه قال في الرواية رقم 158 أعلاه: عن جابر بن زيد قال بلغني عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: سئل رسول الله عليه السلام عن السباع ترد الحياض، وتشرب منها فقال رسول الله عليه السلام ( لها ما ولغت في بطونها ولكم ما غبر). ثم يُروى عن الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، أنه قال: إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليهرقه وليغسله سبع مرات أولهن وآخرهن بالتراب. وفي الرواية الأخرى جاء فيها: إذا ولغ   الكلب  في إناء أحدكم فليهرقه وليغسله سبع مرات قال جابر وفي الثلاث كفاية إن شاء الله؟؟؟

بينما يقول الله تعالى: يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمْ الطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُمْ مِنْ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمْ اللَّهُ فَكُلُوا مِمَّا أَمْسَكْنَ عَلَيْكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ(4). المائدة 4. صدق الله العظيم.

 

الصفحة 13 جاء فيها: ويستثنى منها ذلك الكلب المعلَّم وهو الكلب المدرب للصيد فإن سؤره طاهر.

 

التعليق: غريب وعجيب كيف طهر سؤره؟ ألأنة مدرب للصيد فطهر سؤره؟ ألم يقل في الرواية السابقة: ( أنتوضأ بما أفضلت الحمر؟ قال نعم وبما أفضلت السباع كلها). ولم يَستثن الكلاب؟؟.

 

الصفحة 16/17 جاء فيها: أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس عن النبي عليه السلام قال: دم الاستحاضة نجس لأنه دم عرق ينقض الوضوء. الربيع.

 

التعليق: جاء في مسند الربيع: 552 أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن عائشة رضي الله عنها قالت قالت فاطمة بنت أبي حبيش لرسول الله صلى الله عليه وسلم إني لا أطهر أفأدع الصلاة فقال لها إنما ذلك دم عرق نجس ليس بالحيضة فإذا أقبلت الحيضة فاتركي لها الصلاة وإذا أدبرت وذهب قدرها فاغسلي الدم عنك وصل. فما معنى: (وإذا أدبرت وذهب قدرها فاغسلي الدم عنك وصلي)؟؟؟ أليست فاطمة بنت أبي حبيش تسأل عن دم الاستحاضة؟؟؟

في نفس الصفحة جاء فيها: الخمر: حكم بنجاستها كثير من العلماء لرجسها وقذارتها.

 

التعليق:  165 أبو عبيدة بن جابر بن زيد قال يروى عن عبدالله بن مسعود ليلة الجن في إجازة النبيذ صلى الله عليه وسلم له أن يتوضأ   بالنبيذ  قد سمعت جملة من الصحابة يقولون ما حضر ابن مسعود تلك الليلة والذي رفع عنه كذب والله أعلم بالغيب. الربيع.

أبو عبيدة عن جابر بن زيد قال الذي يروى عن عبدالله بن مسعود ليلة الجن في إجازة النبي له أن يتوضأ   بالنبيذ  تقدم في باب الوضوء. الربيع.

باب الوضوء بالنبيذ عن عكرمة قال النبيذ وضوء لمن لم يجد غيره قال الأوزاعي إن كان مسكرا فلا توضأ به رواه أبو يعلى ورجاله ثقات.

مجمع الزوائد ج 1 ص 215 قرص 1300 كتاب.

في نظري كل هذه الروايات المتناقضة والمختلفة هي من لهو الحديث، ولا علاقة لها بالوحي على رسول الله تعالى.

 

الصفحة 18 جاء فيها: عن عمرو بن شعبة عن أبيه عن جده قال: نهى رسول الله عن لحوم الحمر الأهلية وعن ركوبها وأكل لحومها.

 

التعليق: ترى ألم يقل الله تعالى: وَالْأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ*وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ*وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَى بَلَدٍ لَمْ تَكُونُوا بَالِغِيهِ إِلَّا بِشِقِّ الْأَنفُسِ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ*وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لَا تَعْلَمُونَ.النحل 5/8.

24310 حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو خالد الأحمر عن ابن جريج عن أبي الزبير عن جابر قال أكلنا لحوم الخيل يوم خيبر ولحوم  الحمر الوحشية.

مصنف ابن أبي شيبة ج 5 ص 120 قرص 1300 كتاب.

هل حرم الله تعالى أكل لحوم بعض الأنعام، كما حرم لحم الخنزير؟

ألم يقل الله تعالى: اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ الْأَنْعَامَ لِتَرْكَبُوا مِنْهَا وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ(79).غافر.

وإذا رجعنا إلى لهو الحديث نجد ما يلي:

2642 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي بَكْرٍ حَدَّثَنَا فُضَيْلُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ أَبِي حَازِمٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي قَتَادَةَ عَنْ أَبِيهِ أَنَّهُ خَرَجَ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَتَخَلَّفَ أَبُو قَتَادَةَ مَعَ بَعْضِ أَصْحَابِهِ وَهُمْ مُحْرِمُونَ وَهُوَ غَيْرُ مُحْرِمٍ فَرَأَوْا حِمَارًا وَحْشِيًّا قَبْلَ أَنْ يَرَاهُ فَلَمَّا رَأَوْهُ تَرَكُوهُ حَتَّى رَآهُ أَبُو قَتَادَةَ فَرَكِبَ فَرَسًا لَهُ يُقَالُ لَهُ الْجَرَادَةُ فَسَأَلَهُمْ أَنْ يُنَاوِلُوهُ سَوْطَهُ فَأَبَوْا فَتَنَاوَلَهُ فَحَمَلَ فَعَقَرَهُ ثُمَّ أَكَلَ فَأَكَلُوا فَنَدِمُوا فَلَمَّا أَدْرَكُوهُ قَالَ هَلْ مَعَكُمْ مِنْهُ شَيْءٌ قَالَ مَعَنَا رِجْلُهُ فَأَخَذَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَكَلَهَا. صحيح البخاري - (ج 9 / ص 457) المكتبة الشاملة.

2382 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ عَنْ أَبِي حَازِمٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي قَتَادَةَ السَّلَمِيِّ عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ كُنْتُ يَوْمًا جَالِسًا مَعَ رِجَالٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي مَنْزِلٍ فِي طَرِيقِ مَكَّةَ وَرَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَازِلٌ أَمَامَنَا وَالْقَوْمُ مُحْرِمُونَ وَأَنَا غَيْرُ مُحْرِمٍ فَأَبْصَرُوا حِمَارًا وَحْشِيًّا وَأَنَا مَشْغُولٌ أَخْصِفُ نَعْلِي فَلَمْ يُؤْذِنُونِي بِهِ وَأَحَبُّوا لَوْ أَنِّي أَبْصَرْتُهُ وَالْتَفَتُّ فَأَبْصَرْتُهُ فَقُمْتُ إِلَى الْفَرَسِ فَأَسْرَجْتُهُ ثُمَّ رَكِبْتُ وَنَسِيتُ السَّوْطَ وَالرُّمْحَ فَقُلْتُ لَهُمْ نَاوِلُونِي السَّوْطَ وَالرُّمْحَ فَقَالُوا لَا وَاللَّهِ لَا نُعِينُكَ عَلَيْهِ بِشَيْءٍ فَغَضِبْتُ فَنَزَلْتُ فَأَخَذْتُهُمَا ثُمَّ رَكِبْتُ فَشَدَدْتُ عَلَى الْحِمَارِ فَعَقَرْتُهُ ثُمَّ جِئْتُ بِهِ وَقَدْ مَاتَ فَوَقَعُوا فِيهِ يَأْكُلُونَهُ ثُمَّ إِنَّهُمْ شَكُّوا فِي أَكْلِهِمْ إِيَّاهُ وَهُمْ حُرُمٌ فَرُحْنَا وَخَبَأْتُ الْعَضُدَ مَعِي فَأَدْرَكْنَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَأَلْنَاهُ عَنْ ذَلِكَ فَقَالَ مَعَكُمْ مِنْهُ شَيْءٌ فَقُلْتُ نَعَمْ فَنَاوَلْتُهُ الْعَضُدَ فَأَكَلَهَا حَتَّى نَفِدَهَا وَهُوَ مُحْرِمٌ فَحَدَّثَنِي بِهِ زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ عَنْ أَبِي قَتَادَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ. صحيح البخاري - (ج 9 / ص 15) المكتبة الشاملة.لاحظوا كيف يطعن البخاري في النبي الذي أكل من لحم الحمار الوحشي وهو محرم!!!

 

الصفحة 21 جاء فيها: التطهير من بول الصبي والجارية: بول الصبي الرضيع الذي لا يأكل الطعام يكفي للتطهير منه أن ينضح " برش" موضعه بالماء ـ أي يُكتفى فيه بصب الماء بدون دلك.

بول الجارية: البنت مهما صغرت ولو كانت لا تأكل الطعام يجب أن يغسل بولها غسلا ولا يكتفى بالنضح للتطهير منه. أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس قال: إن أم قيس بنت محصن أتت بابن لها صغير لم يأكل الطعام إلى رسول الله عليه السلام فأجلسه رسول الله عليه السلام في حجره فبال على ثوبه فدعا بماء فنضحه نضحا ولم يغسله. الربيع.

 

التعليق: ترى ما الفرق بين بول الصبي الرضيع وبين بول الجارية " البنت"؟؟؟ ما لم يطعما الطعام...

ألهذا الحد وصل التفريق بين الذكر والأنثى حتى في نجاسة البول؟؟؟

 

الصفحة 28 جاء فيها: اللاعنان أو الملاعن: ما يكون سببا في لعنة الناس.

الموارد: موارد المياه الأماكن التي يستقى منها الناس.

التعليق: في رواية عن أبي سعيد الخدري أن الرسول عليه وعلى جميع الأنبياء السلام،كان يستقى له ويتوضأ من بئر بضاعة وهي بئر الماء فيها راكد، فهل يعقل هذا؟؟؟  

   11833 حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا يعقوب ثنا أبي عن بن إسحاق قال حدثني سليط بن أيوب بن الحكم الأنصاري عن عبيد الله بن عبد الرحمن بن رافع الأنصاري ثم أحد بني عدي بن النجار عن أبي سعيد الخدري قال قيل لرسول الله  صلى الله عليه وسلم  ثم يا رسول الله كيف يستقى لك من   بئر بضاعة  بئر بني ساعدة وهى بئر يطرح فيها محائض النساء ولحم الكلاب وعذر الناس قال فقال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ان الماء طهور لا ينجسه شيء.

أحمد ج 3 ص 86 قرص 1300 كتاب.

أنتوضأ   من بئر بضاعة  وهيبئر تلقى فيها الحيض ولحوم الكلاب والنتنفقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الماء طهور لا ينجسه شيءأخرجه أبو داود والترمذي والدارقطني كلهم بهذا الإسناد وقال أبو عيسى هذا حديث حسن وقد جود أبو أسامة هذا الحديث ولم يرو أحد حديث أبي سعيد في بئر بضاعة أحسن مما روى أبو أسامة فهذا الحديث نص في ورود النجاسة على الماء وقد حكم صلى الله عليه وسلم بطهارته وطهوره قال أبو داود سمعت قتيبة بن سعيد قالسألت قيم بئر بضاعة عن عمقها قلت أكثر ما يكون الماء فيها قال إلى العانةقلت فإذا نقصقال دون العورة قال أبو داود وقدرت بئر بضاعة بردائي مددته عليها ثم ذرعته فإذا عرضها ستة أذرعوسألت الذي فتح لي باب البستان فأدخلني إليه هل غير بناؤها عما كانت عليه فقاللا ورأيت فيها ماء متغير اللونفكان هذا دليلا على ما ذكرناه غير أن ابن العربي قال إنها في وسط السبخة فماؤها يكون متغيرا من قرارها والله أعلم الحادية عشرة الماءالطاهر المطهر الذي يجوز به الوضوء وغسل النجاسات هو الماء القراح الصافي من ماء السماء والأنهار والبحار والعيون والآبار وما عرفه الناس ماء مطلقا غير مضاف إلى شيء خالطه كما خلقه الله عز وجل صافياولا يظره لون أرضه على ما بيناه وخالف في هذه الجملة أبو حنيفة وعبدالله بن عمرو وعبدالله بن عمرفأما أبو حنيفة فأجاز الوضوء بالنبيذبالسفر وجوز إزالة النجاسة بكل مائع طاهر فأما بالدهن والمرق فعنه رواية أنه لا يجوز إزالتها به.

تفسير القرطبي ج 13ص 51 قرص 1300 كتاب.

 

الصفحة 34 جاء فيها: سنن الفطرة: هي الحضارة التي أمر بها رسول الله عليه السلام ليكون المسلم نظيفا نقيا، وعلى أكمل صفات الإنسان وأشرفها. قال تعالى: فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ(30). الروم.

 

التعليق: سنن الفطرة ذكرت في الحديث الآتي: 719 أبو عبيدة قال بلغني عن أبي هريرة قال سن رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنن  في الإنسان خمس في الرأس وخمس في الجسد فاللواتي في الرأس فرق الشعر وقص الشارب والسواك والمضمضة والاستنشاق واللواتي في الجسد نتف الإبطين وتقليم الأظفار والإستحداد والختان والإستنجاء. الربيع.

 

التعليق: هل الختان للذكور والإناث مما سنه الرسول؟ عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، أم مما وصلنا من شرع أهل الكتاب اليهود، أم يعتبر ذلك من تبديل خلق الله تعالى حسب الآية 30 الروم. وما جاء في سورة النساء؟ قال رسول الله عن الروح عن ربه: وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذْ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا(119).

 

الصفحة 44 جاء فيها: 89 أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه   توضأ  مرة فقال هذا وضوء لا تقبل الصلاة إلا به ثم   توضأ  اثنتين اثنتين فقال من ضاعف ضاعف الله له ثم   توضأ  ثلاثا ثلاثا فقال هذا وضوئي ووضوء الأنبياء من قبلي. الربيع.

 

التعليق:  (فقال هذا وضوئي ووضوء الأنبياء من قبلي) هذا دليل وجود الوضوء والصلاة قبل أن يُكلف الرسول محمد بالرسالة.

 

الصفحة 51 جاء فيها: من به سلسل البول (يرشح منه البول من غير انقطاع) أو به استرسال الدم كاستحاضة (من المرأة)أو رعاف لا ينقطع أو بواسير. البواسير: مفرده باسور، وهو علة تصيب مخرج الإنسان  دبره) فيخرج إفرازات أو دما. استطلاق البطن: الإسهال الحاد الذي لا ينقطع.

فمن به إحدى هذه العلل وأراد الوضوء فليجتهد في تخفيف النجس ثم يسد مخرج هذه الأشياء إن قدر بما يمنع النجس من الخروج ويغسل ما أصابه ثم يجعل وقاية تمنع وصول النجس إلى موضع آخر من بدنه فيتوضأ.

روي من طريق ابن عباس أن النبي عليه السلام قال لأنصارية حين سألته فقالت يا رسول الله: إني أثج الدم ثجا( أسيل الدم بغزارة) فقال عليه السلام: "اغتسلي واستثفري وصلي".

استثفري اجعلي ما يمنع الدم.

التعليق: هذا ما يجب على المرأة الحائض والنفساء أن تقوم به، حتى لا تقطع صلتها بربها، خاصة في وقتنا الحالي لوجود وسائل حافظة للنجاسات من الخروج والانتشار.

إن الله العليم الحكيم لم يحرم الصلاة على الحائض والنفساء، كما حرمها على المجنب والسكران، فلا يمكن لمخلوق مهما كان أن يحرم ما لم يحرم الله تعالى، خاصة أهم ركن من أركان الدين، وهو الصلة بالله تعالى بين اليوم والليلة خمس مرات، فلا أعتقد أن الله تعالى سوف يحاسب التي تستثفر وتتوضأ وتصلي أيام حيضها ونفاسها، لأن الله تعالى لم يحرم عليها الصلاة والصوم، كما حرمها على السكران حتى يعلم ما يقول والمجنب حتى يغتسل أو يتيمم. يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ وَلاَ جُنُبًا إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىَ تَغْتَسِلُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا. النساء 43.

وأتساءل كيف تجيب الله تعالى يوم تُسأل التاركة للصلاة عن تركها الاتصال بربها اعتمادا على روايات ظنية مختلفة متناقضة؟   

إن روايات ترك الحائض للصلاة والصوم فيها اختلاف وتناقض كبير، لأن ذلك ببساطة ليس من عند الله تعالى، قال الله تعالى: أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا(82). النساء.

 

الصفحة 53 جاء فيها: أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس عن النبي عليه السلام قال: دم الاستحاضة نجس لأنه ينقض الوضوء. الربيع.

 

التعليق: أليس هذا تناقض مع ما جاء في الصفحة 51؟ التي جاء فيها: فمن به إحدى هذه العلل وأراد الوضوء فليجتهد في تخفيف النجسثم يسد مخرج هذه الأشياء إن قدر بما يمنع النجس من الخروج ويغسل ما أصابه ثم يجعل وقاية تمنع وصول النجس إلى موضع آخر من بدنه فيتوضأ.

 

الصفحة 56 جاء فيها: روى أبو هريرة أن النبي عليه السلام قال: إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنى أدرك ذلك لا محالة، فزنى العين النظر، وزنى اللسان النطق، والنفس تتمنى وتشتهي، والفرج يصدق ذلك أو يكذبه. البخاري.

التعليق: الزنا هو إتيان الرجل المرأة من غير عقد شرعي، فكيف يقال: (إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنى أدرك ذلك لا محالة)؟

هل الله تعالى يكتب على ابن آدم حظه من الزنا والمعصية؟

 

الصفحة 62 جاء فيها: قال تعالى: لا يمسه إلا المطهرون. الواقعة 79.

 

التعليق: هل المطهرون من الحدث، أم المطهرون من الشرك واتباع غير ما أنزل الله تعالى؟

 

الصفحة 65 جاء فيها: التطهير من الحيض والنفاس: لا تصح مع الحيض والنفاس صلاة ولا صوم لكنهما تقضيان الصوم إذا طهرتا ولا تقضيان الصلاة.

 

التعليق: ألله حرم على الحائض والنفساء الصلاة والصوم؟ أم نسب ذلك إلى قول الرسول؟ عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، الذي لم يتقول على الله تعالى أبدا، وقد بلَّغ ما نُزِّل إليه من ربه دون زيادة أو نقصان. قال رسول الله عن الروح عن ربه:

أَمَّنْ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنْ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَئِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنتُمْ صَادِقِينَ(64).النمل.

وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ(117).المؤمنون.

الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ(26).ق.

 

الصفحة 67 جاء فيها: الشهيد الذي مات في ميدان المعركة لا يُغسل بل يكفن في أثوابه من غير غسل.

 3148 أخبرنا هناد بن السري عن بن المبارك عن معمر عن الزهري عن عبد الله بن ثعلبة قال قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ثم زملوهم بدمائهم فإنه ليس   كلم يكلم  في الله إلا أتى يوم القيامة جرحه يدمي لونه لون دم وريحه ريح المسك.

سنن النسائي المجتبى ج 6 ص 29 قرص 1300 كتاب.

 التعليق: أولا: راوي هذا الحديث وهو عبد الله بن ثعلبة قيل فيه ما قيل في تهذيب التهذيب ج 5 ص 145 قرص 1300 كتاب.

ثانيا: لم أجد هذه الرواية إلا في مسلم ج 3 ص 1495 قرص 1300 كتاب. مختلفة المتن، وهي عبارة عن تشجيع المقاتلين في سبيل الله تعالى ليس إلا.

ثالثا: إذا كان المقتول ـــ( الشهيد، لأن القرآن يعتبرهم قتلى وليس شهداء، لأن الشهداء في القرآن هم الذين شهدوا ويشهدون)ـــ في الحرب يكفن في ثوبه، وهو عند الله تعالى من المكرمين، لأنه كان في جهاد، فلماذا يكفن المتوفى طبيعيا، رغم أنه غير ضامن مصيره كيف سيكون، أفي الجنة أم في النار.

 

الصفحة 70 جاء فيها: التيمم طهارة ترابية بكيفية مخصوصة عند انعدام الماء أو عند العجز عن استعماله بنية رفع الحدث.

 

التعليق: يمكن أن يدعم هذا بالآية 6 من سورة المائدة التي تتحدث عن كيفية الوضوء والتيمم. يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمْ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ(6). صدق الله العظيم.

أما إشغال الطلبة برواية عبارة عن قصة فيها عبارات توحي بالجنس فهذا ما كان ينبغي أن يدرس للطلبة. والله أعلم.

الرواية الآتية تقص علينا أسباب نزول آية التيمم حسب زعمهم فإليكم الرواية:

166 أبو عبيدة بن جابر بن زيد عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت سافرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في بعض أسفاره حتى إذا كنا بالبيداء انقطع   عقد  لي فأقام رسول الله صلى الله عليه وسلم التماسه وأقام الناس معه وليسوا على ماء وليس معهم ماء فأتوا إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه فقالوا ألا ترى ما صنعت ابنتك بالناس أقامتهم ماء فجاء أبو بكر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجده واضعا رأسه على فخذي وقد نام فقال قد حبست رسول الله صلى الله عليه وسلم والناس ليسوا على ماء ولا ماء معهم قالت عائشة فعاتبني أبو بكر وقال ما شاء الله أن يقول فجعل يطعن بيده في خاصرتي فمنعت نفسي من الحركة لمكان رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم على فخذي فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أصبح ماء فأنزل الله آية التيمم قالت فبعثنا البعير الذي كنت عليه فوجدنا القلادة تحته.

مسند الربيع ج 1 ص 74  قرص 1300 كتاب.

 

الصفحة 78 جاء فيها: علامات البلوغ. للبلوغ علامات: يشترك فيها الذكور والإناث وهي: النبات والاحتلام والسنون. وثلاثة يختص بها الإناث وهي الحيض والحمل وتكعب الثديين.

التعليق: الحيض وتكعب الثديين، معقول جدا وهو من الفطرة، أما الحمل إذا وقع في سن البلوغ فهذا كارثة عظمى.

وفي نفس الصفحة 78 جاء فيها: روي أن سعد بن معاذ رضي الله عنه حكم على يهود بني قريظة الذين نقضوا عهد رسول الله عليه السلام وخدعوه في غزوة الأحزاب حكم عليهم بأن يقتل رجالهم وتسبى نساؤهم ومن لم ينبت من أطفالهم.

 

التعليق: هل كان سعد بن معاذ قاضيا أو حاكما؟ كيف يحكم على يهود بني قريظة بأن يقتل رجالهم وتسبى نساؤهم ومن لم ينبت من أطفالهم؟ هذه الرواية في نظري كذب على من بعث رحمة للعالمين. ألم يقل الله تعالى لرسوله:

مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الْأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللَّهُ يُرِيدُ الْآخِرَةَ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ(67).الأنفال.

يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِمَنْ فِي أَيْدِيكُمْ مِنْ الْأَسْرَى إِنْ يَعْلَمْ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِمَّا أُخِذَ مِنْكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ*وَإِنْ يُرِيدُوا خِيَانَتَكَ فَقَدْ خَانُوا اللَّهَ مِنْ قَبْلُ فَأَمْكَنَ مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ. 70/71الأنفال.

هل هذه الآيات نزلت قبل أن يحكم سعد بن معاذ على يهود بني قريظة، أم نزلت بعد ذلك؟

علما أن سورة الأنفال من أوائل ما نزل في المدينة وهي بعد سورة البقرة.

 

الصفحة 80 جاء فيها: ومن السنة عن ابن عمر رضي الله عنه أن النبي عليه السلام قال: أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك، عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله عز وجل.

 

التعليق: نفس الرواية موجودة في مسند الربيع مع اختلاف في المتن: 464 أبو عبيدة عن جابر بن زيد عن ابن عباس قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرت أن   أقاتل الناس  حتى يقولوا لا إله إلا الله فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحقها وفي رواية أخرى دماءكم وأموالكم عليكم حرام. مسند الربيع ج 1 ص 188 قرص 1300 كتاب.

هل بعث الله تعالى الرسل ليبشروا وينذروا قومهم أم بعثهم ليقاتلوهم إن لم يستجيبوا لدعوتهم؟

نجد أن الله تعالى يقول:

رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِأَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا(165).النساء.

وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ(48).الأنعام.

وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنْذِرُوا هُزُوًا(56).الكهف.

فهل بعد هذه الآيات البينات يمكن لرسول الله عليه وعلى جميع الأنبياء السلام، أن يقول: أمرت أن أقاتل الناس...؟ أين يوجد الأمر الذي نسب إلى الرسول؟ لا نجد ذلك في القرآن المنزل عليه.

 

الصفحة 81 جاء فيها: عن طلحة بن عبد الله أن أعرابيا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثائر الرأسفقال: يا رسول الله أخبرني ماذا فرض الله علي من الصلاة، فقال: الصلوات الخمس إلا أن تطوع شيئا... الحديث رواه البخاري.

فرضت ليلة عرج بالنبي عليه السلام إلى السماء في السنة العاشرة من البعثة، فرضها عليه الله تعالى خمسين وخففها عند ذلك إلى خمس وبقي أجرها خمسين.

 

التعليق: قبل أن تفرض الصلاة في السنة العاشرة للبعثة هل كان النبي ومن معه لا يصلون؟ وهل الإسراء وقع من يثرب أم من مكة؟ لأن الله تعالى يقول: سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ. الإسراء 1.

إذا كان أجر الصلاة بقي خمسين، فكيف نوفق بين أجر صلاة الجماعة التي يقال أن أجرها يتراوح ما بين 25 و27 درجة حسب الروايات المختلفة؟

هل كان الله تعالى لا يعلم قدرة خلقه؟ ( وحاشاه عن ذلك). ففرض خمسين صلاة ولولا موسى عليه السلام الذي تدخل لبقيت خمسين صلاة!!!  

رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِكُمْإِنْ يَشَأْ يَرْحَمْكُمْ أَوْ إِنْ يَشَأْ يُعَذِّبْكُمْ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ وَكِيلًا(54).الإسراء.

سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ*فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمْ الَّذِي يُوعَدُونَ*وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاءِ إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ84/82. الزخرف.

إليكم مقتطفات من رواية البخاري: فناداه أهل السماء من هذا فقال جبريل قالوا ومن معك قال معي محمد قال وقد بعث قال نعم قالوا فمرحبا به وأهلا فيستبشر به أهل السماء لا يعلم أهل السماء بما يريد الله به في الأرض حتى يعلمهم فوجد في السماء الدنيا آدم فقال له جبريل هذا عليه ورد عليه آدم وقال مرحبا وأهلا بابني نعم الابن أنت...فقالوا له مثل ذلك كل سماء فيها أنبياء قد سماهم فوعيت منهم إدريس في الثانية وهارون في الرابعة وآخر في الخامسة لم أحفظ اسمه وإبراهيم في السادسة وموسى في السابعة بتفضيل كلام الله فقال موسى رب لم أظن أن ترفع علي أحدا ثم علا به فوق ذلك بما لا يعلمه إلا الله حتى جاء سدرة المنتهى ودنا الجبار رب العزة فتدلى حتى كان منه قاب قوسين أو أدنى فأوحى الله فيما أوحى إليه   خمسين  صلاة على أمتك كل يوم وليلة ثم هبط حتى بلغ موسى فاحتبسه موسى فقال يا محمد ماذا عهد إليك ربك قال عهد إلي   خمسين  صلاة كل يوم وليلة قال إن أمتك لا تستطيع ذلك فارجع فليخفف عنك ربك وعنهم فالتفت النبي  صلى الله عليه وسلم  إلى جبريل كأنه يستشيره في ذلك فأشار إليه جبريل أن نعم إن شئت فعلا به إلى الجبار فقال وهو مكانه يا رب فإن أمتي لا تستطيع هذا فوضع عنه عشر صلوات ثم رجع إلى موسى فاحتبسه فلم يزل يردده موسى إلى ربه حتى صارت إلى خمس صلوات ثم احتبسه موسى ثم الخمس فقال يا محمد والله لقد راودت بني إسرائيل قومي على أدنى من هذا فضعفوا فتركوه فأمتك أضعف أجسادا وقلوبا وأبدانا وأبصارا وأسماعا فارجع فليخفف عنك ربك كل ذلك يلتفت النبي  صلى الله عليه وسلم  إلى جبريل ليشير عليه ولا يكره ذلك جبريل فرفعه ثم الخامسة فقال يا رب إن أمتي ضعفاء أجسادهم وقلوبهم وأسماعهم وأبدانهم فقال الجبار يا محمد قال لبيك وسعديك قال إنه لا يبدل القول لدي كما فرضت عليك في أم الكتاب قال فكل حسنة بعشر أمثالها فهي خمسون في أم الكتاب وهي خمس عليك فرجع إلى موسى فقال كيف فعلت فقال أعطانا بكل حسنة عشر أمثالها قال موسى قد والله راودت بني إسرائيل على أدنى من ذلك فتركوه ارجع إلى ربك فليخفف عنك أيضا قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم يا موسى قد والله استحييت من ربي مما اختلفت إليه قال فاهبط باسم الله قال واستيقظ وهو في مسجد الحرام.

البخاري ج 6 ص 2731 قرص 1300 كتاب.

 

التعليق: إن الله تعالى قص علينا قصة الإسراء فقال سبحانه: سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنْ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّه هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ(1).الإسراء. ولم يذكر الله تعالى ولو إشارة إلى المعراج الذي هو أهم في نظري من الإسراء، فمن أين جاءت قصة المعراج؟ أليست من أهل الكتاب وأتباع موسى عليه وعلى جميع الأنبياء السلام،؟ ومن قصة النبي الزردشت الفارسي...

 

الصفحة 82 جاء فيها: عن أبي مالك الأشعري قال: قال: رسول الله  صلى الله عليه وسلم  الطهور شطر الإيمان والحمد لله تملآن - أو تملأ- ما بين السماوات والأرض، والصلاة نور، والصدقة برهان، والصبر ضياء، والقرآن حجة لك أو عليك. كل الناس يغدو فبايع نفسه فمعتقها أو موبقها.

 

التعليق: لقد أخبرنا الله تعالى عن ما سيقول الرسول يوم الفرقان: وَقَالَ الرَّسُولُ يَارَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا(30).الفرقان.

أليس ما يسمى ( بالسنة) قد طغت على القرآن وقضت عليه؟ وأصبح القرآن للتبرك به فقط في الأعراس والمآتم. والدليل ما جاء في كتاب شرح النيل وشفاء العليل (فَقَالَ رَجُلٌ : فَقِرَاءَةُ الْقُرْآنِ يَا رَسُولَ اللَّهِ : فَقَالَ : وَيْحَك ، مَا قِرَاءَةُ الْقُرْآنِ بِغَيْرِ عِلْمٍ ؟

وَمَا الْحَجُّ بِغَيْرِ عِلْمٍ ؟ وَمَا الْجِهَادُ بِغَيْرِ عِلْمٍ ؟ أَمَا بَلَغَك أَنَّ السُّنَّةَ تَقْضِي عَلَى الْقُرْآنِ ؟ وَالْقُرْآنَ لَا يَقْضِي عَلَى السُّنَّةِ } وَالْقَضَاءُ التَّبْيِينُ وَالتَّخْصِيصُ.

شرح النيل وشفاء العليل (ج 9 / ص 452/ 453) المكتبة الشاملة.أما في الكتاب ج 5 ص 337.

 

الصفحة 83 جاء فيها: عن جابر قال : قال رسول الله عليه السلام: بين الرجل والكفر ترك الصلاة.مسلم.

التعليق: إليكم الرواية: لأن المؤلف لم ينقل الرواية كما هي: 116 - حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى التَّمِيمِيُّ وَعُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ كِلَاهُمَا عَنْ جَرِيرٍ قَالَ يَحْيَى أَخْبَرَنَا جَرِيرٌ عَنْ الْأَعْمَشِ عَنْ أَبِي سُفْيَانَ قَالَ سَمِعْتُ جَابِرًا يَقُولُا سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ إِنَّ بَيْنَ الرَّجُلِ وَبَيْنَ الشِّرْكِ وَالْكُفْرِ تَرْكَ الصَّلَاةِ. مسلم ج 1ص 228. المكتبة الشاملة.

وماذا عن المرأة الحائض التاركة اتصالها بربها بالصلاة؟ ماذا لو ماتت وهي تاركة للصلاة بدون دليل قطعي من القرآن أن تترك الصلاة والصوم؟

 

الصفحة 84 جاء فيها آيات من سورة المدثر: كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ*إِلَّا أَصْحَابَ الْيَمِينِ*فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءَلُونَ*عَنْ الْمُجْرِمِينَ*مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ*قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ*وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ*وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ*وَكُنَّا نُكَذِّبُ بِيَوْمِ الدِّينِ*حَتَّى أَتَانَا الْيَقِينُ*فَمَا تَنْفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ. 48/38.المدثر.

 

التعليق: هذا ما ستقوله المرأة التاركة للصلاة أيضا، دون وجود نهي من الله تعالى لتترك الصلاة أيام حيضها. إنما نهى الله تعالى الأزواج من القرب من المحيض حتى يطهرن. قال الله تعالى: وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ(222). البقرة. ولم ينه العليم الحكيم المرأة أن تترك صلاتها وصومها أيام حيضا أبدا، بل حرم الله تعالى على الأزواج القرب من النساء حتى يطهرن من دم الحيض ويتطهرن منه، ولا علاقة لترك الصلاة والصوم أيام الحيض.

 

الصفحة 102 جاء فيها: حد العورة عند المرأة : جميع بدنها ما عدا الوجه والكفين. قال تعالى: وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا. النور 31.

 

التعليق: وهو كذلك فوجه المرأة وكفاها ليسا من العورة، والدليل وجوب تعريتهما عند الإحرام، وإنما الأهم هو غض البصر للجنسين الذكر والأنثى، يقول الله تعالى: قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ(30)وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوْ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُوْلِي الْإِرْبَةِ مِنْ الرِّجَالِ أَوْ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ(31). النور.

 

الصفحة 103 جاء فيها: رابعا: لا تصح صلاة الرجل في ثوب الحرير ولا يجوز له لبسه، أما النساء فيجوز لهن ذلك مطلقا في الصلاة وفي غير الصلاة والذهب مثل ذلك. عن حذيفة قال: سمعت النبي عليه السلام يقول: لا تلبسوا الحرير ولا الدباج ولا تشربوا في آنية الذهب والفضة ولا تأكلوا في صحافها فإنها لهم في الدنيا. مسلم.

 

التعليق: قال الله تعالى:

قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنْ الرِّزْقِ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ(32).الأعراف.

في القرآن نجد أن الله تعالى ينبه النبي كل ما أخطأ في شيء لأنه بشر مثلنا يوحى إليه، ومن الطبيعي أن يخطئ أحيانا فينزل الله تعالى القرآن لينبهه ويكون ذلك عبرة لنا إلى يوم الدين.

 مثال ذلك لقد غفر الله تعالى للنبي حين أذن للصحابة، لما تصرف من تلقاء نفسه فأذن للقاعدين منهم. قال الله تعالى: عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ*لَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ.44/43. التوبة.

ولهذا فهل يمكن للرسول أن يحرم شيئا لم يحرمه الله تعالى؟؟؟

 

الصفحة 109 جاء فيها:الأعال بالنيات وإنما لكل امرئ مانوى... الحديث.

ـ خطأ مطبعي ( الأعال) وإنما هي الأعمال.

وفي صفحة 110 أيضا خطأ مطبعي: تكبيرة الإحرام بها يدخل المصلي صلاته فيحرم عليه ما (كاà) مباحا. الظاهر (ما كان مباحا).

 

الصفحة 114/115 جاء فيها: التشهد: هو التحيات، وقد روي عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: كان النبي عليه السلام يعلمنا التشهد كما يعلمنا السورة من القرآن.

ألفاظه: ألفاظ التشهد جاءت على روايات مختلفة منها ما رواه ابن عباس: التحيات المباركات، الصلوات الطيبات لله، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله. مسلم وأبو داود.

 

التعليق: لقد علَّمنا الله تعالى التشهد فقال: شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُوْلُوا الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ(18). آل عمران.

أما التشهد الذي وردت فيه  روايات مختلفة فهي في حدود تسعة أنواع من التشهد، فأي منها الأصح؟

والله سبحانه يقول: إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمْ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي(14). طه. فلا ينبغي أن يذكر في الصلاة مع الله تعالى أحد. يقول سبحانه: قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلا صَالِحًا وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا. الكهف 110.

 

الصفحة 126/127 جاء فيها: عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله عليه السلام قال: إذا شك أحدكم في صلاته فلم يدر كم صلى ثلاثا أم أربعا، فليطرح الشك وليبن على ما استيقن، ثم يسجد سجدتين قبل أن يسلم، فإن كان صلى خمسا شفعن له صلاته، وإن كان صلى إتماما لأربع كانتا ترغيما للشيطان. مسلم.

 

التعليق: هذا من ( السنة) القولية) أما ( السنة) الفعلية فغير ذلك إذ روي عنه ما يلي: عن عبد ابن مسعود قال: صلى بنا النبي عليه السلام الظهر والعصر خمسا فقيل له: أزيد في الصلاة؟ فقال: وما ذك؟ فقالوا صليت خمسا فسجد سجدتين بعدما سلم.

 لماذا صلى الظهر والعصر خمسا؟ أليس لكل صلاة وقتها؟

لماذا قال النبي في الرواية السابقة: إذا شك أحدكم في صلاته فلم يدر كم صلى ثلاثا أم أربعا فليطرح الشك وليبن على ما استيقن، ثم يسجد سجدتين قبل أن يسلم.

ألا يعتبر هذا من التناقض بين القول والفعل؟ وهل يقبل هذا التناقض والاختلاف؟

في نفس الصفحة جاء فيها:

رابعا: إذا سلم قبل أن يتم صلاته فإنه يقوم ويتمها ثم يسجد للسهو.

عن أبي هريرة قال: صلى بنا رسول الله عليه السلام إحدى صلاتي العشي، فصلى ركعتين ثم سلم فقام إلى خشبة معروضة فاتكأ عليها كأنه غضبان، ووضع يده اليمنى على اليسرى وشبك بين أصابعه، ووضع خده على كتفه اليمنى، وخرجت السرعان من أبواب المسجد فقالوا قصرت الصلاة وفي القوم أبو بكر وعمر، فهابا أن يكلماه، وفي القوم رجل في يديه طول يقال له ذو اليدين، فقال: يا رسول الله، أنسيت أم قصرت الصلاة؟ فقال: "لم أنس ولم تقصر" فقال: "كما يقول ذو اليدين؟" فقالوا: نعم فتقدم فصلى ما ترك ثم سلم ثم كبر وسجد مثل سجوده أو أطول ثم رفع رأسه وكبر.

التعليق: هل مثل هذه الرواية تعتبر من ( السنة) ومن الوحي؟ أم أنها من لهو الحديث؟

 

الصفحة 133 جاء فيها: وعن جابر بن زيد عن ابن عباس قال: أقبلت ذات يوم وأنا راكب على حمار وأنا يومئذ قد ناهزت الاحتلام أي قاربت أوله ورسول الله عليه السلام يصلي بالناس يومئذ فمررت بين يدي بعض الصف فنزلت، فأرسلت الحمار يرتع فدخلت في الصف فلم ينكر علي أحد. الربيع.

 

التعليق: هذه شهادة ابن عباس على نفسه أنه لم يبلغ الحلم في حجة الوداع لأن الرواية التي أوردها كانت في منى، ومع ذلك أصبح حبر الأمة، وترجمان القرآن وما إلى ذلك من الألقاب. ونلاحظ ذكره ركوب الحمار ومروره بين يدي بعض الصف، لأن الحمار والمرأة والكلب يقطعون الصلاة حسب ما روي عن رسول الله عليه السلام. كل هذا هراء في نظري ومن لهو الحديث.

 

الصفحة 140 جاء فيها: وعن معاوية بن الحكم السلمي قال: قال رسول الله عليه السلام إن هذه الصلاة لا يحل فيها شيء من كلام الناس هذا، إنما هو التسبيح والتكبير وقراءة القرآن. البخاري.

 

التعليق: وبعد ذلك مباشرة نجد رواية جاء فيها: وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنهما قال: كنا نسلم على النبي عليه السلام وهو يصلي فيرد علينا، فلما رجعنا من عند النجاشي. سلمنا عليه فلم يرد علينا فقلنا يا رسول الله كنا نسلم عليك فترد علينا، قال: إن في الصلاة شغلا. البخاري.

التعليق: أولا: نجد في البخاري ثلاث روايات رواها كلها ( عبد الله) ولم يذكر ( إبن من) إلا في كتاب الشيخ أحمد ذكر ( عن عبد الله بن مسعود.

ثانيا: هذه الرواية من الروايات الأحادية، فإليكم متنها:

  1158 حدثنا عبد الله بن أبي شيبة حدثنا بن فضيل عن الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله قال ثم كنت أسلم على النبي  صلى الله عليه وسلم  وهو في الصلاة فيرد علي فلما رجعنا سلمت عليه فلم يرد علي وقال إن في   الصلاة شغلا. البخاري ج 1 ص 407 قرص 1300 كتاب.

باب ما ينهى من الكلام في الصلاة     1141 حدثنا بن نمير حدثنا بن فضيل حدثنا الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله رضي الله عنه قال ثم كنا نسلم على النبي  صلى الله عليه وسلم  وهو في الصلاة فيرد علينا فلما رجعنا من ثم النجاشي سلمنا عليه فلم يرد علينا وقال إن في   الصلاة شغلا... البخاري ج 1 ص 402 قرص 1300 كتاب.

حدثنا يحيى بن حماد حدثنا أبو عوانة عن سليمان عن إبراهيم عن علقمة عن عبد الله رضي الله عنه قال ثم كنا نسلم على النبي  صلى الله عليه وسلم  وهو يصلي فيرد علينا فلما رجعنا من ثم النجاشي سلمنا عليه فلم يرد علينا فقلنا يا رسول الله إنا كنا نسلم عليك فترد علينا قال إن في   الصلاة شغلا... البخاري ج 3 ص 1407 قرص 1300 كتاب.

التعليق:  هل الطلبة يستفيدون من مثل هذه الروايات المتناقضة المختلفة؟

اللهم إلا الاستفادة السلبية الهادمة، وهذا ما يظهر في هذه الأيام بين الشباب.

 

الصفحة 142 جاء فيها: صلاة الجمعة. حكمها: صلاة الجمعة فرض واجب على كل بالغ، عاقل، حر، ذكر، مقيم، قادر على أدائها غير مريض مرضا يمنعه من السعي إليها.

 

التعليق: هل المؤمنات غير معنيات بأمر الله تعالى الذي يقول: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ(9). الجمعة.

نجد في القرآن 89 آية جاء فيها (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا). وهي تشمل الجنسين الذكر والأنثى، إلا ثلاثة تخص الذكور فقط وهي: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا جَاءَكُمْ الْمُؤْمِنَاتُ مُهَاجِرَاتٍ فَامْتَحِنُوهُنَّ...الممتحنة 10. يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمْ الْمُؤْمِنَاتِثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا(49).الاحزاب.

يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا... النساء 19.

هل الصحابيات كن يحضرن الجمعة مع رسول الله أم لا؟

لماذا ترغبون النساء لحضور التراويح ليلا، والتي لا علاقة لها بأمر الله تعالى؟ ولا يسمح لهن بحضور صلاة الجمعة التي هي أمر من الله تعالى للمؤمنين للسعي إلى ذكر الله تعالى وفي واضحة النهار!

 

الصفحة 148 جاء فيها: عن أوس بن أوس قال قال رسول الله عليه السلام إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فأكثروا علي من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي.رواه ابن ماجة.

 

التعليق: إن الرواية التي أوردها الأستاذ أحمد أوبكة مبتورة، ولعلها وصلته كذلك، فإليكم الرواية كاملة:

  1636 حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ثنا الحسين بن علي عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن أبي الأشعث الصنعاني عن أوس بن أوس قال قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه النفخة وفيه الصعقة فأكثروا علي من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي فقال رجل يا رسول الله كيف تعرض صلاتنا عليك وقد أرمت يعني بليت قال إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء. سنن ابن ماجة ج1 ص524 قرص 1300 كتاب.

 

التعليق: وأتساءل هل يعقل أن يقول الرسول الذي وصفه الله تعالى بالخلق العظيم (وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ(4)) القلم. أن يقول للناس أكثروا من الصلاة علي يوم الجمعة؟  ومع ذلك فقد اختلف في كيفية الصلاة عليه إلى يومنا هذا، الأمر الذي جعل الناس يردون أمر الله إليه بقولهم ( اللهم صل عليه وسلم تسليما كثيرا. أو صلى الله عليه وسلم... بينما قد أمر الله تعالى المؤمنين فقال سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا. الأحزاب 56.

والله يقول للذين آمنوا: (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ). فهل من المعقول أن يخالف الرسول أمر ربه فيقول للناس (كثروا من الصلاة علي يوم الجمعة؟). مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ(79).آل عمران.

 

الصفحة 154 جاء فيها: يجب على المسافر أن يقصر من الصلاة فيصلي الرباعية اثنتين في أي سفر كان من غير قيد – أي كان في أمن أو خوف- .

 

التعليق: هل أمر الله تعالى المؤمنين أن يتبعوا ما أنزل من ربهم، أم أجاز لهم اتباع البشر في ما يُشرِّعون؟ بلَّغ رسول الله عن جبريل عن ربه فقال: اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ(3). الأعراف. وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمْ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ(55).الزمر.

ما معنى وما المراد من قول الله تعالى: ( إن خفتم)؟. وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنْ الصَّلَاةِ (إِنْ خِفْتُمْ) أَنْ يَفْتِنَكُمْ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُوا لَكُمْ عَدُوًّا مُبِينًا(101).النساء. حَافِظُواْ عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُواْ لِلَّهِ قَانِتِينَ* فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَانًا فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُواْ اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُم مَّا لَمْ تَكُونُواْ تَعْلَمُونَ. البقرة 238/239.

أليس هذا ما يؤكد ما جاء في شرح النيل ج5 ص 337 بأن السنة تقضي على القرآن والقرآن لا يقضي على السنة.؟

 

الصفحة 156 جاء فيها: حكم قصر الصلاة ومدته: 187 أبو عبيدة عن جابر بن زيد قال سأل رجل عبد الله بن عمر فقال له يا أبا عبد الرحمن إنا نجد صلاة الخوف وصلاة الحضر في القرآن ولا نجد صلاة   السفر  فقال له عبد الله بن عمر يا هذا إن الله قد بعث إلينا محمدا ولا نعلم شيئا وإنما نفعل كما رأيناه يفعل. مسند الربيع ج 1 ص 82 قرص 1300 كتاب.

 

التعليق: القصر من الصلاة لا جناح فيه بشرط وجود الخوف، ( إن خفتم). وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُواْ مِنَ الصَّلاةِ إِنْ خِفْتُمْ أَن يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنَّ الْكَافِرِينَ كَانُواْ لَكُمْ عَدُوًّا مُّبِينًا. النساء101. ويمكن القصر من الصلاة في حالة الخوف حتى في الحضر. فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَانًا فَإِذَا أَمِنتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ(239).البقرة.

أما الروايات الواردة في القصر من الصلاة تحتاج كلها إلى إعادة النظر فيها لأنها متناقضة ومختلفة، لأنها من عند غير الله تعالى.

 

الصحة 160 جاء فيها: صلاة الخوف.

التعليق: أورد فيها الأستاذ أحمد آية القصر من الصلاة في حالة الخوف من العدو بالتفصيل، وهي الآية 101/102و103 النساء. حيث تجدون تفصيل صلاة الخوف.

 

الصفحة 166 جاء فيها: ( يتحدث عن صلاة الجماعة). ومن حيث الترهيب والتشديد في التخلف عنها: عن أبي هريرة أن رسول الله عليه السلام قال: والذي نفسي بيده لقد هممت  أن آمر بحطب فيحطب، ثم آمر رجلا فيؤم الناس ثم أخالفه إلى رجال فأحرق عليهم بيوتهم. متفق عليه.!

 

التعليق: بينما نجد الله تعالى يقول لرسوله: قُلْ يَاأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمْ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنَا عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ(108).يونس. إِنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ فَمَنْ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ(41).الزمر.

فهل بعد هذه الآيات وأخرى كثيرة يمكن أن يأمر الرسول عليه السلام بالحطب ليحرق بيوت الناس (بمن فيها) في رواية، أيعقل هذا؟؟؟!!! وهذا ما يفعله الصهاينة في غزة، يهدمون بيوت الناس على من فيها!!!

 

الصفحة 174 جاء فيها: سابعا – تصلي النساء وراء الرجال في صلاة الجماعة، وتقف امرأة وحدها خلف الرجال ولا تصف معهم.

 

التعليق: هذا دليل على أن النساء كن يحضرن الجماعة والجمعة في عهد الرسول ولم يكن بينهم حجاب.

وفي الصفحة 180 جاء فيها: ثامن عشر- شهود النساء صلاة الجماعة في المسجد: يجوز للنساء أن يخرجن إلى المسجد لحضور صلاة الجماعة، لكن عليهن أن يتجنبن ما يدعو إلى لفتنة من زينة وطيب. والأفضل لهن أن يصلين في بيوتهن.

التعليق: حسب المشايخ الأفضل لهن أن يصلين في بيوتهن، إلا في شهر رمضان فإن رجال الدين يدعون النساء لحضور الوعظ وصلاة التراويح، رغم أن ذلك يكون ليلا، ولا يدعونهن لحضور صلاة الجمعة رغم أنها تقام نهارا...

إن رجال الدين يقدمون النوافل وما لم يأمر به الله تعالى، على ما أمر به الله سبحانه المؤمنين ( ذكورا وإناثا) إلى السعي من يوم الجمعة إلى ذكر الله تعالى. يا أيها الذين آمنوا إذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا إلى ذكر الله... الجمعة 9.

 

يقول سبحانه:

وَقَالُوا لَوْلا نُزِّلَ هَذَا الْقُرْآنُ عَلَى رَجُلٍ مِّنَ الْقَرْيَتَيْنِ عَظِيمٍ* أَهُمْ يَقْسِمُونَ رَحْمَةَ رَبِّكَ نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُم بَعْضًا سُخْرِيًّا وَرَحْمَتُ رَبِّكَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ* وَلَوْلا أَن يَكُونَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً لَجَعَلْنَا لِمَن يَكْفُرُ بِالرَّحْمَنِ لِبُيُوتِهِمْ سُقُفًا مِّن فِضَّةٍ وَمَعَارِجَ عَلَيْهَا يَظْهَرُونَ* وَلِبُيُوتِهِمْ أَبْوَابًا وَسُرُرًا عَلَيْهَا يَتَّكِؤُونَ* وَزُخْرُفًا وَإِن كُلُّ ذَلِكَ لَمَّا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةُ عِندَ رَبِّكَ لِلْمُتَّقِينَ* وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ* وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ* حَتَّى إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ* وَلَن يَنفَعَكُمُ الْيَوْمَ إِذ ظَّلَمْتُمْ أَنَّكُمْ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ* أَفَأَنتَ تُسْمِعُ الصُّمَّ أَوْ تَهْدِي الْعُمْيَ وَمَن كَانَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ* فَإِمَّا نَذْهَبَنَّ بِكَ فَإِنَّا مِنْهُم مُّنتَقِمُونَ* أَوْ نُرِيَنَّكَ الَّذِي وَعَدْنَاهُمْ فَإِنَّا عَلَيْهِم مُّقْتَدِرُونَ* فَاسْتَمْسِكْ بِالَّذِي أُوحِيَ إِلَيْكَ إِنَّكَ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ* وَإِنَّهُ لَذِكْرٌ لَّكَ وَلِقَوْمِكَ وَسَوْفَ تُسْأَلُونَ. الزخرف 31/44. صدق الله العظيم.

 

أخيرا بالنسبة للملاحظات التي قدمت فهي من وجهة نظري فقط، لأني سوف أقرأ ما كتبت يوم أُعطى كتابي، ونَشهد على بَعضنا البعض. (وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ) 3 البروج. يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله تعالى بقلب سليم، وما أنا إلا تلميذ يتمتع بكامل الحرية للتعبير بما يشعر به، وبغيته هو( الذكر) وما أدراك ما هو، فإن كان هناك اختلاف في المفاهيم، فهذا من سنة الله تعالى الذي جعل الناس مختلفين ولذلك خلقهم. وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ* إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ. هود 118م119.وهذا الاختلاف ليبلونا الله تعالى أينا أحسن عملا، وأرجو أن نكون جميعا ممن أحسنوا العمل وأخلصوا لله تعالى عملهم. الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ. الملك.2.

والسلام على من اتبع هدى الله تعالى فلا يضل ولا يشقى.

اجمالي القراءات 2949

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 528
اجمالي القراءات : 10,955,192
تعليقات له : 2,000
تعليقات عليه : 2,891
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA