لم أحصل على حريتى فى الإختيار وأخاف من حساب يوم القيامة .

عثمان محمد علي Ýí 2024-02-09


لم أحصل على حريتى فى الإختيار وأخاف من حساب يوم القيامة .
سؤال مُهم ويراود كثير من الناس ::
مرحبا استاذ
متى اشهدني ربي الست بربكم، لاأتذكر وقت الاختيار والا لرفضته مثل السموات والأرض ، وأخاف من يوم الحساب ؟؟


===
التعقيب ::
يا أهلا وسهلا بحضرتك ..موضوع حمل الأمانة كان مع بداية خلق الأنفس (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ)

فالأنفس مخلوقة منذ خلق آدم عليه السلام ،ولكنها متوفاة فى برزخها إلى أن يأتى موعد كل نفس لتنزل للجسد الذى ستحل فيه فى الدنيا . ولدى كُل نفس فطرتها التى تستطيع أن تلتقط بها إيمانها بلا إله إلا الله (إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا).
الموضوع سهل وبسيط للغاية ،أنت تريد أن تكون مُطيعا مثل السموات والأرض لكى لا تُحاسب يوم القيامة .. أوك ..... إذن فعليك أن تؤمن بلا إله إلا الله وتُطيع أوامر الله جل جلاله طاعة كاملة ليكون حسابك يسيرا للغاية وكأنه غير موجود ،وستكون آمنا هادئا لا تخشى ولا تخاف فزع يوم القيامة (وَهُم مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ))
((وَمَا أَمْوَالُكُمْ وَلا أَوْلادُكُم بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِندَنَا زُلْفَى إِلاَّ مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَأُولَئِكَ لَهُمْ جَزَاء الضِّعْفِ بِمَا عَمِلُوا وَهُمْ فِي الْغُرُفَاتِ آمِنُونَ)) (((فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون))) .
،وستُصبح مثلهما وأفضل لأنك بإيمانك وطاعتك وإخلاص دينك لله رب العالمين لا شريك له ستكون يوم القيامة من أهل الجنة . أهل النعيم الخالد الأبدى دون أى عمل أو تكليف فى الآخرة
====
الخلاصة ::
المطلوب منك ألا تُفكر فى موضوع حمل الأمانة، وأنك لا تتذكر وقت إقرارك بلا إله إلا الله فى البرزخ قبل أن تولد ،,انه لم يأخذ أحد رأيك أو أو او ...... حضرتك تريدأن تكون مُطيعا مثل السموات والأرض وباقى المخلوقات فى الكون ؟؟؟
وماذا يمنعك ؟؟
أطع الله فى إيمانك وعبادتك له سبحانه وأخلص له دينك وتعامل مع الناس والمخلوقات بالحُسنى ... ولا تُعقد نفسك ولا تكتئب وتضيع حياتك وعُمرك وصحتك فى أمر غاية فى البساطة والسهولة واليسر . فليس هناك مخلوق من البشر ولا من المخلوقات سيمنعك من أن تكون عبدا لله مُطيعا له سُبحانه وتعالى فى كل شىء مثل طاعة السموات والأرض له سبحانه .
فلا تجعل الشيطان يدخل إليك من هذه النقطة ،ولا تعطيه المجال والفرصة لينتصر عليك ،فإستعذ بالله منه ومن همزاته ووساوسه إليك ...
.تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال .

اجمالي القراءات 726

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق