دراسة قرآنية لفهم القرين:
القريــــــــن

dalou baldou Ýí 2023-03-18



بسم الله الرحمان الرحيم

القرين ، هو تجميع شيئين اثنين معا أو أكثر فيكون مرتبطا مع بعض برباط مرئي أو غير مرئي

يقال مثلا باللسان الأعجمي الأمازيغي ، أْقّنْ ، بصيغة الأمر بمعنى إٍربط ، أو ، أُوقون ، بمعنى الرباط  ، و يقال لرباط  مادي مرئي أو رباط  معنوي غير مرئي .

مثال : يقول تعالى (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ ۖ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ) الاحزاب

و قرن في بيوتكن ، بمعنى رباط معنوي بين المرأة و بيتها .

الفرق بين القرين و الصاحب.

الصاحب يكون بشكل غير دائم ، بصفة متقطعة أو على فترات .

مثلا يقال للزوجة ، صاحبة ، لأن اللقاء معها على فترات في اليوم ، و الزواج يكون بعد ربع أو نصف العمر و أحيانا يكون هناك غياب مثل السّفر .

 أما القرين فيكون بصفة دائمة و مستمرة وغير متقطّع طيلة ساعات اليوم و الاسبوع و السنوات

 

ينقسم القرين إلى ثلاث أنواع

 

النوع الأول : قرين في الدنيا من الإنس

يتحول الصاحب إلى قرين عندما يكون معه في كل وقت ، و هذا يكون من النادر و غير شائع لأن الدنيا غالبا ما تفرّق بين الأشخاص .

 (قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ إِنِّي كَانَ لِي قَرِينٌ )، و يكون تأثير القرين  قويّا ( قَالَ تَاللَّهِ إِن كِدتَّ لَتُرْدِينِ (56) وَلَوْلَا نِعْمَةُ رَبِّي لَكُنتُ مِنَ الْمُحْضَرِينَ )(57)

نلاحظ : تالله إن كدت ..... ولولا

و الدليل أنه كان من الإنس قوله (  أَإِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا وَعِظَامًا أَإِنَّا لَمَدِينُونَ )(53

فالجن لا يتحول إلى تراب وعظام ، الجن مخلوق من نار

 

النوع الثاني : قرين في الدنيا من الشياطين

و ينقسم إلى اثنين

أولا : شياطين للكافرين لتزيين الماضي و الحاضر و المستقبل مثال قوله تعالى

( وَقَيَّضْنَا لَهُمْ قُرَنَاءَ فَزَيَّنُوا لَهُم مَّا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَحَقَّ عَلَيْهِمُ الْقَوْلُ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِم مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ ۖ إِنَّهُمْ كَانُوا خَاسِرِينَ )(25

ثانيا : شياطين يعاقب و يعذب بها الله المعرضين و الكافرين

 وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَٰنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ) (36 )

كيف يعذب الشيطان ذلك الشخص ؟

وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَىٰ )(124)

أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا )(83  )

الأزيز ، أزًّا ، إستفزاز،تردد صوتي بمستوى عال يسبب اهتزازات قوية ، تمنع استقرار النفس داخل الجسد

 يحدث عقابا من الله للكافرين والمعرضين فقط ، و يكون قرين على مدار الساعات و الايام ،

( فَمَن يُرِدِ اللَّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ ۖ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ ۚ كَذَٰلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ )(125

فيصاب بـ : قلق ،اضطراب ، ضنك ، ضيق ، توتّر ، ثمّ مرض نفسي فأدوية و أطبّاء و أحيانا انتحار

كل ذلك عقاب من الله لعله يرجع و يتوب .

وهذا القرين مهمته تنتهي في الدنيا مع توبة الشخص و الرجوع إلى الله، أو مع موته

و يظهر في الآخرة عندما تعرض الأعمال فيعرض كلُّ من له علاقة بنا منهم القرين، فيقول عندما يراه (حَتَّىٰ إِذَا جَاءَنَا قَالَ يَا لَيْتَ بَيْنِي وَبَيْنَكَ بُعْدَ الْمَشْرِقَيْنِ فَبِئْسَ الْقَرِينُ ) الزخرف

 

 

النوع الثالث : القرين الشهيد في الآخرة

 

إذن ماهو ذلك القرين الذي يكون شهيدا خصيما في الآخرة ؟

 

وَجَاءَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَّعَهَا سَائِقٌ وَشَهِيدٌ (21) لَّقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَٰذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءَكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ (22) وَقَالَ قَرِينُهُ هَٰذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ (23) أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ (24) مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُّرِيبٍ (25) الَّذِي جَعَلَ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي الْعَذَابِ الشَّدِيدِ (26) ۞ قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَٰكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ (27) قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ (28)

نلاحظ : سائق و شهيد .... و قال قرينه

الشىء الوحيد الذي إقترن بنا منذ الولادة حتى الموت ، هو جسمنا أو جسدنا بأعضائه ، فلا نفترقه ولا يفترقنا حتى الموت

فالجسم عبارة عن قرين نقترن به عند الولادة أو قبل الولادة بأشهر، حتى ننفصل عنه حين الموت و نتركه لتأكله الدود في الأرض و يفنى ولكن يظهر في الآخرة ليكون شهيدا علينا و عن أعمالنا، فهو يُعتبر من أفضل الشهود علينا . لأنه دائما معنا و مُقترن بنا .

 ( الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَىٰ أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُم بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ )(65) يس

 

 هذه مقتطفات من الخصام بين النفس و قرينها الجسد

 ( قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَٰكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ (27) قَالَ لَا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ )( 28) سورة ق

هذا الخصام تبينه الآيات في سورة فصلت

حَتَّىٰ إِذَا مَا جَاءُوهَا شَهِدَ عَلَيْهِمْ سَمْعُهُمْ وَأَبْصَارُهُمْ وَجُلُودُهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (20))

وَقَالُوا لِجُلُودِهِمْ لِمَ شَهِدتُّمْ عَلَيْنَا ۖ قَالُوا أَنطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنطَقَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُوَ خَلَقَكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (21) وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَن يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَا أَبْصَارُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَٰكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ اللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيرًا مِّمَّا تَعْمَلُونَ (22) وَذَٰلِكُمْ ظَنُّكُمُ الَّذِي ظَنَنتُم بِرَبِّكُمْ أَرْدَاكُمْ فَأَصْبَحْتُم مِّنَ الْخَاسِرِينَ )( 23) فصلت

نلاحظ : خصام بين النفس و قرينها الجسد ، لمَ شهدتم ؟ قالو أنطقنا الله ......الخ

 سورة ق ( ( وَقَالَ قَرِينُهُ هَٰذَا مَا لَدَيَّ عَتِيدٌ ) (23

مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )(18) سورة ق)

عتيد ، ما نسميه عتاد ، بمعنى مجهز بأجهزة تقوم بتسجيل كل شيء بالصوت و الصورة ، وتكون مستعدة للشهادة في الآخرة

فالجسم ايضا رقيب عتيد ، طبعا هناك ملائكة أيضا تراقب و تكتب .

هذا الجسد الذي نحن بداخله نلتقي به في الآخرة فقط للشهادة ، ثم يزوجنا الله و يلبسنا الله لبس جديد ، أي جسد للجنة ، أو العياذ بالله جسد للنار، يقول تعالى (وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ )(7

 أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الْأَوَّلِ ۚ بَلْ هُمْ فِي لَبْسٍ مِّنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ )(15 ) سورة ق)

 

و الله أعلم 
اجمالي القراءات 1398

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة dalou baldou
تاريخ الانضمام : 2014-10-23
مقالات منشورة : 12
اجمالي القراءات : 20,658
تعليقات له : 137
تعليقات عليه : 8
بلد الميلاد : Algeria
بلد الاقامة : Algeria