الكاذبون على الرسول محمد عليه السلام .

عثمان محمد علي Ýí 2022-10-22


الكاذبون على الرسول محمد عليه السلام .
حينما نتتبع سيرة الأنبياء والرسل عليهم السلام ومنهم رسول الله محمد بن عبدالله تجد انهم من المُصطفين الأخيارالذين إختارهم رب العزة جل جلاله لتبليغ رسالاته (وَإِنَّهُمْ عِندَنَا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الأَخْيَارِ ) ...( الله اعلم حيث يجعل رسالته ).
المزيد مثل هذا المقال :

وحدد المولى جل جلاله لهم مُهمتهم في أن تكون قاصرة على تبليغ الرسالة (ما على الرسول الا البلاغ ) وليس لهم أن يزيدوا عليها أو يُنقصوا منها (وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الأَقَاوِيلِ. لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ. ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ. فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ).
وحذرنا من أن نؤمن بأن لهم وظائف تشريعية في الدين غيرها ،أو أن نرفعهم إلى مرتبة الإلوهية أو حتى إلى مرتبة مُشاركة رب العالمين في تشريعاته، وذكرنا بأنهم بشرمثلنا (قالت لهم رسلهم ان نحن الا بشر مثلكم ولكن الله يمن على من يشاء من عباده وما كان لنا ان ناتيكم بسلطان الا باذن الله وعلى الله فليتوكل المؤمنون ) (قل انما انا بشر مثلكم يوحى الي انما الهكم اله واحد فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا ). وأنزل لنا رب العالمين في قرءانه تشريعات وأوامر نتعامل بها مع النبى محمد بن عبدالله عليه السلام :منها : أن يُطيعه من كان حيا معه في المعروف الذى يأمره به دون سواه (يا ايها النبي اذا جاءك المؤمنات يبايعنك على ان لا يشركن بالله شيئا ولا يسرقن ولا يزنين ولا يقتلن اولادهن ولا ياتين ببهتان يفترينه بين ايديهن وارجلهن ولا يعصينك في معروف فبايعهن واستغفر لهن الله ان الله غفور رحيم )) . وألا نرفع صوتنا على صوته .فإن رفعنا صوتنا على صوته ستُحبط أعمالنا وسنتساوى مع المُشركين الذين أحبط الإشراك إيمانهم وأعمالهم الصالحة فصاروا من الأخسرين أعمالا يوم القيامة (يا ايها الذين امنوا لا ترفعوا اصواتكم فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض ان تحبط اعمالكم وانتم لا تشعرون ) .
فإذا كان مُجرد رفع الصوت عليه عليه السلام (تزعق له ) أو الجهرله بالقول (تكلمه بصوت عالى وانت عصبى وووو ) يُحبط الإيمان والعمل الصالح فما بالكم بعقاب الله يوم القيامة لمن إتهموه بالتقصير في بلاغه للرسالة وفى كتمانها عن الناس ،وجعلوه كاتما للحق وجعلوا من (مالك والشافعى والبخارى وإبن حنبل والنسائى وووووو ) مُكملين للرسالة وإعلان ما كتمه رسول الله منها عن الناس .
فما بالكم بمن كذبواعلى النبى عليه السلام ونسبوا كذبهم وأساطيرهم له ليصلوا بها إلى دنيا يُصيبونها أو جاه أو سُلطان عند حاكم أخرق يُصاب بالإمساك والإسهال والسلس البولى ولا يملك لنفسه ولا لهم نفعا ولا ضرا ؟؟؟
وما بالكم بمن كذب لرسول الله أيضا وجعل منه شريكا للخالق جل جلاله في مُلكه ، وشريكا وصاحب كلمة ونفوذ يُراجع به رب العزة العزيزالجبار نفسه (حاشا لله )به في أحكامه فيُبدل أحكامه ويُدخل من حق عليه كلمة العذاب الجنة بدلا من النار،ويُخرج من أصحاب النار من رغب النبى محمد في إخراجه من النار ؟؟ (افمن حق عليه كلمة العذاب افانت تنقذ من في النار )
((ما يبدل القول لدي وما انا بظلام للعبيد ))
فكيف سيكون عذابهم لإفترائهم على الله ورسوله يوم القيامة ؟؟؟

الكاذبون على رسول الله حعلوا من أكاذيبهم دينا وأذاعوا بين الناس أن هذا من دين الله ففضحهم القرءان الكريم وتوعدهم بالعذاب الشديد في قوله تعالى((وان منهم لفريقا يلوون السنتهم بالكتاب لتحسبوه من الكتاب وما هو من الكتاب ويقولون هو من عند الله وما هو من عند الله ويقولون على الله الكذب وهم يعلمون ).
((ومن اظلم ممن افترى على الله كذبا او قال اوحي الي ولم يوح اليه شيء ومن قال سانزل مثل ما انزل الله ولو ترى اذ الظالمون في غمرات الموت والملائكة باسطوا ايديهم اخرجوا انفسكم اليوم تجزون عذاب الهون بما كنتم تقولون على الله غير الحق وكنتم عن اياته تستكبرون).
(في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب اليم بما كانوا يكذبون).
(قل ان الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون ).
(ومن اظلم ممن افترى على الله كذبا اولئك يعرضون على ربهم ويقول الاشهاد هؤلاء الذين كذبوا على ربهم الا لعنة الله على الظالمين).
(ولا تقولوا لما تصف السنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب ان الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون).
(ومن اظلم ممن افترى على الله كذبا او كذب بالحق لما جاءه اليس في جهنم مثوى للكافرين).
==
ووصفهم رب العزة جل جلاله بالمُجرمين وتوعدهم بالعذاب الشديد يوم القيامة في قوله تعالى :
(((كَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ )) .
(((كَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا مِّنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِيًا وَنَصِيرًا )) .
إذا كان المولى جل جلاله حكم عليهم بأفعالهم بأنهم مُجرمين فما هوعقاب المُجرمين يوم القيامة ؟؟
((أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ )) .
((وترى المجرمين يومئذ مقرنين في الاصفاد )).
((يوم ينفخ في الصور ونحشر المجرمين يومئذ زرقا )).
((وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا)).
((انا من المجرمين منتقمون )).
((ان المجرمين في عذاب جهنم خالدون)).
فيا عزيزى أرأيت عقاب المُجاهرون بأصواتهم وأقوالهم وأكاذيبهم (على المنابروفى المحاضرات والفضائيات والمؤتمرات ) وكتاباتهم ومؤلفاتهم ومقالاتهم على الله ورسوله ،ومعهم المؤمنون بإفترائهم على الله ورسوله. فهل تُريد أن تكون منهم ومعهم من الكاذبين المُجرمين يوم القيامة،أم تنج بنفسك وتتبرأ منهم ومن إيمانهم وأقوالهم ودينهم الأرضى الشيطانى قبل فوات الآوان ؟؟؟
الإختيار لك ،فأنت من ستُحدد مكانك (يمينا أم شمالا) يوم القيامة فأختر لنفسك من الآن وأعمل على إختيارك هذا.
اجمالي القراءات 676

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق