الخلافات الأزلية بين المحمديين:
أمة بلاوعى

مصطفى اسماعيل حماد Ýí 2022-08-24


أمةبلاوعى
أحزننى كثيرا الخبر الذى يفيدأن مجموعة من المسلمين السوريين قدتعاركوا بالأيدى بسبب خلافهم على شخصية من سيتولى إمامة المسجد الذى كان كنيسة وهبتها لهم حكومة فنلندا وتطوع الفنلنديون بتكاليف تحويلها إلى مسجد فى بادرة تدل على السمو والنبل وقبول الآخر.
ورغم أن المحن المشتركة تؤلف بين القلوب وتزيل الأحقاد وتمحو الضغائن إلاأن هؤلاء المختلين أبواإلاأن يحتفظوا بخلافاتهم وأحقادهم ليقدموا صورة مشوهة للإسلام لايستطيع ألدأعدائه تقديم صورة أقذرمنها.
يتساءلون عن مكمن الخلل،فأقول بأن الخلل يتمثل فى خلافات تاريخية كلها سياسية لاتمت للدين بصلة، ومايعزى منها إلى الدين فإنماهو دين الروايات والأكاذيب المنحولة للرسول عليه السلام زورا وبهتانا ،أما الدين المستقى من القرآن الكريم فليس فيه موضع لهذه الخلافات مطلقا فحيث أنه لكل طائفة رواياتها الخاصة بها والتى وضعوها خصيصا لتتوافق مع دعاواها فقد أتت الفرقة من ذلك ،أما القرآن الكريم فيوحد ولايفرق أبدا.
وإليكم عينة من هذه القضايا الخلافية التى بذل فيها المسلمون كل جهدهم وأولوها جل اهتمامهم فكانت النتيجة ضياع الدين والدنيا والتشرزم الذى اوشك أن يقصيهم من الوجود كلية.
1-قضايا تتعلق بماضٍ ولى ولن يعود أبدا وقد واجهها كتاب الله بآية واحدة تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ وَلَا تُسْأَلُونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ ‎﴿١٣٤﴾‏البقرة :-
هل حقا قال عمر بن الخطاب عن الرسول عليه السلام وهو يحتضر دعوه فإنه يهجر؟
ماحدث فى الثقيفة هل كان مؤامرة قرشية على بنى هاشم ممثلين فى على بن أبى طالب رضى الله عنه؟
وهل تجنى أبوبكر عندما منع فاطمة فدكا؟خاصة وقد ذهبت كل من عائشة وحفصة إلى عثمان ليعطيهما ميراثهما من رسول الله فذكرهما بشهادتهما أمام أبى بكر حيث نسبا إلى الرسول قوله نحن معشر الأنبياءلانورث ما تركناه صدقة وذكر عثمان أنهما استعانتا على شهادتهما بأعرابى وصفه عثمان بأنه يتطهر ببوله؟
كيف مات سعد بن عبادة؟ وهل تنطلى أكذوبة خطف الجن له على عاقل؟
هل أصابت عائشة ومعها كل من طلحة والزبير بالخروج على على؟
كيف اعتلى الأمويون منبر رسول الله وهم آخر الناس إسلاما،وطالما كادوا للإسلام وللرسول وللمسلمين.
التباكى على مقتل الحسين وضحاياجريمة كربلاءوضحايا كارثة الحرة وضرب الكعبة بالمنجنيق واستباحة المسجد الحرام والمسجد النبوى.
وأنا أتساءل ما الفائدة من إثارة هذه القضايا التى لانجنى من ورائها سوى الفرقة والخلاف والتقاتل خصوصا وقد قضى المختاربن عبيد على كل من شارك فى مجزرة كربلاء، كما قام العباسيون فيما بعد باجتثاث بنى أمية واستباحة دمشق كما استبيحت المدينة؟
2-قضايا تتعلق بالمستقبل لم يأت أوانها وليست يقينية والعلم بهالاينفع والجهل بهالايضرورغم ذلك يكفرون بعضهم بعضا لأجلها :-
هل حقا سيعود المهدى؟وهل هو موجود حاليا(خبيء السرداب) أم لم يولد بعد؟ وإذاكان سيعود فما هو دوره؟
والمسيح هل مات فعلا أم مازال حيا ؟وإذا كان الله قد رفعه أكان الرفع بالروح فقط أم بالروح والجسد؟وهل سيعود فعلا؟وإذا عاد فبأى كيفية وماذاستكون مهمته؟
والمسيخ الدجال هو الآخر له نصيب فى الخلاف،من أين سيخرج ؟وماهى أوصافه؟وكيف ستكون نهايته؟
وما هى أشراط الساعة ؟
اليس من الأفضل تأجيل الخلاف حول هذه القضايا إلى أن يحين ظهورها،هذا إذاكانت ستظهر أصلا؟
3-بل وصل بهم الخبل إلي الإختلاف والتقاتل وتكفيربعضهم بعضاحول قضايا تتعلق بما سيحدث بعد الموت،علما بأن كل ما يهمنا فى هذا الشأن هوأننا بعدالوفاة سنحاسب وسيلقى كل امرئ جزاء ما قدمت يداه إن كان خيرا أوشرا.
فبعد الموت لدينا عذاب القبر والأقرع الشجاع وهل سيكون العذاب للنفس فقط أم للنفس والجسد؟وكما أن هناك عذابا فى القبر فهل يوجد نعيم فى القبروما موقف من أحرقت جثثهم أوالتهمتها السباع أو لم تُقبر أصلا؟
وبعد البعث كيف سيكون الحساب وما هو الصراط وكيف سيمكن تخطيه؟
عند الحساب هل سيكون هناك شفاعة للرسول ولغيره من الصالحين؟
هل سيتمكن الفائزون من رؤية الله تعالى؟ وبأى كيفية ستكون هذه الرؤية؟
هل دخول النار حتمى على الجميع ثم ينجى الله المتقين؟
هل يمكن لمن عوقب بالنار أن يخرج منها بعد مدة؟
هذا ولايهمهم ولايشغلهم أبدا واقعهم اليومى المرير ولاتخلفهم وتسولهم غذاءهم ودواءهم بل ووجودهم ذاته من كل الأمم .
حقا؛ إنها أمة(فى الطراوة)
اجمالي القراءات 304

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس ٢٥ - أغسطس - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93423]

ميراث فاسد .


كثير من المسلمين فى بلاد المهجر سافرولم يتخلص من ميراثه الفاسد ،فمازالوا يحملون بذور الخلاف والإنقسام والإنشطار الثقافى والدينى فى قلوبهم وعقولهم ،ويعتقدون خطئا أن بتمسكهم به يُحافظون على الإسلام ...... الغريب أنهم لم يتعلموا من ثقافة الإختلاف والتعايش التى يعيشون فيها .فكل دولة من دول المهجر بها أكثر من 1000 ديانة ومذهب وطائفة ويعيشون فى آمان وسلام ..... فكان من الممكن أن يتبادلوا إمامة مسجد الضرارالتى تقاتلوا من أجلها بإمام من كل طائفة كل 4 او 6 شهور .....ولكن لم يتعلموا الديمقراطية وتداول السلطة .فخرجوا من إستبداد (بشار الأسد) ويحمل كل واحد منهم فى داخله (1000بشار الأسد ).



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2017-09-14
مقالات منشورة : 15
اجمالي القراءات : 37,091
تعليقات له : 429
تعليقات عليه : 39
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt