لستم أبرياء يا أمة إقرأ:
لستم أبرياء يا أمة إقرأ

ايمان خلف Ýí 2007-02-16


g;ÇÑåÇ æÝì åÇ æÝì ÊÃãá Çáßæä ÇáæÇÓÚ ÈäÌæãÉ æÔãæÓÉ æßæÇßÈÉ ÞÇá ÊÚÇá ( Þá ÃäÙÑæÇ ãÇÐÇ Ýì ÇáÓãÇæÇÊ æÇáÃÑÖ ) ÕÏÞ Çááå ÇáÚÙíã <o:p></o:p></span></h5>
المزيد مثل هذا المقال :

<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-EG" style="FONT-SIZE: 20pt; mso-ansi-font-size: 12.0pt">ßíÝ ÃÕÈÍäÇ ÃßËÑ ÇáÃãã Ìåá ÈåÐå ÇáÍÞÇÆÞ ¡ áÇÈÏ Ãä äÚÊÑÝ ÃääÇ äÍä ÇáãÓáãæä ãä ÔæåäÇ ÇáÅÓáÇã . áÇÈÏ Ãä äÚÊÑÝ ÃääÇ ÎáÝÇÁ Çááå Ýì ÇáÃÑÖ ãä ÔæåæÇ Ïíä Çááå æÑÓÇáÊå æÃäÈíÇÆå æßÊÈå ¡ áÇÈÏ Ãä äÚÊÑÝ ÃääÇ äÍãá ÅËã ÇáÅÓÇÁÉ Åáì åÐÇ ÇáÏíä <o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-EG" style="FONT-SIZE: 20pt; mso-ansi-font-size: 12.0pt">æäÍä ÇáÐíä æÖÚäÇ ËÛÑÇÊ Ýíå íãßä Ãä Êßæä ÖÏÉ æäÍä áåÇ ÚÇÈÏæä ¡ ÅääÇ ãØÇáÈæä ÈÇáÊÚÑÝ Úáì ÏíääÇ æÞÑÃääÇ ¡ Ãáã íÃãÑäÇ Çááå ÓÈÍÇäå æÊÚÇáì ÈÇáÅÌÊåÇÏ Ýì Ýåã ÏíääÇ ÝßÇä Ãæá ãÇ ÝÚáäÇå åæ ÚÞÇÈ ÇáãÌÊåÏíä æÊßÝíÑåã ¡ áÞÏ ÈáÛäÇ äÈíäÇ ãÍãÏ ÚáíÉ ÇáÕáÇÉ æÇáÓáÇã ÓäÉ Çááå Ýì ßÊÇÈÉ ÝÕäÚäÇ äÍä ÇáÈÔÑ ÇáÚÌÒÉ Óää ãÎÇáÝÉ áãÇ ÌÇÁ Ýì ÇáßÊÇÈ ÇáßÑíã ÝÈÏáäÇ ÓäÉ Çááå ÈÓäÉ ÈÔÑíÉ ÝáÈÓäÇ ÇáäÞÇÈ æßÝÑäÇ ÇáßÊÇÈí æÇÎÊÑÚäÇ ÇáÑÌã æÃÏÎáäÇ ÍÇáÞ ÇááÍíÉ ÇáäÇÑ æÂáåäÇ ÇáãÔÚæÐíä æÇáãäÇÝÞíä æÇáãÊÕæÝíä <span style="mso-spacerun: yes">&nbsp;</span>æÇáÌåáÉ !!<o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-EG" style="FONT-SIZE: 20pt; mso-ansi-font-size: 12.0pt">æÎÇáÝäÇ ãÇ ÌÇÁ Ýì ÇáÞÑÂä ãÎÇáÝÉ æÇÖÍÉ ÝãËáÇ ÚÞÇÈ ÇáÑÌã áã íÑÏ Ýì ÇáÞÑÂä ÂíÉ æÇÍÏÉ æåæ ÇáÞÇÆá Ìá æÚáÇ Ýì ÚÞÇÈ ÇáÒÇäíÇÊ ãä ÇáÌæÇÑí æÇáÑÞíÞ <span style="mso-spacerun: yes">&nbsp;</span>(</span><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 21pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">14 æóÇááÇøóÊöí íóÃúÊöíäó ÇáúÝóÇÍöÔóÉó ãöä äøöÓóÂÆößõãú ÝóÇÓúÊóÔúåöÏõæÇú Úóáóíúåöäøó ÃóÑúÈóÚÉð ãøöäßõãú ÝóÅöä ÔóåöÏõæÇú ÝóÃóãúÓößõæåõäøó Ýöí ÇáúÈõíõæÊö ÍóÊøóìó íóÊóæóÝøóÇåõäøó ÇáúãóæúÊõ Ãóæú íóÌúÚóáó Çááøåõ áóåõäøó ÓóÈöíáÇð 15 æóÇááøóÐóÇäó íóÃúÊöíóÇäöåóÇ ãöäßõãú ÝóÂÐõæåõãóÇ ÝóÅöä ÊóÇÈóÇ æóÃóÕúáóÍóÇ ÝóÃóÚúÑöÖõæÇú ÚóäúåõãóÇ Åöäøó Çááøåó ßóÇäó ÊóæøóÇÈðÇ ÑøóÍöíãðÇ 16 )(</span><span dir="ltr"></span><span lang="AR-SA" dir="ltr" style="FONT-SIZE: 21pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA; mso-bidi-font-size: 12.0pt; mso-bidi-font-family: 'Times New Roman'"><span dir="ltr"></span> </span><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 21pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">æóÇáúãõÍúÕóäóÇÊõ ãöäó ÇáäøöÓóÇÁ ÅöáÇøó ãóÇ ãóáóßóÊú ÃóíúãóÇäõßõãú ßöÊóÇÈó Çááøåö Úóáóíúßõãú æóÃõÍöáøó áóßõã ãøóÇ æóÑóÇÁ Ðóáößõãú Ãóä ÊóÈúÊóÛõæÇú ÈöÃóãúæóÇáößõã ãøõÍúÕöäöíäó ÛóíúÑó ãõÓóÇÝöÍöíäó ÝóãóÇ ÇÓúÊóãúÊóÚúÊõã Èöåö ãöäúåõäøó ÝóÂÊõæåõäøó ÃõÌõæÑóåõäøó ÝóÑöíÖóÉð æóáÇó ÌõäóÇÍó Úóáóíúßõãú ÝöíãóÇ ÊóÑóÇÖóíúÊõã Èöåö ãöä ÈóÚúÏö ÇáúÝóÑöíÖóÉö Åöäøó Çááøåó ßóÇäó ÚóáöíãðÇ ÍóßöíãðÇ 24 æóãóä áøóãú íóÓúÊóØöÚú ãöäßõãú ØóæúáÇð Ãóä íóäßöÍó ÇáúãõÍúÕóäóÇÊö ÇáúãõÄúãöäóÇÊö Ýóãöä ãøöÇ ãóáóßóÊú ÃóíúãóÇäõßõã ãøöä ÝóÊóíóÇÊößõãõ ÇáúãõÄúãöäóÇÊö æóÇááøåõ ÃóÚúáóãõ ÈöÅöíãóÇäößõãú ÈóÚúÖõßõã ãøöä ÈóÚúÖò ÝóÇäßöÍõæåõäøó ÈöÅöÐúäö Ãóåúáöåöäøó æóÂÊõæåõäøó ÃõÌõæÑóåõäøó ÈöÇáúãóÚúÑõæÝö ãõÍúÕóäóÇÊò ÛóíúÑó ãõÓóÇÝöÍóÇÊò æóáÇó ãõÊøóÎöÐóÇÊö ÃóÎúÏóÇäò ÝóÅöÐóÇ ÃõÍúÕöäøó ÝóÅöäú ÃóÊóíúäó ÈöÝóÇÍöÔóÉò ÝóÚóáóíúåöäøó äöÕúÝõ ãóÇ Úóáóì ÇáúãõÍúÕóäóÇÊö ãöäó ÇáúÚóÐóÇÈö Ðóáößó áöãóäú ÎóÔöíó ÇáúÚóäóÊó ãöäúßõãú æóÃóä ÊóÕúÈöÑõæÇú ÎóíúÑñ áøóßõãú æóÇááøåõ ÛóÝõæÑñ ÑøóÍöíãñ 25 íõÑöíÏõ Çááøåõ áöíõÈóíøöäó áóßõãú æóíóåúÏöíóßõãú Óõäóäó ÇáøóÐöíäó ãöä ÞóÈúáößõãú æóíóÊõæÈó Úóáóíúßõãú æóÇááøåõ Úóáöíãñ Íóßöíãñ 26) ÕÏÞ Çááå ÇáÚÙíã ÓæÑÉ ÇáäÓÇÁ ãä 11Çáì 25<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>æåÐÇ ãËÇá ÈÓíØ æáíÓ ááÍÕÑ <span style="mso-spacerun: yes">&nbsp;</span>æáã íÃÊì ÇáÞÑÂä ÈäÕ ÕÑíÍ ááÞÊá æåá åäÇß äÕÝ ÞÊá</span><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA"> æÅä ÌáÏ ÇáÌÇÑíÉ ÇáÊì ÊÒäì íßæä äÕÝ ÇáÚÏÏ ÇáÐì ÊÌáÏ Èå ÇáãÍÕäÉ ÃãÇ ÇáÑÌã Ýáã íÑÏ ÈÇáÞÑÂä ÃÕá .<o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">Ýåá ÃÑÏäÇ Ãä äßæä ÃÔÏ Ýì ÇáÍÞ ãä Çááå ¿<o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">æãä ÃØÇáæÇ áÍÇåã ÃÕÈÍæÇ åã ÇáãÄãäæä ÇáÐíä íÓíÑæä Úáì ÏÑÈ ÇáäÈì Úáíå ÇáÓáÇã åá åÐå åì ÇáÓäÉ ¿¿<o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">Ãä äÑÈì áÍíÉ æÊÞÕÑ ËæÈÇ æäßÝÑ ãÌÊåÏÇ .<o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">áã íØáÈ ãäÇ Çááå ÓÈÍÇäÉ æÊÚÇáì Ãä äÊÃÓì ÈÇáÑÓæá Ýì ãÃßáÉ æáÇ ãÔÑÈÉ æáÇ ÝíãÇ íÑßÈ æÅäãÇ ØáÈ ãäÇ Ãä äÊÃÓì Èå Ýì ÃÎáÇÞÉ æÅíãÇäå æÊÞæÇå ØáÈ ãäÇ Ãä äÊÃÓì ÈÇáÌæåÑ æáíÓ ÈÇáãÙåÑ .<o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">áÓäÇ ÃÈÑíÇÁ íÇ Çááå <o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">áÓäÇ ÃÈÑíÇÁ íÇ ÑÓæá Çááå <o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">ÇáãÓáãæä ¡ ÇáÎáÝÇÁ ¡ ÇáÏæá ÇáÅÓáÇãíÉ ÇáØÇãÚÉ Ýì ÇáÐåÈ æÇáÚÓá æÇáÌæÇÑì æÇáÍÑíÑ ¡ äÍä äÍãá ÃæÒÇÑåã ¡<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>ãÇ ÍÏË æãÇ íÍÏË æãÇ ÓæÝ íÍÏË <o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">ÏÇÆãÇ íÊåãäÇ ÇáÈÚÖ ÃääÇ äÈÍË Úä ÇáãÓßæÊ Úäå Ýì ÇáÊÇÑíÎ æÇáÈÍË Ýì ÇáÊÑÇË æÝÖÍ ÇáãÎÇáÝ ãäå áÓäå Çááå æßÊÇÈå æÑÈãÇ íÃÊì åÐÇ ÇáÈÍË æÇáÊÝÊíÔ æãÞÇÑäÊå ÈãÇ ÌÇÁ ÐßÑÉ Ýì ßÊÇÈ Çááå æåäÇ ÇáÝÇÌÚÉ Åä ßËíÑ ßËíÑ ßËíÑ ãä ÇáÍÞÇÆÞ ÊÙåÑ áÊÎÇáÝ ÇáäÕ ÇáÞÑÂäì æäÓíäÇ ßáÇã<span style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </span>Çááå Ííä ÞÇá Ýì ßÊÇÈå ÇáÚÒíÒ ( ÃÝáÇ íÊÏÈÑæä ) ( ÃÝáÇ íÚÞáæä) æáßääÇ ÊÑßäÇ åÐÇ æÐÇß æÓÑäÇ ÓíÑ ÇáÎÑÇÝ íáãáãæä ÃÞæÇá Þæã ßÇäæÇ íÓÎÑæä ÇáÏíä áÎáÝÇÁ ÇáÏæáÉ æÊÍáíá ãÇ ÍÑãÉ Çááå ãä ÃÌá ãáß æãÑæÌ ãä ÇáÐåÈ æÓáÇ Øíä ÊÚÕÝ ÈåÇ ÇáÑíÇÍ Ýáã íÈÞæÇ Úáì ßÊÇÈ Çááå æÅäãÇ ßÊÈæÇ ßÊÈ áÊåæíÏ ÇáÏíä æÊÓåíáå åá ßÇä Ýì ÅÚÊÞÇÏåã Ãä ÇáÌäÉ Ýì ÇáÌÇäÈ ÇáÃÎÑ ãä ÔØí ÏÌáÉ æÇáÝÑÇÊ <o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">áÓäÇ ÃÈÑíÇÁ íÇááå..............áÓäÇ ÃÈÑíÇÁ <o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">áÓäÇ ÃÈÑíÇÁ ÅÐÇ ÌÇÁäÇ ÇáÚáã æãÇ ÝßÑäÇ <o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">áÓäÇ ÃÈÑíÇÁ áæ ÚÑÝäÇ ÇáÍÞ æãÇ ÈáÛäÇ <o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">áÓäÇ ÃÈÑíÇÁ áÃä ÈíÏäÇ ÇáÞÑÂä æãÇ ÞÑÃäÇ <o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA">æÇááå ÊÚÇáì ÇáãÓÊÚÇä <o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA"><span style="mso-spacerun: yes">&nbsp;</span></span><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 21pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA"><span style="mso-spacerun: yes">&nbsp;</span></span><span lang="AR-SA" style="FONT-SIZE: 20pt; FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; mso-ansi-font-size: 21.0pt; mso-ascii-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-hansi-font-family: 'Traditional Arabic'; mso-bidi-language: AR-SA"><o:p></o:p></span></h5>
<h5 class="MsoNormal" dir="rtl"><span dir="ltr" style="mso-bidi-font-size: 20.0pt"><o:p>&nbsp;</o:p></span></h5>
اجمالي القراءات 18921

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (20)
1   تعليق بواسطة   آية محمد     في   السبت ١٧ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2584]

الأخت إيمان خلف

السلام عليكى ورحمة الله وبركاته. مقالتك جميلة ومعبرة... ولكن صار لى ثلاثة شهور تقريبا فى هذا الموقع وهذه المرة الأولى التى أتعرف فيها عليك:)

لقد لفت إنتباهى حجابك وهذه المرة هى الأولى التى أقابل أنثى تنتقض التراث المتخلف وترتدى الحجاب.

لا تأخذى كلامى على محمل سيىء - حاشا لله أن يكون قصدى شر - ولكن لم أتعرف فى حياتى كلها على أية فتاة قرآنية غير الأخت رحمة هنا وهى لا ترتدى الحجاب كما هو واضح من صورتها. وكل من قابلتهم من القرآنيين خارج الموقع كانوا رجال وكلهم معارضين فكرة الحجاب.

فقط أردت أن أعرف رأيك كقرآنية - ترتدى الحجاب - فى هذا الموضوع الشائك ألا وهو الحجاب. وما لفت أنتباهى أكثر هو إنتقاضك للنقاب فى مقالتك مع العلم أن النقاب هو ماورد فى كتاب العزيز الحكيم ولم يرد أي شىء يذكر عن الحجاب.

لا تهتمى بالسؤال إذا كان سخيف فى وجهة نظرك أو تعدى من لا سمح الله عليك. أعرف أن المرأة بعقلها ولكن هو مجرد فضول منى:) فلا تؤاخذينى

ومرة أخرى سلام الله ورحمته عليكى...




2   تعليق بواسطة   ايمان خلف     في   السبت ١٧ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2596]

الأخت العزيزة ايه

سلام الله عليكى
الأخت العزيزة aya moh
أشكرك على مرورك الكريم وعلى تعقيبك الواعى .
عزيزتى هناك فرق بين الدين والتدين ومن حقى أن ارتدى الحجاب ولكن ليس إعتبارة جزء من الدين ، كما أنى أعرف أنه ليس من حقى أن افرضه على جميع السيدات ؟
كل إنسان لديه الحرية فى إقامة شعائر الدين كما يشاء ولكن ليس من حق أى إنسان أن يفرض طقوسه الدينية وما يفعلة على الأخرين .
وأرجو منكى أن تذكرى لى آية النقاب

3   تعليق بواسطة   آية محمد     في   السبت ١٧ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2604]

عزيزتى إيمان

أولا أشكرك على ردك الكريم وأهنئك على حجابك التقى. أنتى تشبهيين زميلة مدرسة تذكرتها أول ما رأيت صورتك. أسمها أيضا إيمان :) يمكن تكون أنتى....

لم يذكر النقاب حرفيا ولكن ضمنيا من خلال هذه الآية: "يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما"

ومن خلال سبب نزول الآية يفهم أن الغرض منها هو مفهوم النقاب وليس مفهوم الحجاب. وعلى كل حال فقد زالت علة الأذى ولذلك فقد زال حكم إدلاء الجلباب.

ومع ذلك هناك أماكن يجب العمل فيها بإدلاء الجلباب لتواجد علة الأذى...ومصر للأسف إحدى هذه الأماكن.

شكرا...

4   تعليق بواسطة   سعيد العوضى     في   السبت ١٧ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2664]

مرحبا

انا مستغرب من القرانيين اللى بينكروا الحجاب عندما تقرا الايات تعرف ما المقصود من غير تفسير سور النور .....وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ... اى معنى قل يا رسول الله للنساء المؤمنات ان يستحن ويحفظن شرفهن ولا يظهرن زنتهم للغراء المقصد الا ما ظهر منها اى الاشى الغير مغري مثل اليد والوجه بدون تبرج ودلع يعنى ولضربن بخمرهن والخمر هنا هو الملاية او المقانه تضربه على صدرها وتستر به ......... اما عن غطاة الراس يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما.....ايضا يا رسول الله قل لزوجاتك وبناتك ونساء المؤمنين اى نساء العالم يدنين اى يحطووووو على رواسهن عليهن من جلابيبهن والجلباب كلنا نعرف انه الغطاء او الشيلة بلهجة الخليجية يدنين اى يحطو على رواسهم الجلباب والجلباب هو الغطاء واضح من الايات ان بيتكلم على المراة وتغتيت بعض اجزاء جسمعهاا وحدد ولها واضحه ولا تحتاج للمكابرة والله المستعان

5   تعليق بواسطة   سعيد العوضى     في   الأحد ١٨ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2734]

اخت ايه

انا مستغرب من القرانيين اللى بينكروا الحجاب عندما تقرا الايات تعرف ما المقصود من غير تفسير سور النور..وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ ... اى معنى قل يا رسول الله للنساء المؤمنات ان يستحن ويحفظن شرفهن ولا يظهرن زنتهم للغراء المقصد الا ما ظهر منها اى الاشى الغير مغري مثل اليد والوجه بدون تبرج ودلع يعنى ولضربن بخمرهن والخمر هنا هو الملاية او المقانه تضربه على صدرها وتستر به ......... اما عن غطاة الراس يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما.....ايضا يا رسول الله قل لزوجاتك وبناتك ونساء المؤمنين اى نساء العالم يدنين اى يحطووووو على رواسهن عليهن من جلابيبهن والجلباب كلنا نعرف انه الغطاء او الشيلة بلهجة الخليجية يدنين اى يحطو على رواسهم الجلباب والجلباب هو الغطاء واضح من الايات ان بيتكلم على المراة وتغتيت بعض اجزاء جسمعهاا وحدد ولها واضحه ولا تحتاج للمكابرة والله المستعان وكيف انى قرانية ومن المعروف ان القرانيين يحاربون الحجاب

6   تعليق بواسطة   سعيد العوضى     في   الأحد ١٨ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2735]

اخت اية

اخت ايه من المعروف ان القرانية لا تكون محجبة بل سافرة اسمحيلى ما هذا التناقض وممكن تقولى ما اجتهادك بايات الاقرانية فى سورة النور النور..وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وسورة أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ممكن تجتهدى واسمع رايك شكرا

7   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين ١٩ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2753]

الأخ سعيد العوضى: الحجاب

أنا لا أرفض الحجاب ولا أؤيده. فقط أرفض أن يفرض على المرأة على أساس إنه ركن من أركان الإسلام وأن تاركته لا صلاة لها ولا إسلام لها. والقرآنيون لا يأخذون بتشريع خارج عن نطاق القرآن وحتى بعض أحكام القرآن قد توقف العمل بها لإنتفاء العلة. وهذا لا يعنى أن نلغى آيات الأحكام الغير معمول بها لأنه سيأتى اليوم الذى سنحتاج فيه لهذه الأحكام المعطلة وذلك لتقويم حياتنا و مثال على ذلك: حكم إدناء الجلباب وأحكام ملكة اليمين.

الحجاب ما هو إلا قطعة قماش ليس لها صلة بعفة المرأة. وللأسف إذا عملت إستفتاء بين المحجبات ستجد الغالبية لا تعلم لماذا تضعه. فأمثلة قابلتها: سيدة تود خلعه ولكن زوجها لا يطيق مواجهة أهله بزوجه غير محجبة (هو لا يؤمن بالحجاب كدين ولكن كعرف وتقليد). وسيدة أخرى وصديقة لى ترتدى الحجاب وتدافع عنه كأساس الدين ولكن لا تحافظ على الصلوات!!! وسيدة أخرى لا تعرف لماذا أرتدته ولكنها مشت مع الموضه. وسيدة أخرى تود خلعه وزوجها أعلن صراحة أنه لا يؤمن بالحجاب كدين ولكنه تقليد إجتماعى وأجبر زوجته على عدم خلعه. الأمثلة كثيرة ويطول الكلام عنها. هناك أمثلة أخرى لفتيات أقتنعن تماما أن الفتاة تعلق فى النار من شعرها إذا كشف فإعتقدوا أن الصلاح فى حجب الشعر!! فتجد كاسيات عاريات حاجبات لشعرهن واكبر مثال على هذا الجهل الديني ستجده فى مصر مع الأسف!!!

مرة أخرى أقول لك تدبر القرآن وتتبع صفات أهل الجنة وصفات أهل النار لتعرف ما هى أساسيات الدين الإسلامي والتى من شأنها أن ترفعنا إلى مستوي "خير أمة". وتتبع الأحكام التى شدد الله عليها فى كتابه ولن تجد ذكر واحد لشعر المرأة محل الجدال. بل ستجد الله يقول أن لباس التقوي هو مايعنيه وليس ما نجادل عليه من حجاب و جينز وملابس غربية أو شرقية وذهب وفضة ووشم. التقوي هى الأساس. ستجد الأحكام والمبادىء التى ركز الله عليها: الصلاة – الزكاة – الإبتعدا عن الفواحش – الإبتعاد عن قول الزور – القسط فى الميزان – القسط فى اليتامى – القسط فى النساء – تجنب الظن و تجنب التنابذ بالألقاب...وغيرهم وهذا هو ما نحتاج إليه أكثر من شعر المرأة. كم من رجل تذكر أن يحجب زوجته ونسى أن يتوقف عن قول الزور والغش والسرقة!!!


{ يا أيها النبى قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن جلاليبهن ذلك أدنى أن يُعرفن فلا يُؤذين } [ سورة الأحزاب 33: 95].

منقول عن المستشار عشماوى (الحجاب وحجية الحديث): سبب نزول هذه الآية أن العربيات كن يقيضين حاجتهم فى الصحراء قبل أن تتخذ الكُنف ( دورات المياه) فى البيوت, فقد كان بعض الفجار من الرجال يتعرضون للمؤمنات على مظنة أنهن من الجوارى أو من غير العفيفات, وقد شكون ذلك للنبى ومن ثم نزلت الآية لتضع فارقًا وتمييزًا بين " الحرائر" من المؤمنات وبين الإماء وغير العفيفات هو إدناء المؤمنات لجلابيبهن, حتى يُعرفن فلا يؤذين بالقول من فاجر يتتبع النساء دون أن يستطيع التمييز بين الحرة والجارية أو غير العفيفة.

وقد اختلف الفقهاء فى معنى إدناء الجلابيب على تفصيل لا محل له, والأرجح أن المقصود به ألا يظهر جسد المرأة.

وإذا كانت القاعدة فى علم أصول الفقه أن الحكم يدور مع العلة وجودًا وعدمًا, فإن وُجِد الحكم وُجِدَت العلة, وإذا انتفت العلة انتفى ( أى رُفِع ) الحكم, إذ كانت القاعدة كذلك, فإن علة الحكم المذكور فى الآية ـ وهى التمييز بين الحرائر والإماء ـ قد انتفت لعدم وجود إماء " جوارى" فى العصر الحالى, وانتفاء ضرورة قيام تمييز بينهما, ولعدم خروج المؤمنات إلى الخلاء لقضاء الحاجة وإيذاء الرجال لهن, ونتيجة لانتفاء علة الحكم فإن الحكم نفسه ينتفى ( أى يرتفع ) فلا يكون واجب التطبيق شرعًا.

8   تعليق بواسطة   البدري البدري     في   الإثنين ١٩ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2756]

هل أنتفى المعلول حقاً

قل جاء الحق وزهق الباطل

أود في البدء أن ابارك للأخت أيمان على هذا الحجاب الذي أسأل الله أن يجعلها قدوة لبقية نساء الموقع ويهديهنَّ لما فيه رضاه وأشد على يد أخي سعيد العوضي الذي صدع بالحق جزاه الله خير وأريد ان أذكر أختي آية بأية من كتاب الله وهي قوله تعالى (قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ثُمَّ كَفَرْتُمْ بِهِ مَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ هُوَ فِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ ) يا أية افتراض المحال ليس بمحال وهذا المحال المقصود عندك ( الحجاب ) أما عندنا فهو أمر مبتوت به ومن المسلمات وأحب أن ألفت أنتباهك الى قولك الذي أستخرج منه رد عليك وعلى قاعدة من فمك أدينك، ألا وهو (وإذا كانت القاعدة فى علم أصول الفقه أن الحكم يدور مع العلة وجودًا وعدمًا, فإن وُجِد الحكم وُجِدَت العلة, وإذا انتفت العلة انتفى ( أى رُفِع ) الحكم, إذ كانت القاعدة كذلك, فإن علة الحكم المذكور فى الآية ـ وهى التمييز بين الحرائر والإماء ـ قد انتفت لعدم وجود إماء " جوارى" فى العصر الحالى, وانتفاء ضرورة قيام تمييز بينهما, ولعدم خروج المؤمنات إلى الخلاء لقضاء الحاجة وإيذاء الرجال لهن, ونتيجة لانتفاء علة الحكم فإن الحكم نفسه ينتفى ( أى يرتفع ) فلا يكون واجب التطبيق شرعًا ) إذاً فالعلة هو خروج النساء لقضاء حاجة وأياً كانت هذه الحاجة فإن المرأة تحتاج للخروج من بيتها لأي غرض كان وليس العلة وجود إماء وإذا فرضنا هذا الأمر فالأية تقول (ونساء المؤمنين) ولم تحدد حرة أو أمة فهي عامة الحكم ، وعندما تخرج المرأة بشكل سافر ستغري الشباب بالنظر إليها وهذه القاعدة تتناسب طردياً مع خفة الملابس وقصرها ووصفها وعكسياً مع حشمتها وسترها فالسؤال الآن هل تحتاج المرأة الى ذالك الحجاب أم لا وهي تخرج الى السوق والى المدارس والى ...؟؟؟ وأعلمي أن المرأة إذا خرجت وهي سافرة متبرجة بزينة كما هو حالهن اليوم فإن كل شاب ينظر إليها يحمل وزرها وتحمل هي أيضاً وزره (لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُونَ ) لأنها ببساطة أستخدمت جمالها الذي هو من حق زوجها في ما يصد عن ذكر الله وأثارة الفتنة فكم نضرة تلقى في الطريق وبكم ذنب ترجع وهي في طريقها الى بيتها والأية تقول ( تعاونوا على البر والتقوى ولا تتعاونوا على الإثم والعدوان ) أليس هذا السفور من الأثم والعدوان أي التعدي على حرمات الله أن الأسلام يريد أن يقضي على الخطيئة قبل أن تولد ولاينتظرها تكبر وتستأصل في الناس وتعمل فيهم الأعمال ثم يشرع أنذاك تشريع لكي يعالج حالة مرضية أنتشرت بالمجتمع وذالك من باب الوقاية خير من العلاج والأية تقول ( يَا بَنِي آَدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآَتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ ) فإين هي العورة بالمرأة على حد علمك وياريت تبينيها بالدليل ؟؟؟.
وشكراً


9   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين ١٩ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2766]

السيد البدري...ما علاقة الشعر بالملابس


مرحبا بك مرة أخرى... هلا والله أخى.

عزيزى أنا لم أقل أن نخرج إلى الطرقات بملابس مثيرة. ما دخل الشعر بالملابس. لماذا يربط الناس بين رافضى الحجاب والملابس الإباحية. مارأيكم يا مناصرى الحجاب إذا ربطنا بين الحجاب والنفاق وإنعدام الأخلاق الإسلامية. نحن نتكلم عن الشعر ولا أناقش المحتشمة أو الغير محتشمة. تجد محجبة غير محتشمة وهم يملأون شوارع البلاد الإسلامية وتجد غير محجبة ومحتشمة. فالحجاب - أكرر ليس له دخل بالعفة ولا بملابس المرأة.

المرأة عامل فعال فى المجتمع وليس جوهرة فى محل مجوهرات. ولن يرتفع شأن مجتمعاتنا إلا إذا إرتفع شأن المرأة. وأكرر مرة أخرى أخى البدري أن رفع شأن المرأة ليس بتعرية جسمها أو حتى شعرها. ولكن بالثورة على التحجر العقلى و النظرة الدنيوية للأنثى.
سلام الله عليك

10   تعليق بواسطة   البدري البدري     في   الإثنين ١٩ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2776]

الأخت آية

الأخت آية أشكر لك عبارات الترحيب التي تنم عن طيب معدنك وصفاء جوهرك ولقد أثرت أن أبتعد يومين عن المنتدى من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين أخوتي، والأن دعينا نتفق على رؤية واضحة، لقد فهمت من كلامك أنك من أنصار الحشمة وهذا ضني بك لما تراءى لي من خلال نقاشتنا السابقة السؤال الأن هل شعر المرأة من ضمن عورتها وما هي الأماكن الجائز أن تبدي من جسمها بعضهم يقول الكفين والوجه فهل أنت معهم أم ضد هذا ولم أفهم من تعنين بالنظرة الدنيوية للأنثى وهل ينظر المرء الى أمه وأخته وزوجته على أنها دون !!!!.
جزاك الله خيراًً

11   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين ١٩ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2793]

الأخ البدري

أكيد أنا من أنصار الحشمة ولكن الحشمة للرجل قبل المرآة. فأكثر منظر يؤذينى هنا فى دول الخليج منظر رجل يتسكع عى الشاطىء مرتديا (فانلة وشورت وكاب مثل الممثل السقا) وفى يده زوجة مثل محاربيين النينجا لا يظهر منها إلا عينيها.

أهذا عدل أخى المسلم؟ الرجل مستمتع بهواء البحر فى الصيف الحار ويجر زوجته التى من المؤكد تتصبب عرقاتحت خيمتها السوداء. أهذا ما كان يفعله رسول الله؟ يفرض الحجاب على النساء ويعصى حرية التسكع شبه عرايا للرجال؟؟؟!!!!

سألت سيدة فاضلة فى يوم حار فى صيف مصر الحبيبة كيف تتحمل الحجاب الخانق حول رقبتها طوال اليوم. أجابت وبكل ثقة أن نار جهنم أشد من حرارة الصيف. سألتها ولماذا لا يعانى الرجال مثل النساء ولا تختنق روؤسهم تحت القماش. قالت لأن النساء أكثر أهل النار وللتخلص من نار الآخرة علينا بتحمل نار الدنيا أما الرجال فليس عليهم ما علينا من عذاب لأن أخطاءهم أقل.

من المسئول عن هذا الإنحدار فى رأيك؟ أهو الدين أم العرف الذى أصبح ديننا؟

أما بالنسبة للعورة فأنا لست مفتية ولكن إذا كنت فى روما فأفعل كما يفعل الرومان. ولكل بلد تقاليد تحترم. حتى داخل البلد الواحدة هناك مدن تقبل بملابس لا تقبلها مدينة أخرى داخل نفس البلد. أى أن العورة يتفق عليها الشارع وليس الدين ثم يقرر الشخص نفسه ما يتقبله من حكم الشارع.

12   تعليق بواسطة   سعيد العوضى     في   الإثنين ١٩ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2795]

اخوانى الكرام

السلام عليكم اولا اخى البدرى اتشرف بمعرفتك فانا جديد على المنتدى وعندما سال الاخت اية عن ايات الجلباب والخمار لكى اعرف اجتهادها فى الايات عندما قراة الايات قال لى الجتهادى الفطرى انها تتكلم على الرس وجسد المراة وتعمدت ان اوجه السؤال للخت اية بذات لاننى قراة لهاا كثيير من الردود على المقالات واعجبنى فكرهاا المستنير الراشد وطرحها الراسخ لماذا استندتى على تفسير القدماء للاية ان اريد اجتهادك الخاص على اية الجلباب واية الخمار فى سورة النور . شكرا لكم

13   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين ١٩ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2800]

الأخ العوضى

الأية واضحة وليست فى حاجة إلى إجتهاد شخصى. سبب الحكم هو درء الأذى. إذا وجد الأذى يعمل بإدناء الجلباب وإذا إنتفى فلتمتثل لزى البلد التى تعيش فيه. بسيطة وليست صعبة.

أين الشعر فى كل هذا...لا أعرف!!! جلباب الجسد أصبح فجأةا غطاء شعر وخمار الجيوب تحول إلى خمار شعر. زى المؤمنة أساسه أصبح فى خصل الشعر!!!!!!

إذا أردت أخى أن تفهم سايكلوجية الحجاب حاول أن تدرس أولا نظرتك للمرأة. هل تراها شريكة لك فى الحياة؟ هل تراها تابعة لك؟ أم هل تراها جوهرة مكنونة يجب وضعها فى صندوق حتى لا يراها الآخريين؟

14   تعليق بواسطة   سعيد العوضى     في   الإثنين ١٩ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2805]

الاخت اية

اختى الفاظلة انتى تصورين الحجاب بطريقة مخيفة وان الحجاب يمنع المراة من التقدم انا لا ارى فى حجاب المراة اى نوع من عدم التقدم حتاشرين عبادة هذى المراة اللى نالت انوبل متحجبة وحجابها لم يعرقلهافى مسيرتها للنوبل وتضهر كذا ولكن لا اعرف اصحاب الموقع مضللين الصورة بلون الاسود لماذا لكى لا يظهر الحجاب ههههههههههههههه اختى الفاضلة الأذى موجود فى كل زمان ومكان والاخ البدرى وضح هذا الكلام بما فية الكفاية ولا اريد اتكرار فالاذى موجود اذا حكم الاية موجود وشكرا وتقبلى تحياتى

15   تعليق بواسطة   سعيد العوضى     في   الإثنين ١٩ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2806]

اختى

تقولين لماذا لم يلفظ الله الشعر بخصوص لو انتى تمشين على هذا الاساس ساقول لكى لماذا لم يلفظ الله عدد ركعات الصلاة فى القران

16   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الثلاثاء ٢٠ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2815]

الحجاب أصبح علكة بلا طعم يا أخ سعيد

أخى سعيد أشكر لك نقاشك ولكن أنا حقيقى تعبت من الكلام عن الحجاب لأن الناس لا تسمع إلا صوت عقلها.
فمثلا أنا لم أقل أن المحجبات متخلفات لتعطى لى مثل جائزة نوبل بل قلت من يفرض الحجاب هم المتخلفيين.

فالأخت إيمان أفضل مثال على ذلك التقدم المنشود ولك أن تقرأ تعليقها. الأخت مثقفة وقرآنية ماشاء الله. وفوق كل هذا محجبة ولكن لا تفرض الحجاب على خلق الله.

فرض الحجاب هو التخلف وليست كل محجبة متخلفة وليست كل من لا ترتدى الحجاب عقلية فذة!! وصلت الفكرة أم لم تصل؟ يجب أن نأخذ بجوهر الأمور وليس بالمظاهر الخارجية: Appearance Versus Reality دائما وأبدا

أي أن أفضلنا عند الله أتقانا يا أخ سعيد والتقوى ليست بالملبس ولكن بالعمل الصالح. وعلى كل حال المتبرجة العارية ليس لديها وقت للبحث الإسلامى والعلمى وكذلك المنقبة المتطرفة. فخير الأمور الوسط.

وشكرا لك أخى الكريم تقديرك لنقاشي:)

17   تعليق بواسطة   البدري البدري     في   الثلاثاء ٢٠ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2830]

الأخت المحترمة آية

الأخت المحترمة أية

أحس من كلماتك للأخ سعيد العوضي جزاكم الله كل خير كأخوة أتشرف بمعرفتهم في الموقع ، أحس نوع من التذمر ولكن أطلب منك أن تتحمليني لا أريد أن أخوض معك في صورة ذاك الرجل الذي هو نصف عاري وزوجته تردي الحجاب على البحر حتى لا نشعب الموضوع ونصبح كمن يحرث بالبحر .
لكن أريد أن أسأل سؤال أخير لو سمحتي :
عندما تقفين بين يدي الله للصلاة هل تقفين حاسرة الرأس كما تخرجين الى الشارع أستمحيك عذراً فأنا لا أريد أن أجرح أحد ولكن أريد أن أصل الى الحقيقة بصدق فقد أكون أنا على خطأ فتصححين لي مفهومي . فإذا كان وقوفك بين يدي الله وأنت تغطين رأسك ولا يبدي منك إلا الوجه واليدين فإن الله واحد في الصلاة وفي خارجها وهو مطلع علينا في كل مكان ، وهل نستحي من الله في الصلاة فقط وعندما ننتهي ننزع حياءنا منه مع غطاء الرأس ولباس التقوى !!!! ولنتدبر هذه الأية معاً (وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللَّاتِي لَا يَرْجُونَ نِكَاحًا فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) فهل المقصود هنا أن تضع المراة ثيابها كلها أم حجابها فقط وتبدي شعرها لأنها لم تعد ذي فتنة كما كانت في أيام الشباب ولكن القاعدة جرت بالعكس ولا أقصدك هنا إذ إن المتعارف عليه في الدول العربية أن المرأة تقضي حياتها سافرة متبرجة تستميل الشباب بمظهرها حتى إذا بلغت سن القعود ولم تعد فيها النظارة والجمال وتبدل الحسن بالقبح لجأت الى الحجاب والأغلب ليستروا الشيب وحالة ثم رددناه اسفل سافلين التي تعيشها من بعد جمال ونضارة أليس هذا قلب الحقائق . والدين عبارة عن مجموعة من الأعباء والأثقال تُحمل على الإنسان المعتنق لهذا الدين ليتم أختبار مدى ألتزامه وتضحيته لأجل دينه وهذا مثل الصلاة ( وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها ) . أخيراً أختي الفاضلة أية بصدق أشعر بحرج من هذا النقاش لأني أجدك تتذمرين منه فإن شئت أغلقت الموضوع وتوقفت عن الكتابة في هذا وإن شئت (فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْرًا كَثِيرًا ) تقبلي فائق أحترامي وتقديري .




18   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الثلاثاء ٢٠ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2841]

أخى العزيز البدري...لم أتذمر

والله لا أتذمر ولكن تعبت (نقول ثور - تقولوا إحلبوه - نقول مافيهوش لبن - تقولوا إجلدوه) :)

- أولا الوقوف بين يدى الله ليس كنزول الشارع فى هذه الأيام الحالية. فلكل مقام مقال. فى العمل - مثلا - اليوم الذى يكون فيه إجتماع مع المدير نرتدى ثياب Formal. حتى يوم الخميس وهو يوم Casual إذا أعلنوا عن وجود إجتماع فكنا نرتدى formalإحتراما للعمل. فما بالك سيدي بالإجتماع مع الله؟!

- يخرج الكثير من الرجال بالShorts وأحيانا بSleevless Shirts ولكن عند الصلاة تراهم يدنون ثيابهم إحتراما للوقوف أمام الله. هل هذا يعنى أن لباس خروجهم حرام؟

- والدتى - أكرمها الله - كانت تصلى بلا غطاء رأس حتى تزوجت والدى وأعلمها عمى (الأزهرى) - رحمه الله - بأن ما تفعله غير مقبول. والدتى لم تشعر أبدا ولو للحظة أن ما تفعله خطأ. ولكن إذا سألتها إذا كانت تستطيع الصلاة بدون غطاء رأس الآن ستقول لك أنه من رابع المستحيلات. المسألة مسألة إعتياد ولا علاقة لها بالدين. هى معايير يضعها الناس ويكون من الصعب الحياد عنها ولكن لا تمت للدين بصلة!!

- وعامة أنا مقتنعة بالدراسة التى تقول أن فكرة غطاء الرأس أصلها فرعونى مصرى ونقلت عن الطريق اليهود إلى المسيحيين ومن ثم إلى المسلميين.-

- ومع ذلك أخى الكريم أنا كثيرا ما أرتدى العباءة الإسلامية ولكن عند الإحتياج إليها (أي كما قالت الآية عند إحتمالية التعرض للأذى) وهذا لا يكون إلا فى مصر وفى حالة ما إذا كان زوجى غير معى وذلك لدرء الشبهات!! أما فى دول الخليج فلا إحتياج لها اللهم إلا إذا كنت عند الوهابيين فى السعودية.

أخى الكريم لن أتذمر من أي سؤال شرط أن يكون جديد فأنا لا أحب أن أدور فى حلقة مغلقة.

19   تعليق بواسطة   سعيد العوضى     في   الثلاثاء ٢٠ - فبراير - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[2866]

اين المشكلة ؟

السلام عليكم المشكلة ان لا يوجد هناك اسس وقواعد واحكام تلزمنا للتنفيذ ايات الله كلا لة اجتهادة وكلا له تفسيره بين مؤيد وبين رافض لن نصل لحل يجب على العلماء القرانيين تحديد ايات الله بتنفيذاحكامهاولا نكون معلقين بين اسماء والارض ...شكرا

20   تعليق بواسطة   أيمن رمزي نخلة     في   الإثنين ٠٥ - مارس - ٢٠٠٧ ١٢:٠٠ صباحاً
[3605]

الحجاب الحجاب، هل كل الموضوع المثار قطعة قماش، لنرفع الحجاب عن العقل .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اختي الفاضلة ايمان خلف، الاخوة الاعزاء المشاركين خرجتم من الموضوع الاساسي الذي قصدته المفكرة المتميزة ايمان خلف الا وهو تدبر ايات القران. كيف يكون هياج و صخب اعضاء مجلس الشعب في مصر من اجل قطعة قماش كانت منذ الماضي البعيد تستخدم بشكل اكثر وعي من الان؟ كيف هذه الضوضاء، بينما نرى ونسمع اللامبالاه والصمت الخزي أمام جرائم يندي لها الجبين، مثل أنتشار الفساد والواسطة والرشوة والمخدرات والتحرش الجنسي والسطو المسلح وأطفال الشوارع، والعنف المسلح. كيف يعتقل شخص ويحاكم لمجرد انه فكر(عبد الكريم نبيل) ولم يجد من يرد عليه فكريا، بينما قاتل المئات في سفينة السلام يخرج من البلد كأنه في نزهة وتمر السنوات ولا يحاكم؟ لقد طفح الكيل.
الله يفتح عليك يا اخت ايمان خلف. لقد خلعت الحجاب عن عقلك. لقد نزعت التخلف عن رأسك. لقد تقدمت بعيدا عن روابط الجهل والامية والنقل والمتواتر بلا معني مع متطلبات العصر . مع تحياتي .اخوك أيمن رمزي نخلةaimanramzy@gmail.com

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-09-27
مقالات منشورة : 26
اجمالي القراءات : 390,989
تعليقات له : 192
تعليقات عليه : 123
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt