كيف تُلقى بك خُطبة الجمعة في جهنم وانت لا تدرى ؟؟

عثمان محمد علي Ýí 2022-02-26


كيف تُلقى بك خُطبة الجمعة في جهنم وانت لا تدرى ؟؟
أتصل بى صديق قديم وطلب مُقابلتى في مسجد كذا يوم الجمعة لأداء صلاة الجُمعة سويا ثم بعدها نذهب للدردشة وتبادل الحوارعن أحوالنا وظروفنا وأولادنا وووو .فقلت له معذرة بعد أن تؤدى الصلاة إتصل بى وٍسأُقابلك بعد 10 دقائق .وبالفعل تقابلنا .فسألنى::
لماذا لم تُصلى معنا صلاة الجُمعة ،هل تُصلى في مسجد آخر ؟
فقلت له انا لا أُصلى الجمعة في مساجد من اكثر من 30 سنة ،وكنت أُصليها في البيت ،ومنذ فترة توقفت وأُصليها ظهرا ،ولكن قريبا سأعود لأُصليها في المنزل كما كُنت أفعل ...
فقال .ولماذا لا تُصليها في المسجد ؟؟
فقلت له :: ماذا يقول الخطيب على المنبر ؟؟
فقال يختار موضوع ثم يتحدث فيه غالبا بالقليل من أيات القرءان وكصير من الأحاديث وأحيانا بقصص من حياة بعض الصحابة والتابعين ،وأحيانا يُكملها بأبيات شعر ,
فقلت له وما رأيك فيما يقولون ؟؟
فقال كتير جدا بأشعر وأعرف انها فيها تخاريف كثيرة ومجرد حكاوى ولا تمت للدين بصلة ولا بواقعنا الحالى ومجرد سرد لقصص عن الصحابى فلان أوعلان وخلاص .لكن أعمل إيه ما أنا لازم أصلى الجمعة ..
فقلت له :: القرءان العظيم وضع قاعدة قرءانية تشريعية لهذه الحالة .وهى بداية :
هذه المساجد هي مساجد ضرارلأنها لا يُذكر فيها إسم الله وحده وخاصة في صلاة الجُمعة كما أمرنا سبحانه في قوله تعالى (وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أحدا) الجن 18 .وفى قوله سبحانه وتعالى (وأقم الصلاة لذكرى) طه.14 وإنما يذكرون فيها روايات وأحاديث وقصة من خياة فلان او فلان .
.ثانيا =
المُسلمون المؤمنون بلا إله إلا الله حق الإيمان وبتشريعات القرءان العظيم لا يُمكن يحضروا أو يجلسوا في مجلس أو مكان يكون الحديث فيه هو خوض في آيات الله وإشراك به سبحانه وبآياته وإستهزاء بها وتقليل منها برفع روايات للبخارى أو لغيره أو لقصص من قصص حياة الصحابة أو أو على أنه دين من دين الله فوقها..ولو كان الجالس لسماع الخُطبة يعلم أن هذا مُخالف لدين الله وتشريعاته وواصل مكوثه وجلوسه وسماعه لهذه الخرافات فهوهنا أخرج نفسه وقتها من المؤمنين بلا إله إلا الله وأصبح من المنافقين ومن الذين توعدهم رب العزة بعذاب مُهين في جهنم والعياذ بالله .وإقرأ معى قول الله جل جلاله حين قال (وَقَدۡ نَزَّلَ عَلَيۡكُمۡ فِي ٱلۡكِتَٰبِ أَنۡ إِذَا سَمِعۡتُمۡ ءَايَٰتِ ٱللَّهِ يُكۡفَرُ بِهَا وَيُسۡتَهۡزَأُ بِهَا فَلَا تَقۡعُدُواْ مَعَهُمۡ حَتَّىٰ يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيۡرِهِۦٓ إِنَّكُمۡ إِذٗا مِّثۡلُهُمۡۗ إِنَّ ٱللَّهَ جَامِعُ ٱلۡمُنَٰفِقِينَ وَٱلۡكَٰفِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا (140 النساء)..
أرأيت معى أن الأية الكريم تقول لنا لو سمعت أن آيات الله يُكفر بها أو يُستهزأ بها في مجلس انت تجلس فيه (بما فيه خطبة جُمعة أو سرادق عزاء أو ندوة دينية أو برنامج لشيخ من مشايخ الهطل والضلال )فلا تجلس في هذا المجلس أبدا إلا إذا غيروا الحديث وأصبح حديثا دنيويا بعيدا عن آيات الله .... ولو واصلت جلوسك معهم وهم يستهزؤون بآيات الله ويرفعون عليها الأحاديث والروايات ولا يذكرون الله وحده وتشريعاته وحده إذن أنت وقتها مثلهم تماما وأصبحت من المنافقين .فالمنافق هو من يعلم الحق ولكنه (ماسك العصاية من النص ،مع أصحاب الحق شوية ومع أصحاب الباطل شوية ). والنتيجة أن الله جل جلاله توعد الكافرين بآيات الله والمنافقين الذين إستمروا بالجلوس معهم وهم يخوضون في آيات الله ويستهزؤون بها ويرفعون رواياتهم وحكاويهم عليها ،وينسخونها بمفهومهم هم أي يمحونها كما يقولون أو يلغون أحكامها لصالح أحاديثهم ورواياتهم وأراء فقهائهم فتوعدهم الرحمن سبحانه بجهنم وبئس المصير والمهاد ..
فأنا يا صديقى لا أضيع نفسى وأرمى نفسى في جهنم بيدى وأذهب لصلاة الجُمعة معهم في مساجد الضرار.،الله الغنى عنهم وعن مساجدهم وعن الجلوس معهم اثناء حديثهم بطريقتهم في الدين ..وإلى أن يكون هناك مسجدا لله وحده ولا يُذكر فيه إلا إسمه وحده سبحانه وتعالى فسأُصلى فى بيتى . وتقبل الله منا جميعا صالح الأعمال وهدانا إلى الإعتصام بكتاب الله وتشريعاته ..
فقال صديقى :: دا أنا لو قلت الكلام ده لمراتى حتطلب الطلاق هههههه .. طيب لما تبتدى تصلى الجمعة في البيت أنا عازم نفسى عندك أصلى معاك .
أوك بس لو زوجتك عرفت انا ماليش دعوة هههه.
اجمالي القراءات 811

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق