كلمة ونص . تحرير بيت الله الحرام من آل سعود ..

عثمان محمد علي Ýí 2015-05-04


كلمة ونص . تحرير بيت الله الحرام من آل سعود ..

كان بيت الله الحرام هو المعلم (المكان ) الوحيد الظاهر فى مكة . لكن الآن آل سعود ،لا سامحهم الله قزموه وأحاطوه ببناياتهم وقصورهم الملكية ناطحة السحاب  الشاهقة  .  لو كانوا يؤمنون حق الإيمان  بكلام رب العالمين  لجعلوا حرم أول بيت (مسجد) وضع للناس لا يقل عن 10 كم مربع من جميع الإتجاهات  ارض فضاء ، ثم على حدودها بشكل دائرى  مبان فندقية .متوسطة الإرتفاع (4 ادوار على الأكثر ) ،متوسطة كُلفة الإقامة .وبينهما طرق  ممهدة ،لأتوبيسات تسير مجانا بصفة منتظمة خلال ال 24 ساعة بين بيت الله الحرام  واماكن إقامة ضيوف الرحمن  ..

.وقبل هذا وذاك على المُسلمين اليوم أن يُحرروا بيت الله الحرام  الذى جعله الله للناس جميعا ،و مكة التى دعى لها إبراهيم عليه السلام ربه  بأن يجعلها  بلدا آمنا .وأقسم بها رب العزة  فى قرآنه ، وسماها البلد الآمين  من قبضة يد ،وسطوة  وتحكم وجبروت آل سعود،ويعود بيتا لذكر  لله وحده لا شريك له ،وليس محطة إذاعية  ودعائية لهم  ولدينهم الوهابى الحنبلى . وتُصبح  مكة- أُم القرى  مدينة ومنطقة دولية ،  ،تُشرف عليها حكومة  وشرطة مُمثلة لكل  الدول الإسلامية .، ويدور منصب رئيس حكومتها  من دولة لأخرى سنويا. وأن يُتاح أداء فريضة  العمرة طوال السنة (365يوم )، وأن تعود فترة الحج إلى ما قرره رب البيت سبحانه وتعالى فى قرآنه اربعة أشهر واربعة ايام - تبدأ من اليومين الآخيرين من شهر ذى القعدة ،مرورا بذى الحجة ،ومحرم ،وصفر ،وربيع الأول وتنتهى  بنهاية منتصف  ليل  اليوم الثانى من ربيع الثانى. لأنهم الان مُصرون على أن  يمنعوا الناس من عبادة  رب الناس فى بيته الحرام وأن يكونوا ممن قال فيهم  المولى عزّوجل  (إنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ الَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَاءً الْعَاكِفُ فِيهِ وَالْبَادِ)- الحج -25.

فيديو لمناسك الحج عام 1953.. آسف لآنى لم استطع حذف الذكر بالموسيقى المُرافق للعرض .

 

اجمالي القراءات 6843

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء ٢٠ - مايو - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً
[78297]

كلمة ونصف لكن حصيلة ضربها كبيرة جدا بقيمة المنافع التي تنتج عنها


السلام عليكم دكتور عثمان كلمة ونصف صحيح هذا هو  العنوان ، لكن  مضمون هذه الكلمة مع نصفها يساوي أرقاما كثيرة بحجم ما يأتي للحج من أعداد ، ويتعرض لمشكلات صحية نتيجة الزحام ، بل قد يدفع حياته ثمنا لأدائه فريضة الحج  ، وذلك لأنهم يتجاهلون الآيات الكريكة التي تتحدث عن أن زمن الحج شهور وليس أياما ...



موضوع الحرم الآمن لابد أن يأخذبالحسبان أيضا ، وأن تترك مسافة  كافية معروفة وممنوع الاقتراب منها بين الكعبة وما حولها من مباني ...أكتفي بهذا القدر حتى لا يتحول تعليقي إلى مقال  أو كلمة ونصف    ونقترب من دائرة الملكية الفكرية . 



أشكرك ودمت بخير 



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق