علماء يصلون بعد حفر بالجليد استمر 20 سنة إلى بحيرة ما زالت كما كانت قبل 20 مليون عام

عثمان محمد علي   في الإثنين ٠٦ - فبراير - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً


عالم مصري من "ناسا" ينتظر ظهور حياة من نوع جديد

علماء يصلون بعد حفر بالجليد استمر 20 سنة إلى بحيرة ما زالت كما كانت قبل 20 مليون عام

الإثنين 14 ربيع الأول 1433هـ - 06 فبراير 2012م
موقع فوستوك في القطب الجنوبي
موقع فوستوك في القطب الجنوبي
لندن - كمال قبيسي

خبر علمي ساخن تحدثت "العربية.نت" بشأنه إلى عالم مصري في وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" ويأتي هذه المرة من حيث لا شيء سوى الجليد الأبدي، ففي الخميس الماضي أعلن علماء محطة علمية روسية بالقطب الجنوبي عن بلوغهم عتبة ما حفروا 20 سنة للوصول إليه، وهي بحيرة تحت ثلج متلبد فوقها بسماكة 3600 متر، وما زالت مياهها كما كانت منذ 20 مليون عام.

 
البحيرة كما رصدتها الأقمار الاصطناعية
البحيرة كما رصدتها الأقمار الاصطناعية

لم ير أحد بحيرة "فوستوك" قبل الآن، ولا لمس مياهها أيضا، لأنها تحولت الى "كبسولة زمن" نامت في ظلام تام خيم عليها منذ حدثت تغييرات حاسمة بمناخ الأرض فغطت الثلوج مياهها بما كان فيها من كائنات سبقت وجود الإنسان على الأرض بأكثر من 400 ألف عام، طبقا لما يؤكده علماء الأحياء.

وتقع البحيرة بمنطقة من القطب الجنوبي ترتفع 3500 متر عن سطح البحر، وهي أكبر 150 تجمعا للماء تحت الثلوج، وتم اكتشافها في 1996 برصد من أقمار اصطناعية ومجسات استشعار ورادارات بالمسح الاسترجاعي للضوء وجدتها تحت منطقة سبق للعلماء الروس أن بدأوا في 1991 بحفر بئر في ثلوجها لتجاربهم، فتابعوا حفره بعد اكتشافها بهدف اختراق سقفها الجليدي والوصول إلى مياهها للتعرف الى ما تحتويه.

ومن التفاصيل التي راجعتها "العربية.نت" عن البحيرة البالغة مساحتها 15690 كيلومتر مربع، أن مياهها العميقة 800 متر هي أنظف وأنقى ما يمكن للإنسان أن يعرفه، وهي عذبة ومشبعة بأوكسيجين يزيد 50 مرة عن الموجود في الماء العادي، وتكفي لسد حاجات دولة كالسعودية مثلا طوال 200 عام، لكن ما يرغب به العلماء هو معرفة ما إذا كانت تحتوي على الأهم، وهو أي نوع من الحياة يعتقدون بأنه مختلف عن التقليدي المعروف.

ماء على الأرض يؤكد وجود الحياة في الفضاء

الدكتور عصام حجي عمره 37 سنة
الدكتور عصام حجي عمره 37 سنة

ومعظم التقارير عن "فوستوك" الأكبر مساحة من لبنان بأكثر من 5000 كيلومتر مربع، تنتهي بالتفاؤل في أن الوصول إلى مياهها سيحمل للإنسان مفاجآت، حتى ولو كانت طبقات الجليد المتراكمة فوق مياهها منذ ملايين السنين قضت على ما كان فيها من كائنات، لأن رواسبها بقيت في قعرها.

أما إذا اتضح أن الحياة مستمرة فيها، ولو في بكتيريا بدائية "فذلك سيؤكد إمكانية وجودها على الأقل في المريخ، أو قمر "أوروبا" الدائر حول المشتري، والمرشح لتبرعم الحياة بمعزل عن حرارة الشمس" بحسب ما قال الدكتور عصام حجي، وهو رئيس في "ناسا" لفريق ناشط ببرنامج يستخدم قمراً اصطناعيا حول الأرض للبحث عن المياه الجوفية في قطبي الأرض، كما في صحاريها، وتشارك فيه الكويت مع إيطاليا إضافة لوكالة الفضاء الأمريكية.

وشرح الدكتور حجي لـ"العربية.نت" عبر الهاتف من كاليفورنيا حيث يقيم وينشط في معمل محركات الدفع الصاروخي التابع لناسا، أن قمر "أوروبا" شبيه بالقطب الجنوبي، فسطحه ملبد بجليد سماكته بالكيلومترات ويعتقدون بأن في أسفله تجمعات مائية شبيهة بمياه "فوستوك" المعزولة عن البيئة التقليدية وضوء الشمس وحرارتها منذ ملايين السنين.

وذكر أن العثور على أي نوع من البكتيريا في "فوستوك" لن يدلنا إلى ما كانت عليه طبيعة الحياة قبل 20 مليون سنة على الأرض فقط، بل سيؤكد أن بإمكانها أن تتبرعم وتنشأ "في مظهر لا نعرفه، سواء في القطب الجنوبي أو أسفل ثلوج قمر أوروبا، أو في المريخ، بل وفي كواكب خارج المجموعة الشمسية" كما قال.

ولأن الحياة "لا تنشأ من دون أشعة الشمس وحرارتها، فإن العثور على أي مظهر لها في بحيرة "فوستوك" المعزولة عن العالم والأشعة الشمسية سيفتح نافذة للإنسان مهمة يطل منها على نوع جديد ومختلف من الحياة لم نعرفها من قبل" وهو ما ينتظره الكتور حجي ويتفاءل بوجوده.

اجمالي القراءات 18178
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   ابراهيم ايت ابورك     في   الأربعاء ٠٨ - فبراير - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[64403]

معجزة النفخ لعيسى

 السؤال الذي يدور في دهني أحيانا هو هل الماء والحرارة كافية لظهور الحياة من اللاحياة ؟؟؟

بمعنى ان قمنا بتجربة خاضعة لعوامل طبيعية بدائية التي كانت قبل ملايين السنين في مختبر مصغر هل يمكن لنا ياترى تحويل مادة غير حية كتراب .. ماء .. حرارة الى كائن حي ولو بسيط جدااا ؟؟ أم أن الأمر يحتاج لمعجزة ؟؟؟ كالروح مثلا !!!

عيسى عليه السلام استطاع بإدن الله صنع هيئة الطائر من طين فعلا لأن الطين من مواد معروفة للانسان ويستطيع عقله البشري التكييف معها الا أنه لم يستطيع تحويل هيئة الطائر الى طائر الا بحدوث معجزة النفخ فيه والفارق بين تجربة عيسى عليه السلام وتجارب العلماء تكمن في الزمان بحيث في تجربة عيسى لم يكن هناك زمان فبمجرد مانفخ في هيئة الطائر تحول الى طائر حي فجئة بينما في تجارب العلماء كي يقوموا بالنفس التجربة يجب الانتظار ملايين السنين كما حدث مع طريقة ظهور الحياة على الأرض ...


2   تعليق بواسطة   Mohammed Z     في   الخميس ١٦ - فبراير - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[64559]


 في نظري الأمر له علاقة بالأرض المجوفة...وهذا الخبر ليس إلا تمهيداً لما سيظهر قريباً من مخلوقات بيننا الله العالم لربما يأجوج ومأجوج أو شيئ أخر !! على العموم إبحثوا في الغوغل عن هذا العنوان Hollow Earth ستذهلون من الحقائق عن موضوع "الأرض المجوفة!


3   تعليق بواسطة   احمد العربى     في   الخميس ١٦ - فبراير - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[64560]

التنافس بين اهل المستقبل

الوصول الى هذه البحيرة كان حلم الدول المتقدمة منذ عشرات السنين حتى استطاع الروس اخيرا الوصول اليها وقد اعتبرت التكنولوجيا المستخدمة انها تعادل تكنولوجيا الصعود الى المريخ


وعندما قدمت المياه الى بوتين قالوا له يسعدنا ان نقدم لك ماءا شربت منه الديناصورات


4   تعليق بواسطة   Mohammed Hammad     في   الثلاثاء ٢١ - فبراير - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[64678]

1

Very good


5   تعليق بواسطة   احمد العربى     في   السبت ٢٥ - فبراير - ٢٠١٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[64759]

تنافس اهل المستقبل تجارب علمية روسية تعيد نباتات للحياة بعد تجمدها 30 ألف عام

تجارب علمية روسية تعيد نباتات للحياة بعد تجمدها 30 ألف عام

شارك

استطاع فريق من العلماء في روسيا استنبات نباتات من فاكهة خزنتها سناجب في الجليد قبل نحو 30 ألف عام.


وذكرت (بي بي سي) يوم الجمعة أنه تم العثور على الفاكهة بضفاف نهر كوليما في سيبيريا، التي تعد من المواقع البارزة بالنسبة لمن يبحثون عن عظام الحيوانات العملاقة.


وأخذ فريق من معهد فيزيولوجيا الخلايا، نباتات "سيلين ستنوفيلا" من الفاكهة. وأشار العلماء في ورقة بحثية نشرتها دورية " Proceedings of the National Academy of Sciences" إلى أن هذه أقدم نباتات يتم زراعتها مجدداً.


وقبل ذلك، كان أقدم نبات يتم استنباته بذور أشجار نخيل حفظت 2000 عام في فلسطين.


ويذكر أن رئيس فريق الباحثين الأستاذ ديفيد غيليتشنسكي مات قبل أيام قليلة من نشر بحث


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
باب غرائب فى الكون و الأرض
ينشر انواع الغرائب المختلف فى تفسيرها ، يراها بعض أهل القرآن انها من ملامح يأجوج ومأجوج ، ويرى البعض تفسيرات أخرى.أهم هذه الغرائب :ألأطباق الطائرة و الحيوات المجهولة و الحضارات البائدة المتقدمة و ولغز مثلث برمودة وغيره :
more