الظواهري يتوعد بالرد على قتل أبو ليث الليبي

اضيف الخبر في يوم الخميس 28 فبراير 2008. نقلا عن: واشنطن- وكالات


الظواهري يتوعد بالرد على قتل أبو ليث الليبي

قال ايمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في تسجيل مصور وضع على موقع اسلامي إنه لم يمت أي من قادة القاعدة ميتة طبيعية ولم يرق أي دم للقاعدة من دون رد في اشارة الى أبو ليث الليبي. ونشر تسجيل على الانترنت يوم الاربعاء يظهر فيه الظواهري وهو يتوعد بالرد على مقتل الزعيم الكبير في التنظيم في هجوم في باكستان يشتبه بأن الولايات المتحدة نفذته.

ويعتبر الليبي كبير قادة ابن لادن العسكريين في أفغانستان. وقتل في هجوم صاروخي يشتبه بأن الولايات المتحدة نفذته في منطقة شمال وزيرستان الحدودية في باكستان في اواخر الشهر الماضي.




من ناحية ثانية قال مسؤول بوزارة الداخلية في أفغانستان ان الوزير نجا من هجوم بصاروخ ونيران أسلحة خفيفة يشتبه بانه من عمل متمردي طالبان إلى الشرق من العاصمة كابول يوم الاربعاء.


وقال المسؤول ان وزير الداخلية زرار أحمد مقبل كان مسافرا في منطقة تانجي ابريشيم في اقليم لغمان حينما فتح مهاجمون النار على موكبه بصاروخ واحد ثم اعقبوه بزخة من نيران أسلحة خفيفة.


وقال المسؤول الذي طلب ألا ينشر اسمه ان حراس الوزير ردوا على النيران لكن لم ترد أنباء عن إصابة أحد بسوء في التراشق ولم يتضح هل كان المهاجمون يعلمون انه في الموكب.


وقد قتل زهاء مئة ألف شخص منذ عاودت طالبان قتالها لاسقاط الحكومة الأفغانية الموالية للغرب وطرد القوات الأجنبية من البلاد قبل عامين مضيا.


وقالت قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة ان صاروخا اطلقته طالبان قتل خمسة مدنيين أفغان بالقرب من سد كاجاكي في اقليم هيلمند الجنوبي يوم الاثنين.


وقال بيان للتحالف يوم الاربعاء ان قوات الجيش الأفغاني والتحالف "قضت على عدة مقاتلين اعداء خلال العملية" حول كاجاكي.

اجمالي القراءات 2636
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق