عن قوم لوط

الأربعاء 06 نوفمبر 2019


نص السؤال:
مقال جميل لا أعرف كاتبه وأنقله للفائدة: ديموقراطياً : كان على لوط -عليه السلام- قبول رذيلة قومه ، كونهم يشكلون غالبية المجتمع..! ليبرالياً: لايحق للوط -عليه السلام- أن ينهاهم عن رذيلتهم ، فهم أحرار في تصرفاتهم، خاصة أنهم لم يؤذوا أحداً..! علمانياً : ما دخل الدين في ممارسات جنسية تتم برضى الطرفين؟!! تنويرياً: قوم لوط مساكين، معذورون، كونهم يعانون من خللٍ جيني أجبرهم [طبعياً] على ممارسة الفاحشه ..! الدولة المدنية: الشواذ فئة من الشعب، يجب على الجميع احترامهم، وإعطاؤهم حقوقهم لممارسة الرذيلة ، بل ويحق لهم تمثيل أنفسهم في البرلمان ..! في دين الفطرة دين الإسلام: لوطا -عليه السلام- لم يكن قادراً على ردع قومه، فأنكر رذيلتهم، ونصحهم باللسان، وكره بقلبه أفعالهم! ثم غادرهم بأمر رباني بعد تكرار النصح والدعوة بلا جدوى..! ثم حلّت العقوبة الربانية في قوله تعالى: (فَلَمَّا جَآءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّنْ سِجِّيلٍ مَّنْضُودٍ). الحقيقة ... إن الديموقراطية، والليبرالية، والعلمانية، والتنويريه والدولة المدنية... كلها تنازع الإسلام في أصوله وفروعه وأخلاقه، وتعاملاته ، لايجمعهم به أي رباط، تماماً كالتناقض بين الكفر والإيمان..! زوجة لوط عليه السلام لم تشترك معهم في الفاحشة ولكنها كانت مُنفتحه : ( open minded ) تتقبّل افعالهم ولا تُنكرها عليهم وتُقرّهم فيما يفعلون .! فكان جزاؤها في قوله تعالى: ((فأنجيناه وأهله إلا امرأتهُ كانت من الغابرين)) درس لكل من ادّعى المثالية والانفتاح في حدود الله. {فذكر بالقرآن من يخاف وعيد }
آحمد صبحي منصور :

كاتب المقال جاهل يستحق الشفقة . 

الحقائق القرآنية فى قوم لوط هى :

1 ـ ان الشذوذ لم يكن فسادهم الوحيد . كان ضمن باقة من الجرائم منها قطع الطريق وإتيان المعاصى والمنكرات . وإكتفى لوط بالنصيحة المسالمة، فرفضوا طالبين منه أن يؤتيهم بعذاب الله إن كان من الصادقين  . قال جل وعلا ( وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُم بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِّنَ الْعَالَمِينَ ﴿٢٨﴾ أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ وَتَقْطَعُونَ السَّبِيلَ وَتَأْتُونَ فِي نَادِيكُمُ الْمُنكَرَ ۖ فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتِنَا بِعَذَابِ اللَّـهِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ ﴿٢٩﴾ قَالَ رَبِّ انصُرْنِي عَلَى الْقَوْمِ الْمُفْسِدِينَ ﴿٣٠﴾ العنكبوت )

2 ـ ردوا على دعوته السلمية بالدعوة لإخراجه والمؤمنين من البلد لأنهم ( أناس يتطهرون ) كما لو كانت الطهارة جريمة تستحق الطرد . قال جل وعلا : ( وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا أَخْرِجُوهُم مِّن قَرْيَتِكُمْ ۖ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ ﴿٨٢﴾ الاعراف ) (  فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِّن قَرْيَتِكُمْ ۖ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ ﴿٥٦﴾ النمل )

3 ـ زوجة لوط خانته وتحالف مع قومها ضده ، فكان مصيرها معهم . قال جل وعلا : ( فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنَ الْغَابِرِينَ ﴿٥٧﴾ وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَرًا ۖ فَسَاءَ مَطَرُ الْمُنذَرِينَ ﴿٥٨﴾ النمل ) (  فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ ﴿٨٣﴾ وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَرًا ۖ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ ﴿٨٤﴾ الاعراف ) ،(ضَرَبَ اللَّـهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُوا امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ ۖ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا فَلَمْ يُغْنِيَا عَنْهُمَا مِنَ اللَّـهِ شَيْئًا وَقِيلَ ادْخُلَا النَّارَ مَعَ الدَّاخِلِينَ ﴿١٠﴾ التحريم )

4 ـ نفهم انها هى التى أبلغت قومها بوجود ضيوف غرباء عند لوط ، وهم الملائكة الذين تجسدوا بشرا ، فجاء أصهار لوط لإغتصاب هؤلاء الضيوف . لوط  لم يكن يعلم أن ضيوفه ملائكة تجسدت بشرا ، وكان يعرف شذوذ قومه وإعتدائهم ويعلم عجزه عن جماية ضيوفه فإستعطف أصهاره الذين جاءوا لإغتصاب ضيوفه . كان من جاء للإغتصاب أول الضحايا ، إذ طمست الملائكة أعينهم ، وأعطوا أوامر الى لوط بالهرب والمؤمنين وأهله عدا إمرأته قبل أن يحل التدمير بالقوم . قال جل وعلا : ( وَلَمَّا جَاءَتْ رُسُلُنَا لُوطًا سِيءَ بِهِمْ وَضَاقَ بِهِمْ ذَرْعًا وَقَالَ هَـٰذَا يَوْمٌ عَصِيبٌ ﴿٧٧﴾ وَجَاءَهُ قَوْمُهُ يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ وَمِن قَبْلُ كَانُوا يَعْمَلُونَ السَّيِّئَاتِ ۚ قَالَ يَا قَوْمِ هَـٰؤُلَاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ ۖ فَاتَّقُوا اللَّـهَ وَلَا تُخْزُونِ فِي ضَيْفِي ۖ أَلَيْسَ مِنكُمْ رَجُلٌ رَّشِيدٌ ﴿٧٨﴾ قَالُوا لَقَدْ عَلِمْتَ مَا لَنَا فِي بَنَاتِكَ مِنْ حَقٍّ وَإِنَّكَ لَتَعْلَمُ مَا نُرِيدُ ﴿٧٩﴾ قَالَ لَوْ أَنَّ لِي بِكُمْ قُوَّةً أَوْ آوِي إِلَىٰ رُكْنٍ شَدِيدٍ ﴿٨٠﴾ قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَن يَصِلُوا إِلَيْكَ ۖ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ ۖ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ ۚ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ ۚ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ ﴿٨١﴾ هود ) وقال جل وعلا : ( كَذَّبَتْ قَوْمُ لُوطٍ بِالنُّذُرِ ﴿٣٣﴾ إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ حَاصِبًا إِلَّا آلَ لُوطٍ ۖ نَّجَّيْنَاهُم بِسَحَرٍ ﴿٣٤﴾ نِّعْمَةً مِّنْ عِندِنَا ۚ كَذَٰلِكَ نَجْزِي مَن شَكَرَ ﴿٣٥﴾ وَلَقَدْ أَنذَرَهُم بَطْشَتَنَا فَتَمَارَوْا بِالنُّذُرِ ﴿٣٦﴾ وَلَقَدْ رَاوَدُوهُ عَن ضَيْفِهِ فَطَمَسْنَا أَعْيُنَهُمْ فَذُوقُوا عَذَابِي وَنُذُرِ ﴿٣٧﴾ القمر)

أخيرا : عقوبة الشذوذ الجنسى بين الذكور فى الشريعة الاسلامية ليس الجلد ، بل الإيذاء القولى ، ثم الإعراض عنهما . قال جل وعلا : (وَاللَّذَانِ يَأْتِيَانِهَا مِنكُمْ فَآذُوهُمَا ۖ فَإِن تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا ۗ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ﴿١٦﴾ النساء )



اجمالي القراءات 1444
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4400
اجمالي القراءات : 41,625,823
تعليقات له : 4,674
تعليقات عليه : 13,584
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


جاهل أحمق: ما المقصود في ايه فاتو بسوره من مثله قد ياتي اي احد بسوره لا افهم وسق س ل ، تنزيل من الله الحي...

التطهر من الحيض: السلام عليكم انا من المنضمن الجدد لموقعك والان انا اقرا كل مقالاتك ، وفوجئت بانك تقول...

ذو النون المصرى: منذ شهور و أنا تائه بين المصادر التاريخية و الصوفية أبحث عن دور ذى النون المصرى فى تأصيل...

الصوم فى النرويج: يصوم المسلمون في بريطانيا وأوروبا هذا العام أطول رمضان من حيث عدد ساعات الصيام منذ 33...

دين إرهابى : نعاني نحن الشيعه في العراق من فتاوى تكفيريه لهذا المذهب مما ترتب عليه قتل الالاف منا فهل...

أريد النقاش معك : اخواني الاعزاء القائمين على هذا الموقع الكريم ...السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

اللوامة و الأمّارة .: يقسم الله تعالى في القران الكريم بالنفس اللوامة. ما معنى ذلك؟ وهل ان كل من يملك نفس...

خلاق: هل ( خلاق ) جمع ( خُلُق ) من الأخلاق ؟...

ليس حراما: أنا أبيع السلعة بأضعاف ثمنها . هل هذا حرام ؟ ...

عن عقوبة السرقة : Salam sir. I would really appreciate it if you could please respond to this email its...

الزواج: كيف نفسر زواج النبي محمد من أكثر من الأربعة المنصوص عليها في القرآن الكريم ؟...

الاستغاثة يوم بدر: نريد تعليقا حول آية " إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم ". ...

حاش لله .!: قريت لحضرتك يا دكتور احمد معنى دين الملك وان دين هنا ليس مقصود به الدين والعقيدة بل...

الكفر السلوكى: اية رقم ٢ 634;١ ; المشرك والمشركة هنا كفر العقيدة ام الظالم مع الشكر...

مماليك السعودية : ما رأيك استاذى فيما قاله الحوينى وغيره فى الأحاديث الباطلة ؟...

more