من هم اصحاب الفيل؟:
أصحاب الفيل بين خرافه اهل التراث وحقيقه القرآن

ابو مهند باجابر في الأربعاء 12 يونيو 2019


 

أصحاب الفيل بين خرافه اهل التراث وحقيقه القرآن

ادعى اهل التراث ان هناك رجل افريقي كان يعيش في اليمن اسمه أبرهة الحبشي بنى كعبه في اليمن وطلب الناس ان يحجوا لها لكن لم يلبيه احد فقرر ان يغزوا مكه وهدم الكعبه بالفيله التي كانت معه ثم قالوا ان اصحاب الفيل المذكورين في سورة الفيل هم ابرهه وقومه لكن هذا الكلام غير صحيح والصحيح ان اصحاب الفيل المذكورين في سورة الفيل هم قوم لوط وذلك لاسباب عديده:

المزيد مثل هذا المقال :

١- ان من سنن الله تعالى ان لا يعذب الناس حتى يبعث رسولا وتقام عليهم الحجه والبرهان
وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّىٰ نَبْعَثَ رَسُولًا (15)
فا ابرهه لم ياتيه رسول ولم تصله رساله بل بالعكس ان مايظهر في ذلك الوقت وما كنت عليه مكه والكعبه وماحوليها من عشرات الاصنام لا يدل ابدا ان هذا البيت هو بيت الله الحرام فكيف يعذب الله قوم لم يدركوا الحق ولم ياتيهم اي دليل؟

٢- إن الاقوام السابقه التي عُذبت قد عُذبت بطرق مختلفه كلا حسب ذنبه 
فَكُلًّا أَخَذْنَا بِذَنبِهِ ۖ فَمِنْهُم مَّنْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِ حَاصِبًا وَمِنْهُم مَّنْ أَخَذَتْهُ الصَّيْحَةُ وَمِنْهُم مَّنْ خَسَفْنَا بِهِ الْأَرْضَ وَمِنْهُم مَّنْ أَغْرَقْنَا ۚ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَٰكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (40)

آل فرعون: الغرق {فَأَغْرَقْنَـٰهُمْ فِي ٱلْيَمّ}.[الأعراف:136]

قوم نوح: الطوفان. {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَىٰ قَوْمِهِۦ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ ٱلطُّوفَانُ وَهُمْ ظَٰلِمُونَ}

قوم عاد: {الريح وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُواْ بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ} [الحاقة:6]

قوم صالح: الصيحه {إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ صَيْحَةً وٰحِدَةً فَكَانُواْ كَهَشِيمِ ٱلْمُحْتَظِرِ} [القمر:31]

قوم لوط ( اصحاب الفيل) الحاصب اي الحجاره 
{وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا 👈حِجَارَةً مّن سِجّيلٍ 👉مَّنْضُودٍ مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبّكَ وَمَا هِى مِنَ ٱلظَّـٰلِمِينَ بِبَعِيدٍ} [هود:82، 83].
{تَرْمِيهِم 👈بِحِجَارَةٍ مّن سِجّيلٍ👉} [الفيل:٤].

٣- ان قصص تعذيب الاقوام السابقون جاءت مكرره في القرآن باكثر من مره لكن من وجه آخر من القصه ولو كان اصحاب الفيل هم غير قوم لوط لوجدنا ان القرآن قد كرر قصتهم بصوره آخرى وبوجه آخر لكن القرآن لم يذكر الا قوم لوط عليه السلام وهم من تتفق معهم الآيات في سورة الفيل.

٤- علميا: "يوصَف الجهاز الهضميّ للفيل بأنّه قليل الكفاءة؛ إذ إنّه يتمكن من هضم (40)% فقط مما يأكله الفيل، ويعوّض الفيل قصور جهازه الهضميّ بتناول كميات كبيرة من الطّعام، فالفيل البالغ يأكل ما بين (140-270) كيلوغرام من الطّعام يومياََ، لذلك فهو يستغرق (16) ساعة لتناول الطّعام يومياً"

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7_%D9%8A%D8%A3%D…

والمعروف ان البلاد العربيه معظمها صحراوي ويستحال ان يتم نقل الفيله من اليمن الى مكه؟؟!!

٥- تاريخيا: لم نسمع بوجود اي فيله في بلاد العرب سوى في شمالها ولو كانت الفيله موجوده ويمكن الاستفاده منها في الحروب لوجدنا العرب يتسابقون على تربيتها لكن هذا لم حديث.

٦- هناك كثيرون اعتدوا على الكعبه المشرفه بل واحرقوا استارها ولم يصبهم اي عذاب فهل الله تعالى يختار من يعذب حسب الجنس واللون؟ تعالى الله عن كل عيب ونقص.

٧- سفك الدماء هو من اعظم الذنوب وهدم الكعبه لا يقارن بسفك دم انسان برئ بل القرآن يؤكد ان من يقتل نفس واحده فانه يخلد في نار جنهم ولم نجد اي آيه تقول ان من حاول هدم العكبه يخلد في النار ومع ذلك كله الله تعالى لا ينزل العذاب على من سفك دم انسان برئ فكيف يعذب انسان حاول هدم الكعبه؟؟

٨- ان الاسلوب القرآني سمى بعض الاقوام بصفاتهم او مكان عيشهم
مثلا: قوم صالح سماهم اصحاب الحجر والدليل انهم هم المذكورون في موضع آخر انهم كانوا ينحتون الجبال بيوتا 
وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ (80) وَآتَيْنَاهُمْ آيَاتِنَا فَكَانُوا عَنْهَا مُعْرِضِينَ (81) وَكَانُوا يَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا آمِنِينَ (82)

اصحاب الأيكه: يقال انهم قوم شعيب لكن القرآن لم يشر من بالضبط
وَإِن كَانَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ لَظَالِمِينَ (78) فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ وَإِنَّهُمَا لَبِإِمَامٍ مُّبِينٍ (79)


هذا حسب فهمي وتدبري للقرآن الكريم والله تعالى اعلم

اجمالي القراءات 754

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   عمر على محمد     في   الأربعاء 12 يونيو 2019
[90996]

اصحاب الفيل


السلام عليكم



لانتصور ان العرب القرشيون كانوا لا يعرفون الفيل  ومعنى ان جاءت السورة باسم الفيل اذا العرب تعرف الفيل , وليس انه غير موجود في الجزيرة العربية او اليمن يعني ان ابرهه لم يكن بمقدورة جلبة من بلاد افريقيا والحبشة , وكتب التراث  لا تذكر ان الجيش  كلة فيلة فهي على اقصى تقدير تذكر 12 فيل وضعهم في المقدمة لارهاب العرب ... القضيه هنا ليست في الفيلة  او ابرهه ولايجب التركيز عليها ما ينبغي لنا تدبره هو:



1-  أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَبِأَصْحَابِ الْفِيلِ ..  هل رأي النبي عليه السلام الحادثة ام انه كان قريب المولد من الحادثة



2-أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ  ..  اذ هنا القضية واضحه اي ان هذا الجيش كان عنده كيد  في تلك الفترة لا نعلم ما هو هذا الكيد الخطير اللذي يستوجب التدخل الرباني لوقفه . لو قلنا هدم الكعبة فقط لكان هذا غير منطقى لان الحجاج هدم الكعبة ولم يتدخل الرب  . فالقضية ليست مجرد هدم بناء لانه من الممكن بناءه من الجديد  ولكن القضية في هذا الكيد الذي جاء به اصحاب الفيل ويبدو كيدا عظيم  لم يكن موجة لعباد الاصنام هناك ولكن كيد يرتبط بشيء مقدس استدعى التدخل الرباني لوقفة وقد يكون اوحى لهم الشيطان بهذا الكيد ونتذكر في قصة يوسف ان والدة عندما نصحه ان لا يخبر اخوته بحلمه ربط كيدهم بالشيطان " قال يا بني لا تقصص رؤياك على اخوتك فيكيدوا لك كيدا ان الشيطان للانسان عدو مبين"



3-وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ  .. ماهو طير الابابيل  وماهو حجر السجيل . تحن نعرف ان مصدرة من السماء  من خلال الايات هود 82 والحجر 74



نلاحظ انهم استغلوا حيوان الفيل واشركوه في كيدهم الضال وكان عقاب الله لهم ان اشرك حيوان ربما اقل حجما بكثير من الفيل في هزيمتهم



اللذي افهمه من تدبر السورة .. ان جيش من الكفار ارادوا كيدا خطيرا  في مكة  بالبيت العتيق   وتدخل الله بان اهلكهم بارسال طير تحمل الحجارة من سجيل ضربتهم بها حتى اصبحوا الزرع المقطوع اوصالة .. العبرة انهم ارادوا كادوا شرا للمنطقة وضنوا ان بقوتهم واستعانتهم بالفيلة انهم منتصرون  ولكنهم لا يعلمون "واملي لهم ان كيدي متين "



4- شعيب هو نبي الله لاصحاب الايكة " كَذَّبَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ (176) إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلَا تَتَّقُونَ (177) إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ"



2   تعليق بواسطة   ابو مهند باجابر     في   الأربعاء 12 يونيو 2019
[90998]

اخي عمر بارك الله فيك وشكرا على تعليقك النير


شكرا على تنويهي ان اصحاب الأيكه هم قوم شعيب.



الكيد قد يكون معناه القتل ايضا

 قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ (69) وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الْأَخْسَرِينَ (70)



او محاوله مراوده نبي الله لوط عليه السلام عن ضيفه واخراج لوط عليه السلام ومن معه



 وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إلاَّ أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُم مِّنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ * فَأَنْجَيْنَاهُ وأَهْلَهُ إِلاَّ امْرَأَتَهُ كانَتْ مِنَ الغَابِرِيْنَ * وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِم مَّطَراً فانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ المُجْرِمِيْنَ ) (الأعراف: 80-81)



اما الطير فلا اعتقد انها طيور عاديه لانها كيف لها ان تحمل حجارة من سجيل وقد يكونوا ملائكه 



"جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ"



وقريش لن تجعل احد يعتدي على مكه كان من كان ولو افنوا عن بكره ابيهم فكيف سلموا لابرهه كل شىء؟؟



بصراحة القلب ابدا لا يرتاح بقصه ابرهه والله تعالى اعلم






 



3   تعليق بواسطة   عبدالله أمين     في   الأربعاء 12 يونيو 2019
[91000]

شكرا على هذا الموضوع ابو مهند


الاهلاك الجماعي كما يصف القران الكريم دائما يكون للأقوام المكذبين للرسل والذين بعتدون على حريتهم الدينية هم ومن اتبعهم 



(أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ ۛ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ ۛ لَا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا اللَّهُ ۚ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَرَدُّوا أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمْ وَقَالُوا إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ (9) قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۖ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرَكُمْ إِلَىٰ أَجَلٍ مُّسَمًّى ۚ قَالُوا إِنْ أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُنَا تُرِيدُونَ أَن تَصُدُّونَا عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ (10)قَالَتْ لَهُمْ رُسُلُهُمْ إِن نَّحْنُ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يَمُنُّ عَلَىٰ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۖ وَمَا كَانَ لَنَا أَن نَّأْتِيَكُم بِسُلْطَانٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (11) وَمَا لَنَا أَلَّا نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا ۚ وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَىٰ مَا آذَيْتُمُونَا ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ (12) وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّكُم مِّنْ أَرْضِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا ۖ فَأَوْحَىٰ إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ (13)) ابراهيم



لكي نفهم قصة اصحاب الفيل التي راى اثارها خاتم الانبياء طبقا لفريضة السير في الارض والتي كانت قريبة من مكة لدرجة انهم كان يمرون عليها القوم ومنهم خاتم  الانبياء صباحا ومساء نفهم من خلال نفس اسلوب العذاب انهم والله اعلم قوم لوط 



قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَن يَصِلُوا إِلَيْكَ ۖ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِّنَ اللَّيْلِ وَلَا يَلْتَفِتْ مِنكُمْ أَحَدٌ إِلَّا امْرَأَتَكَ ۖ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ ۚ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ ۚ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ (81)فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا جَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهَا حِجَارَةً مِّن سِجِّيلٍ مَّنضُودٍ (82) مُّسَوَّمَةً عِندَ رَبِّكَ ۖ وَمَا هِيَ مِنَ الظَّالِمِينَ بِبَعِيدٍ (83)) هود



(وَإِنَّ لُوطًا لَّمِنَ الْمُرْسَلِينَ (133) إِذْ نَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ أَجْمَعِينَ (134) إِلَّا عَجُوزًا فِي الْغَابِرِينَ (135) ثُمَّ دَمَّرْنَا الْآخَرِينَ (136) وَإِنَّكُمْ لَتَمُرُّونَ عَلَيْهِم مُّصْبِحِينَ (137) وَبِاللَّيْلِ ۗ أَفَلَا تَعْقِلُونَ (138)الصافات



(فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ (25) الزخرف



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-07-24
مقالات منشورة : 17
اجمالي القراءات : 20,868
تعليقات له : 17
تعليقات عليه : 22
بلد الميلاد : ٍSaudi Arabia
بلد الاقامة : USA