تكرار فى الصيام

الجمعة 02 يونيو 2017


نص السؤال:
لماذا في أيه 183 نجد النص فمن ‏كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام من آخر وعلى الذين يطيقونه...لكن في الآية التي تتكلم عن شهر رمضان 184 يوجد هذا التكرار لكن دون وعلى اللذين يطيقونه؟ هل في حكمة من ذلك؟
آحمد صبحي منصور :

يقول رب العزة جل وعلا : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183) أَيَّاماً مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (184) شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمْ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمْ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185) البقرة )

 فى الاية 184 : جواز الافطار للمسافر والمريض على أن يقضى ما أفطره صياما فى وقت لاحق بعد رمضان ، ودفع الفدية عن الذى يجد صعوبة فى الصوم لكل يوم يفطر فيه ، وقدرها طعام مسكين أو ما يعادله نقدا . ومع تقرير أن التطوع بالزيادة فى الفدية خير ، وان الصوم مع المشقة خير له  .

 الآية 185 : كررت رخصة الافطار للمريض والمسافر مع تقرير أن تشريع الاسلام مؤسس على التيسير .

 قوله جل وعلا : (  يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمْ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمْ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ ) إشارة الى قوله جل وعلا ( وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ). 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 3701
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء 06 يونيو 2017
[86325]

أكرمك الله جل وعلا يا أبا على


وشكرا على المتابعة وإبداء رأيك . وكلنا يقول وجهة نظره . وكل عام وأنتم بخير .

2   تعليق بواسطة   المهدى زين العابدين     في   الخميس 31 يناير 2019
[90281]

وعلى الذين يطيقونه


 



تحياتي الدكتور احمد صبحي منصور ..


في تعقيب على تفسيرك لآية الصيام..



يقول رب العزة جل وعلا : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمْ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ أَيَّاماً مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ.


فأنا أختلف معك في الرأي في كلمة (يطيقونه ) فقد جاءت بغير نفي أي طاق الشيء استطاعه ولا يمكن أن تكون بمعنى الذين لا يطيقونه ..وتفسيري كالتالي :



من كان مريضا أو مسافرا ويشق عليه ذلك فله أن يفطر ويصوم بعد رمضان الأيام التي أفطرها .



وأما الذين يطيقونه أي لهم قدرة على الصوم اثناء مرضهم كمن ءالمه رأسه وكان باستطاعته تحمل الألم أثناء الصوم ولكنه افطر  مع الذي لا يستطيع تحمله أو أنه اثناء رخصة الافطار اثناء السفر كان باستطاعته تحمل الصوم رغم السفر ولكنه فضل رخصة الافطار في السفر فان عليه عدة من ايام أخر مع فدية طعام مسكين عن كل يوم .فمن تطوع خيرا بزيادة في  كمية الفدية فهو خير له .وأن تصوموا مادمتم قادرين على الصوم فهو خير لكم إن كنتم تعلمون.



والله أعلم.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4066
اجمالي القراءات : 35,872,042
تعليقات له : 4,424
تعليقات عليه : 13,105
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


عيد الميلاد : سلام عليکم يا دکتر احمد صبحي منصور انا ليس من اهل القرآن وانا لا علاقة بمسائل سياسي ولکن...

الكتاب والقرآن: هل يوجد فرق بين الكتاب و القرآن ؟...

هل الزواج قسمة ونصيب: انار الله بصيرتكم للايمان الحق انشاء الله هل يا دكتور الزواج نصيب من عند الله ام هو من...

التشيع الاثناعشرى: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.ان طلاقا من تجاوبنا مع بعض الافكار التي تطرحونها بودي...

غطاء عن ذكر الرحمن: ما معنى الذين كانت اعينهم فى غطاء عن ذكر الله جل وعلا .؟...

الأوثان: ما معنى أوثانا في قوله تعالى {وَقَالَ إِنَّمَا اتَّخَذْتُ م مِّن دُونِ اللَّهِ...

أضحية العيد الكبير: المحمديون على ابواب اضحاهم ومن أسف أنني أعيش بينهم والزوجة منهم لا تريد مفارقة دين أبائها...

مهر المرأة الغربية: كيف تقنع اجنبية بمسالة المهر ادا اردت الزواج منها، و ادا لم تشأ منك شيئا هل زواجكما جائز؟...

البقرة 224: ما معنى قول الله جل وعلا : (وَلا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لأَيْمَانِ كُمْ أَنْ...

الصلاة و الوضوء : حول مسئلة الصلاة، اذا كانت الصلاة قد نقلت الينا بالتواتر والتوارث عن ملة أبينا ابرهيم ــ...

أريد الهجرة لأمريكا : انا من المتابعين و المحبين لاهل القران و افكارهم و مقتنع تماما بمنهجهم و لكنى لم اعلن عن...

ألاية 50 من الأحزاب: أريد منكم أن تزودوني بتفسير الآية 50 من سورة الأحزاب، التي لا أجد لها تفسيرا يوافق قلبي...

داعش والشذوذ: سلام علیک م یا دکتر احمد صبحی منصور انا لیس من اهل القرآن...

الضياء والنور: الشيخ الأستاذ الدكتور أحمد صبحي منصور المحترم الموقر، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،...

خسابه عند ربه: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني اريد ان استفسر عن حكم من يقوم بسب الله او الرسول وان...

more