الطهارة من تانى.!!

الخميس 09 يوليو 2015


نص السؤال:
الاستاذ الكريم احمد صبحي منصور السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا شاب من العراق وتحديدا من محافظة النجف الاشرف استاذي الكريم اسالك من كرمك ان ترد على سؤالي هذا ، علما انني قد انتفعت بمعضم ماقراته من موقعكم الشريف، وبدات ارجع الى القران الكريم الذي قد هجرته الحوزه عندنا في النجف فلا يكاد يذكر الا في هامش البحوث الاصوليه والفقهيه. استاذي العزيز لقد نشأنا على فتاوى المسمين انفسهم علماء ، وقد والله صعبوا علينا ديننا . اريدك سيدي العزيز ان تشرح لي طريقة الطهاره من كتاب الله في كيفية الغسل والوضوء وكيفية التطهر بالماء وهل يكفي صب الماء على النجاسه من بول وغائط ودم مره واحده او اكثر فقد اصبت بالوسواس القهري جراء عملي بفتاوى علماء السوء اجبني من كرمك ايها العزيز
آحمد صبحي منصور :

أكرمك الله جل وعلا ، وكل عام وأنتم بخير.

أجبنا على هذا السؤال كثيرا فى الفتاوى هنا ، وأرجو أن ترجع اليها ، ولكن من أجلك أعيد الاجابة:

1 ـ يقول جل وعلا : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلا جُنُباً إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا وَإِنْ كُنتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمْ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً (43) النساء  ) (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمْ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (6) المائدة    )

بإختصار مؤلم نقول :

1 ـ التيسر والتسهيل أساس التشريع هنا : تشريع التيمم بدلا من الوضوء والغسل ، والتيمم هو مجرد مسح الوجه واليدين بشىء طاهر ( ليس التراب  بل منديل وما يشبهه من ملابس نظيفة ) ورفع الحرج والمشقة فى قوله جل وعلا (إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً (43) النساء  ) (مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (6) المائدة    )

2 ـ على أساس هذا التيسير نقول : ليس هناك وضوء لكل صلاة ، ولذا جاء ما يسمى بنواقض الوضوء ، وهى محددة: ( قضاء الحاجة من بول وغائط فقط ) : ( الريح لا ينقض الوضوء  سواء كان بصوت او بدون صوت) . والسفر والمرض من الأعذار التى تبيح التيمم بدلا عن الماء.

3 ـ (أَوْ لامَسْتُمْ النِّسَاءَ ) لا تعنى لمس يد المرأة أو جزء منها ، بل تعنى العملية الجنسية الكاملة . وهذا التعبير القرآنى الراقى عن العملية الجنسية يأتى مثيله : ( تمسوهن ) ( تباشروهن ).

4 ـ الغسل معروف ولا يحتاج الى عشرات الألوف من الصفحات التى كتبها فيه فقهاء الأديان الأرضية . وما يسمى بالوضوء هو مجرد غسل الوجه واليدين الى المرافق ومسح الرأس والرجلين . أى تعنت فى هذا مرفوض ، وأى زيادة على هذا ليست مفروضة ، فى ضوء التيسير ورفع الحرج.

5 ـ النجاسة هى من البول والغائط ( دون الدم والقىء ) . والتطهر منها بالماء . وهذا شىء معروف للبشر قبل نزول القرآن ، أن يتطهروا من البول والغائط ومن رائحتهما الكريهة حتى تزول رائحتهما الكريهة ولا يشمها أحد . وكل أم تقوم بتنظيف ولدها الطفل بالغريزة ، وينشأ وقد عرف كيف ينظف نفسه بعد البول والغائط ، وإلا كان مجنونا فيقوم عنه غيره بتنظيفه . ولأن هذا شىء معروف حتى فى القبائل البدائية ، فلم يتعرض له رب العزة . جاء فقط تطهير الثياب  فى آية (وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ (4)  المدثر  )، وهى من اوائل ما نزل . ونلاحظ أن الآيتين عن الوضوء الغسل فى الصلاة نزلتا فيما بعد فى المدينة ، أى كان الناس من قبل ذلك يصلون بدونهما ـ عادى .!!

6 ــ الفقهاء تطرفوا فى التشدد والتزمت وذكر تفصيلات مضحكة فى موضوعات الطهارة والاستنجاء ، فى نفس الوقت الذى وقعوا فيه فى الرجس ، وهو تقديس البشر والحجر ..

أخيرا

ارجوك ألّا تقع فى هذا الوسواس القهرى فى موضوع الوضوء والغسل . تذكر شيئين :

·         أن الله جل وعلا لم يجعل علينا فى الدين من حرج (وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمْ الْمُسْلِمينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيداً عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ (78) الحج )

·        أن الطهارة وسيلة للصلاة، وأن الصلاة وكل العبادات هى مجرد وسائل للتقوى ، فلتتق الله جل وعلا ولتخشع فى صلاتك . عندها ـ وبعونه جل وعلا ـ سيزيدك ربك جل وعلا هُدى ، وسيغمر قلبك الايمان الخالص ، ولن يكون فيه متسع للوسواس الفقى أو الوسواس القهرى.



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5477
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الإثنين 13 يوليو 2015
[78722]

البساطة والوضوح رحمة من الله


السلام عليكم المتصفح لكتب الفقه يرى العجائب ،  ومن الغريب أنهم اخترعوا دعاء لدخول  المرحاض ( الحمام )  ... ومن أراد ان يكره نفسه فعليه باتباع ألغاز وأحاجي كتب الفقه،  وما يتم وضعه من ضوابط ومقاييس  ، ولكثرتها ، وقوانينها المعقدة  تجعلنا ننسى الموضوع الأصلي ، ونتوه  مع تلك المقاييس ،... البساطة والوضوح  رحمة من الله  وهذا متحقق في كتابه الوحيد  القرآن الكريم ..



دمتم بخير وشكرا 



2   تعليق بواسطة   عبدالوهاب سنان النواري     في   الأربعاء 15 يوليو 2015
[78735]

التراب


كم كنت استغرب واتعجب واستنكر التيمم بالتراب والإنسان السوي لا يطيق ذرات الغبار على وجهه



3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 15 يوليو 2015
[78736]

شكرا استاذ النوارى ، وأقول


( صعيدا طيبا ) يعنى شيئا مرتفعا ، وطيبا مقبولا ، وليس التراب الذى نسير عليه نحن والحيوانات . ولكن ماذا تقول لأئمة السوء والضلال . ؟ 

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4032
اجمالي القراءات : 35,282,969
تعليقات له : 4,395
تعليقات عليه : 13,034
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


أوقات الصلاة : حضرة الدكتور أحمد منصور, أولاً إسمح لي رجاءً أن أشكرك على جهدك و جهد أسرة "أهل القرآن"...

زى المرأة: السلام عليكم لى سؤال من فضلكم وهو باى شيئ يعرف الانسان (اذا كان ذكر او انثى) اليس من وجهه...

ارجو الرد السريع : لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. انا كتير بتباهى فيك وبأرائك ... ومن سنتين بعتلك ايميل...

تشريع خاص بالرسول: لقد دأب أهل السنة على القول بوجود أحكام خاصة بالنبي محمد عليه الصلاة و السلام دون سائر...

السماء والسماوات: يقول القرآن الكريم اذا السماء انشقت فهل الغاز ينشق؟ ويقول واذا الكواكب انتثرت؟ فكيف...

دهن الخنزير حلال: أنا أريد معرفة رأي حضرتك في حكم الزيوت المشتقة من دهون الخنزير، هل حلال الطهي بها . أذهب...

القرآن وكفى : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته منهج القرآن يعلو على الأحاديث ، أنا أعتبره هو الصحيح ولكن...

خطاب خاص وعام: كيف استدليت على كونالخطاب موجه للمؤمنين مع محمد أو المؤمنين كافة؟! وبالذات أنه سبحانه لم...

الثقلان: الدكتور احمد بعد التحية والاحترام اعلم بأنني أثقلت عليكم بالأسئلة وفيها ما ترونه غير مهم...

عن مساجد الضرار: احتاج الى دخول مساجد المحمديين الضرار لقضاء بعض المصالح ومقابلة بعض الناس. هل هذا حرام ؟...

الوعد والميعاد: هل الوعد هو الميعاد ؟ والله جل وعلا لايخلف الميعاد يعنى لا يخلف الوعد ؟ ...

تبرير للسرقة: ماذا عن من ياخذ اموال دولة اوروبية كافرة بحجة انها كانت تستعمر بلاده وقتلت شعبا باكمله...

هذا الخلط الملعون: هل هناك مقال يشرح الخلط المتعمد بين الاسلام بمعنى الدين والاسلام بمعنى الشريعة...

موضوع لبحث الدكتوراة: أريد أن ترشدنى لموضوع للدكتوراة يجمع بين البحث فى التاريخ وفى علم الحديث معا ....

الخلود هل له نهاية ؟: الخلود هل له نهاية ؟ ...

more