الترتيب القرآني:
معجزة ترتيب سورة القلم

عبدالله جلغوم في الجمعة 27 ابريل 2012


معجزة ترتيب سورة القلم

سورة القلم هي إحدى سور الفواتـح التسع والعشرين المفتتحة بالحروف المقطعة ، واللافت للانتباه  أن سورة القلم هيالوحيدة التي جاء ترتيبها في النصف الثاني من القرآن ، ( السور من 58 – 114 ) بينما رتبت السور الثمانيوالعشرون الباقية في النصف الأول من القرآن.
ما سر هذا الترتيب وما دلالته ؟

بداية أنبّه إلى : لو أن ترتيب سور القرآن كان اجتهاديا من قبل الصحابة كما يدعي بعض علماء المسلمين ، لوجدنا ذكرا للحكمة من فصل سورة القلم عن اخواتها ..

على أي حال ، لنتدبر ما يلي :
لقد جاء ترتيب سور النصف الأول من القرآن ( السور ال 57 الأولى في ترتيب المصحف،وفق العلاقة الرياضية الطبيعية الموجودة في العدد 57...

ماذا نعني بالعلاقة الطبيعية :
يتألف العدد 57 من: 29عددا فرديا + 28 عددا زوجيا..
مجموع الأعداد الفردية 841 . هذا العدد = 29× 29.
مجموع الأعداد الزوجية 812 . هذا العدد يساوي : 28 × 29.
إن كلاالمجموعين ( الأعداد الفردية والأعداد الزوجية )  من مضاعفات العدد 29، وهذه العلاقة طبيعية من خصائص العدد وليست موضعإعجاز...
لنتدبر الآن ترتيب سور النصف الأول من القرآنوعددها 57 سورة  :
إنها 28 سورة من بين سورالفواتح + 29 سورة الباقية ( التي خلت أوائلها من الحروف المقطعة) ..
من السهلملاحظة أن سور النصف الأول قسمت إلى قسمين هما : 28 و 29 وفق العلاقة المجردةالطبيعية في العدد 57 ، فهو كما قلنا مؤلف من مجموعتين من الأعداد : 28 و 29...
 
ألفت الانتباه هنا إلى أن سور الفواتح الــــــ 28 لم ترتب في مواقع الأعدادالزوجية الـــــ 28 ، فبعضها فردية الترتيب وبعضها زوجية الترتيب،كما أن السور الـــ 29 غير الفواتح لم ترتب في مواقع الأعداد الفردية   ..فبعضها فردية الترتيب وبعضها زوجية الترتيب .
السؤال الآن: ما مجموع الأرقام الدالة على ترتيب كل مجموعة ؟
مجموع أرقام ترتيب سور الفواتحالــــــ 28 هو : 754 . هذاالعدد هو من مضاعفات العدد 29فهو يساوي : 26 × 29..
- ومجموع أرقام ترتيب السور الأخرى هو : 899 . وهذا العدد هو أيضا من مضاعفاتالعدد 29فهو يساوي : 31 × 29.
وسبحان الله العظيم....
لقد رُتبت سور كلمجموعة في مواقع محددة ومخصوصة بحيث جاء مجموع كل منها من مضاعفات العدد 29 .. معملاحظة أن ترتيب سور كل مجموعة توزع بين الأعداد الفردية والأعداد الزوجية..
-توضيح لوجه الإعجاز : مجموع الأعداد الزوجية في سلسلة الأعداد من 1 -57 : 28 عددا ،مجموعها : 812 وهذا العدد من مضاعفات العدد 29 ، فلو رتبت سور الفواتح الـــــ 28 جميعهافي المواقع التي تدل عليها الأعداد الزوجية وقلنا إن مجموع أرقام ترتيبها منمضاعفات العدد 29 ، لما كان في ذلك إعجاز ؛ لأنه من الطبيعي أن يكون المجموع منمضاعفات العدد 29 ، ما هو في ترتيب المصحف أن السور الـــــ 28 وزعت بين الأعداد الفرديةوالزوجية على نحو جاء مجموع أرقام ترتيبها في النهاية من مضاعفات العدد 29 ، كماجاء مجموع أرقام ترتيب السور الباقية من مضاعفات العدد 29 ..
توضيح آخربالأرقام:
العدد 57 يتألف من:
28عددا زوجيا مجموعها 812 = 28 × 29.
29عددا فرديا مجموعها : 841 = 29 × 29.
سور النصف الأول 57 سورة:
28سور الفواتح مجموع أرقام ترتيبها 754 = 26 × 29.
29السور الأخرى ، مجموعأرقام ترتيبها 899 = 31 × 29.
نصل هنا إلى فصل سورة القلم عن أخواتها:
لقد أدى فصل سورة القلم إلى تشكيل العلاقة السابقة : أن يكون مجموع أرقام ترتيبكل من سور الفواتح والسور الأخرى من مضاعفات العدد 29 ، وفق العلاقة المجردةالطبيعية في العدد 57....

لقد تمت قسمة الأعداد من 1- 57 مرة أخرى ، بحيث يكون مجموع  أعداد كل مجموعة من مضاعفات الرقم 29 .
السؤال : هل يمكن أن نُلحق سورة القلم بأخواتها ، كأننستبدلها بأي سورة من السور الــــ 29 غير الفواتح ، ونضع تلك السورة في موقع سورةالقلم ، ونحافظ على العلاقة السابقة ؟
الجواب لا يمكن ذلك...
لماذا ؟ لأنهذا الترتيب هو ترتيب إلهي..
ومن لديه شك فليجرب...
عدد السور غير الفواتحفي النصف الأولــــــ 29 سورة ، كل سورة تحمل رقما يدل على ترتيبها ، لو حاولنا أن نلحقسورة القلم المفصولة عن أخواتها بأخواتها ونضعها مكان أي سورة ( أعني أن نجربالأعداد الــــــ 29 الدالة على مواقع ترتيب السور واحدا واحدا ) فلن يكون مجموع أرقامترتيب سور الفواتح وكذلك السور الأخرى من مضاعفات العدد 29...
لقد حدد موقع كلسورة بعناية إلهية لا يمكن التدخل فيه..
هذه هي لغة الأرقام هنا..
والسؤالالأخير : من رتب هذه السور بهذه الطريقة ؟ من فصل سورة القلم عن أخواتها ؟ لماذا لمتلحق بأخواتها ؟ من قسم الأعداد الــــــ 57 إلى مجموعتين مجموع كل منهما من مضاعفاتالعدد 29 ؟
والإعجاز في ترتيب سورة القلم لا يتوقف هنا ، فهناك المزيد .

اجمالي القراءات 29683

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   عبدالله جلغوم     في   الجمعة 27 ابريل 2012
[66187]

هل هذه جرأة على الله ؟ أفيدونا

نزلت هذه المشاركة في موقع إسلامي مشهور ، وكان تعليق أحدهم : هذا قول على الله بغير علم ، وجرأة على الله  .


وكان من ردي عليه : إنك لا تفهم شيئا مما تقرأ .


أفيدونا يا اهل القرآن ، هل هذه جرأة عاى الله وعلى كتابه ؟


هل الموضوع صعب على الفهم ؟


إن من المستحيل ترتيب السور الـــ 57 بطريقة غير التي هي عليها في المصحف والمحافظة على العلاقة المتمحورة حول العدد 29 ..


حينما كتبت موضوعي عن قانون الحالات الأربع لسور القرآن ، هاجمني من هاجمني وحتى الان لا أعرف لماذا ؟ بعضهم صرح أخيرا أنني سأهدم جهود الأمة !! ولماذا اهدمها ؟ أليست قوية متينة ن أم هي آيلة للسقوط ؟ ويبدو أن هذا هو السبب الحقيقي .


 المهم ن احد الفضلاء وضع برنامجا متقدما وسيتم نشره قريبا حول قانون  الحالات الأربع يؤكد علميا استحالة محاكاة الترتيب القرآني .


2   تعليق بواسطة   احمد مجدي     في   السبت 28 ابريل 2012
[66189]

العقول مغلقه

الاخ الاستاذ  عبدالله جلغوم يبدو لي ان العقول  التي ترفض ماتقدمونه مغلقه عن اي جديد لم يكن له بحث من اي علماء الامه السابقين الذين لم يكن لهم اي معرفه بعلوم الرياضيات اواهتمام بها ولم تكن من علوم عصرهم اي شئ جديد يهاجمونه اغلقوا عقولهم عند القرنين الثاني والثالث الهجري وليس عندهم مجال لاستبيان الامر ولعلهم لاحظوا ان ادق ادق الامور في كتاب الله كان يهتم بها السابقون  ان ماتعرضه عليهم كالخرافه لهم  التي ستكون علم المستقبل في الماضي الكنيسه رات ان من يقول  الارض كاالكره وليست مستويه   هو يخرف ويهرطق كانت خرافه اصبحت  اليوم علم لاينكره الا انسان غير عاقل  لذلك اخي الكريم ارجو الاتلتفت لهذا النقض فانا اراك متاثر به كثيرا  لانه متوقع فهو حال الامه مع اي جديد وان تستمر في ابحاثكم  لانها ابحاث قويه   ولان  لها الان الذين يهتمون بها وسوف يكثرون اكثر من هذا  في المستقبل باذن الله


3   تعليق بواسطة   فاطمة إبراهيمى     في   السبت 28 ابريل 2012
[66191]

مجرد اعتذار!

 السلام عليكم


لاادري ربما ماكان يجب ان اكتب تعليقا و لكن اعتقد بان الافضل ان لااسكت ايضا لاني لست الوحيدة و اعترف باني لم استطع مواصلة القرائة و السبب اني تعودت ان ارى الآيات البينات هي التي تتحدث و لااحد يتحدث عنها بالنيابة.


و اظن باني حين ارى او اسمع كتابة او بحثاً عن المعجزات العددية رغم ايماني بان كل ما في القرآن معجزة و يستحق التدبر الا اني لااجد اي جاذبية حين ارى صفحة كاملة كاتبها يتحدث عن سورة من سور الكتاب العظيم و لاينور صفحته بآية منها! 


ارى الاعداد و اعداد و لااجد كلمة واحدة من الذكر و كنت اتمنى مثلاً ان ارى بداية السورة ....


اعتذر مرة اخرى و اعترف بأني لم احب يوماً الرياضيات! ولذلك اخترت الطب ! :)


4   تعليق بواسطة   ايناس عثمان     في   الثلاثاء 08 مايو 2012
[66377]

بل جهد مشكور يا أستاذ جلغوم

السلام عليكم ،  لكني أرى الموضوع شيق ومفيد ولا أمل القراءة فيه ، لكني في بعض الأحيان لا أجد ما أقوله في التعليق إلا أن أقول :  فتح الله عليك أستاذ جلغوم ، وزادك علما ، .. ورزقنا الله  وسعة في المدارك ، وسعة في الصدور  ، وبعدا عن الغلول .. اللهم استجب يا أرحم الراحمين .


5   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الثلاثاء 08 مايو 2012
[66381]

القرآن صناعة إلاهية خالصة

إن من طبيعة الأرقام وعلم الحرف أنه لا يمكن استبدال قيمة معينة بقيمة أخرى ، واذا كان من اوجه إعجاز القران الكريم هذا الإعجاز الرقمي العددي فكلنا يعرف أن هناك هوية رقمية لكل كائن من المخلوقات ، فكل إنسان على سبيل المثال له كود وراثي وسبحان من خلق .


واذا كان القرآن الكريم  هو صناعة إلاهية بحتة لأن الله أنزل القرآن بعلمه ، فلا مجال للمزايدة من القريشيين على كتاب الله وزعمهم أنهم رتبوه بعد وفاة الرسول عليه السلام ، والله أعلم حيث يجعل رسالته


شكرا أستاذ عبد الله جلغوم على هذا الجهد الموفور والسلام عليكم ورحمة الله


6   تعليق بواسطة   احمد عمار     في   الثلاثاء 08 مايو 2012
[66386]

سؤالين

 كيف يختل ميزان ترتيب القران




اذا بدلنا سورتان زوجيتان و فى النصف الاول من القران و عدد اياتهما زوجى مكان بعضهما مثل




سورتى ابراهيم و النحل؟؟


السؤال الثانى هل هناك علاقة فى ترتيب سور النصف الثانى من القران و العدد 29 مثل العلاقة فى النصف الاول




شكرا جزيلا لك


7   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   الجمعة 18 مايو 2012
[66644]

إذا كان ترتيب النصف الأول اعجازا فلماذا لم يتكرر فى النصف الثانى؟

الأخ عبد الله السلام عليكم وبعد:


إذا كانت العلاقة بين السور الفردية والزوجية أو ذوات الفواتح وغير ذوات الفواتح اعجازا عدديا فى النصف الأول من المصحف فالسؤال لماذا لم يتكرر الاعجاز العددى مع النصف الثانى حيث يجب ان يكون رقم سورة القلم من مضاعفات 29 وأيضا مجموع السورة الفردية والزوجية؟


 الاعجاز ليكون اعجازا لابد ان ينطبق على الكل وليس على نصف نعم وعلى نصف لا


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-07-04
مقالات منشورة : 63
اجمالي القراءات : 1,337,665
تعليقات له : 228
تعليقات عليه : 370
بلد الميلاد : jordan
بلد الاقامة : jordan