يسألونك عن النقاب

آحمد صبحي منصور في الثلاثاء 21 نوفمبر 2006


(1)

حكى أحدهم أنه كان فى بلد يعتنق فكرة النقاب للنساء، وانه كانت له علاقة غير شريفة

باحداهن ، وحدث أن زاره زوجها على غير موعد ، وكانت تلك المرأة عنده فىالبيت ،

وتحير صاحبنا ماذا يفعل ، ولكن الزوجة المحترفة طمأنته، ولبست النقاب ودخلت عليهما تقدم لهما الشاى، ولم يعرفها زوجها ، ونجا صاحبنا بفضل النقاب . فى تلك القصة كان النقاب هو البطل الذى يتظاهر بالفضيلة والعفاف ويخفى داخله الرذيلة والنفاق ، وتلك كانت وظيفة النقاب فى مصرفى العصر المملوكى حيث ساد التمسك بمظاهرالتدين دون مراعاة لحقيقة الدين وومنهجه الاخلاقى القائم على التقوى .

(2)

وقد جاء لمصر المملوكية الفقيه المغربى ابن الحاج ( توفى سنة 737 هجرية )وكتب فيها أروع الكتب الفقهيه وهو ( المدخل ) فى ثلاثة أجزاء ، واتبع فيه ما أسميته بالفقه الوعظى, أى ان الفقيه لا يتكلم فى الفقه بالمنهج التصورى والتخيلى مثل ( من فعل كذا فحكمه كذا ) ولكن بالمنهج الواقعى ، حيث ينظر الفقيه الى ما يجرى فى الواقع ويذكره ويعلق عليه منبها على خروجه عن الشرع مستخدما لغة الوعظ والارشاد. والفقه الوعظى بهذه الطريقة سجل الكثير من خفايا الحياة الاجتماعية التى اعتاد تجاهلها المؤرخون المتخصصون. ولذلك فان كتاب ( المدخل ) فى الفقه لابن الحاج يحوى بين سطوره معلومات تاريخية ثمينة عن الحياة الاجتماعية والدينية والاقتصادية فى مصر المملوكية. ولقد كتب الكثير عن أحوال المرأة وقتها ، وأبرز الكثير من الانحلال الاخلاقى الذى كان يجرى تحت النقاب وهو الزى الرسمى والشعبى للمرأة فى العصر المملوكى فى مصر وخارجها.

مثلا .. كتب الفقيه ابن الحاج أن المرأة فى القاهرة المملوكية كانت لها حرية الخروج من بيتها كل أيام الاسبوع عدا يوم واحد ، وانها كانت تخرج من بيتها متنقبة فاذا ابتعدت عنه أسفرت عن وجهها وخالطت ـ اى صادقت وصاحبت ـ الرجال حيث لايعرفها أحد، فاذا عادت واقتربت من بيتها تنقبت .

وأقول إنه من هذه الحال الفريدة جاء التعبير المصرى عن المرأة الفاجرة ( دايرة على حل شعرها ) أى طالما هى فى المجتمع الذى يعرفها فهى متنقبة ، فاذا خرجت من نطاقه خلعت النقاب ودارت هنا وهناك تبحث عن صيد من الرجال و حلّت شعرها لدى أول طالب لها. وكان هذا حال معظم النساء التى تحدث عنهن ابن الحاج وغيره فى العصر المملوكى، وبالنقاب كانت المراة تخرج الى الموالد والافراح والى القرافة ( أى مدافن القاهرة ) وحفلات الأذكارالموسيقية التى يختلط فيها الذكر الصوفى بالرقص والطرب وتناول الحشيش و ممارسة الفواحش العادية والشاذة. وكانت تلك مفردات الحياة الاجتماعية المملوكية ، ظاهرها التدين باقامة الموالد و الأذكاروزيارة الأولياء الأحياء وأضرحة الموتى منهم وقبورهم المقدسة، وباطنها الانحلال الخلقى . وفى هذه المسرحية العبثية كان البطل الأعظم هو النقاب الذى يعلن الفضيلة ويخفى الرذيلة..

المظهر السطحى ـ النقاب ـ هو البطل هنا. مثله مثل الشعار المقدس للعصر المملوكى وهو تطبيق الشريعة ، وتحت هذا الشعار المقدس دارت أفظع جرائم الاستبداد والتعذيب والظلم والفساد، وفى ظل كل هذه الجرائم أقام المماليك أروع المبانى الدينية التى لا تزال تحفة معمارية تزين القاهرة حتى اليوم ، من مساجد وخوانق ورباطات وزوايا، بنوها بالسخرة والعسف والظلم والمال الحرام. وتحت نفس التدين السطحى المظهرى ـ ايضا ـ انتشر الانحلال الخلقى فيها وحولها متمتعا بالنقاب

(3 )

وقد فوجىء العلامة عبد الرحمن بن خلدون بمظاهر الانحلال المعتاد و الطاغى فى شوارع القاهرة دون ان يستنكره أحد من علماء الشرع وقتها، فقال متعجبا عن القاهرة " وللاينكر فيها اظهار أوانى الخمر ولا آلات الطرب ...ولا تبرج النساء العواهر ولا غير ذلك مما ينكر فى بلاد المغرب . ". الفقه السنى الحنبلى المتشدد كان مسيطرا على شمال افريقيا حيث كان يعيش ابن خلدون قبل انتقاله لمصر، وبسبب سيطرة التشدد السنى فى المغرب وشمال أفريقيا فقد كان منكرا التظاهر بشرب الخمر و حفلات الموسيقى والطرب، وكان ممنوعا ظهور النساء العواهر فى الطريق. فلما جاء الى القاهرة المملوكية وجد كل ذلك منتشرا بسبب سيطرة التصوف وعقيدته القائمة على عدم الاعتراض. ولكن المشترك وقتها بين مصر وشمال افريقيا هو النقاب ، فالمرأة المصرية حينئذ كانت تتصرف كيفما تشاء طالما كانت ترتدى النقاب ولا يتعرف عليها أحد.

وقال المقريزى فى كتابه المشهور( الخطط ) عن المصريين فى ذلك العصر " ومن أخلاقهم الانهماك فى الشهوات والامعان فى الملاذ وكثرة الاستهتار وعدم المبالاة ، وقال لى شيخنا عبدالرحمن بن خلدون ان أهل مصر كأنما فرغوا من الحساب " . أى فرغ حسابهم فى الآخرة وضمنوا الجنة ولم يعودوا ملتزمين بأى التزام خلقى أو دينى. المقريزى هنا ـ متأثر بما قاله شيخه عبد الرحمن بن خلدون ، وقد حكى المقريزى عجائب من مظاهر الانحلال الخلقى فى ( الخطط المقريزية ) وقت أن كان النقاب هو الرداء الشرعى للمرأة ، ولا سبيل لخروجها بدونه. وتحت شعار النقاب كان فجور المرأة علنا فى الشوارع طالما لا يتعرف عليها أحد. يقول المقريزى فى الخطط : ولقد كنا نسمع ان من الناس من يقوم خلف الشاب أو المرأة عند التمشى بعد العشاء بين القصرين ، ويجامع ( أى يمارس الجنس مع المرأة أو الشذوذ الجنسى مع الشاب ) حتى يقضى وطره وهما ماشيان من غير أن يدركهما أحد لشدة الزحام واشتغال كل أحد بلهوه ..)

(4 )

ووصل الفجورالى أماكن العبادة مما دعا السلطات المملوكية الى تطهيرها من أصحاب الفجور كما حدث بالنسبة للجامع الأزهر سنة 818 وبالنسبة لجامع الحاكم 822 هـ .

واشتهرت المؤسسات الصوفية بذلك حتى كانت وثائق الوقف عليها تشترط تعيين خفراء

لطرد راغبى المتعة الحرام منها !!!

وازدهر الانحلال الخلقى فىالموالد ـ ولايزال ـ حتى أن السلطان جقمق أبطل مولد

البدوى 851 بسبب ما يقع فيه من مفاسد فاقيم مولد أخر بالقرب من المحلة الكبرى ليتنفس

فيه الفجور بحكم العادة !! وكانت المرأة تذهب لتلك المناسبات الدينية تلبس النقاب بحكم العادة أيضا !! والدولة المملوكية التى احترفت التدين وتطبيق الشريعة كانت تأخذ الضرائب من البغايا وتسميه" ضمان المغان" وكان للبغايا زى معروف وصفه المقريزى فى الخطط ، وارتبطت مهنة البغاء بالعجوز القوادة والمكارى الذى تركب العاهرة على حماره وهى ترتدى النقاب فى غاية الاحتشام!!

وأحيانا كانت السلطة المملوكية تمنع خروج المرأة ليلا لتحد من الفجور ، وتطرف بعضهم

فى عقاب النساء اللاتى يخرجن ليلا فكان نصيبه السخرية من النساء ، ولذا قلن فى الامير

دولات خجا سنة 835 ( راحت دولة عمر ـ أى عمر بن الخطاب ـ وجت دولة خجا...)"

وفى سنة 836 تندرت النساء على الامير منكلى بغا المحتسب الذى كان يضربهن مائى جلدة اذا خرجن ليلا ، فكتبت النساء فيه اغنية راقصة يقلن فيها:

لا تمسك طرفى منكلى خلفى

علقته ميتين قلّ ما يعفى .

وكن يرقصن بهذه الاغنية وهن يرتدين النقاب !!!

( 5 )

ونقول للاخوات المؤمنات العفيفات:

ان النقاب بدعة لم يعرفها عصرالرسول عليه السلام، اذ كان وجه المرأة وقتها مكشوفا معروفا ، فالله تعالى يقول للنبى "( لايحل لك النساء من بعد ولا أن تبدل بهن من أزواج ولو أعجبك حسنهن) : (الأحزاب /52 )" والحسن فى الوجه .

والله تعالى يقول عن مجتمع المدينة فى عصر الرسول محمد عليه السلام ( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض، يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله) ( التوبة 71 ) فهنا تفاعل اجتماعى حى ونشط يقوم على الايمان والتقوى والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر والتناصح بالخير. ولا نتصور حدوثه فى مجتمع النقاب والنفاق.

هناك ارتباط بين النفاق والنقاب ـ فالنقاب رسالة موجهة للبشر تقول فيها من تتخفى خلف النقاب : انظروا ايها الناس اننى مؤمنة تقية نقية. مع أن الأولى أن تتجه النفس البشرية لله وحده بالتقوى والعفة و الخشية فى الخلوة والسر قبل العلن.

وهناك ارتباط بين النقاب والاستعلاء على الاخرين ، ليس فقط فى أنه رسالة لهم بالتميز عليهم ولكن أيضا لأن المتنقبة تعطى لنفسها الحق فى أن ترى الاخرين وتقتحمهم بعينيها دون أن تسمح للاخرين بأن يعرفوا هويتها ومن هى.

الأفظع من ذلك أن النقاب استعلاء على الله تعالى وشرعه ودينه.

النقاب فيه مزايدة على شرع الله تعالى ، وقد حرّم الله تعالى أن يزايد أحد على شرعه فقال : ( يا أيها الذين آمنوا لا تقدموا بين يدى الله ورسوله واتقوا الله إن الله سميع عليم ) ( الحجرات 1 ) فالله جل وعلا لم يحرم كشف وجه المرأة ، فكيف يأتى بشر من الناس ويجعل الحلال حراما ؟ هل يتهم الله تعالى بالتقصيرفى التشريع ؟ هل يتهمه جل وعلا باباحة الفاحشة على أساس أن وجه المرأة عوره وسفورها فاحشة؟ هل هو أعلم من الله جل وعلا بالدين والعباد ؟ ؟ اليس الله تعالى هو القائل ( ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير ؟ ) ( الملك 14 ) أهو يعرف الخلق أكثر من الخالق جل وعلا؟ أهو صاحب الدين وصاحب الشرع ام الله تعالى ؟ ألم يقل جل وعلا عن ذاته العلية ( وله الدين واصبا أفغير الله تتقون ؟ )( النحل 52) أى أنه جل وعلا هو مالك الدين ومالك يوم الدين وصاحب الحق الوحيد فى التشريع ، وأنه ليس لأحد أن يحل ما حرم الله تعالى أو أن يحرم ما أحل الله جل وعلا.

الذين يحرمون ما أحل الله تعالى يعتدون على حق الله تعالى فى التشريع ( المائدة 87 ) ويدخلون ضمن من قال عنهم ربنا الواحد القهار ( أم لهم شركاء شرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله ؟ ) ( الشورى 21 ).

ان تعبئة المرأة فى النقاب ليس اهدارا فقط لكرامتها الانسانية ومحوا لشخصيتها البشرية التى تتحدد بالوجه الذى به تعرف وتتميز عن غيرها ـ ولكنه أيضا تضييع لاقامة الشريعة الاسلامية الحقيقية التى ترتكز على الشاهد والجانى والمجنى عليه. فاذا كانت المرأة جانيا أو مجنيا عليها أو شاهدا فلا يمكن التعرف عليها وهى فى النقاب .

من حق أى انسان أن يرتدى ما يشاء فى ظل القوانين المرعية. ومن حق المرأة ان تتنقب فهذه حريتها الشخصية, ولكن إذا ارادت ان تقرن ذلك بالاسلام وتجعله شعارا لدين الله تعالى فقد وقعت فى عداء مع الله تعالى لأن الدين الالهى ليس ميدانا للتلاعب السياسى والفقهى وليس مجالا للتنابذ بالأزياء والجلباب والألقاب والنقاب.

إن التقوى الاسلامية تعامل خاص بين العبد وربه تعالى الذى يعلم خائنة الأعين وما تخفى

الصدور والذى يتقى الله تعالى ويخشاه بالغيب ليس فى حاجة لأن يعلن ذلك على الناس.

لقد كان العصر المملوكى عصر النفاق الدينى حيث شاع الفجور وتقديس الأولياء، وعبادتهم

وممارسة الانحلال تحت شعار النقاب وفى حماية الأولياء وشفاعتهم المزعومة، وظل

الأمر كذلك الى أن بدأت الصحوة الاجتماعية بقاسم أمين . ولكن أطاحت بها ما يسمى بالصحوة السلفية التى تهدد بعودة ظلمات القرون الوسطى ..

(6 )

لذا لا بد أن نزداد علما بالاسلام وتاريخ المسلمين .. والقرون الوسطى..!!.

ولنبدأ بنزع النقاب المادى .. والعقلى أيضا ..
اجمالي القراءات 66302

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (30)
1   تعليق بواسطة   راضى حامد     في   الثلاثاء 21 نوفمبر 2006
[715]

مجرد وجهة نظر

هنالك صعوبة في تعامل أستاذ الجامعة مع الطالبات، إن كان لا يستطيع رؤية وجوههن، وتلك قضية اتصالية معروفة، وهل يمكن استيعاب الطلبة للدروس من معلمات مُنقبات، ذلك أن الطلاب لا يستطيعون تحديد نطق المعلمة للكلمات والألفاظ؟ .
وفي المجال الطبي، هل هناك مصداقية للطبيبة أو الممرضة وقدرتها على التفاعل مع المريض إن كانت منقبّة! وطبيعة الحياة أن يتعامل الإنسان مع الآخر بالتعرف على وجهه والوثوق في ملامحه، وكيفية خروج الكلمات من فمه
لن أتحدث عن الجوانب الاجتماعية "السلبية" التي تتم من خلال لبس النقاب، لأن الموضوع واضح، حيث يتم استغلال النقاب لنوايا ونوازع بعيدة عن الدين والاستقامة.
في مجال القانون مثلاً.. أتساءل فقط: هل تمْثُلُ المتهمة أو المُجرمة أمام القاضي دون التحقق من وجهها؟ هذا مجرد سؤال!!!!!!!

2   تعليق بواسطة   Raad Abdul-Aziz     في   الثلاثاء 21 نوفمبر 2006
[716]

Niqab is for political and criminal uses

Dear Dr. Ahmed Mansur

Congratulations for your new article, really Niqab nowadays is for political and criminal uses. It is not for God.

As you know that I was kidnapped in Iraq with two Italian women in September 2004. The kidnappers forced the two Italian women to wear Niqab. It was used to hide them. The moment of our release was recorded and broadcasted by Al-Jazeer TV Channel and it show the two Italian hostages wearing Niqab.

Niqab is a great way for extremists to cover their crimes and to use it as a good excuse to challenge the liberal world.

Hope reading new articles,
Best regards

3   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الثلاثاء 21 نوفمبر 2006
[718]

قبل ان يقع الفأس بالرأس

سيدي الفاضل د. احمد منصور المحترم
طاب يومك ,موفق وجميل واعجبني اختيارك لموضوع وأد المرأة في القرن الواحد والعشرين
سر جمال المرأة في عيونها.عيونها: تضحك,تبكي,تصرخ, تسأل, تستمع فما فائدة النقاب واخينا الرجل يركز على عيونها فقط ويتعرف ويتلقى الاجابة لاي استفسار من خلال عيونهاالجميلة وخاصة اذا استعملت الكحل الاسود.
الذي يؤمن بالنقاب, يؤمن بان المراة بنص عقل. اذن اليس من الواجب ان يتنقب هو حتى لا يثير المجنونة. وكماهو معروف, الناس تخاف المجنون وتتجنب اثارته. اذن( هيا الى النقاب ايها الرجل قبل ان يقع الفأس بالرأس وتندم).
منظر المنقبة في الشارع (يسد النفس) كما يقول الاخوة المصريون.
(((طاب يومك بالف خير)))

4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 22 نوفمبر 2006
[719]


يقول أحكم الحاكمين:
يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ (26). الاعراف.
جزاكم الله عزيزي الدكتور أحمد على ما قدمتم بن توضيح عن النقاب الذي يستر المرأة، و يعينها على الرزيلة و فعل ذلك بكل حرية و اطمئنان، لأن النقاب يخفي ما ظهر منها فلا تعرف، و بالتالي لا تُحرم من الذهاب إلى حيث تشاء و فعل ما تشاء مع من تشاء.
فأرجو من فضلكم أن توضحوا لنا منعى الآية السالفة التي تتحدث عن أنواع اللباس و عن خير اللباس.

شكرا جزيلا للأخت Amal hop كذلك على تعليقها الذي يبين أنانية الرجل و احتقاره للمرأة لأنه وضع لنفسه الحل في تطبيق أمر الله حيث يقول: قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ."30" النور. ففرض على المرأة النقاب وترك لها عينان، أو عينا واحدة في بعض الأماكن لتنظر منها و يمكنها التحديق في الرجال بكل أمان و حرية لأنها تطل من ثقب، فالرجل لا يمكنه أن يرى ما وراء الثقب، وضربوا بذلك عرض الحائط قول الله إذ يقول كذلك: وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ "30/31" النور.
1. لقد صدق الله في حديثه الذي يقول فيه: وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ."58".
فعلى الرجال أن يضعوا النقاب كذلك، أو تنزع المرأة النقاب ليغض المؤمنين و المؤمنات أبصارهم لأن ذلك أزكى لهم لعلهم يفلحون.

5   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الأربعاء 22 نوفمبر 2006
[722]

المرأة الأوربية منقبة أيضأ

شكراً يا دكتور أحمد على هذا المقال وهذه الفتوى حول موضوع النقاب للمرأة المسلمة والشرقية وعلى حد علمى أن المرأة المسيحية في أوربا في العصور الوسطى وفي عصر تسيد الكنيسة وتسلطها على المجتمع الأوروبي كانت المرأة لا تستطيع أن تخرج للشارع وهي سافرة الوجه وعندما كانت تفعل ذلك تعاقب من المجتمع الأوروبي وخصوصاً من الأطفال وترمى وتقذف بالحجارة وتهرع إلى البيت في شدة الألم مما حل بها من العقاب فهل كان الأوربيون يطبقون الشريعة ؟!

6   تعليق بواسطة   حامد راضي     في   الأربعاء 22 نوفمبر 2006
[724]

الأفضل وجه مكشوف وايمان خفي

إذا كانت السيدات تتنقب من أجل أن يقال عنها منقبات أو تبعا لرغبة أزواجهن الذين يطلقون اللحي ويدعون أنها فريضة فكم نتمني أن نعيد النظرمع آيات القرآن الحكيم خاصة الآية الكريمة التي تقول للنبي( لايحل لك النساء من بعد ولا أن تبدل بهن من أزواج ولو أعجبك حسنهن) فمن أين ياتري ياعزيزتي المنقبة سيعرف وجهك من يتقدم لخطبتك مثلا كما أنكي بالنسبة لمن يراك ولايعرفك من الممكن ايذاؤك فهل لنا من وقفة حتي نقيم الدين الصحيح وننسي أن النقاب في الاسلام غير صحيح.منحنا الله العقل والفكر حتي يتبين لنا الغث من الثمين أليس الأفضل وجه مكشوف مع إيمان خفي لايعلمه إلا الله مع حبي وتقديري للفاضل كاتب المقال د/أحمد صبحي منصور

7   تعليق بواسطة   لطفية احمد     في   الأربعاء 22 نوفمبر 2006
[730]

التقوى هى الاساس

قال تعالى ( يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلناعليكم لباساًيوارى سَوْءاتِكُمْ وَرِيشاً وَلِبَاسُ التقوى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ (الاعراف 26 ليس مطلوبا وليس ملزما للاخرين من ارادت ذلك فلها لكن الافضليه لمن يرتدى التقوى لباسا والتدين الداخلى أساسا مع الاحتشام الواجب 0هل الوجه سوءة لكى نطمسه؟

8   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الخميس 23 نوفمبر 2006
[732]


يتعامل أصحاب الفكر السنى مع المرأة على أساس
أن كلها عورة ليس وجهها فقط .. بل وصوتها أيضا فعند قطاعات عريضة من الفكر السلفى يعد صوت المرأة عورة، أى يجب مداراته عن الآخرين ، ومن الممكن لهم أن ينجحوا فى تغطية الوجه، بوضع ستار أسود كثيف على الوجه ولا يهمهم بذلك أن يظلموا المرأة ، ولكن السؤال المهم كيف سيفعلون مع صوتها..كيف سيغطونه هو الآخر .؟ هل عن طريق كاتم للصوت ..أم من الممكن عن طريق جهاز يغير من طبيعة صوت المرأة وتحويله إلى صوت آخر ليس بعورة..إذا فعلوا هذا سيختلفون مع انفسهم .. لأن هذا يعد تغيير لخلق الله.. وسيذهب آخرون إلى أن استخدام مثل هذه الأجهزة حرام لأنه يعتبر من منجزات الغرب الكافر..
ياسادة الحل هو فى العودة للقرآن وعدم اسباغ عاداتنا وتقاليدنا بثوب الدين .. رحمة بالدين .. ومن ناحية أخرى فإن الأمر القرآنى بغض البصر جاء لكلى الطرفين ..الرجل والمرأة على السواء
فأصحاب الفكر السنى جعلوا المرأة مغطاة من أولها لآخرها لكى يسهلوا على الرجال المهمة فى الغض والمطلوب المعاملة بالمثل أن يتم تغطية وجوه الرجال لكى يسهلوا على المرأة غض البصر وعدم الفتنة.. هدانا الله واياكم للعودة للقرآن فإن فيه شفاء للناس ..

9   تعليق بواسطة   محمد شعلان     في   الخميس 23 نوفمبر 2006
[733]

المجتمع الذكورى

فى المجتمعات العربية والإسلامية أو ما تسمى بالإسلامية يتسيدالرجل المجتمع ويستأثر بالقيادة وصنع القرار في البيت والعمل وعلى رأس الحكم فهو مجتمع ذكوري يسيطر الرجل على المرأة سيطرة تامة وإن تركها تنحل فبرغبته إنه يخاف على نسائه من أن ينازعه أحد من الذكور فيهم أو يحظى بإحداهن لهذا لجأ الرجل الشرقى للسيطرة المطلقة على النساء والفتيات ومن هنا استعمل كافة الحيل للوصول إلى ما يريد بأن سلبها حقها في المشاركة في بناء المجتمع والدولةوألبسها الخيام وأجلسها في الخيام حتى بعد نزول القرآن على الرسول محمد (ص) لجأ إلى التقول على الرسول بأحاديث تحث على النقاب والرسول منها براء فالأصل في المجتمع المشاركةالتامة بين الرجال والنساء في كافة المجالات يقول تعالى " يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم" فلابد من التعارف بين أفراد المجتمع وكيف يتم التعارف في وجود هذا الساتر المنيع وهو النقاب الذي نهى الله عنه بنص الآية الكريمة.

10   تعليق بواسطة   أحمد دهمش     في   الخميس 23 نوفمبر 2006
[735]

كلها بدع..

أولا . أود أن أشكر الدكتور . أحمد صبحي منصور على هذا المقال الرائع عن ما يوضح لنا كم نحن في مهزلة من جراء النقاب وما يجري من وراء هذا النقاب الذي ما انزل الله به من سلطان والذي يتخذ ستارا من بعض المنقبات يدارى به ما خفي من فسق وفجور والله بما يعملون عليم ، وانتم في غني عن ما يقال في هذا الصدد وما نسمعه من قصص مخلة بالآداب وتسيء إلى الدين الإسلامي من جراء المنقبات أو بعض المنقبات وأنا لي رأي شخص في هذا الموضوع وهو ليس ببعيد من أرائكم وهو أن المنقبة تفتخر بأنها منقبة وأنها متدينة وهي بعيدة كل البعد عن ذلك لأن الله تعالى لم يفرض علي نساء المسلمين النقاب أو ما يسمى حتى بالحجاب والحجاب يعني حجب الشيء فلماذا يريدون حجب النساء هل آمر الله بذلك لقد جعله مجتمع قائم على الطرفين معا الرجال والنساء . ثانيا . النساء المنقبات تسيء للنساء الغير منقبات وهم اطهر منهم وذلك عن طريق أنها تطبق شرع الله والغير منقبة لا تطبق شرع الله فبذلك تنبذ المنقبة غير المنقبة وتتهمها بالانحلال وعد طاعة الله ورسوله ..... وهي في نفسهاطبعا مؤمنة ومطيعة لأوامر الله ولكنهافي حقيقة الأمر مطيعة إلى أوامر الشيطان الذي يأتي دائما بما ينافي شرع الله الذي ارتضاه لنا في كتابه العزيز الحمد لله الذي هدانا إلى كتابه العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه


11   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الخميس 23 نوفمبر 2006
[738]

الاخ محمد شعلان, ما الفرق؟

الاخ محمد شعلان المحترم.
مالفرق بين وأد الانثى بالتراب وهي صغيرة او وأدها بالحجاب والنقاب وهي كبيرة
ثم من قال لك ان الله جلت قدرته راض عن تصرفات مسيحي (القرون الوسطى) وبعض المحسوبين على المسيحية في الوقت الحاضر.
الدين علاقة روحية رائعة بين الله والانسان , علاقةتسمو فوق كل المسميات والاشياء.
الله محبة. الله يحب كل البشر ويشرق شمسه على الاخيار والاشرار ويوزع رزقه على الصالحين والطالحين.
الله خلق ادم ثم خلق حواء من ضلع بالقرب من قلبه حتي يحبها. ولم يخلقها من ظفره حتى يحتقرها ويذلها او من شعر رأسه حتى تستأسدعليه
والله من وراء القصد

12   تعليق بواسطة   عادل محمد     في   الجمعة 24 نوفمبر 2006
[739]

لباس التقوى

لقد حدد الله أفضل اللباس وهو لباس التقوى ذلك خير
التقوى من داخل هى أساس العلاقة مع الله وأى مظاهر للتدين أمام الناس هى نفاق

13   تعليق بواسطة   محمد منصور     في   الجمعة 24 نوفمبر 2006
[741]

أشكاليتين فى قضية النقاب

أن أول ما يثير التساؤل فى قضية النقاب بالنسبة لى نقطتين
الأولى أن النقاب وما يضاهيه من تربية اللحية للرجال وتقصير الجلباب والمسواك وما يضاهيهم من ألبسة تتستر بالدين ليست تخلفا فى حد ذاته وإنما هى مظاهر للتخلف وأحسب وقد أكون مخطىء أن الذى يظاهربالتخلف هو أو هى بالضرورة أنسان مقهور فبالنظر إلى سيكولوجية المتخلف نجده دائما ما يكون متواجد فى بيئة قهر تكبت تفكيره وتحد حريته والأهم أنها تكبت المتنفس الطبيعى لغرائزة واحتايجاته وأنا لا أقصد هنا الغريزة الجنسية فقط صحيح أن هذه الغريزة تعتبر المحرك لكثير من تصرفاتنا كبشر ولكن هناك أيضا أحتياجات يرغب المقهور أو ترغب المقهورة فى تلبيتها مثل الرغبة فى التفوق والتميز على سبيل المثال ففى المجتمعات المفتوحة يكون التميز لمن ينتج أكثر سواء على الصعيد الفكرى المحسوس أو المادى الملموس وغالبا يكون التركيز على الكيف أكثر من الكم ويكون هذا التميز هو جواز مرور المتميز إلى مراتب أعلى وبذلك يحدث ما يمكن تسميته بالأشباع . أما فى حالة مجتمعناالقاهر لأفراده فإن المقهور أو المقهورة لا تجد المتنفس الطبيعى لرغبتها الجنسية مثلا فينشأ الإنحلال المستتر المتخفى فى مجتمع ظاهره الفضيلة ولإن ذلك يقترن بإنعدام فرص التفوق أو التميز للمتفوق أو المتفوقة يكون للتفوق هنا عنوان المزايدة على المجتمع فى الإنغلاق والتحجر بل وممارسة القهر على الأفراد الأضعف داخل المجتمع وبذاك نستطيع أن نفهم ونعى تماما ما ذكره الدكتور صبحى مثال الدكتور صبحى حينما ترقص المنقبات وهن يسخرن من من يريد منعهن من الخروج ليلا . فربما يكون هذا المحتسب أو الحاكم هو من بدء لعبة التخلف إلا أنهن أصبحن أساتذة فيها وتحقق لهن ما التفوق الذى يسعين إليه

14   تعليق بواسطة   محمد منصور     في   الجمعة 24 نوفمبر 2006
[743]

أشكاليتين فى قضية النقاب

أن أول ما يثير التساؤل فى قضية النقاب بالنسبة لى نقطتين
الأولى أن النقاب وما يضاهيه من تربية اللحية للرجال وتقصير الجلباب والمسواك أى الألبسة التى تتستر بالدين ليست تخلفا فى حد ذاته وإنما هى مظاهر للتخلف وأحسب وقد أكون مخطىء أن الذى يظاهر بالتخلف هو أو هى بالضرورة أنسان مقهور فبالنظر إلى سيكولوجية المتخلف نجده دائما ما يكون متواجد فى بيئة قهر تكبت تفكيره وتحد حريته والأهم أنها تكبت المتنفس الطبيعى لغرائزة واحتايجاته وأنا لا أقصد هنا الغريزة الجنسية فقط صحيح أن هذه الغريزة تعتبر المحرك لكثير من تصرفاتنا كبشر ولكن هناك أيضا أحتياجات يرغب المقهور أو ترغب المقهورة فى تلبيتها مثل الرغبة فى التفوق والتميز على سبيل المثال ففى المجتمعات المفتوحة يكون التميز لمن ينتج أكثر سواء على الصعيد الفكرى المحسوس أو المادى الملموس وغالبا يكون التركيز على الكيف أكثر من الكم ويكون هذا التميز هو جواز مرور المتميز إلى مراتب أعلى وبذلك يحدث ما يمكن تسميته بالأشباع . أما فى حالة مجتمعناالقاهر لأفراده فإن المقهور أو المقهورة لا تجد المتنفس الطبيعى لرغبتها الجنسية مثلا فينشأ الإنحلال المستتر المتخفى فى مجتمع ظاهره الفضيلة ولإن ذلك يقترن بإنعدام فرص التفوق أو التميز للمتفوق أو المتفوقة يكون للتفوق هنا عنوان المزايدة على المجتمع فى الإنغلاق والتحجر بل وممارسة القهر على الأفراد الأضعف داخل المجتمع وبذاك نستطيع أن نفهم ونعى تماما ما ذكره الدكتور صبحى مثال الدكتور صبحى حينما ترقص المنقبات وهن يسخرن من الذى يريد منعهن من الخروج ليلا . فربما يكون هذا المحتسب أو الحاكم هو من بدء لعبة التخلف إلا أنهن أصبحن أساتذة فيها وتحقق لهن ما التفوق الذى يسعين إليه

15   تعليق بواسطة   محمد منصور     في   الجمعة 24 نوفمبر 2006
[744]

الأشكالية الثانية

الأشكالية الثانية التى يثيرها النقاب هو أن النقاب مظهر لثقافة التخلف التى لم ولن يكتب لها الأستمرار أو الأزدهار- شأنها شأن أى ثقافة - إذا لم يكن هنا نظام إقتصادى يستوعبها ويجعل لها مردود إقتصادى يتعيش منه المتخلفون وأعتقد أن هذا يتضح تماما فى إنتاج السلع الملموسة المادية مثل النقاب والحجاب والمايوة الشرعى والمسواك والجلاليب القصيرة والسلع المحسوسة غير المادية - و الأخطر من وجهة نظرى المتواضعة - مثل القنوات الفكرية أو الفضائية التى تتبنى هذه الثقافة وتؤصل لها وتقدم لها منتجات مثل عمرو خالد وأشباهه وبالتالى نحن أمام مجتمع إنجازة الوحيد هو تحقيق الإكتفاء الذاتى من التخلف

16   تعليق بواسطة   ناعسة محمود     في   الجمعة 24 نوفمبر 2006
[750]

النقاب وسيلة للزواج السريع

التقاب وسيلة للزواج السريع
كثيرا ما نرى بعض الفتيات يرتدين النقاب دون سابق انذار ونقول فى أنفسنا هذا خير ولكن المفاجأة تزول عندما نرى أن الزواج قد تم سريعا لأن القاعدة العريضة من الشباب ممن تنقصهم الثقافة الدينية الصحيحة يتخيلون أنها الفتاة الوحيدة المؤهلة للزواج ولا ينظرون إلى ماضيها أو إلى سلوكها الذى نراه غالبا ما يخالف ما ترتديه من ثياب ونجد هذه الحالة تنتشر انتشارا سريعا فى الأحياء الشعبية وسريعا ما تزول .

17   تعليق بواسطة   الهاوي الهاوي     في   الأحد 17 ديسمبر 2006
[1018]

أيها الإخوة القرآنين - لماذا الإبتعاد عنه !!؟؟

أتعجب من الأخ " احمد صبحي منصور " لجوئه الكثير إلي السنة النبوية و التاريخ في زمن الخلفاء الراشدين و غيرهم و الإبتعاد عن القرآن الكريم !!؟؟ الست يا سيدي من القرآنيين - فلماذا لا تناقش الآيات القرآنية فقط !!؟؟ فمثلا أنت يا أخي الكريم قد إستشهدت بآية كريمة {لايحل لك النساء من بعد ولا أن تبدل بهن من أزواج ولو أعجبك حسنهن} و قلت بأن حسنهن يدل على أن النبي عليه الصلاة و السلام قد رأى الوجه - فما هو دليلك يا أخي على أن الحسن المقصود به الوجه !!؟؟ لماذا لا يكون تضاريس الجسم مثلا " قوامها !!؟؟ و لماذا لا نقول بأن " حسنهن " قد تكون بسيرتهن أو أخلاقهن مثلا !!!؟؟ الشاهد - لا أدري لماذا هذا الهجوم على تغطية المرأة لنفسها و بإختيارها-- فما حكم من تغطي نفسها من النساء !!؟؟ ثم أنظر إلي تعليقات المعارضين - كلها تتكلم عن محتمع ذكوري و عن وأد النساء و عن الإيمان و عن ...الخ!!؟؟ سبحان الله ما هذا !!؟؟ فهل الذي تتغطى الآن برضاها سببه أن المجتمع ذكوري!! قد أرضى بهذا الكلام " المجتمع الذكوري " في الأزمان السابقة أما في هذا العصر فـ لا - لأن هذا العصر هو العصر الأنثوي إن صح التعبير.. نكمل بإذن الله تعالى

18   تعليق بواسطة   الهاوي الهاوي     في   الأحد 17 ديسمبر 2006
[1019]


لماذا يطعن البعض بإيمانهن !!؟؟ و لماذا لا تحسنون الظن بهن !!؟؟ فدائما عندكم هي إما منافقه أو متخفية من أمر ما أو لتفعل معصية ما أو ..الخ من البلاوي الزرقاء !!؟؟ أهذا هو حسن الظن عندكم !!؟؟ و لماذا أصبح تغطية المرأة لنفسها و برضاهاتعبر عن ثقافة متأخرة!!؟؟ و لماذا أصبحت من تغطي نفسها و برضاها تلفت الأنظار!!؟؟ و كأن مسألة لفت الأنظار مشكلة كبيرة عندكم - فما الضرر في لفت الأنظار !!؟؟ أليس أكثر الناس و معظمهم يلبسون الموضة و يعملون العجائب في وجوههم و أجسامهم من أجل لفت الأنظار!!؟؟ و لكن هناك إختلاف في سبب لفت الأنظار- فإذا لبست إمرأة لباس قصير ضيق فإنها تلفت نظر الرجال - و إذا كانت بجانبها إمرأة متغطية تلفت نظر الرجال أيضا// و لكن الفرق شاسع - فمعظم الرجال سينظرون إلي القوام و إلي هذه المرأة بطريقة مغايرة لنظرهم إلي المرأة المتغطية- أليس كذلك ؟؟ إذا نحن لا ننكر لفت الأنظار - و لكن نبحث عن ما يلفت الأنظار - هل هو الحشمة أم .... !!؟؟ عموما أرى بأن المرأة لها الحق الكامل في لبسها و إذا رضيت بهذا - فلماذا كل هذا الهجوم عليها!!؟؟
نكمل بإذن الله تعالى

19   تعليق بواسطة   الهاوي الهاوي     في   الأحد 17 ديسمبر 2006
[1020]


و أخيرا يرى بعض العلماء بأن هذه الآية الكريمة دليل على تغطية الوجه {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب59 // ذلك لأن كلمة " أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ " تدل على تغطية الوجه - فلماذا لا نحترم رأيهم و إجتهادهم القرآني في هذه المسألة !!؟؟ فالقرآني لا يناقش إلا بالقرآن - و ها هم جائوا بهذا الإجتهاد من القرآن - أليس كذلك ؟؟؟

20   تعليق بواسطة   أسامة عبد الرحمن     في   الأحد 17 ديسمبر 2006
[1027]

تعميم الحكم

إذا كانت مصر مرتعا للفاحشة في العصر المملوكي ، وما كان يساعد على ذلك هو ارتداء النقاب ، فإن المقال يذكر أيضا أن شمال أفريقيا (الحنبلية) لم ينتشر فيها هذه المفاسد والإنحلالات ، فانتشار الخلل متمايز جغرافيا حسب انتشار نوع الفقه ، وحسب نوع الحكام
إذا اعتقد أن الدكتور منصور كان من الإجدر به تحريم النقاب في حدود زمانية وجغرافية وألا يعمق الحكم ويعممه وكأن هذه المفاسد كانت منتشرة في كل البلاد التي كانت تمت إلى الإسلام بأي صلة .... أليس كذلك؟؟
وعلى كل إن وجدتم أيها القرآء الأعزاء خطأ في كلامي فقوموني
أخوكم الصغير / أسامة

21   تعليق بواسطة   سعيد العوضى     في   الثلاثاء 20 مارس 2007
[4201]

اضم صوتى للاخ الهااااااااوى

اولا مرحبا دكتور صبحى عجب على هذا المقال كانت كل استناد الدكتور من عصر مماليك وغيرهم من العلماء ولم يستند الدكتور كما عودنا دائما على القران فى موضوع النقاب والحجاب سوا اية واحده وهى لايحل لك النساء من بعد ولا أن تبدل بهن من أزواج ولو أعجبك حسنهن} و قلت بأن حسنهن يدل على أن النبي عليه الصلاة و السلام قد رأى الوجه - فما هو دليلك يا أخي على أن الحسن المقصود به الوجه !!؟؟ لماذا لا يكون تضاريس الجسم مثلا " قوامها !!؟؟ و لماذا لا نقول بأن " حسنهن " قد تكون بسيرتهن أو أخلاقهن او وصفهن او او او ولكن نحن سوفا نحكم القران بهذى المسالة {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب59 // ذلك لأن كلمة " أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ " تدل على تغطية الوجه - فلماذا لا نحترم رأيهم و إجتهادهم القرآني في هذه المسألة !!؟؟ فالقرآني لا يناقش إلا بالقرآن كما عودتنا يا دكتور صبحى .... وشكرا لكم

22   تعليق بواسطة   عبداللطيف سعيد     في   الثلاثاء 20 مارس 2007
[4206]

الفاضل سعيد العوضي

الأخوة الأفاضل
احتج بعض الأخوة الكرام على مقال أن النقاب ليس من الإسلام . للدكتور أحمد صبحي منصور .،وذكروا قول الله سبحانه " {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب59 ..
ونحن نحيي فيهم قراءتهم لكتاب الله العزيز وتذكيرنا به " وهم بهذا ينفذون قول الله سبحانه وتعالى "{وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ }الذاريات55 .. جعلنا الله جميعا من المؤمنين المنتفعين بذكر الله سبحانه وتعالى ..
ونحن نتدبر معهم قول الله سبحانه وتعالى" {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب59 . فنقول والله الموفق .
1ـ الآية الكريمة فيها أمر من الله سبحانه وتعالى لأزواج النبي وبناته ونساء المؤمنين بأن " يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ .."
2ـ يأتي الشطر الثاني من الآية الكريمة يذكر السبب ".. ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ.. ". أي لابد لزوجات النبي وبناته ونساء المؤمنين " أن يعرفن" ... " فلا يؤذين " ..
أي أن أزواج النبي وبناته ونساء المؤمنين، لكونهم يدنين عليهن من جلابيبهن ، فإنهم سُيعرفون بذلك ، وبالتالي فلن يتعرضن للأذى الذي يتعرضن له النساء اللاتي لا يدنين عليهن من جلابيبهن "..
3ـ ".. وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً " أي أن الله غفورا رحيما، وهذا غير مرتبط بالأزمنة المتعارف عليها بيننا، فهو سبحانه وتعالى غفور ورحيم في كل وقت ...
وبعد تدبرنا للآية الكريمة من كتاب ربي العزيز الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، نجد أنها ليس لها علاقة بالنقاب " تغطية الوجه " ..


23   تعليق بواسطة   نوال عبدالله     في   الأربعاء 31 اكتوبر 2007
[12518]

عفوا؟؟؟

قال الله تعالي {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً الأحزاب59
هذا ما قرأته عن معني الاية الكريمه في تفسيرالطبري
فَكَانَ نِسَاء النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَغَيْرهنَّ إِذَا كَانَ اللَّيْل خَرَجْنَ يَقْضِينَ حَوَائِجَهُنَّ...يعني الذهاب الي الحمام ولا مؤاخذه في الخلاء.......... ,وَكَانَ رِجَال يَجْلِسُونَ عَلَى الطَّرِيق لِلْغَزْلِ , فَأَنْزَلَ اللَّه : { يَا أَيّهَا النَّبِيّ قُلْ لِأَزْوَاجِك وَبَنَاتك وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبهنَّ } يُقَنَّعْنَ بِالْجِلْبَابِ حَتَّى تُعْرَف الْأَمَة مِنْ الْحُرَّة . يَتَجَلْبَبْنَ فَيُعْلَم أَنَّهُنَّ حَرَائِر فَلَا يَعْرِض لَهُنَّ فَاسِق بِأَذًى مِنْ قَوْل وَلَا رِيبَة....يعني قضاء الحاجه في ذلك العصر كان طبعا ليس مثلنا هذا الوقت والحمد لله فكن النساء يخرجن ليلا ....
والله أعلم
نوال

24   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   الأربعاء 31 اكتوبر 2007
[12529]

شكرا على المقاله القيمه استادنا احمد

و شكر ايضا للاخت نوال لانكي فتحت اعيننا على تفسير للايه الكريمه لم نكن نعلمه من قبل
سبحان الله من اعداء الاسلام و لا اقصد امريكا او اسرائيل و انما مروجو الاشاعات على رسول الله من رواة الاحاديث الغريبه و الغير عقلانيه على مر العصور السابقه

25   تعليق بواسطة   فريد نمور     في   الجمعة 07 ديسمبر 2007
[14271]

عن نفسى لم اكن افهم الموضوع كما تم ايضاحه من استاذنا الدكتور أحمد منصور

و سمعت من الكثير يقولون ان النقاب فرض على امهات المؤمنين و ليس المسلمات اجمعهم
ووجدت ابنتى دون ان احدثها عن الحجاب طلبت منى ان ترتديه
كنت اعتقد فى ذلك الحين انه فرض و طلبها ليس بحقى ان ارفضه
و لكن حقيقى كم من المسلمات اراهم دون حجاب و لكن عينى تراهم محجبات و اصعق عند سماعى ان فلانة ارتدت الحجاب اقول الم تكن محجبة
ففعلا الحجاب و غيره لن يتمكن من تغيير شئ
التحصين و العفة من النفس
وهو فعلا من المظاهر الكذابة و لا مانع لمن ترتديه و لكن لا يجوز ان نقول انه من الدين و هو ليس منه
اكرر شكرى لاستاذنا جزاه الله كل خير
كنت لا أفهم من أين اتوا به و لم أكن اراه من قبل فى السبعبنات أكأن الناس نيام و فجأة صحوا
اتفق مع تعليق عادل محمد


26   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   السبت 08 ديسمبر 2007
[14300]

النقاب مخالف لسنة الله أخى الهاوى

للمعارضون لذهاب د/ احمد صبحى منصور فى أن النقاب بدعة ولا أصل لها فى الاسلام حيث أن الأصل فى الاسلام هو الاباحة ما لم يرد ذكر فى تحريمه فى القرأن الكريم
و النفاب يعارض سنة الله فى خلقه الذى امرنا جلا و علا بالتعارف فى قوله ( يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنْثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَآئِلَ لِتَعَارَفُوۤاْ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عَندَ ٱللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ ٱللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ )
فقولوا لى بربكم كيف يتم التعارف إذا اخفى الانسان وجه ذكراً كان أو أنثى...
اما ربط النقاب بالعفة أو الانحراف فهذا امر لا أقبله حتى وإن وقع من البعض حيث يعد ذلك تفتيس على السرائر التى هى من اختصاص الله وحده (يَعْلَمُ خَآئِنَةَ ٱلأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي ٱلصُّدُورُ )...
و لكن فى النهاية تقوى القلوب هى الاساس و ليس الزى مهما كان شكله....
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

27   تعليق بواسطة   مروة احمد مصطفى     في   الأحد 16 فبراير 2014
[73838]



المشكله هي ان من ترتدي النقاب لأيستطبع احد التعرف عليها هل هي إنسانه صالحه ام فاسده  وعند النقاش معهما ماهو رد فعلها تجاه مايقال لا تسطيع ان تعرف مع من تتحدث وما هى تعبيرات وجهها هل تسخر منك ام تحترم كلامك وللأسف اعرف الكثيرات ارتدين النقاب لان أزوج هن يردون ذلك وليس عن إيمان إو قناعه منهن واعرف إحداهن كانت حتى لا تصلي والله اعلم بمن يفعل ذلك من اجل المظاهر الكاذبة وليعلم الجميع ان الايمان الحقيقي والخوف من الله هم الاهم 



28   تعليق بواسطة   مروة احمد مصطفى     في   الأحد 16 فبراير 2014
[73839]

الايمان الحقيقي والخوف من الله اهم


المشكله هي ان من ترتدي النقاب لأيستطبع احد التعرف عليها هل هي إنسانه صالحه ام فاسده  وعند النقاش معهما ماهو رد فعلها تجاه مايقال لا تسطيع ان تعرف مع من تتحدث وما هى تعبيرات وجهها هل تسخر منك ام تحترم كلامك وللأسف اعرف الكثيرات ارتدين النقاب لان أزوج هن يردون ذلك وليس عن إيمان إو قناعه منهن واعرف إحداهن كانت حتى لا تصلي والله اعلم بمن يفعل ذلك من اجل المظاهر الكاذبة وليعلم الجميع ان الايمان الحقيقي والخوف من الله هم الاهم 



29   تعليق بواسطة   mohamed elmoem     في   الأحد 16 فبراير 2014
[73841]

يسألونك عن النقاب


please dr, ahmed i need to know the cover on the face for moslem women is important on no?



30   تعليق بواسطة   دلدار جاف     في   الثلاثاء 30 ديسمبر 2014
[77006]

غض البصر


اظن ان المعترضين علي مقال الدكتور احمد حفظه الله نسوا ان الله يقول ( قل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم ) و في نفس الاية ( قل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن ) اذا كان النقاب امرا الهيا فعلي ماذا نغض البصر علي القماش مثلا؟!!!!!!!!!



ثم ان الامر للرجال والنساء معا فاذا كان كذلك فلا بد للرجل ان يلبس النقاب ايضا 



نسال الله العافية لنا جميعا 



ويهدينا واياكم الي سواء الصراط



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 2805
اجمالي القراءات : 22,307,420
تعليقات له : 3,629
تعليقات عليه : 11,220
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي