لن يستنكف المسيح

الأحد 20 مايو 2018


نص السؤال:
لا أفهم آية : ( لَنْ يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْداً لِلَّهِ ) (172) النساء ) لأن ( لن ) نفى للمستقبل . والمسيح مات . أى كان يقال ( لم يستنكف المسيح ) لأن ( لم ) تفيد النفى فى الماضى . الخطورة هنا أن بعض الذين يؤمنون بأحاديث نزول المسيح فى آخر الزمان فى المستقبل قد يستشهدون بهذه الآية التى فيها ( لن ) التى تفيد نفى المستقبل . ما رأيك يا شيخ ؟
آحمد صبحي منصور :

إقرأ الآية فى سياقها .

قبلها خطاب مباشر لأهل الكتاب الكافرين الذين يؤلهون المسيح ، والرد عليهم بأنه فى يوم القيامة لن يستنكف المسيح أن يكون عبدا لربه جل وعلا . قال جل وعلا : ( يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلاَّ الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلا تَقُولُوا ثَلاثَةٌ انتَهُوا خَيْراً لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِوَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً (171)بعدها عن تبرؤ المسيح منهم فى مستقبل يوم القيامة :(  لَنْ يَسْتَنكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْداً لِلَّهِ وَلا الْمَلائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَنْ يَسْتَنكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعاً (172) النساء ).

هنا إشارة الى ما جاء فى سورة المائدة عن تبرؤ المسيح يوم القيامة ممن كان يتخذه وأمه إلاهين من دون الله : ( وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّي إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ (116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنْ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيداً مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118) المائدة )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1832
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4287
اجمالي القراءات : 39,135,373
تعليقات له : 4,562
تعليقات عليه : 13,347
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


جمع الصلاة وتأخيرها: هل صلاة الجماعة واجبة برأيكم ؟ وهل يجوز الجمع بين الصلوات في حال السفر على أقل تقدير...

رسالة للرئيس ترامب : سلام علیک م یا دکتر صبحی منصور. انتم جزء من شعب الامر® 0;کي ....

فخور بك إبنتى .! : انا قرأ من موقعكم يوميا واصبحت افهم الكثير مما لبس علي من ديني واصبحت اشعر اثناء الصلاة...

I have this "hadith: I have this "hadith" and because it is written in English I could not trace it or see if it...

يتخطفكم الناس: الآية 26 من سورة الأنفال تتكلم عن ان الناس كانوا يتخطفون المؤمنين . متى حدث هذا ؟ ...

الحكم في الاستمناء: ما هو الحكم في الاستمناء. ؟ ...

فى الموقع: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته استاذي الكريم هل لك ان تدلني على كيفية شراء كتبك ومؤلفاتك...

سبقت الاجابات: هل قراءة القران تكفي في الصلاة ام لا بد من الركوع والسجود مع العلم ان ذكر الركوع او السجود...

علقة ساخنة لازمة : لا حياء فى الدين ، وشكرا على صراحتك . وأنا تشجعت بردك على رسائل زوجات لأسأل فى موضوع يكسف لكن...

حظر المخدرات : لم يأت تحريم المخدرات فى القرآن . فهل يجوز للدولة الاسلامية تحريم المخدرات ؟...

ماهية الشريعة أولا .: اسمح لى فقد صعقت عندما سمعتك تعترض على المادة الثانية من الدستور المصرى التى تجعل الشريعة...

وسوسة جنسية خطيرة: انا متزوج ولاحظت في الفترة الاخيرة ميول زوجتي للشرج وهذا حرام . ابغي امنعها . هل من علاج له...

العاديات: سلام عليكم دكتورنا الفاضل المحترم السيد أحمد صبحي منصور تحي ة قرآنية مفعمة بالحب...

باحث قرآنى: ارغب في ان اكون باحث ومختص في علوم القرءان بماذا تنصحني لكي أتجنب ما تسميهم اصحاب الاديان...

العشور: ما هو اصل كلمة العشور ؟ لاحظت انها لم تذكر فى القرآن لا فى تشريع الزكاة ولا فى الميراث ولا...

more