نطلب رأى الصائمين فى هذه الحكاية ..:
رمضان بين سطور التاريخ (3 )

آحمد صبحي منصور في الجمعة 05 سبتمبر 2008


هذه حادثة لا أستطيع تصديقها أو تكذيبها ، ولم تحدث فى رمضان ، ولكنها أقرب ما تكون الى رمضان بما فيها من شفافية وصوم .
الحادثة رواها ابن الجوزى فى تاريخه ( المنتظم ج 11 : 151 ـ ) فى احداث عام 230 .
وبطلتها زوجة كانت تعيش فى قرية فى منطقة خوارزم أواسط آسيا مما يطلق عليه اليوم افغانستان ، قتل الأتراك زوجها وعانت من الجوع فرأت نفسها فى منام حيث قابلت زوجها وأطعمها فى المنام ، واستيقظت ، وظلت بعدها تعيش دون جوع ، ودون أن تأكل ، ودون أن تضطر للاخراج من بول وغيره . واشتهر أمرها فى المنطقة وامتحنوا أمرها فتيقنوا من صدقها .. ننقل الرواية كما هى .. ونطلب رأى الصائمين ..


يقول ابن الجوزى : ( ثم دخلت سنة ثلاثين ومائتين ... ... وظهر في هذه السنة في بعض قرى خوارزم عجب من امرأة رأت منامًا فكانت لا تأكل ولا تشرب ، وقد ذكر قصتها أبو عبد الله الحاكم في تاريخ نيسابور ‏.‏
أخبرنا زاهر بن طاهر قال‏:‏ أخبرنا أبو بكر البيهقي أخبرنا الحاكم أبو عبد الله محمد بن عبد الله النيسابوري قال‏:‏ سمعت أبا زكريا يحيى بن محمد العنبري يقول‏:‏ سمعت أبا العباس عيسى بن محمد المروزي يقول‏:‏
وردت في سنة ثمان وثلاثين مدينة من مدائن خوارزم تدعى هزارسف فأخبرت أن بها امرأة من نساء الشهداء رأت رؤيا‏:‏ كأنها أطعمت في منامها شيئًا فهي لا تأكل ولا تشرب منذ عهد عبد الله بن طاهر والي خراسان ـ وكان قد توفي قبل ذلك بثماني سنين ـ فمررت بها وحدثتني حديثها فلم أستعص عليها لحداثة سني ، ثم إني عدت إلى خوارزم في آخر سنة اثنين وخمسين ومائتين فرأيتها باقية ، ووجدت حديثها شائعًا مستفيضًا ، فطلبتها فوجدتها غائبة على عدة فراسخ ، فمضيت في أثرها ، فأدركتها بين قريتين تمشي مشية قوية ، وإذا هي امرأة نصف جيدة القامة حسنة البنية ظاهرة الدم متوردة الخدين ، فسايرتني وأنا راكب وعرضت عليها الركوب فلم تركب .
وحضر مجلسي أقوام فسألتهم عنها فأحسنوا القول فيها ، وقالوا‏:‏ أمرها عندنا ظاهر فليس فينا من يختلف فيها . وذكر لي بعضهم أنهم لم يعثروا منها على كذب ولا حيلة في التلبيس ، وأنه قد كان من يلي خوارزم من العمال يحضرونها ويوكلون بها من يراعيها فلا يرونها تأكل شيئًا ولا تشرب ولا يجدون لها أثر غائط ولا بول ، فيبرونها ويكسونها .
فلما تواطأ أهل الناحية على تصديقها سألتها عن اسمها فقالت‏:‏ رحمة بنت إبراهيم ، وذكرت أنه كان لها زوج نجار فقير يأتيه رزقه يومًا بيوم ، وأنها ولدت منه عدة أولاد ، وأن ملك الترك عبر على النهر إليهم ، وقتل من المسلمين خلقًا كثيرًا . قالت‏:‏ ووضع زوجي بين يدي قتيلًا فأدركني الجزع ، وجاء الجيران يساعدونني على البكاء ، وجاء الأطفال يطلبون الخبز وليس عندي شيء، فصليت وتضرعت إلى الله تعالى أسأله الصبر وأن يجبر بهم ، فذهب بي النوم في سجودي ، فرأيت في منامي كأني في أرض خشناء ذات حجارة وشوك وأنا أهيم فيها وألزم خبري أطلب زوجي ، فناداني رجل‏:‏ إلى أين أيتها الحرة ؟ قلت‏:‏ أطلب زوجي. قال‏:‏ خذي ذات اليمين . فأخذت ذات اليمين ، فوقفت على أرض سهلة طيبة الثرى ظاهرة العشب ، فإذا قصور وأبنية لا أحسن وصفها ، وإذا أنهار تجري على وجه الأرض من غير أخاديد ، وانتهيت إلى قوم جلوس حلقًا حلقًا ، عليهم ثياب خضر ، قد علاهم النور ، فإذا هم القوم الذين قتلوا في المعركة ، يأكلون على موائد بين أيديهم ، فجعلت أتخللهم وأتصفح وجوههم أبغي زوجي، لكنه بصرني فناداني‏:‏ يا رحمة يا رحمة، فتحققت الصوت ، فإذا أنا به في مثل حالة من رأيت من الشهداء ، وجهه مثل القمر ليلة البدر وهو يأكل مع رفقة له قتلوا يومئذ معه. فقال لأصحابه‏:‏ إن هذه البائسة جائعة منذ اليوم أفتأذنون لي أن أناولها شيئًا تأكله؟ فأذنوا له ، فناولني كسرة خبز ، وأنا أعلم حينئذ أنه خبز ولكن لا أدري كأي خبز هو‏!‏ أشد بياضًا من الثلج واللبن وأحلى من العسل والسكر وألين من الزبد والسمن، فأكلته فلما استقر في معدتي قال‏:‏ اذهبي فقد كفاك الله مؤونة الطعام والشراب ما بقيت في الدنيا .
فانتبهت من نومي وأنا شبعى ريًا لا أحتاج إلى طعام وشراب ، وما ذقته منذ ذلك اليوم إلى يومي هذا ، ولا شيئًا مما يأكله الناس ‏.‏
قال أبو العباس‏:‏ وكنا نأكل فتتنحى وتأخذ على أنفها تزعم أنها تتأذى برائحة الطعام ، فسألتها‏:‏ هل تتغذى بشيء غير الخبز أو تشرب شيئًا غير الماء فقالت‏:‏ لا . فسألتها‏:‏ هل يخرج منها ريح قالت‏:‏ لا أو أذى ؟ قالت‏:‏ لا . قلت‏:‏ فالحيض ؟ أظنها قالت‏:‏ انقطع بانقطاع الطعم .قلت‏:‏ فهل تحتاجين حاجة النساء إلى الرجال؟ قالت‏:‏ لا . قلت‏:‏ فتنامين ؟ قالت‏:‏ نعم أطيب نوم . قلت‏:‏ فما ترين في منامك ؟ قالت‏:‏ ما ترون . قلت‏:‏ فهل يدركك اللغوب والإعياء إذا مشيت قالت‏:‏ نعم ‏.‏
وذكرت لي أن بطنها لاصقة بظهرها ، فأمرت امرأة من نسائنا فنظرت فإذا بطنها لاصقة بظهرها ، وإذا هي قد اتخذت كيسًا فضمنته قطنًا وشدته على بطنها ليستقيم ظهرها إذا مشيت . فأجرينا ذكرها لأبي العباس أحمد بن محمد بن طلحة بن طاهر والي خوارزم فأنكر ، وأشخصها إليه ، ووكل أمه بها ، فبقيت عنده نحوًا من شهرين في بيت فلم يروها تأكل ولا تشرب ولا رأوا لها أثر من يأكل ويشرب ، فكثر تعجبه، وقال‏:‏ لا تنكر لله قدرة . وبرّها وصرفها ، فلم يأت عليها إلا القليل حتى ماتت رحمها الله ‏.‏
وكانت لا تأكل شيئًا مما يأكله الناس البتة، وإذا قرب الطعام تنحت ووضعت يدها على أنفها تزعم أنها تتأذى برائحته ‏.‏ ) .
انتهى..
ما رايكم ؟ دام فضلكم ؟ وتقبل الله جل وعلا صومكم ؟




اجمالي القراءات 11987

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الجمعة 05 سبتمبر 2008
[26549]

حبكة القصاص

هذه الحبكه فى تلك القصه تفوح منها رائحة القصاص من أمثال من كانوا يصيغون كرامات مشايخ الصوفيه فيقطعون بها الطريق على العقل كى لايفكر فيما يقصونه من أساطير كاذبه يرفعون بها أشياخهم الى ما يؤدى لإفتتان البسطاء بهم والخضوع لهم قلبا وقالبا أفتراءا وكذبا


2   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   السبت 06 سبتمبر 2008
[26562]

لا تعليق .....

ما هذا ؟


هل يعقل أن يكون هذا هو عقل من يطلقون على أنفسهم أئمة المسلمين وعلمائهم ؟


الله تعالى أكد على بشرية سيدنا عيسى ومحمد  عليهما السلام من خلال أكل الطعام  والمشي في الاسواق , وأكل الطعام يتبعه إخراج


فهل هذه المرأة أفضل من عيسى ومن محمد عليهما السلام ؟


لماذا لم يأخذوها نبية أو رسول من الله , فإن كفار قريش تهكموا على الرسول لأنه يأكل الطعام  (( مال هذا الرسول يأكل الطعام ويمشي بالاسواق ))  فهم أرادوا شيئا خارقا لكي يصدقوه , لو أن هذه المرأة كانت موجودة في عهدهم لآمنوا بها .


ونلاحظ في القصة أنه يتعمد إيراد أسماء مناطق وأناس ليشهدوا معه وينسب لهم بطريقة غير مباشرة  شهادتهم على القصة لتظهر قصته بمظهر الصدق والحقيقة المطلقة وهذا نجده في كل كتب التاريخ .


يبدو أنهم كانوا يقرأون  القرآن في المناسبات ويحركوا عقولهم في  المناسبات أيضا , ألم يقرؤا الآيات التي تدعوا الى استخدام العقل وتدعو للنظر في الكون والتثبت من الاخبار ؟


وبما أنها لا تأكل ولا تشرب , هل يحسب لها رمضان أم لا ؟ أم يحسب لها رمضان وباقي السنة     (over time)


لا تعليق


3   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   السبت 06 سبتمبر 2008
[26577]

مسكينة, قتلوا زوجها و قتلوها

السلام عليكم أخوة طييبين و رحمة الله و بركاته.


هذه المرأة المسكينة كانت تعاني من مرض الأناروكسيا Anorexia nervosa (مرض مشهور جدا في عصرنا الحالي) , من أسباب هذا المرض الصدمات النفسية.


تستطيع أن تعيش  شهور بدون أكل ثم تموت, كانت تشرب دوت شك و ماتت بفشل كبدي, كلوي أو  بسكتة قلبية سببها تلف أنسجة القلب .


الدليل على ما أقول هو إلتصاق ظهرها ببطنها (إستهلاك مخزون الدهن و مخزون العضل أي البروتين) و إنقطاع الدورة عنها و شعور المرأة بالإعياء و التعب و تتأذيها برائحة الطعام كلها أعراض معروفة لهذا المرض.


طبعا هذا إن كانت القصة صحيحية.


 و تقبل الله صيامكم  و صيامنا و السلام عليكم .


 


4   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   السبت 06 سبتمبر 2008
[26578]

لاجديد تحت الشمس

عند احباب صدام حسين ظهرت صورته على القمر


http://videohat.masrawy.com/view_video.php?viewkey=9e9c02cf10d6d2bdb688




وعند اعداءه تحول وجهه اثناء دفنه الى خنزير


http://www.alrisala95.com/forum/viewtopic.php?pid=3711


وكل عام وانتم بخير


5   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   السبت 06 سبتمبر 2008
[26580]

قصة بسيطة كهذه تنسف تاريخ بن الجوزي

هذه القصة تنسف تاريخ بن الجوزي ومصداقيته كمؤرخ من أكبر من أرخوا في التاريخ الإسلامي ، ولكن رغم كونه كذلك إلا أن ذكره قصة كهذه ، وكما يبدو أنه لم يعلق عليها أو يرفضها او يناقشها ، ولكنه قص وأرخ هذه القصة في كتبه على أنها حقيقة مع الحفاظ على السند الذي تم تناقل القصة من خلاله ، ولم يبدي أي تعليق أو شك في القصة ، وكأنه يريد إثباتها على أنها حقيقة ، وهنا لا أجد فرقا كبيرا بينه وبين الشيخ الشعراني الذي كان يكذب على المسلمين المساكين في عصره ، ويقول لهم لقد رأيت الشيخ السيد البدوي فى المنام يفعل كذا وكذا ، ويصدقونه ، بن الجوزي ظلم نفسه بهذه القصة ولكل صاحب عقل أن يفكر فيما يقرأه لابن الجوزي فمن يذكر مثل هذه القصص دون أدنى سؤال عليها أو وضع علامات تعجب حولها او التشكيك في مصداقيتها يجب تحري الدقة عن قراءة ما كتبه ، حتى لا ننخدع ، ونقدس ما يكتبه على أنه مسلمات. هذا منا ناحية ومن الناحية الأخري الأهم أن المعجزات الحسية انتهت قبل بعثة خاتم النبيين عليهم جميعا السلام وأخر المعجزات هو القرآن الكريم ، ورمضان كريم .

6   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   السبت 06 سبتمبر 2008
[26583]

تنفع أن تحول الى فلم

على شرط أن يخرجه العقاد في قبره


7   تعليق بواسطة   كمال بلبيسي     في   الأحد 07 سبتمبر 2008
[26591]

تضخيم وتهويل ألأحداث

أتفق مع ألأخ ليث عواد بأنه قد يجوز ان هذه المرأه قد أصيبت بهذا المرض ,, ألأناروكسيا ,, ولكن لعدم معرفت الناس به في ذلك العصر تصوروا ان معجزة حصلة لها وقد هولها إبن الجوزي وضخمها لتتماشى مع روايات ألأحاديث حتى يصدق الناس تلك الروايات الكاذبه وخاصة ان من دون تلك الروايات بمعظمهم من اهالي تلك المناطق وما حولها


8   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الأحد 07 سبتمبر 2008
[26602]

تكميم الافواه يا د. منصور , ويتكلمون عن الحيادية والشفافية

السلام عليكم


ويتكلمون عن الحيادية والاصلاح


على موقع جريدة اليوم السابع يقوم الاخ إسلام البحيري بتنقية كتب التراث جزاه الله خيرا كما نفعل نحن ولكنه يؤمن بها ويتخير ألفاظه لكي لا تهاجمه الكلاب المسعورة ومنها مقاله عن رمضان بعنوان ( شهر الفتاوى ) وتعرض فيها عن كيفية هجر المسلمين للتقوى واعتماد التدين السطحي . وأسفل المقال يوجد مكان للتعليقات  فأخترت أن أقتبس فتوى الدكتور أحمد صبحي وعنوانها( تضييع الصيام) لما فيها من كلام جميل وصريح وبعثتها قبل يومين , وقبل قليل فتحت على تلك المقالة وأردت أن أرى هل نشروها أم لا , ففعلا نشروها ووضعوها تحت المقال وقد كتبت اسم كاتب المقال بالدكتور أحمد منصور , ثم عدت مرة أخرى لأضيف تعليق آخر فوجدتها محذوفة , فربما تأكدوا أن الكاتب هو نفسه الدكتور أحمد الموجود على القائمة السوداء تبعت الازهر


تكميم الافواه  يا دكتور


الاخ محمود دويكات نشرت تعليقك أيضا عن موضوع( خطبة الجمعة) في نفس الموقع ولنفس الكاتب ونفس التعليق  موجود هناك الآن , فالحمد لله بدأنا نتخطى دور متلقي الضربات


9   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء 23 مارس 2010
[46621]

هذه كرامات أيضا

هل تعد هذه من كرمات الصوفية !! بمناسبة سطوع نجم الصوفية اليوم بتولي السيخ أحمد الطيب شيخ الطريقة وشيخ الأزهر أيضا وشيخ لجنة السياسات بالحزب الحاكم أيضا وربنا يعلي مراتبه كمان وكمان  ولا تعليق


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3221
اجمالي القراءات : 25,312,025
تعليقات له : 3,804
تعليقات عليه : 11,675
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي