عائشة بريئة من حديث الافك

علي عبدالجواد في الخميس 04 سبتمبر 2008




روايات الافك كاذبة!!
وام المؤمنين عائشة لم تتهم فى شرفها !!
ذكر حديث الافك فى البخارى كتاب الشهادات رقم 2467 و كتاب المعازى رقم 3826 و كتاب تفسير القرءان 4381 و فى مسلم كتاب التوبة رقم 4974 و فى مسند احمد كتاب باقى مسند الانصار رقم 24444 والترمذى كتاب تفسير القرءان رقم 4301 و سبع اجزاء من الرواية فى كتب البخارى المختلفة و لما كانت هذه الروايات لا يأخذ منها عقيدة حسب قول علماء العقيدة لأنها خبر آحاد فهى تسىء الى الاسلام و اهل بيت النبوة لعدم و جود اصل لها فى القرءان !


وتلك الروايات كلها &Oumuml;عيفة لو جود الرواة فليح بن سليمان و هو كثير الخطأ و كذلك يحى بن بكير الذين تكلموا فى سماعه من مالك و ايضا يونس الذى وهم وأخطأ و لم تسلم رواية الا و احدة فى السند و لكنها فى المتن فيها علل كثيرة وهذا بالنسبة لجرح و تعديل الرواة حسب مذهب اهل الحديث مع العلم و التأكيد على ان كل الرواة اى العنعنة من تأليف الراوى الاخيرالذى روى للبخارى او لمسلم
و موضوع الافك ذكر فى سورة النوربعد نزول حد الجلد على الذين يرمون المحصنات و رمى المحصنات بالباطل سماه الله بالافك حيث ان معنى الافك هو شدة الكذب و هذه كانت عادة سيئة فى المجتمع الاسلامى ساعد على نشرها جماعة المنافقين و على رأسهم عبد الله بن ابى بن سلول كحرب نفسية ضد المسلمين و لكن الله جعل حكم الجلد ثمانون جلدة خيرا للمجتمع الاسلامى بعد استمرار شر قذف المحصنات بدون عقاب و العقيدة الاسلامية الراسخة المأخوذة من الروايات الفاسدةهى ان حديث الافك يقع على شخص السيدة عائشة مع العلم انه لم يرد ذكر اسم عائشة فى القرءان و لا ذكر زوجات الرسول فى موضوع الافك هذا بل ذكر فى الروايات الضعيفة.
و لنبدأ بذكرآيات الافك من القرءان فى سورة النوربحثا عن تبرئة عائشة كما يلى :
()إِنَّ الَّذِينَ جَاءُوا بِالْأِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْأِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ) (النور:11)
يخاطب الله المجتمع الاسلامى و يبين ان عصبة المنافقين و هم منكم يتقولون على المحصنات و يقذفونهم بالفحشاء و هذا هو الافك و يتولى المنافقون تكبيرو نشر هذه الاخبار فى المجتمع الاسلامى و الله يقول لا تحسبوه شرا لكم لأن الافك انقلب على قائله و سوف يتم جلده ثمانون جلدة و هذا خير للمسلمين فى عقاب القاذفين كلما تكلموا بالافك و خص الله المجموعة التى تتولى تكبير الاشاعات الفاحشة بالعذاب العظيم ثم تتوالى الايات لتعليم المسلمين ماذا يصنعون عند سماعهم لرمى المحصنات من احد فيقول
()لَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْراً وَقَالُوا هَذَا إِفْكٌ مُبِينٌ)
()لَوْلا جَاءُوا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَدَاءِ فَأُولَئِكَ عِنْدَ اللَّهِ هُمُ الْكَاذِبُونَ)
و يطلب الله من المؤمنين ان يعلنوا ان ما يقال على المؤمنات من اشاعات هو افك مبين اى كذب عظيم و ذلك فى مواجهة القائل بدون بينة و البينة هى شهادة اربعة شهود و بدونهم يجلد القائل و لا حظ هنا كلمة لولا جاءوا عليه و هذا للجمع اى كل من رمى احد يجىء بالشهود الاربعة و الا اصبحوا من الكاذبين عند الله ثم يخبرنا الله بعذاب الذين خاضوا فى اعراض المسلمين بالكلام بسهولة لإعتقادهم أنه هينا و لكنه عند الله عظيم تحقيقا للآية ()يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ) (الحجرات:12) و تستمر الايات التعليمية
)وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)
)إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْوَاهِكُمْ مَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ)
)وَلَوْلا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُمْ مَا يَكُونُ لَنَا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهَذَا سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ) (النور:16)
و نظرا لأن المجتمع الاسلامى كان يفيض بترديد هذا الافك اى هذه الاشاعات على المؤمنات بدون تدبرعقلى و كأن الالسنة هى التى تتداوله بدون العقول و هم لا يدركون أن هذا الافك و هو قذف المؤمنات المحصنات الهين عندهم هو عند الله كبير ولكن الله بفضله سوف يغفر للمستغفرين عن ذنب ترديد الافك بقولهم ما يكون لنا ان نتكلم بهذا سبحانك هذا بهتان عظيم
)يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَداً إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ) (النور:17)
)وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآياتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) (النور:18)
فى هذه الاية يحذر الله كافة المسلمين عن ترديد قذف المحصنات بالالسنة اى تكرار قصص الافك على اشخاصهم ويحذر من العودة لمثل هذا القذف و الكلام فيه
فهل فهم رجال الازهرهذا التحذيرو خصوصا رجال النقل بدون عقل الذين يعودوا لمقولة اتهام السيدة عائشة فى حديث الافك كل اسبوع من على المنابر و هو عند الله عظيم فهل انتم منتهون ؟و يختم الله قوله بأنه قد بين للناس حرمة قذف المحصنات فى هذه الايات التى و ردت فى سورة النور من الاية رقم 11 الى الاية رقم 17
فهل و جدتم تبرئة عائشة من حديث الافك ؟ و هل و جدتم أى إشارة عن السيدة عائشة فى هذه الايات ؟ بالقطع لا ؟ و لا يجب عليكم أن تتبعوا الطبرى الذى قال فى تفسيره ()الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّأُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ) (النور:26) أن كلمة مبرأون نزلت فى عائشة و أنا أقول له لو كانت نزلت فى عائشة لقال الله انها مبرأة مما يقولون و لا يقول أولئك مبرأون !! اليس هذا تفسير منطقى و لا يتبع نظرية النقل بدون عقل ؟؟
فلماذا نفسر القرءان بالروايات الفاسدة التى تسىء الى الرسول و اهل بيته:
و دعونا نتدبر الروايات و نعقلها و نكتشف زيفها و هشاشتها من البنود الاتية

1. الروايات كلها عن عائشة فقط ؟ مع ان الروايات ذكرت ان النبى قام خطيبا يحكى للناس أن السيدة عائشة متهمة بالزنا ظلما فى صفوان بن المعطل فهل لم يسمع احد من الصحابة هذه القصة فيرويها لعائشة؟ ولماذا لم يذكرها مالك ( 93هـ- 179 هـ ) و هو اقدم كتاب للروايات؟هل لعدم اقتناعه بها ام لعدم و جودها اصلا فى زمنه السابق للبخارى واحمد ؟
2. موضوع عمل قرعة للخروج مع النبى فى غزواته ! مع و جود تحفظات فى خروج زوجاته معه فى الحرب الا أن اسلوب الدور هو اقرب الى العدل و ليس القرعة !!فلا معنى للقرعة التى لاتسوى بين الزوجات!!
3. لم تحدد الروايات فى البخارى و مسلم و الترمذى اسم الغزوة ؟ الا فى سيرة بن هشام فكانت هى بنى المصطلق التى تزوج فيها النبى السيدة جويرية كما تقول بعض الروايات فلماذا لم تذكر السيدة عائشة موضوع الزواج اذا كانت الرواية صحيحة حيث انها ذكرت خطاب النبى للناس و ذكرت المشادة التى حدثت بين سعد بن معاذ و سعد بن عبادة فى المسجد و فى حضور رسول الله ! و ذكرت ايضا ان الرسول استشار على بن ابى طالب و اسامة بن زيد و سأل جاريتها بريرة و اغلظ لها فى السؤال عن سلوك السيدة عائشة ؟ و ركزت على ان النبى بهذا كان يشك فيها ! اليس كذلك؟ و الله يقول (ان بعض الظن اثم )والنبي لا يشك فى خلق زوجته ابدا !!
4. تقول الرواية ان السيدة عائشة بعد علمها بأن الجيش سيتحرك أخذت تبحث عن عقدها الذى من جزع اظفار الذى فقدته فهل هذا تصرف حكيم من سيدة معروف عنها الحكمة ! ثم و جدته بعد تحرك الجيش !ألم تشعر بتحرك الجيش ؟ وهل يعقل ان زوجة قائد الجيش تذهب بدون مرافق الى الخلاء وهل هى كانت و حيدة ليس معها جاريتها و هل حراسها لا يعلمون متى عادت ؟ ثم اين كان رسول الله بعد الغزوة ؟ هل كان مشغولا بزواجه من جويريه؟؟ و لماذا اخذ عائشة معه اذا كان سيتركها وحيدة لا احد يعلم اهى فى الهودج ام لا ؟؟ هل هذا خلق رسول الله ؟
5. هل تصدقون أن الذين يحملون الهودج قد ذهبوا بعيدا عن الهودج ؟ ثم هل تصدقون انهم كالبهائم لا يعلمون من بداخل الهودج ؟ و هل السيدة عائشة و حيدة داخل الهودج ام معها جاريتها ؟ و هل تصدقون ان السيدة عائشة كانت لا تكلمهم ؟ ولا تأمرهم بالرحيل او الوقوف لطارىء ؟؟
6. الرواية تقول ان السيدة عائشة نامت حتى جاء صفوان بن المعطل فعرفها و استرجع فقامت وحلفت انها لم تكلمه حتى وصلت المدينة!وكان المنظر هو سائق للجمل و هى فوق الجمل فى عز الظهيرة حتى وصلت الى المدينة !! فلماذا لم تكلمه و تسأله عن الجيش و عن مكان رسول الله ؟ هل السؤال حرام ؟ ام ان واضع الرواية يريد ان يعطى معنى من وراء حجاب بمعنى عدم الكلام ؟و الله قد اباح لزوجات الرسول الكلام مع عدم الخضوع فيه مع اى رجل!!
7. الرواية تقول انها مرضت شهر بعد و صولها الى المدينه و هى لا تعلم شىء عن الموضوع ؟ إلا من ام مسطح و هى اما فى بيتها او فى بيت ابو بكرو كلا البيتين عامر بالناس؟ فهل كانت معزولة عن المجتمع ؟ و هل ام مسطح تلعن و لدها لأنها تعثرت فى مرطها ؟ و هل زوجات النبى لا يطبقن السنة بعدم زيارتهن لها و هى مريضة فيحكين لها؟ مع العلم بأن الرواية قالت ان امرأة من الانصار كانت تزورها و تبكى معها !
8. هل تعتقدون حقا أن رسول الله يجمع الناس ليقول لهم ان زوجته متهمة بالزنا و انه لم ير منها الا خيرا و كذلك صفوان كان لا يدخل بيته الا معه و لا يسافر رسول الله سفرا الا اخذه معه ! فمن هو صفوان هذا حتى يدخل بيوت النبى ؟ و هل تستمر هذه الاقاويل شهر كامل و رسول الله يسأل طوب الارض عن شرف السيدة عائشة ؟؟ ثم اخيرا هل تصدقون ان رسول الله بعد سؤاله للناس جميعا لم يقتنع ببراءة زوجته فيقول لها يا عائشة اذا كنت الممت بذنب فاستغفرى الله ؟ فهل شك رسول الله فى شرف زوجته ؟؟ حتى ان السيدة عائشة تقول له لو قلت لكم انى فعلت هذا لصدقتمونى !!!و عندما نزلت براءتها ( لم نجد هذا النزول فى الايات ) تهجمت على رسول الله و قالت اما انت فلن اشكرك و لكنى اشكر الله و حده ! هل يحدث هذا فى بيت النبوة!!
9. و تقول الرواية ان السيدة عائشة قالت ان صفوان هذا لم يطلع على كنف امرأة قط و تقول بعض الروايات انه كان مجبوب ثم اخيرا قتل شهيدا !!! فكيف عرفت عائشة انه مجبوب اى ليس له فى النساء ؟؟ اليست هذه قصة درامية ملفقة ؟
10. و اخيرا كيف يسأل رسول الله بعض ازواجه مثل السيدة زينب بنت جحش عن شرف السيدة عائشة ؟ و كيف تكون مكانتها التى يتشدقون بها من انها احب زوجاته اليه ؟ و كيف تجلد اخت السيدة زينب بسبب نشرها الافك على عائشة ؟ اليس هذا تجريح فى البيت النبوى الشريف ؟؟ و كيف يكون شاعر رسول الله حسان بن ثابت الذى دعى له رسول الله متهما بنشر الافك عن السيدة عائشة ؟ اليس هذا تشهيرا بصحابة رسول الله ؟
يا امة الاسلام افيقوا من غفوتكم و تدبروا ما تقرؤون انما تقرؤون قصصا لا اصل لها من رواة حدثوا بها بعد قرنين من موت رسول الله يريدون ان تضلوا السبيل و ضربوا لكم العنعنة فهم الذين قالوا العنعنة ايضا فكل هذه الروايات من تأليف راوى واحد فقط سندا و متنا و الله يقول لكم خذوا دينكم من القرءان فقط فهو يكفيكم ()أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) (العنكبوت:51)
أقول قولى هذا و استغفر الله لى و لكم
عميد مهندس استشارى على عد الجواد

اجمالي القراءات 53283

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   Inactive User     في   الخميس 04 سبتمبر 2008
[26514]

أخى المهندس على كل عام وأنت بخير

بالطبع فأم المؤمنين عائشة عليها السلام بريئة من حادثة الإفك ، وأتفق معك تماماً أن زمرة من المنافقين فى المدينة ارادوا إشاعة الفاحشة فى الذين آمنوا بسبب حقدهم على المؤمنين وعلى الرسول عليه السلام ولكن الله تعالى فضحهم وأذل كيدهم .


أخى الكريم أتفق معك تماماً ... وكل عام وأنت بخير


2   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الخميس 04 سبتمبر 2008
[26517]

ألأخ المهندس علي عبد الجواد.

كل عام وانت بخير ، أخي صدق أو لاتصدق اليوم بالذات حدثت نفسي وقلت لها منذ فترة  وأنا لا أقرا للأخ علي عبد الجواد ،عساه إن شاء الله خيراً ،وكم فرحت عندما قرأت مقالتكم التي اتفق معكم فيها مئة بالمئة ، أخي نحن أهل القرآن ،الذين سيطهرون تراثنا من التخريفات ،وبالمقابل نحن من سيعيد لعائشة وغيرها ،سيرتها الحقيقية ،التي تتناسب وما جاء في كتاب الله. مرة أخرى مرحبا بك ،وأرجو ان لاتحرمنا من لقطاتك هذه الرائعة.


3   تعليق بواسطة   زهير بادناب     في   الجمعة 28 مايو 2010
[48130]

ما المقصود بالإفك تحديدا ؟

أستاذي الجليل المهندس علي عبد الجواد ..السلام عليكم ورحمة الله ...قرأت مقالك مرات ومرات كما قرأت في كتاب الدكتور أحمد صبحي ( القرآن وكفى ) ما أوردتموه عن حادثة الإفك وقد اقتنعت تماما بما ذكرته حضرتك ...فالكلام منطقي وليسامحنا الله تعالى على تصديقنا لتلك الرواية رغم أنني أشهد الله أنني كنت أقف عندها كثيرا وأنقبض كلما ذكرتها بتفاصيلها ...وكنت كمن أبحث عن شئ يخلصني من عذابي مع تلك القصة ....عموما لك احترامي ولدي سؤال بسيط أتمنى أن أجد عليه إجابة تزيل باقي الآثار ...بدأت الآيات المعنية بقوله تعالى ( إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم ...) والمتأمل للآية حسب فهمي المتواضع لها أنها تتحدث عن شئ أو حادثة معينة أو إفك معين .أتى به أشخاص معينون .بدليل أنها معرفة ( الإفك ) بمعنى أن المستمع أو المتلقي لديه علم بهذا الشئ من قبل ..وإلا لكان صياغ الآية سيكون مثلا إن الذين يأتون بالإفك ..أو تكون إن الذين جاءوا بإفك ...( أستغفر الله ) أتمنى أن أكون قد أوصلت فكرتي أو سؤالي صحيحا ؟ ولك ولكل كتاب الموقع المحترمين التحية والتقدير


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-03-15
مقالات منشورة : 95
اجمالي القراءات : 5,243,290
تعليقات له : 210
تعليقات عليه : 779
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt