العدد 13 :
إعجاز العدد 13 في سور الفواتح

عبدالله جلغوم في الإثنين 14 يوليو 2008




إعجاز العدد 13 في سور الفواتح

العدد 13 محور العلاقات الرقمية في سور الفواتح

سور الفواتح هي مجموعة السور الـ 29 المفتتحة بالحروف الهجائية المقطعة " النورانية" نحو : ألم . ألر . حم . ن ... , وهي إحدى مجموعات سور القرآن المؤلفة كل منها من 29 سورة . من الملاحظ في هذه المجموعة أن العدد 13 يشكل محورا مميزا لعدد كبير من العلاقات الرياضية في ترتيب هذه السور وأعداد آياتها ، إلى جانب ارتباطاتها الأخرى مع بعضها ومع باقي سور القرآن .

ملاحظات محورها العدد 13 :


1 - مجموع أعداد ا&aa;لآيات :
إن مجموع أعداد الآيات في السور التسع والعشرين المفتتحة بالحروف الهجائية هو : 2743 آية على النحو الذي هي عليه في المصحف . عدد من مضاعفات العدد 13 . فهو حاصل ضرب 211 في 13 .

2 - عدد الحروف الهجائية المقطعة :
لقد ميزت هذه السور من بين سور القرآن بافتتاحها بالحروف الهجائية . إن مجموع هذه الحروف هو 78 حرفا . هذا العدد المميز يأتي من مضاعفات العدد 13، فهو حاصل ضرب 6 في 13 ...
( من عجائب الترتيب القرآني هنا : العلاقة الرياضية بين العددين 2743 ( مجموع الآيات ) و 78 ( مجموع الحروف ) : إن مجموع تربيع أرقام العدد 2743 يساوي 78 ( مجموع الحروف ) ( 23 + 24 + 27 + 22 = 78 ) .

3 - الفواتح :
من بين الفواتح ما هو مؤلف من حرف ،( في 3 سور ) ومنها ما هو مؤلف من حرفين ( في 9 سور ) ، ومنها ما هو مؤلف من ثلاثة ( في 13 سورة ) ، ومنها ما هو مؤلف من أربعة ( في سورتين ) ، ومنها ما هو مؤلف من خمسة ( في سورتين ) . الملاحظة هنا : الافتتاحية الأكثر تكرارا باعتبار عدد الحروف هي المؤلفة من ثلاثة أحرف ، عدد السور المفتتحة بثلاثة أحرف هو 13 .
ومن الملاحظ في هذه الناحية أن عدد الفواتح هو 14 فاتحة ، الواردة منها في سور النصف الأول من القرآن هو 13 ، وفاتحة واحدة وردت في النصف الثاني من القرآن هي فاتحة سورة القلم .

4 - أول سور الفواتح ترتيبا :
أول سور الفواتح في ترتيب المصحف هي سورة البقرة ، هذه السورة المميزة أيضا بأنها الأطول إطلاقا بين سور القرآن، تأتي من عدد محدد من الآيات ب : 286 . هذا العدد المميز لأطول سور القرآن ، هو من مضاعفات العدد 13 ، فهو حاصل ضرب 22 في 13 .. ومن الملاحظ في آيات سورة البقرة أن عدد ما ورد من بينها مؤلفا من 13 كلمة هو 13 آية لا غير ..

5- آخر سور الفواتح ترتيبا :
آخر سور الفواتح في ترتيب المصحف هي سورة القلم ،وهي مميزة أيضا بأنها السورة الوحيدة من بين السور التسع والعشرين المرتبة في النصف الثاني من القرآن ، عدد آيات
هذه السورة هو 52 آية فقط ، عدد من مضاعفات العدد 13 ، فهو حاصل ضرب 4 في 13 . وهذا يعني أن مجموع أعداد الآيات في السور الـ 28 المرتبة في النصف الأول هو 2691 عدد من مضاعفات العدد 13 ( 207 × 13 ) .

6 - ترتيب سور الفواتح بين نصفي القرآن :
من اللافت للانتباه في ترتيب سور الفواتح ، أن 28 سورة من بينها قد رتبت في النصف الأول من القرآن، وأما السورة التاسعة والعشرون " سورة القلم " فقد رتبت في النصف الثاني من القرآن . التدبر في هذه الظاهرة قادنا إلى اكتشاف معجزة مذهلة في ترتيب سورة القلم التي فصلت عن أخواتها ، وهو موضوع سنعود إليه في نهاية هذا الفصل . ما يعنينا هنا أن مجموع الأرقام الدالة على ترتيب السور الثماني والعشرين في النصف الأول من القرآن هو : 754 عدد من مضاعفات العدد 13 ( 58 × 13 ) .

7 - ترتيب سور القرآن :
من عجائب الترتيب القرآني ، أن مجموع الأرقام الدالة على ترتيب سور الفواتح التسع والعشرين كلها هو 822 ، هذا العدد = 2 × 411 . نلاحظ أن العدد 411 هو معكوس العدد 114 عدد سور القرآن . يمكننا أن نستنتج أن مجموع أرقام ترتيب سور القرآن الباقية وعددها 85 سورة هو : 5733 ( 6555 – 822 ) . عدد هو من مضاعفات العدد 13 فهو يساوي : 441 × 13 .

8 - سور الفواتح زوجية الآيات :
من بين السور التسع والعشرين اثنتا عشرة سورة ، عدد الآيات في كل منها عدد زوجي ، ومثال ذلك سورة البقرة ، عدد آياتها 286 عدد زوجي .هذه السور هي : البقرة . آل عمران . الأعراف . إبراهيم . مريم . القصص . الروم . لقمان . السجدة .ص . فصلت . القلم .
إن مجموع أعداد الآيات في هذه السور هو 1248 آية . هذا العدد هو من مضاعفات العدد 13 ، إنه حاصل ضرب 96 في 13 . ( انظر الجدول رقم 27 )

9 – سور الفواتح فردية الآيات :
السور فردية الآيات " عدد الآيات في كل منها عدد فردي " هي السور الباقية وعددها 17 سورة . إن مجموع أعداد آياتها 1495 . وهذا العدد هو من مضاعفات العدد 13 فهو حاصل ضرب 115 في 13 . ( انظر الجدول رقم 27 )
( ومن الملاحظ هنا أن الفرق بين عددي الآيات في المجموعتين هو 247 أي : 13× 19 ) . ( 1495 – 1248 )

10- السور المتجانسة :
وهي السور :
أ – زوجية الآيات زوجية الترتيب . ب- فردية الآيات فردية الترتيب .
بهذا الاعتبار ، عدد السور المتجانسة 14 سورة . وهنا أيضا نجد أن مجموع أعداد الآيات فيها عدد من مضاعفات العدد 13 . فمجموعها هو : 1209 آيات ، حاصل ضرب 93 في 13 .

11 - السور غير المتجانسة :
وهي السور :أ – زوجية الآيات فردية الترتيب .
ب- فردية الآيات زوجية الترتيب .
بهذا الاعتبار ، عدد سور هذه المجموعة : 15 سورة ، أما مجموع أعداد آياتها فهو : 1534 آية ، عدد من مضاعفات العدد 13 ، هو حاصل ضرب 118 في 13 .

كيف نفسر اجتماع هذه العلاقات على هذا النحو ؟
التفسير الوحيد المعقول أن أعداد الآيات في السور التسع والعشرين ، قد حددت على نحو يؤدي إلى العدد 13 محور العلاقات العددية ، باعتبارات عدة - دون أن يؤدي ذلك إلى أدنى تعارض مع ارتباط سور هذه المجموعة بالأنظمة الأخرى - إذا نظرت إليها جملة واحدة ، إذا نظرت إليها باعتبار قانون الزوجية ، إذا نظرت إليها باعتبار نظام التجانس ، إذا نظرت إليها باعتبار الترتيب، كيفما نظرت إليها يظهر العدد 13 . هذا التحديد لأعداد الآيات ، لا يمكن تفسيره بالمصادفة ، أو أنه جاء هكذا دون قصد أو هدف ، إنه الدليل المادي على مصدر القرآن ، دليل لغته الأرقام اللغة العالمية المشتركة بين الناس جميعا . يكفي أن نتأكد من ذلك بزيادة آية في أي سورة من هذه السور ، لو حدث ذلك لما اكتشفنا كل هذا الترتيب المحكم .
فما معنى أن تصلنا سور القرآن بهذه الأعداد بالذات إلا أن يكون القرآن محفوظا كما وعدنا الله ؟ .

نظام عددي ثانٍ في ترتيب سور الفواتح :
إذا تأملنا ترتيب سور الفواتح التسع والعشرين باعتبار الأرقام الدالة على مواقع ترتيبها في المصحف نجدها على النحو التالي :
17 سورة زوجية الترتيب ( الرقم الدال على موقع السورة رقم زوجي )
12 سورة فردية الترتيب ( الرقم الدال على موقع السورة رقم فردي )
فإذا تأملنا هذه السور باعتبار أعداد آياتها نجدها على النحو التالي :
12 سورة زوجية الآيات .
17 سورة فردية الآيات .

أنبه هنا إلى أن التماثل هو في العدد وليس في السور ، فالسور الـ 17 فردية الآيات ليست السور الـ 17 زوجية الترتيب ، كما أن السور الـ 12 زوجية الآيات ليست السور الـ 12 فردية الترتيب .
علاقة في غاية الإحكام ، تؤكد عظمة الترتيب القرآني وإعجازه . لقد حددت أعداد الآيات في هذه السور على نحو يستوعب عددا من الأنظمة في آن واحد ، دون أن يشكل أحدها عائقا أمام الآخر . وهذه الميزة تجعل من محاكاة ترتيب القرآن أمرا مستحيلا .
ومن عجائب الترتيب القرآني الجديرة بالذكر هنا : إن عدد سور القرآن التي يقل عدد الآيات في كل منها عن 17 آية هو 29 سورة ، عدد مماثل لعدد سور الفواتح . من العجيب ، إذا تأملنا هذه السور باعتبار أعداد آياتها ، فإننا سنجدها على النحو السابق نفسه :
12 سورة زوجية الآيات .
17 سورة فردية الآيات .

الإعجاز في العدد 2743 :
العدد 2743 ، هو مجموع أعداد الآيات في سور الفواتح ، وقد عرفنا أنه من مضاعفات العدد 13 ، كما أن مجموع تربيع أرقامه هو 78 ، ويساوي مجموع الحروف المقطعة في أوائل سور الفواتح ، فهي 78 حرفا.
السؤال : لماذا هذا العدد ؟
فيما يلي جملة من العلاقات العددية التي يظهر فيها ارتباط ترتيب بعض سور القرآن في المصحف بالعدد 2743 :

1- نستنبط من العدد 2743 العددين 43 و 27 :
هل هناك علاقة بين السورتين اللتين جاء ترتيبهما ، أو عدد آياتهما ، واحدا من هذين العددين ؟
نبحث عن السورة المؤلفة من 43 آية ، نجد أنها سورة الرعد ، ونجد أنها السورة رقم 13 في ترتيب سور القرآن . ( لنتذكر أن العدد 2743 هو من مضاعفات العدد 13 ) .
لا توجد سورة في القرآن مؤلفة من 27 آية . ولذلك نبحث عن السورة رقم 27 ..


2- السورة رقم 27 في ترتيب سور القرآن هي سورة النمل ، ونجد أن عدد آياتها 93 ، عدد من مضاعفات العدد 31 ( العدد 31 عكس العدد 13 ) .

3- وجدنا أن السورة المؤلفة من 43 آية هي السورة رقم 13 ..
ماذا لو بحثنا عن السورة المؤلفة من 34 آية ، أي عكس العدد 43 .
سنجد أن السورة المؤلفة من 34 آية ، أي عكس العدد 43 ( عدد آيات السورة رقم 13 ) هي سورة لقمان ، ونجد أنها السورة رقم 31 ، أي عكس العدد 13 .

4- ماذا نجد إذا بحثنا عن السورتين اللتين رقما ترتيبهما في المصحف، العددان 43 و 27 ؟ سنجد أنهما :
السورة رقم 43 هي سورة الزخرف ، عدد آياتها 89 .
السورة رقم 27 هي سورة النمل ، عدد آياتها 93 .
نلاحظ أن مجموع عددي آياتهما هو 182 ، عدد من مضاعفات العدد 13 ( 182 = 14 × 13 ) .

5- ماذا نجد إذا بحثنا عن السورتين اللتين رقما ترتيبهما 43 وعكسه 34 ؟
السورة رقم 43 هي سورة الزخرف ، عدد آياتها 89 .
السورة رقم 34 ( عكس العدد 43 ) ، هي سورة سبأ ، عدد آياتها 54 .
نلاحظ أن مجموع عددي آياتهما هو 143 ، عدد من مضاعفات العدد 13 ( 11 × 13 ) .

6- ماذا نجد إذا بحثنا عن السورتين اللتين رقما ترتيبهما 27 و 72 ( أي عكس العدد 27 ) ؟
السورة رقم 27 هي سورة النمل ، عدد آياتها 93 ( 3 × 31 )
السورة رقم 72 ( عكس العدد 27 ) هي سورة الجن ، عدد آياتها 28 .
نلاحظ أن الفرق بين عددي آياتهما هو 65 ، عدد من مضاعفات العدد 13 ( 5 × 13 ) .
ونلاحظ هنا أن مجموع رقمي ترتيب السورتين هو 99 ( 9× 11 ) ومجموع عددي آياتهما هو 121 ( 11 × 11 ) .

7- يتألف العدد 2743 من الأرقام الأربعة : 3 و 4 و 7 و 2 . ماذا نجد إذا بحثنا عن السور التي أرقام ترتيبها هي هذه الأرقام ؟ سنجد أنها :
السورة رقم 2 هي سورة البقرة ، عدد آياتها 286 .
السورة رقم 3 هي سورة آل عمران ، عدد آياتها 200 .
السورة رقم 4 هي سورة النساء ، عدد آياتها 176 .
السورة رقم 7 هي سورة الأعراف ، عدد آياتها 206 .
نلاحظ أن مجموع أعداد الآيات في السور الأربع هو 868 ، عدد من مضاعفات العدد 31 ( 28 × 31 ) .

8- ومن الأرقام الأربعة نؤلف العددين 7 ( 3 + 4 ) و 9 ( 7 + 2 ) :
ماذا نجد في السورتين اللتين رقما ترتيبهما 7 و 9 ؟
السورة رقم 7 ، هي سورة الأعراف ، عدد آياتها 206 .
السورة رقم 9 ، هي سورة التوبة ، عدد آياتها 129 .
نلاحظ أن مجموع رقمي الترتيب ( 16 ) ومجموع عددي الآيات ( 335 ) هو 351 ، عدد من مضاعفات العدد 13 ( 27 × 13 ) .
وأن الفرق بينهما هو 319 . ( 335 – 16 ) .
( من الجدير بالذكر هنا أن العدد 319 هو الفرق بين مجموع أرقام ترتيب سور القرآن وعدد آياته : 6555 – 319 = 6236 ) .

9 - ونستنبط من العدد 2743 العددين 73 و 24 :
ماذا في السورتين اللتين رقما ترتيبهما 73 و 24 :
السورة رقم 73 هي سورة المزمل ، عدد آياتها 20.
السورة رقم 24 هي سورة النور ، عدد آياتها 64 .
نلاحظ أن الفرق بين مجموع رقمي الترتيب ( 97 ) ومجموع عددي الآيات ( 84 ) هو 13 . ( 97 – 84 ) .

10- نعكس العددين 73 و 24 : ( 37 , 42 )
ماذا في السورتين اللتين رقما ترتيبهما هذان العددان ؟
السورة رقم 37 هي سورة الصافات ، عدد آياتها 182 .
السورة رقم 42 هي سورة الشورى ، عدد آياتها 53 .
نلاحظ أن الفرق بين مجموع عددي الآيات ( 235 ) ومجموع رقمي الترتيب ( 79 ) هو 156 عدد من مضاعفات العدد 13 ( 12 × 13 ) .

11- نغير مواقع الأرقام لتصبح 74 و 32 :
ماذا في السورتين اللتين رقما ترتيبهما 74 و 32 ؟
السورة رقم 74 هي سورة المدثر ، عدد آياتها 56 .
السورة رقم 32 هي سورة السجدة ، عدد آياتها 30 .
نلاحظ أن الفرق بين عددي الآيات هو 26 ، عدد من مضاعفات العدد 13 ( 2× 13 ) .

12- مجموع أرقام العدد 2743 هو 16 وعكسه 61 :
السورة رقم 16 هي سورة النحل ، عدد آياتها 128 .
السورة رقم 61 هي سورة الصف ،عدد آياتها 14 .
نلاحظ أن الفرق بين مجموع عددي الآيات ( 142 ) ومجموع رقمي الترتيب (77 ) هو 65 ، عدد من مضاعفات العدد 13 ( 5 × 13 ) .

اجمالي القراءات 25267

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الإثنين 14 يوليو 2008
[24429]

إعجاز الرقم ( 19)

الأستاذ الفاضل عبد الله جلغوم


تحية طيبة وبعد:


نشكرك علي هذا المجهود الرائع في تدبر القرآن الكريم وبيان إعجازاته المختلفة وخصوصاً الإعجاز العددي في القرآن الكريم، ذلك الإعجاز الجديد الذي تزامن تجليه في عصر الحاسوب وهو بلا شك تدبير وتقدير من الله تعالي الذي قدر فهدي.


أخي الكريم، لي وجهة نظر في موضوع الإعجاز العددي أرجو أن تكون صحيحة فيكون العمل بها مفيداً كما وعدنا الله تعالي في القرآن وذلك في آية من آياته الكريمة، ولكي يزداد كلامي إيضاحاً فإن الأعداد التي ذكرها الله تعالي في كتابه الكريم صراحة هي الأولي بالتدبر عن غيرها من الأعداد التي لم تذكر في القرآن الكريم، ولعل أبرز مثال علي ذلك هو العدد ((19)) الذي قال الله تعالي عنه أنه إحدي الكبر وأنه نذيراً للبشر لمن شاء أن يتقدم منهم أو يتأخر، فقد جعل الله تعالي هذا العدد فتنة للذين كفروا ليستيقن الذين أوتوا الكتاب ويزداد الذين آمنوا إيمانا ولا يرتاب الذين أوتوا الكتاب والمؤمنون، وليقول الذين كفروا ماذا أراد الله بهذا مثلاً، ثم ذكر الله تعالي أنه يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء ((كذلك)) أي بالأمثلة علي ما أظن، فذكر الله تعالي لهذا العدد أنه من إحدي الكبر ليس بالأمر البسيط، فعلينا أن ندرس تكرار هذا العدد باستفاضة في القرآن العظيم من حيث التكرار ومن حيث الورود وأن نقوم بعمليات إحصائية تتضمن وسطاً حسابياً وانحرافاً معيارياً ومعاملات إرتباط ومعاملات اختلاف حتي يتضح لنا الأمر جلياً ويتبين لنا ما هو المقصود من تلك الآية الكريمة التي وردت في سورة المدثر، وإن شاء الله تعالي لن يذهب جهدنا سدي لأن الله تعالي وعدنا في القرآن الكريم بأنه سوف يهدينا سبله إذا جاهدنا فيه تعالي، (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) (العنكبوت 69).


نسأل الله تعالي التوفيق والرشاد والسداد والعصمة من الزلل، ونسأله الجنة وما قرب إليها من كل قول أو عمل.


مع خالص تقديري لك 


2   تعليق بواسطة   عبدالله جلغوم     في   الإثنين 14 يوليو 2008
[24452]


24429] تعليق بواسطة شريف احمد - 2008-07-14

إعجاز الرقم ( 19)

الأستاذ الفاضل عبد الله جلغوم



تحية طيبة وبعد:



نشكرك علي هذا المجهود الرائع في تدبر القرآن الكريم وبيان إعجازاته المختلفة وخصوصاً الإعجاز العددي في القرآن الكريم،


وأنا أشكرك على كلماتك الطيبة ..


أخي الكريم، لي وجهة نظر في موضوع الإعجاز العددي أرجو أن تكون صحيحة فيكون العمل بها مفيداً كما وعدنا الله تعالي في القرآن وذلك في آية من آياته الكريمة، ولكي يزداد كلامي إيضاحاً فإن الأعداد التي ذكرها الله تعالي في كتابه الكريم صراحة هي الأولي بالتدبر عن غيرها من الأعداد التي لم تذكر في القرآن الكريم، ولعل أبرز مثال علي ذلك هو العدد ((19))


كأني بك غير راض عن العدد 13 ..


أتدري يا أخ شريف ما سر العدد 13 في القرآن ؟


تأمل : عدد سور القرىن 114 ، العدد 114 = 19 × 6  .. لاحظ الآن : العدد 13 هو حاصل طرح 19-6 ..


تأمل ثانية : العدد 114  ، إنه مؤلف من : 14 : 1  ، العدد 13 هو حاصل طرح 14 - 1 .


وسيظهر لك لاحقا أن العدد 13 هو الصورة المختزلة للعدد 114 ..


كما وسيظهر لك أن إعجاز العدد 13 في الترتيب القرآني ، قد يكون أوسع من العدد 19 ..


وهل لاحظت أن عدد الحروف المقطعة هو 78 حرفا وأن هذا العدد يساوي 6 × 13 ..


فإذا عدت وتأملت العدد 114 الذي يساوي 6 × 19 ..  ستكتشف أن العددين 19 و 13 هما المحوران الرئيسان في الترتيب القرآني ..


ولكي تطمئن أكثر : الآية الشارحة للحكمة من ذكر العدد 19 هي الآية رقم 31 في سورة المدثر .. هل لاحظت أن رقم الآية 31 ؟ إنه عكس العدد 13 ؟


هل لاحظت أن أول آية في القرآن مؤلفة من 19 حرفا ( بسم الله الرحمن الرحيم ) وأن آخر آية مؤلفة من 13 حرفا ( من الجنة والناس ) ..


.... جلياً ويتبين لنا ما هو المقصود من تلك الآية الكريمة التي وردت في سورة المدثر،



انتظر مني مقالة مثيرة عن الإعجاز العددي في الآية 31 سورة المدثر .


3   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الثلاثاء 15 يوليو 2008
[24469]

سر على بركة الله أخي عبدالله

أخي الفاضل عبدالله جلغوم حفظك الله من كل سوء


صدقني يا أخي لقد ثبت لي عمليا أنه ما تدبر أحد هذا القرآن  بنية صادقة إلا وجد فيه جديدا .


اولم يصفه الله بأنه (ذكر محدث) ؟


تحياتي


4   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   الأربعاء 27 اغسطس 2008
[26347]

اتق الله فينا

الأخ عبد الله السلام عليكم وبعد :


أقول لك اتق الله فينا ولا تشغلنا بهذا الوهم فقد ارتكبت هنا العديد  من المغالطات هى :


1-أن فى الجزء الثانى من القرآن سورة واحدة هى القلم هى التى بها حروف مقطعة بينما فى الجزء الثانى 20 سورة تبدأ بمريم وطه ومرورا بالشعراء والشورى........  وانتهاء بالقلم 


2- أن عدد الحروف 78 حرفا لماذا لم تذكر أنهم 14 حرف غير مكرر ؟والإجابة لأن هذا لا يساعدك على قاعدتك


ولن أتكلم بعد هذا فالسكوت أفضل   


5   تعليق بواسطة   أيمن عباس     في   الأحد 22 فبراير 2009
[34673]

قطار الإعجاز العددي ..

قطار الأعجاز العددي والذي بدأه الراحل عبدالزاق نوفل وجاء من بعده علماء كبار من المؤكد أنه سيصل إلى محطته النهائية ، حيث يتم تجميع النتائج من كل الباحثين ووضعها في قوائم ومجموعات ومن المؤكد عندها أن يتم أكتشاف أسس المنظومة العددية في القرآن الكريم ، فهذا العلم لا يزال في بداياته ولكنها بداية واعدة جدا، ولا ينبغي لبعضنا ممن لا يحبون التعامل مع الأرقام فرض رأيهم .فإن الحياة كلها أرقام في أرقام .


شكرا للأستاذ عبدالله ونتمنى المزيد من هذه الحقائق الععدية القرآنية وبيننا وبينك الأرقام فهي لا تكذب ولا تتجمل .


6   تعليق بواسطة   عبدالله جلغوم     في   الثلاثاء 05 يناير 2010
[44670]

اتق الله يا بطاوي





[26347] تعليق بواسطة رضا البطاوى البطاوى - 2008-08-27

اتق الله فينا

الأخ عبد الله السلام عليكم وبعد :


 


أقول لك اتق الله فينا ولا تشغلنا بهذا الوهم فقد ارتكبت هنا العديد من المغالطات هى :


 


1-أن فى الجزء الثانى من القرآن سورة واحدة هى القلم هى التى بها حروف مقطعة بينما فى الجزء الثانى 20 سورة تبدأ بمريم وطه ومرورا بالشعراء والشورى........ وانتهاء بالقلم


إذا كنت يا بطاوي لا تميز بين الجزء وبين النصف ، فكيف تسمح لنفسك باتهام الاخرين ووصف ما يكتبون بالمغالطات ؟


اقرأ ما كتبته أنا إن كنت تحسن القراءة :تقول


5- آخر سور الفواتح ترتيبا :

آخر سور الفواتح في ترتيب المصحف هي سورة القلم ،وهي مميزة أيضا بأنها السورة الوحيدة من بين السور التسع والعشرين المرتبة في النصف الثاني من القرآن ،


 لا وجود لكلمة جزء في هذه الفقرة ، فمن أين أتيت بها ؟ لقد قلت أن سورة القلم هي الوحيدة المرتبة في النصف الثاني من القرآن وليس في الجزء الثاني . والنصف الثاني من القرآن هو السور السبع والخمسون الأخيرة في ترتيب المصحف، أي السور من المجادلة السورة رقم 58 الى سورة الناس السورة رقم 114 ، ورقم سورة القلم هو 68 .


فمن منا الواقع في المغالطات ؟ أنا ام أنت ؟


ثم : وتقول سيادتك : بينما في الجزء الثاني  20 سورة تبدا بسورة مريم وطهومرورا بالشعراء والشورى .....


بالله عليك هل كنت في حالة وعي حينما كتبت هذا الكلام ؟ أي جزء هذا الذي تتحدث عنه ؟ لا الجزء تعرف ولا النصف تعرف ..


2- أن عدد الحروف 78 حرفا لماذا لم تذكر أنهم 14 حرف غير مكرر ؟والإجابة لأن هذا لا يساعدك على قاعدتك


الموضوع الذي أتحدث عنه هو ظاهرة الرقم 13 . ومجموع الحروف هو 78 أي عدد من مضاعفات الرقم 13 . فأين المغالطة ؟


عدد الحروف من غير تكرار هو موضوع آخر ..وتجاهلي له ليس لعدم علمي به .


فأما قولك : بعد هذا فلن اتكلم فالسكوت أفضل :


فأشكرك عليه ، لأن سكوتك هو أفضل من كلامك ، ولو تكلمت اكثر لزادت مغالطاتك وكشفت عن مدى جهلك . فاتق الله ولا تهرف بما لا تعرف .


 


 


ولن أتكلم بعد هذا فالسكوت أفضل


 






 


7   تعليق بواسطة   عبدالله جلغوم     في   الثلاثاء 22 نوفمبر 2011
[62193]

السبب ظهور الأعداد بشكل خاطيء

أخي الكريم محمد :


 


كيف تفسر لي تربيع الرقم 3 هو 23 ، و4 هو 24 ، و7 هو 27، وأخيرا 2 هي 22 .


الظاهر أمامك يعود إلى ظهور الأعداد بطريقة خطأ ،  عند نسخها ، فالرقم 2 يكون مكتوبا لدي فوق العدد ( مرتفع ) ولكن عند إدخاله في المشاركة هنا يظهر بصورة أخرى هي التي أحدثت عندك الإشكال .


العدد 2743 : مجموع الآيات في  سور الفواتح الــ 29


مربع الرقم 3 هو : 9


مربع الرقم 4 هو 16


مربع الرقم 7 هو 49


مربع الرقم 2 هو 4


المجموع هو : 78 وهذا هو مجموع الحروف المقطعة في أوائل سور الفواتح الــ 29 .


وبالمناسبة :


تربيع رقمي العدد 29 يعطينا العدد 85 وهو عدد سور القرآن التي خلت اوائلها من الحروف المقطعة :


9×9 = 81


2×2 = 4


المجموع 85 . ( 29 + 85 = 114 ) .


ومن ذلك :


العدد 6236 عدد آيات القرآن الكريم :


6×6 = 36


3×3= 9


2×2=4


6×6=36


المجموع 85 .


أرجو أن يكون الإشكال قد زال


مع التحية


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-07-04
مقالات منشورة : 63
اجمالي القراءات : 1,382,290
تعليقات له : 228
تعليقات عليه : 370
بلد الميلاد : jordan
بلد الاقامة : jordan