دلالات العدد سبع في القرآن

لطفية سعيد في الخميس 22 يناير 2015


 

 

لسنا هنا لنتحدث عن الإعجاز العددي ،أو الرقمي ، فله من تخصص فيه من أعمدة الموقع ، وهم أقدر مني على ذلك ، لكننا هنا، لنتتبع المواضع التي ذكر فيها العدد، ونعرف دلالته فيها، وسوف نتناول العدد سبع وما يحمله من دلالة في كل موضع جاء فيه :                    

1ـ العدد سبع هنا في سورة يوسف كالتالي: جاء ثماني مرات ، ذكرثلاث مرات في الآية43، وثلاث مرات في الآية 46، ومرة في الآية 47، وأخيرا مرة واحدة في الآية 48والآيات التي فيهاالعدد سبع متتابعة ماعدا الآيتين 44،45 فليس فيهما  سبعة، والملاحظ أن الآية  43 تساوي الاية  46 في عدد المرات التي ذكر فيها لفظ عدد والدلالة(بقرات ـ عجاف ـ سنبلات ) لأن 43 تمثل رؤيا الملك، 46 إعادة لنفس الرؤيا ،عن طريق رسول الملك .. أيضا تتساوى الآيتان 47 ،48 في ذكر لفظ سبع مرة واحدة حيث تمثلان فتوى يوسف عليه السلام  

 (وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌعِجَافٌ وَسَبْعَ سُنْبُلاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلأ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَاي إِنْ كُنتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ (43)  يُوسُفُ أَيُّهَا الصِّدِّيقُ أَفْتِنَا فِي سَبْعِبَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌعِجَافٌ وَسَبْعِسُنْبُلاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ لَعَلِّي أَرْجِعُ إِلَى النَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَعْلَمُونَ (46) قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَسِنِينَ دَأَباً فَمَا حَصَدْتُمْ فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِمَّا تَأْكُلُونَ (47) ثُمَّ يَأْتِي مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِمَّا تُحْصِنُونَ (48)يوسف

2 ـ العدد سبعة هنا يمتل عدد السماوات السبع، اللاتي سواهن الله عز وجل :

(هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍوَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (29)البقرة

 3ـ العدد سبع هنا يمثل عدد السنابل التي تتضاعف فيها السنبلة سبع مرات ،جزاء من الله تعالى للإنفاق في سبيله 

(مثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَسَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (261)البقرة

  4 ـ العدد سبعة هنا :"سبعا من المثاني" يمثل وصفا للقرآن الكريم

(وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاًمِنْ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ (87)الحجر

5 ـ العدد سبع هنا  عدد للسماوات ، فهي تسبح لله الخالق سبحانه، والأرض كذلك بكل ما فيها ، ولكننا لا نفقه تسبيحهم :

 

( تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيماً غَفُوراً (الإسراء44

6 ـ العدد سبع هنا عدد لسبع طرائق وهي  السموات  وما يحدث فيها من طرائق.. طريقة الحياة في كل سماء التي خلقها الله سبحانه ولو نظرنا إلى الآية التالية قال تعالى  :(والسماء والطارق وما أدراك ما الطارق النجم الثاقب ) والسؤال هنا : أهي تتبع طريقة من طرق السماء الدنيا التي تتبعنا ، وما فيها من نجوم ثاقبة مميزة لها أم أن طارق لا علاقة لها بالطرائق التي تاتي بها الآية نقرأ معا  :

(ولَقَدْ خَلَقْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرَائِقَ وَمَا كُنَّا عَنْ الْخَلْقِ غَافِلِينَ (17)المؤمنون

7ـ العدد سبع  يمثل أيضا عدد للسماوات ، لكن الجديد فيه هو: قل التي تأتي لتأمرالرسول  وتعزز سلوكا معينا يجب التنبيه عليه في القرآن (سنة قولية ) :

(قلْ مَنْ رَبُّ السَّمَوَات السبع ورب العرش العظيم(86المؤمنون)

8 ـ العدد سبع يحدد عدد السماوات السبع، ولكن الجديد في هذه الآية: أن الله سبحانه قضاهن في يومين ، ثم أوحي في كل سماء أمرها ..وتحدثت الآية كذلك عن زينة السماء الدنيا بالمصابيح:

(فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظاً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (فصلت12

9ـ العدد سبع هنا يمثل عدد للسموات وهو أيضا الأرضين:

(اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنْ الأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْماً (الطلاق 12

10 ـ العدد سبعة هنا هو عدد للسموات الطباق تلمح الآية إلى دقة خلق الرحمن  ،  والرحمن هنا لا يخفى علينا اختلافها عن الرحيم في أنها تتحدى المعاند في ان يجد ولو بعض القصور في هذا الخلق المبدع ...قال تعالى  :

(الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً مَا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِنْ تَفَاوُتٍ فَارْجِعْ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ (الملك 3

11ـ العدد سبع هنا هو عدد  الليالي ، التي تم تسخيرها :

(سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُوماً فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍا)7الحاقة

12ـ العدد سبعة هنا عدد لأبواب جهنم                                                                

لَهَا سَبْعَةُأَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ (الحجر44

13ـ العدد سبعة هنا هو عدد الأبحر التي تمثل المداد لكلمات الله التي لا تنتهي :

14  (وَلَوْ أَنَّمَا فِي الأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُأَبْحُرٍ مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (لقمان27)1ـ عودة إلى العدد سبع الذي يمثل عدد السموات السبع سموات وهي هنا تخص فة الطباق فقط  وما فيه من إعجاز ودقة  :

 

أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقاً (15نوح)

15ـ العدد سبع هنا يمثل سبع شدادا أيضا ، وأرى( والله اعلم ) ان السبع الشداد السموات والتركيز هنا على صفة الشدة                                 

وَبَنَيْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعاً شِدَاداً (12)النبأ

ودائما صدق الله العظيم

اجمالي القراءات 12708

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-10-30
مقالات منشورة : 113
اجمالي القراءات : 1,399,336
تعليقات له : 3,703
تعليقات عليه : 378
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt