الهجر:
ثلاث قصائد قصيرة

محمد سمير في السبت 24 نوفمبر 2007


     ** الهجر **

يا ربِّ إنَّ شيوخَ المسلمينَ طغَوْا    واستكبروا باتخاذِ الذّكر ِ مهجورا
واستبدلوا محكم َ التنزيل ِ..واأسفي    بعنعنات ٍ تُعادي الحقَّ والنورا

إلى رسولِكَ زور َ القول ِ قد نسبوا   بلْ ألَّهوهُ... وقالوا كان مسحورا

يا ربِّ إني بريءٌ من مزاعمِهم ْ           من إفكهم حوَّلونا أُمَّةً بورا


* * * * *

** حديث الإفك **

أبيتُ النبيِّ سَداحٌ بَداحٌ لمن هبَّ

أو دبَّ

أو مَنْ يؤلِّفَُ شِركاً وإفكاً

وينهشُ عِرْضَ النبيِّ

وما مِنْ حليمٍ يقولُ :

توقَّفْ .. وفكِّرْ قليلاً

فربُّ العبادِ – تعالى – أنزل أمراً لهنَّ بأن يلتزمن البيوتَ

أيُعقَلُ أنَّ الرسولَ يخالفُ أمر َ الذي أرسلهْ ؟؟

لقد طهَّرَ اللهُ آلَ بيتِ النبيِّ

وضاعفَ أجرَ نساءِ النبيِّ

فهلْ يعقلونْ ؟؟

* * * * *

** جلسة ٌ طارئة **

رأيتُ الشياطينَ مجتمعينَ

بمجلس ِ نوّابهم ْ .. فَرِحين ْ

وإبليسُ فوق َ المنصَّةِ يخطُبُ فيهم :

لنَشربْ نَخبَ رجوع ِ رَضاع ِ الكبير ِ إلى المسلمين ْ

لنشربْ نَخبَ التبرُّك ِ بالبول ِ: بول ِ النبيِّ ، وبول ِ الإبِلْ

تحياتُنا لك يا أزهرُ

أنت الحليفُ المُضَلَّلُ

أنت المُضِل ْ

لأبناءِ جنسِكَ من زُمرة ِ الجاهلين ْ

سأتلو عليكم بياني الختاميَّ ...

 فانتبهوا يا رفاق ْ

هناكَ أُناسٌ يريدونَ إرجاعَ أُ متِهِم ْ للكتابْ

حَذار ِ ... حَذار ِ ...

 فهذا برأيي  مُصابٌ  جَلَلْ

لا تقدرونَ عليهم ْ

فهُمْ يعرفونَ الطريقَ القَويمَ

ولا ينظرونَ إلى إفكِكُمْ

بقرآنهم ْ يؤمنون ْ

لقرآنهم يرجعون ْ

سيغدون َ يوماً مصاحفَ تمشي على الأرض ِ

لا يُهزَمون ْ

عليكم بشحذ ِ شيوخ ِ الضلال ِ وإيهامِهمْ

بأنَّ الحقيقة َ موجودة ٌ ضِمنَ سِفْر ِ البُخاريِّ

والتَّرْمَذِيِّ

وما هبَّ أو دبَّ من كتبِ الأوَّلين ْ

بهذا نؤجِّلُ وقتَ حلول ِ الهزيمه ْ

اجمالي القراءات 24163

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الأحد 25 نوفمبر 2007
[13773]

مشكور

كالعادة وفي كل مرة ،تفاجئنا بنغم الشعر ،العميق في مضمونه القريب الى القلب . اليوم نقرأ بيوتاً شعرية أخذت بهاالقارئ الى اشكالية التراث ،بشكل أحسدك عليه.... وأنهيت قصائدك بأبيات شعرية رائعة المضمون تصف فيها مشروع أهل القرآن في العودة الى كتاب الله . تدبرا وعملاً.
أحيك على هذه الروح الشعرية التى تلامس وجدان الانسان.
صدقني وبدون مجاملة أنني استمتع بشعرك واحفظه عندي في الارشيف.
الى الأمام وفقك الله

2   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الأحد 25 نوفمبر 2007
[13787]

ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء

أخي الحبيب زهير حفظك الله من كل سوء
لقد من الله علي بنعم لا تعد ولا تحصى.ومنها موهبة كتابة الشعر،والتعلق القلبي والوجداني بكتاب الله.
انني اعبر عما يجول بفكري واسطره شعرا لعله يكون ان شاء الله في ميزان حسناتي.
اشكرك على تشجيعك وادعو الله العلي العظيم ان يجعلنا جميعا من السابقين الآخرين انه سميع مجيب.
تحياتي الأخوية الحارة.

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-08
مقالات منشورة : 30
اجمالي القراءات : 333,384
تعليقات له : 342
تعليقات عليه : 93
بلد الميلاد : palestine
بلد الاقامة : palestine