يا مبارك .. أخرج منها مذءموماً مدحوراً :

آحمد صبحي منصور في الثلاثاء 01 فبراير 2011


 

مبلغ العلم  أنه لا مثيل لمبارك في حقارته ....

حقارة وضع مبارك تتمثل في عناصر ثلاثة ، تشكل الأضلاع الأساسية لكل موقف ، وهي المكان والزمان والإنسان .

حكم مبارك مصر ـ وهي من حيث المكان ـ واسطة العقد جغرافياً وحضارياً وعربياً واسلامياً وافريقياً .. وحكمها من حيث الزمان ـ فترة طويلة ، فهو  واحد من اربعة حكام هم الأطول عمراً،رمسيس الثاني،والمستنصر الفاطمي ، ومحمد علي باشا ، وحسني مبارك .ومن حيث الزمان  أيضا ، فالعصر هو عصر حقوق الإنسان والديمقراطية والععدل والحرية الدينية والسياسة . ومصر سبقت بعض دول أوربا في تكوين مجالس نيابية . سبقت بعض دول أوربا في السكك الحديدية وبعض التصنيع الحربي فى عصر محمد على، ثم جاء مبارك بعد انفتاح سياسي بدأ به سلفه انور السادات ، ومطلوب تطوير هذا الانفتاح السياسي بالمزيد من الديمقراطية استجابة للواقع المصري والمناخ العالمي .

كان امام مبارك أن يتميز علواً على عبدالناصر والسادات بشىء جديد هو التحول الديمقراطي ، وهو تحول كان ينتظره المصريون ويتوقون إليه ، خصوصاً وقد خفت لعنة التعذيب في عهد السادات وبدأ التحول الديمقراطي طبيعياً في زمانه ومكانه ..

ولكن نأتي هنا إلى العنصر الثالث بعد الزمان والمكان ، وهو الإنسان .. أي مبارك والشعب المصري ...

مبارك الإنسان الذي كان يجب أن يستجيب لعناصر الزمان والمكان اختار ان يسير عكس الاتجاه تماماً اختار الاستبداد المطلق الذي زاد به طغياناً على السادات وعبدالناصر .

اختار أن يهبط بمصر وبنفسه إلى أسفل سافلين .. واستمر في هذا السفل ثلاثين عاماً . ذاق فيها الشعب المصري القهر والتعذيب والحرمان ، وشهدت مصر مالم تعرفه في تاريخها الطويل من فساد ونهب وضعف وانحطاط .. والغريب أن العصر الراهن كله شاهد على ذلك يوثقه بالكلمة والصوت والصورة في عصر اصبح الاعلام الفضائي والانترنت شاهداً وفاضحاً ومؤثراً .ولكن مبارك لم يأبه بالفضائح ، وقف يتحدى الضمير المصري والعربي والعالمي بكل صفاقة وبكل بجاحة ، لا تؤثر فيه صرخات الضحايا المصريين ولا تقارير منظمات حقوق الإنسان ، او الشفافية وإدانات المجتمع الدولي ..

قام بتحصين نفسه في الداخل بالحرس الجمهوري ،وبتجييش البوليس والأمن المركزي وامن الدولة ، وبث الفرقة والعداء بين الأقباط والمسلمين في مصر، وفي الخارج ارتمى تحت اقدام الولايات المتحدة وإسرائيل يكتسب منها المشروعية والقدرة على البقاء .

كانت عناصر الزمان والمكان تشجع مبارك على أن يسموا بوطنه ويبر بالقسم الذي أقسمه حين تولى رئاسة الدولة المصرية . ولكن حقارته الشخصية جعلته يهبط بمصر إلى الحضيض .. ولذلك ثار عليه الشعب ثورة عارمة عاتية ..

ومبارك لا يزال مصمماً على التمسك بالسطة رغم انه انتهى سياسياً وفقد شرعيته .

لذلك نقول له : أخرج من مصر مذءوماً مدحوراً .

اجمالي القراءات 11204

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   موسى بن عاشور     في   الأربعاء 02 فبراير 2011
[55708]

لعلى نهاية مبارك تكون أشنع من نهاية شقيقه إبن علي فأثبتو يا أهلنا في مصر

هذا الفرعون مبارك هو آخر فراعنة مصر وإلى الآبد وسيطاح به بعد حين ويذل شر إذلال هو و أبناؤه وأتباعه ولكن أثبتو يا أهل مصر وأصبرو ورابطو  وسيرو قدما وبأسرع وقت وثورو وقاتلو كل من يعترض طريقكم إلى قصر حسني مبارك ولو إستطعتم فأقتلوه حتى لو مات منكم آلاف لأن حقكم في هذا مشروع بعد مانفذ الصبر وأصبحتم لاشيئ في عيون الخنزير مبارك هو وأتباعه بكل وقاحه تجرأ في خطابه الملعون وهو يهددكم بالويل فالله معكم أيها المسا لمين الصبورين ونحن معكم  والعالم معكم لأن هذا الفرعون الأخير من سلالة الفراعنه المتجبرين هو آخر طاغية من عصور الفراعنه المستبدين فليس هو إبن علي المجرم ولكن هذا مبارك ستكون نهايته أشنع وأفضع على أيديكم وسيسجل لكم التاريخ أكبر ثورة في العالم في عصرنا الحديث والقديم  وتكونون رواد الثوار في العالم كله فليس هينا ماتقومون به _والله_ أثبتو فأنكم منتصرون


2   تعليق بواسطة   محسن زكريا     في   الأربعاء 02 فبراير 2011
[55710]

انتهى خارجياً وداخلياً..

 مبارك سيقضي ما تبقى له من عمر خلف القضبان ..


ستصدى له المصريين في كل مكان في فضح انتهاكاته ..


الله أكبر على الظلم والظالمين ..


الحمد لله فإن الـ 8 مليون الذين خرجوا امس في مصر ضد مبارك لن يفرط أي منهم في حقه ..


حقوق المصريين لن تضيع ..


دم الذين قتلوا ظلما في المظاهرات لن تضيع ..


تذكروا جميعا ان دم خالد سعيد لم ولن يضيع ..


مبارك هذا الحقير .. الله اكبر علي كل الظالمين ..


 


3   تعليق بواسطة   عبدالمجيد سالم     في   الأربعاء 02 فبراير 2011
[55726]

الكلمة مذءوماً وليست مذموماً ..

يقول الله سبحانه وتعالى


" قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُومًا مَّدْحُورًا لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ "


 


الأستاذ المحترم محمد الحداد ..


 


الآية القرآنية تقول مذءوماً مدحورا ..


 


يا أخي العزيز بالنسبة لإختيار الألفاظ الأقل حدة يقول الله تعالى " لاَّ يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا "..


 


المصريين يموتون بيد مبارك وبلطجيته .. وهذا يجعلنا جميعاً نحن المظلومين لنا رخصة الجهر بالسوء في مقابل الدماء المسالة من مبارك وبلطجيته ..


 


المتظاهرون في الميدان وهم يتساقطون لهم العذر في الجهر بالسوء من القول ..وأهل القتلى من المتظاهرين لهم العذر أيضاً ..


 


مبارك وزبانيته عليهم لعنة الله هم من يجب على الجميع أن يظهروا السوء من القول في حقهم ..


 


إذن الجهر من السوء بالقول في مقابل القتل ..


 


 


الشكر للدكتور احمد صبحي


 


والشكر للأستاذ محمد الحداد




 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4009
اجمالي القراءات : 34,885,045
تعليقات له : 4,378
تعليقات عليه : 12,986
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي