الحج أشهر معلومات، و رمضان شهر معلوم؟؟؟

ابراهيم دادي في الأحد 18 نوفمبر 2007


ont-size: 13.5pt; color: blue; mso-bidi-language: AR-DZ"> 

" شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمْ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمْ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ(185) " البقرة.

 

و يقول في شأن الحج :

 

الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِي يَاأُوْلِي الْأَلْبَابِ(197)( البقرة.

 

ü     ما معنى قوله تعالى ) أشهر معلومات(  بالجمع، بالنسبة للحج؟ بينما ذكر شهر رمضان بالمفرد فما معنى ذلك؟

ü     ما معنى قوله تعالى ) فرض فيهن الحج(  بالجمع أيضا.

ü     هل معنا ذلك أن الحج يمكن أن يكون في أشهر معلومات؟

ü  هل هذا من معجزات القرآن العظيم ؟ بمعنى أن الله تبارك وتعالى قال :) أشهر معلومات( لعلمه أنه سيأتي يوم يكثر فيه الحجاج فيضيق بهم المكان لذلك قال :) أشهر معلومات(؟

ü     هل الحديث المنسوب إلى الرسول ( الحج عرفة ) قال فيه:  " عليه أفضل الصلاة و التسليم" الحج يوم عرفة ؟ أم أنه قال: الحج عرفة. و لم يحدده بيوم واحد؟ هذا إن كان قد قال ذلك....

ü     ماذا لو أن المسلمين بلّغوا الدين للعالم كما يحب الله، و أراد الصينيون الحج كيف يمكن للحجاج أن يؤدوا مناسكهم بسلام آمنين؟!!! خاصة عند رمي الجمرات التي يموت فيها الكثير من الحججاج، رغم أن الرجم لم يأمر به الله، والرجم في القرآن يكون من المشركين بالله لمن يؤمن بوحدانية الله ويسلم. يقول تعالى: قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَاإِبْراهِيمُ لَئِنْ لَمْ تَنتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّا(46) . مريم. قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ(18). يس. قَالُوا يَاشُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا وَلَوْلَا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ وَمَا أَنْتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ(91).هود. إِنَّهُمْ إِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ يَرْجُمُوكُمْ أَوْ يُعِيدُوكُمْ فِي مِلَّتِهِمْ وَلَنْ تُفْلِحُوا إِذًا أَبَدًا(20). الكهف. قَالُوا لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ يَانُوحُ لَتَكُونَنَّ مِنْ الْمَرْجُومِينَ(116). الشعراء. فمن الذي يرجم غيره، هل هم المؤمنون الموحدون أم المشركون العابدون لغير الله؟؟؟

ü     هل يمكن أن  يجتهد أولي الأمر ليجعلوا الحج أشهر والوقوف بعرفات يكون وقفات ؟ أم أن كتب السنة تقضي على كتاب الله المبين؟

ü     هل ما يحدث في رمي الجمرات من ظلم للأنفس و موت للحجاج بالعشرات يعتبر من المناسك؟

ü     هل رمي الجمرات يعتقد فيه الحجاج أنهم يرمون الشيطان؟ وهو مما أمر الله به؟

ü     هل إذا رموا الشيطان بسبع حصايا يكونوا بذلك قد قضوا عليه و يبتعد عنهم؟ 

 

ــ    في نظري رمي الجمرات ليس من المناسك، و لا يمكن أن يكون لأن الله تعالى لم يأمر به، إن هي إلا فتنة الشيطان و أتباعه ليضحك على الحجاج من مكان بعيد و هو يراهم ولا يرونه، ليضلهم عن الصراط المستقيم.

 

يخبرنا العليم و يقول:

 

إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ"36" التوبة.

 

يَسْأَلُونَكَ عَنْ الْأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ."189" البقرة

 

قَالَ أَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ* قَالَ إِنَّكَ مِنْ الْمُنظَرِينَ* قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ* ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ(17). الأعراف.

 

 أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا(24) ( محمد.

 

هذه هي الروايات في نظري التي قضت على أحسن الحديث، فجعلت من الحج يوما واحدا فقط وهو يوم عرفة!!!؟؟؟

 

2822 ثنا محمد بن ميمون المكي ثنا سفيان الثوري ح وثنا بندار ثنا يحيى ح وثنا أبو موسى ثنا عبد الرحمن قالا ثنا سفيان ح وثنا سلم بن جنادة ثنا وكيع عن سفيان وهذا حديث بندار عن بكير بن عطاء عن عبد الرحمن بن يعمر قال أتيت النبي  صلى الله عليه وسلم  بعرفة وأتاه أناس من أهل نجد وهم بعرفة فسألوه فأمر مناديا فنادى حج عرفة من جاء ليلة جمع قبل طلوع الفجر فقد أدرك الحج أيام مني ثلاثة فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه وأردف رجلا ينادي قال أبو بكر هذه اللفظة   الحج عرفة  من الجنس الذي أعلمت في كتاب الإيمان أن الاسم باسم المعرفة قد يقع على بعض أجزاء الشيء ذي الشعب والأجزاء قد أوقع النبي  صلى الله عليه وسلم  اسم الحج باسم المعرفة على عرفة أراد الوقوف بها وليس الوقوف بعرفة جميع الحج إنما هو بعض أجزاءه لا كله وقد بينت من هذا الجنس في كتاب الإيمان ما فيه الغنية والكفاية لمن وفقه الله للإرشاد والصواب.

صحيح ابن خزيمة ج 4 ص 257.

 

 

باب ما جاء فيمن أدرك الإمام بجمع فقد أدرك الحج     889 حدثنا محمد بن بشار حدثنا يحيى بن سعيد وعبد الرحمن بن مهدي قالا حدثنا سفيان عن بكير بن عطاء عن عبد الرحمن بن يعمر أن ناسا من أهل نجد أتوا رسول الله  صلى الله عليه وسلم  وهو بعرفة فسألوه فأمر مناديا فنادى   الحج عرفة  من جاء ليلة جمع قبل طلوع الفجر فقد أدرك الحج أيام منى ثلاثة فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه قال وزاد يحيى وأردف رجلا فنادى.

سنن الترمذي ج 3 ص 237.

 

792 ت س ق الترمذي والنسائي وابن ماجة   محمد بن ميمون  الخياط البزاز أبو عبد الله المكي روى عن بن عيينة وأبي سعيد مولى بني هاشم والوليد بن مسلم ومعاذ وشعيب بن حرب وعبد المجيد بن أبي رواد ووهب بن جرير بن حازم ومؤمل بن إسماعيل وغيرهم روى عنه الترمذي والنسائي وابن ماجة وابن خزيمة والبحتري وابن أبي عاصم وأبو بشر الدولابي وزكرياء الساجي ومحمد بن علي الحكيم وابن صاعد والبغوي وأبو عروبة وآخرون قال أبو حاتم كان أميا مغفلا ذكر لي أنه روى عن أبي سعيد مولى بني هاشم عن شعبة حديثا باطلا وما أبعد أن يكون وضع للشيخ فإنه كان أميا وذكره بن حبان في الثقات وقال ربما وهم ذكر أنه بغدادي سكن مكة قال الدولابي مات سنة اثنتين وخمسين ومائتين قلت وقال النسائي ليس بالقوي وقال في مشيخته أرجو أن لا يكون به بأس وقال مسلمة في الصلة لا بأس به

تهذيب التهذيب ج 9 ص 428/429

 

سفيان الثوري.

51 أسامة بن زيد روى عنه   سفيان الثوري  ليس بثقة.

الضعفاء والمتروكين للنسائي ج 1 ص 19.

 

3766 يحيى بن يمان أبو زكريا العجلي روى عنه   سفيان الثوري  وشريك قال أحمد بن حنبل ليس بحجة في الحديث وقال ابن المديني تغير حفظه وقال يحيى والنسائي ليس بالقوي وقال مرة كان يضعف في آخر عمره وقال أبو داود يخطئ في الحاديث ويقلبها   من اسمه يزيد

الضعفاء والمتروكين لابن الجوزي ج 3 ص 206.

 

3084 سدير بن حكيم الصيرفي الكوفي صالح الحديث وقال الجوزجاني مذموم المذهب وروى أحمد بن أبي مريم عن يحيى ثقة وقال ابن الجوزي روى عنه   سفيان الثوري  ثم قال قال ابن عيينة كان يكذب وقال النسائي ليس بثقة      وقال الدارقطني متروك وقال العقيلي كان ممن يغلو في الرفض وقال البخاري سمع أبا جعفر.

ميزان الاعتدال ج 3 ص 0.

 

1162 د ت س أبي داود والترمذي والنسائي أبو موسى شيخ يماني روى عن وهب بن منبه عن بن عباس حديث من اتبع الصيد غفل وعنه   سفيان الثوري  مجهول قاله بن القطان ذكر المزي في ترجمة أبي موسى إسرائيل بن موسى البصري أنه روى عن بن منبه وعنه الثوري ولم يلحق البصري وهب بن منبه وإنما هذا آخر وقد فرق بينهما بن حبان في الثقات وابن الجارود في الكنى وجماعة   من كنيته أبو المؤمن وأبو ميسرة.

تهذيب التهذيب ج  12 ص 276.

اجمالي القراءات 25192

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (12)
1   تعليق بواسطة   Abo Al Adham     في   الأحد 18 نوفمبر 2007
[13542]

إنما النسئ زيادةً في الكفر

اتفق معك استاذ ابراهيم فيما قلت ونحن بدون نقاش نصدق كلام الله العلي القدير حينما قال ان الحج اشهر معلومات وان عدة الشهور عند الله اثنى عشر شهرا منها اربعة حرم ولكن ماذا حرم الله خلال الحج او خلال هذه الاشهر الاربعة هذا ما سوف اقوم بتوضيحه في رسالة الحج التي اقوم بتحضيرها الان لنشرها قريبا باذن الله تعالى فكما نؤمن جميعا بان الله قد اتم لنا ديننا وفصلا لنا امرنا في كتابه الحكيم
وايضا اعكف على دراسة اشكال الاهلة خلال العام وقد وجدت اختلافات هامه جدا وان اقوم باعادة لهذه الدراسة لكي اكون متاكدا منها وهي ان الاهله التي جعلها الله مواقيت للناس والحج تتشابه خلال الاربعة الاشهر وتختلف في باقي العام لتكون ثماني اشهر متشابهات في شكل الهلال ( اقصد هنا شكل الهلال الذي يظهر في فجر الليالي العشر الاخيره للشهر حيث يبين لنا هل الشهر القادم شهر حرام ام لا ) بالنسبه لقاعدة النسئ فقد ثبت باليقيين من خلال هذه الاشهر انها اشهر متتابعة وغير متباعدة كثلاثة شهور متتابعين وشهر منفصل كما يحدث الان فكما تعلم استاذي بان النسئ زيادة في الكفر والعياذ بالله فاذا صحت هذه الدراسة فهي دليل رباني قوي للعالمين واذا لم تصح فنحن بالله مؤمنيين
كما اريد ان اشكرك لما تثيره من مواضيع هامه جيده دليلا على صدق عقيدتك ونفاذ علمك اعانك الله لما فيه الصالح والخير لنا جميعا
تحياتي الاخوية استاذي ابراهيم دادي

2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 18 نوفمبر 2007
[13556]

إلى أخي العزيز Al-Masry Youssef

شكرا لك أخي العزيز Al-Masry Youssef على التعليق، (أرجو أن أكون عند حسن ظنك،) وجزاك الله على مجهوداتك التي تسعى لتبينها، كان الله في عونك وفي عون كل من يجاهد في سبيل الله لإعلاء حديثه فوق كل حديث، فعلا عند تدبرنا لكتاب الله بصدق وإخلاص له وحده، فإننا نجد فيه الشفاء لما في الصدور وتتفتح أقفال القلوب ونحس بالسكينة والطمأنينة.
وفقنا الله جميعا للعمل الصالح ونرجو منه سبحانه القبول لنكون ممن يحبهم ويحبونه.
تقبل أخي الكريم أزكى وأطيب التحيات.

3   تعليق بواسطة   دعاء أكرم     في   الإثنين 19 نوفمبر 2007
[13564]


تحية للأستاذ إبراهيم دادي، ويسعدني دوما العودة،

وأطرح هنا السؤال التالي، هل هناك فرق بين الحج، والحج الأكبر المذكور في الآية الثالثة من سورة التوبة:
"وَأَذَانٌ مِّنَ ٱللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى ٱلنَّاسِ يَوْمَ ٱلْحَجِّ ٱلأَكْبَرِ أَنَّ ٱللَّهَ بَرِيۤءٌ مِّنَ ٱلْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِن تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَٱعْلَمُوۤاْ أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي ٱللَّهِ وَبَشِّرِ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ"

في أحد المواقع قرأت مقالا يدعم وجهة النظر حول كون أعمال الحج تصح في أي من الأشهر الحرم، إلا أنه يفسر عبارة الحج الأكبر على أنها الوقوف بعرفات (وهي اللفظة المذكورة في القرآن الكريم الآية 198 في سورة البقرة، وليست الكلمة عرفة!!) وهي المحددة في التاسع من ذي الحجة.

أطرح الفكرة للنقاش!

4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الإثنين 19 نوفمبر 2007
[13581]

في نظري سمي الحج الأكبر لأسباب عدة منها:

سلام الله عليكم،

عودة ميمونة أختي الكريمة الأستاذة داء أكرم،

في نظري سمي الحج الأكبر لأسباب عدة منها:

1. لأنه الحج الذي أراد الله تعالى فيه الفصل بين المؤمنين والمشركين كما تشير الآية " 1 و 2" التوبة.
2. أصدر الله تعالى ( مرسوما) أذان ليبلغه الرسول إلى الناس يوم الحج الأكبر (لأنه في نظري لن يكون مثله بعد ذلك) أن الله بريء من المشركين ورسوله، كما في الآية التي أشرت إليها مشكورة.
3. سمي بالحج الأكبر لأنه لن يتكرر مثله بعد ذلك بحضرة الرسول، ولأن تبليغ الرسالة شارفت على النهاية وبذلك يكتمل دين الله الذي ارتضاه لعباده.

أما عن كلمة عرفات أو عرفة ففي نظري تدل على الشيء أو المكان المعروف أوالمتعارف عليه، فالوقوف بعرفات والإفاضة منه إلى المشعر الحرام هو من أركان الحج، ويكون ذلك في خلال الأشهر المعلومات، ولا ينحصر في يوم واحد من العام، فهذا في نظري نتيجة للقلوب المقفلة وجمود العقل ( رغم أن أغلب البلاد العربية مناخها ساخن).
ومن باقي الأساتذة الكرام نستفيد وأجر الجميع على الله.

5   تعليق بواسطة   حسين الرفيعي     في   الإثنين 19 نوفمبر 2007
[13584]

حياكم الله اخ ابراهيم

بسم الله الرحمن الرحيم
حياك الله اخ ابراهيم فهذا الموضوع من المواضيع الخطيرة التي يجب ان تعمم على جميع الناس اذ ان الله سخر لنا اربع اشهر للحج الا ان ضلال البشر جعل منها ايام معدودات وجعل الناس يتهافتون في مجاميع خيالية ادت الى ما لا يرضاه الله فمن المؤكد ان الله تعالى لم يفرض علينا شيء يؤدي بنا الى التهلكة .

شكرا

والحمد لله رب العالمين

6   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الثلاثاء 20 نوفمبر 2007
[13589]

فهل المسلمون يصلحون ليكونوا خلفاء في الأرض؟

شكرا لكم أخي الكريم حسين الرفيعي على التعليق، فهل المسلمون يصلحون ليكونوا خلفاء في الأرض؟
في نظري بعد وفاة النبي انقلب بعضهم إلى عادته القديمة (مثل حليمة) وتخلوا عن تعاليم دينهم الحنيف وحاولوا أو تقاتلوا من أجل الحكم ومتاع الدنيا، وتفرقوا شيعا ومذاهب وكل يدعي أنه الوارث الوحيد للرسالة، وأن حزبه هو الوحيد الذي تفتح له أبواب الجنة، وأن مخالفيه هم وقود النار، فهجروا القرآن وألفوا مؤلفات عظام بعد دخولهم دورة المياه وأوصدوا بابها وأغلقوا قلوبهم بأقفال محكمة فبقوا فيها إلى يومنا لا يفقهون من القرآن إلى التبرك به في أفراحهم ومآتمهم، فورّثوا أبناءهم تلكم الكتب فحملوها دون وعي لما يحملون، ولا يزال أغلب فقهاء المسلمين يحملون تلك الأسفار إلى اليوم.

وبفضل المخلصين فقد أنشئ هذا الموقع القرآني ليبن للناس نور الله وصراطه المستقيم.
في الحقيقة الحاج إلى بيت الله الحرام بعقله وجسده يطرح الكثير من التساؤلات ومنها قول الله : الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِي يَاأُوْلِي الْأَلْبَابِ(197) البقرة.
والسلام عليكم.

7   تعليق بواسطة   جلال الدين     في   الأحد 02 ديسمبر 2007
[14055]

مله ابينا أبراهيم و لا تبديل و لا تغيير لنسه الله

الاخ أيهاب انت تسير الان علي مله الخليل و سوف يهديك الله الي سبيله كما هدي ابينا أبراهيم أذا أستكملت الجهاد و الاجتهاد حتي تمام الطريق.

أنا أتذكر نفسي منذ 18 سنه حيث كنت أقرأ في باب الناسخ و المنسوخ و قرأت الاتي"الحديث ينسخ أيه(و مثال ذالك توريث الرسول للجده). و أيضا قرأت ان معني كلمه النسخ هي الالغاء.

عندما قرأت هذا أحسست بخوف فظيع و أقشعر بدني و خررت راكعا أدعو الله و أقول يارب انت تعلم ان هذا الذي قرأته ليس الحقيقهحيث ان النسخ هو التدوين و الاثبات . و طلبت من الله ان يهديني كما هدي خليلهالي طريق الله الذي لا عوج فيه.

تفكرت و تدبرت القرأن الكريم و حده فهداني الله الي كثير من الايات التي حطمت عندي أصنام التراث.


بقيه التعليق أتيه

8   تعليق بواسطة   جلال الدين     في   الإثنين 03 ديسمبر 2007
[14088]

قال الله

الله عرف الحج هنا بانه أشهر معلومات. نجد ان القرأن نزل علي وتيره" يسألونك=قل" أو" قل" أو أخبار بشي ما بكسر الالف. فنجد ان الايه الكريمه تعرف الحج بانه أشهر, و كان أنسان قد سأل سؤال" ما هو الحج" أذا نري ان الجواب هنا بشرح معني الحج بانه هو أشهر معلومات.

يسأل السائل ما هي أذا هذه الاشهر المعلومات؟
=إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ"36" التوبة.=
الله خلق الكون و نظم الوقت و الايام و الشهور و السنه أذ عّد الله السنه ب 12 شهرو استثني في هذه اليه 4 من ال 12 شهر و الاستثناء هنا ما هو الا تعريف(تعريف نظري).
يسأل سائل هل هذا الاستثناء و التعريف النظري يكفي؟
أقول لا ان هناك تأكيد عملي يراه الانسان بالعين حيث قال الله تعالي علي شهر رمضان "

" شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنْ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمْ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمْ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمْ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ(185) " البقرة.
أذا ان الله يقول ان شهر رمضان يشاهد و المشاهده هنا تكون بالعين. حيث قال( كنت شهيدا عليهم مادمت فيهم) حيث ان عيسي عليه السلام كان شهيدا علي قومه مادام في قومه و تنقطع الشهاده هنا بحدوث الوفاه.

أذا الله يقول لنا ان معلوميه الشهور هنا مرتبطه بمشاهده. وهنا اتفق مع الاخ يوسف ان لابد ين يكون هناك مواصفات ملحوظه للاهله بما يبين الشهور الحرام عن غيرها (و شهر رمضان أيضا)
انا قد حاولت النظر في السماء فلاحظت ان الهلال خلال اربعه شهور(شوال و الثلاثه اشهر التي تليه يكون عموديا (منذ البدايه حتي المنتصف) اما الاشهر الباقيه يكون الهلال تقريبا 45 درجه(خاصه في بدايه الغروب )

هل هناك من الاخوه من لديه علم بمنظر القمر او ان هنا صور للقمر خلال الشهر(ال12 شهر)؟؟؟؟ ؟؟؟؟


المهم ان هناك فرق ملحوظ بالعين بين الشهور الاربعه و باقي الشهور. و هذا الفرق يشاهد. هذا بالنسبه لمشاهده الاشهر الحرم و هذا هو المقياس الوحيد الذي يبين لنا اي من الشهور هن أشهرا حرم!!!!!!!

من هنا نجد ان المبدا الذي نحن نفهم به الحج (كمنسك من مناسكنا)هو اساس ليس بصحيح. و مثل ذللك عندما يقول انسان ما لعبر سبيل ان الطريق الفلاني هو الذي يوصلك الي المكان الفلاني و بعد محاوله السير في هذا الطريق يكتشف عابر السبيل ان هذ الوصف خاطأ و يتيه به عابر السبيل. أو مثال انك مثلا تريد تركيب سلم من رخام 100 %و قال لك المقاول ان السلم هذا من الرخام الاصلي بعد حين كسرت السلمه الاولي و أكتشفت انه ليس من الرخام الخلص. فماذا عليك ان تفعل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هل تقوم باتبدال السلمه المكسوره ام تستبدل السلم كله برخام اصلي (علي افتراض ان الرخام الاصلي قوي جدا و جميل في النظر و مريح للنفس و و و و و .....

أنا قمت بنزع هذا السلم لانه هو الخطر بعينه و ربما يؤدي بحياه انسان يستعمله و بدأت باستبداله.

هذا المثال له علاقه بتعريف الحج في القرأن(الاصلي) الذي يختلف كل الاختلاف عن تعريف الحديث(.....)

بعد وقفتي هذه وجدت نفسي امام فكره , تقول أما ان اكون متفتحا و ان احاول ان افهم كل شي بلا خوف او ارضخ للواقع فقررت الاستمرار في الجهاد لمحاوله فهم الحج من القرأن.

وجدت نفسي واقفا اما معاني كلمات لا يقبلها عقلي الا و هي الكلمات الاتيه:
=المسجد والسجود
=البيت
=رفث( عامه)
=الرفث (الي النساء)
=المسجد الحرام
=المسجد الاقصي
=الشجره
=عرفه
=الطواف
=الكعبه
=الحج
=العمره

كم كنت اود ان تتاح لي فرصه كتابه مقالات(تحت اسمي هذا) حيث كنت اود الكتابه علي هذه الكلمات و ربطها بالمناسك و لكن لا باس نبدا سويا هنا حيث اني اري اخوان مثلكم يتدبرون هذا المنسك هيا نتدبر سويا.

سابدا في تعليق القادم بالمسجد ان شاء الله احياني الله






9   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الإثنين 03 ديسمبر 2007
[14124]

سؤال الى الاخوة الكرام

نعرف من القرآن الكريم انهم قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم قد عبثوا بالاشهر الحرم حتى يتمكنوا من القتال و الاغارة كما هى عادتهم و قد نعت الله هذا الفعل بزيادة فى الكفر ( إِنَّمَا ٱلنَّسِيۤءُ زِيَادَةٌ فِي ٱلْكُفْرِ يُضَلُّ بِهِ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ يُحِلُّونَهُ عَاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عَاماً لِّيُوَاطِئُواْ عِدَّةَ مَا حَرَّمَ ٱللَّهُ فَيُحِلُّواْ مَا حَرَّمَ ٱللَّهُ زُيِّنَ لَهُمْ سُوۤءُ أَعْمَالِهِمْ وَٱللَّهُ لاَ يَهْدِي ٱلْقَوْمَ ٱلْكَافِرِينَ )
و السؤال الذى يحيرنى هو متى بدأ المسلمون اختصار الحج من اشهر الى ايام معارضين قول القرآن و متغاضين عن نعت من يفعل ذلك بالكفر ...و هل كانت حجة ابو بكر الصديق فى السنة التاسعة من الهجرة تخالف حجة الرسول فى السنة العاشرة من الهجرة فى التوقيت و المناسك ؟
و لكم جزيل الشكر

10   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الإثنين 03 ديسمبر 2007
[14127]

أخي العزيز الأستاذ gamal kassem تحية طيبة،

أخي العزيز الأستاذ gamal kassem تحية طيبة،

بارك الله فيكم على هذا التعليق الذي تكرمتم به علينا لنستفيد مما علمكم الله لما وصلتم إليه في فهم القرآن العظيم بالقرآن المبين، فنرجو الله تعالى أن يعينكم على كسر أقفال القلوب لتتابع بجد ما تجود به قريحتكم، وأكيد أن الله تعالى سوف يهديكم سبله لجهادكم في سبيله.

الغريب في أمر الحج أن المناسك ذكرت بالتفصيل في الكتاب المجيد، فإبراهيم وإسماعيل عليهما السلام دعوا الله ربهما ليريهما مناسكهما قال تعالى: رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ(128). البقرة.

1. فما هي المناسك التي أراها الله لهما؟
2. هل رمي الجمرات من المناسك التي أراها الله لهما؟
3. قول الله تعالى: (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ) ألا يدل الشهر على ما اشتهر ومشهور ؟ معنى ذلك أن الآية الكريمة حين نزولها كانت الشهور المحرمة معروفة عند العرب، وهذا ما يؤكد أن الحج يكون في أشهر معلومات وفي أيام معدودات، لا في شهر واحد ويوم واحد، كما يريده الدين الأرضي.

وإلى أن نقرأ المزيد من استنتاجاتكم حول الكلمات التي لا يقبلها عقلكم حتى تفككوا أسرارها نرجو لكم التوفيق والعون من العليم الحكيم.

11   تعليق بواسطة   جلال الدين     في   الثلاثاء 04 ديسمبر 2007
[14171]

اللهم افتح بيني و بين قومي بالحق و انت خير الفاتحين

مشكله الدين و التغيير الذي حدث في عصر توافر فيه الظلم و الاستبداد بالبشريه و اشاع فيه الخوف من الحاكم و الذعر و الرعب السائد في العصور التي تلت وفاه الرسول, تكمن في تغيير معني كلمات معدوده منها
كلمه مسجد(و بالتالي سجود)

مرجعنا الوحيد نحن أهل الذكر لفهمالمعني, هو القرأن نفسه و اللغه البحته مجرده من المعني التراثي.

تعال معي ايها الاخ القارئ نري ماذا ورد عن معني السجود , سجد سجودا: خضع و تطامن , و السفينه للريح أطاعتها و مالت بميلها , و يقال فلان ساجد المنخر : ذليل خاضع ( المعجم الوجيه- مجمع اللغه العربيه)

أنظر قول العزه "الشمس و القمر بحسبان و النجم و الشجر يسجدان" الرحمن 5,6
" ولله يسجد ما في السماوات و الارض طوعا او كرها" الرعد 15.
ألم تري ان الله يسجد له من في السماوات و من في الارض" النحل 18.

أذا ما هو السجود هنا؟؟؟ هل هو سجود معنوي(طاعه) ام مادي(حركي)؟؟؟
أنا اري انه السجود ليس سجودا ماديا و لكن هو بمعني الطاعه حيث ان الله خلق الشمس لتجري لمستقرا و مستودع و سجدت لهذا فنجدها طائه تنفذ هذا الامر للان و الي ان ينفخ في السور.أيضا خلق الله الجبال و جعل لها اوتادا في الارض و امرها ان تكون رواس للارض فأطاعت و نجدها رواسي حتي ينفخ في السور.
هذا ما يتفق ايضا مع المعني اللغوي المذكور اعلاه.

و ما يؤكد ذلك ايضا الايه "فقال لها و للارض أتيا طوعا او كرها قالتا أتينا طائعين"
فهذا هو معني السجود حيث اطاع كل شئ في الكون الامر الموجه له من رب العزه(فهم ساجدين)(طائعين)
يقال ايضا ان سجود القلب هو احسن و أعظم السجود.

فسيقول قائل ان السجود هو الهبوط الي الارض و بملامسه الجبه للارض؟؟؟؟؟؟

أقول هذا المعني مذكور في القرأن تحت كلمه أخري الا و هي الخرور. و أراد رب الغزه ان يفضح المزورين حيث قال:
" و رفع ابويه علي العرش و خروا له سجدا(يوسف 10)
"أذا تتلي عليهم ايات الرحمن خروا سجدا و بكبا"مريم 58)
" أنما يؤمن بأياتنا الذين أذا ذكروا بها خروا سجدا"(السجده 15)
"يخرون للاذقان سجدا)

أذاالخرور هنا معناه الهبوط الي الارض للاذقان. اما السجود فمعناه الطاعه للامر.

أيضا نري الايات التي تكلمت عن دخول البيت سجدا:
" فكلوا منها حيث شئتم رغدا و أدخلو الباب سجدا" (البقره 58)
"و رفعنا فوقهم الطور بميثاقهم و قلنا لهم أدخلو الباب سجدا" (النساء 154)
" و قولو حطه و ادخلو الباب سجدا نغفر لكم خطاياكم" الاعراف 161)

فاذا كان السجود بمعناه الحركي فكيف يدخلون الباب و المدينه و هم ساجدين بهذه الطريقه؟؟

أيضا أيات أمر الله للملائكه للسجود لادم لا ينطبق مع الوحدانيه للسجود لله و هذا تعارض فظيع لا يقبله عقل سوي. اما أمر الله للملائكه للسجود لادم فهو أمر بطاعته!

و الدرس الذي أعطاه الله للملائكه انهم كان لابد ان يطيعوا أدم هو تعليم الله لادم للكلملت(كل شئ) و سؤاله للملائكه عن هذه الاشياء فلم يستطيعو الاجابه فأمر الله أدم ان ينبأهم بأسمائهم.

و هذا درس في باب الحكمه( التي هي فقط في القرأن) عن المواصفات التي يجب ان تتوافر في الشخص الذي يجب ان يطاع الا و هو العلم و المعرفه.

أذن استطيع ان اقول أن السجود هو الطاعه. المسجد هو الامر الذي يجب ان يطاع.
أن الاوامر لله فلا تطيعوا شريك لله.

هذا ما هداني الله له عن معني السجود و المسجد في أنتظار تعليقاتكم المجرده من ذكر التراث و المليئه بتحرر الرأي و التفكير المستنير و المشاركه الجاده التي سوف استفيد منها أذا دمغت الادله بقوه أكبر مما ذكرت و انا أعلم ان النفس المؤمنه التي تجاهد للوصول للبيان فلسوف يهديها الله (بوعده)ان شاء الله.

أيضا سوف يهدينا الله لما أختلفنا فيه من الحق
اللهم بللغت اللهم فاشهد و السلام عليكم

البقيه تتبع

12   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الأربعاء 05 ديسمبر 2007
[14226]

الاستاذ جمال قاسم

انى اتفق معك فيما ذهبت اليه من معنى السجود طبقاً لما اوردته من الايات الكريمات اعلاه و لكنى لا أتفق معك فى الاتى
1-أن السجود يعنى الطاعة و لكنه لا ينفى ايضاً معنى السجود الحركى التام لله و منها( فَأُلْقِيَ ٱلسَّحَرَةُ سُجَّداً قَالُوۤاْ آمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَىٰ )70 طه..(وَالَّذِينَ يِبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداً وَقِيَاماً)64 الفرقان...(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ ٱللَّهِ وَٱلَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّآءُ عَلَى ٱلْكُفَّارِ رُحَمَآءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ ٱللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِّنْ أَثَرِ ٱلسُّجُودِ )..(وَمِنَ ٱللَّيْلِ فَٱسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلاً طَوِيلاً )...(كَلاَّ لاَ تُطِعْهُ وَٱسْجُدْ وَٱقْتَرِب)...و مما سبق يمكن أن تحمل معنى السجود الطاعة و كذلك السجود الحركى و المادى لله تعالى
2-اما قولكم من أن المساجد تعنى الامر الذى يجب أن يطاع فهو قول غريب بعض الشىء حيث أن المسجد من الاماكن المعروفة بإقامة الصلاة لكافة الديانات السماوية ...(قَدْ نَرَىٰ تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي ٱلسَّمَآءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ ٱلْمَسْجِدِ ٱلْحَرَامِ )(وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ ٱلْمَسْجِدِ ٱلْحَرَامِ )(وَلاَ تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ ٱلْمَسْجِدِ ٱلْحَرَامِ)(قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِٱلْقِسْطِ وَأَقِيمُواْ وُجُوهَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَٱدْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ ٱلدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ )(يَابَنِيۤ ءَادَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَٱشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُوۤاْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ ٱلْمُسْرِفِينَ )( لاَ تَقُمْ فِيهِ أَبَداً لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى ٱلتَّقْوَىٰ مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُواْ وَٱللَّهُ يُحِبُّ ٱلْمُطَّهِّرِينَ )(سُبْحَانَ ٱلَّذِى أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ ٱلْمَسْجِدِ ٱلْحَرَامِ إِلَىٰ ٱلْمَسْجِدِ ٱلأَقْصَا ٱلَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَآ إِنَّهُ هُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلبَصِيرُ )
و المعلوم أن مسجد مفرد مساجد و هو جمع تكسير ..
أذاً المسجد أو المساجد هى الاماكن التى يعبد فيها الله تعالى
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 413
اجمالي القراءات : 8,939,898
تعليقات له : 1,915
تعليقات عليه : 2,767
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA