لغة الأرقام وأئمة لهو الحديث:
لغة الأرقام و أئمة لهو الحديث

عثمان محمد علي في الثلاثاء 25 سبتمبر 2007


لغة الأرقام و ائمة لهو الحديث يقول الله تعالى فى كتابه الكريم (وإن تطع اكثر من فى الأرض يضلوك عن سبيل الله )
ويقول ربنا سبحانه (وما يؤمن اكثرهم بالله إلا وهم مشركون )..ويقول جل جلاله (وإن كثيرا من الخلطاء ليبغى بعضهم على بعض إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وقليل ما هم )..
واحد اسباب ضلال الأكثريه وإشراكهم بالله و إتباعهم الشيطان وتنفيذهم اوامره لأنهم زينوا لهم الباطل وزخرفوه وسخروا لهم علماء ومحدثين يحدثونهم به حتى سيطروا على عقولهم .ومن هؤلاء العلماء - أئمة له&ng;و الحديث او ما يطلق عليهم اصحاب االإصحاحات والمسانيد والسنن .والخطورة تكمن فى نسبتهم لغوهم وإفكهم إلى الله ورسوله محمد بن عبدالله .


وعندما ناقشنا مؤلفاتهم وعرضناها على كتاب الله وجدنا انها مخالفة لكتاب الله جملة وتفصيلا..
وعند عرضها على المقاييس العلميه وجدناها انها (كما يقولون كانت موضة علميه ) بمعنى إتجاه فكرى وبحثى وتدوينى فى علم بشرى ما إختلف فيه بحاثه ومدونيه بعضهم عن بعض .مثل موضة البحث والتدوين السابق فى علوم لفلسفه والمنطق وترجمتهم عن اليونانيه والرومانيه والفارسيه وغيرها ..وومثل عصرنا الحالى عن الكتابه والتأليف عن حقوق الإنسان والمجتمع المدنى وعلوم الإتصالات والإنترنت وهكذا وهكذا .اى انها علوم وقتيه مرتبطة بعصرها ومعارفه وثقافته .وانها لا تحكم على الدين والقرآن بل القرآن هو الذى يحكم عليها .
ونريد ان ألان نناقشها من جانب آخر لا يكذب ولا يجامل وهو جانب الإحصاء وألارقام من واقع ما كتب اهل السنة والحديث عن ائمتهم مولفاتهم ولنرى هل هو دين الله الحق ام انه ثقافة بشرية إختلفوا فى جمعها وتدوينها بعضهم مع بعض .
هيا بنا نرى ماذا قالت الأرقام والإحصاء عن المسانيد واصحابها..حسب تاريخ ميلادهم
....—1-مالك بن انس .
ولد سنة 93 هجريه . إقامته بالمدينه المنوره بالجزيره العربيه ولم يخرج منها .
وفاته –سنة 179 هجريه –عن 86 سنه
مؤلفاته فى الحديث –الموطأ
سبب تأليفه. صنف مالك بن أنس .موطأه بناء على طلب الخليف العباسى ابو جعفر المنصور له ان يجمع له كتابا يوطأ الناس عليه (ضع للناس كتابا أحملهم عليه وجنب فيه شدائد إبن عمر .ورخص إبن عباس .وشواز إبن مسعود وأقصد أوسط ألأمور وما أجمع الصحابه والأئمه )
--جمعه من مائة الف حديث (100.000)وإستمر فى تنقيته اربعين سنه جتى وصل إلى -745روايه غيرمكرره
واختلفوا فى ترقيمه --ترقيم الموطأ –1891روايه مكرره.و..1594روايه مكرره حسب ترقيم العالميه
(العالميه هى شركة برمجه لكتب التراث –تابعه للعائله المالكه السعوديه مع بعض الشركاء المصريين)..اى ان هناك 297 روايه فرق بين الموطأ والعالميه فى نفس (سنة وأحاديث مالك بن أنس )
ويحتوى موطأ مالك على الحديث المرفوع والأثر والموقوف والمقطوع واراء مالك الشخصيه وإجتهاداته ..وإحتوى الموطأ على 27 اية قرآنية فقط و11- حديث قدسى –599 رواية موقوفه مكرره (اى لم تصل فى سندها للنبى عليه السلام ) و 248روايه مقطوعه مكرره اى انه لا يحتوى إلا على اقل من 500 مكرره روايه فقط مرفوعة فى سندها للنبى عليه السلام ...
وتم تبويبه على اساس فقهى حيث تسلست الروايات طبقا للعبادات ثم للمعاملات الفقهيه ..مثل الطهاره – الصلاه –الزكاه ........ثم النكاح والطلاق ووووو..
ومات مالك بن انس ولم يدون كتابه وموطأه فى كتاب بل تركه فى وريقات هنا وهناك واشهر من رواه القرطبى المتوفى سنة 432 هجريه.
--2—أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن اسد
ولد ببغداد سنة 164هجريه . وأخذ الحديث عن ابو يوسف تلميذ ابو حنيفه
توفى سنة 241 هجريه عن 77سنه
عدد روايات مسنده طبقا لترقيم (إحياء التراث) 27100 روايه
وطبقا لترقيم العالميه 26363 روايه مكرره
اى ان هناك 737 روايه فرق بين الترقيمين ؟؟
وإحتوى على 9329 روايه غير مكرره .
واحتوى على 1256 أية قرآنيه فقط ..و432 حديث قدسى .و312 روايه موقوفه
و29 روايه مقطوعه .
وتم ترتيبه بشكل مختلف عن ترتيب موطأ مالك ورتبه حسب ترتيب الصحابه من وجهة نظره
فهناك روايات العشره المبشرين بالجنه ..ثم الصحابه من بنى هاشم .. ثم المكثرين من الصحابه .ثم الصحابه المكيين .ثم الصحابه المدنيين ..ثم الشاميين .ثم الكوفيين .ثم البصريين ..ثم الأنصار ..ثم مسند القبائل ..
وقد خالف موطأ مالك فى 7438 روايه ...اى انه اضاف روايات اضعاف أضعاف الموطأ.
3---الدارمى –
عبدالله بن عبد الرحمن بن الفضل بن بهرام بن عبد الصمد
ولد سنة 181هجريه –فى سمرقند وعاش بها حتى مات سنة 255 هجريه عن 75 عام .
--الف سنن الدارمى برغبة منه عندما رأى البدع والخرافات منتشرة فى بلده __-
جمع فيه جمع فيه المرفوع والموقوف والمقطوع وبعض شروحه الشخصيه .
عدد رواياته 3503 روايه مكرره . و 3367 رواية مكرره طبقا لترقيم العالميه و 1668 روايه غير مكرره ..
بوبه على نسق كتاب الموطأ من حيث العبادات ثم المعاملات .
يضم من الأيات القرآنيه 181- اية قرآنيه .ومن الأحاديث القدسيه 23 حديث .ومن الروايات الموقوفه 571 روايه والمقطوعه 790..
وخالف موطأ مالك فى 399 روايه—ومسند إبن حنبل فى 1656 روايه ولم يأخذ بباقى روايات إبن حنبل .
4--شيخ ائمة لهو الحديث –البخارى .
محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيره بن بردزيه .
ولد سنة 194 هجريه ببخارى
ومات سنة 256 هجريه بقرية قريبة من قريته
جمع فى مكذوبه 7008 مكرره روايه طبقا لترقيم العالميه ..و7563 روايه مكرره طبقا لترتيب فتح البارى و7124 روايه مكرره طبقا لترتيب د البغا .
ويحوى 2362 روايه غير مكرره .
وقد جمع فيه 3733 أية قرآنيه ------و 131 حديث قدسى ---و461 روايه موقوفه
و-7 مقطوعه .
وبوبه مثل ترتيب الموطأ من عبادات ثم معاملات
وقد خالف الموطأ فى 1726 روايه وإبن حنبل فى 6209 روايه ---والدارمى فى 2470 روايه.
--5--ابو داود ابو داود سليمان بن الأشعث بن شداد بن عمرو بن عامر .
ولد سنة 202 هجريه ب سجستان
توفى سنة 275 هجريه بالبصره .
جمع فى سننه 4590 روايه مكرره طبقا لترقيم العالميه –و5274 روايه مكرره طبقا لترقيم محى الدين
و3784 روايه غير مكرره .
و336 أية قرآنيه ..و15 حديث قدسى .و163 روايه موقوفه.و80 روايه مقطوعه.
ورتبه على منوال الموطأ .عبادات ثم معاملات.
وقد خالف الموطأ فى 723 روايه وإبن حنبل فى 3105. والبخارى فى 1852 روايه .والدارمى فى فى 1356روايه
6--مسلم .
مسلم بن الحجاج بن مسلم بن ورد .ولد سنة 204 هجريه بنيسابور بخراسان
مات سنة 261 هجريه بنيسابور
الف مكذوبه بناء على طلب من شخص ما (طبقا لمقدمة كتابه ).
جمع فى مكذوبه 5362 روايه مكرره طبقا لترقيم العالميه و3033 روايه مكرره طبقا لروايات عبدالباقى ......وحوى على 2846 روايه غير مكرره .
و499 اية قرآنية وو80 حديث قدسى و87 روايه موقوفه و 2 روايه مقطوعه .
خالف مالك فى 1511 رواية مكررهوإبن حنبل فى 4974 روايه مكرره والبخارى فى 5087روايه مكرره
وابو داود فى 1852 روايه مكرره
--7--إبن ماجه محمد بن يزيد
ولد سنة 209 بقزوين . ومات سنة 273 هجريه
جمع فى سننه 4341 روايه طبقا لترتيب عبدالباقى و 4332 روايه طبقا لترتيب العالميه و 4397 روايه طبقا لترتيب الأعظمى
ويحتوى على 3978 روايه غير مكرره
و169 أية قرآنيه . و26 حديث قدسى . 82 روايه موقوفه .
وبوبه مثل الموطأ عبادات ثم معاملات .
وخالف مالك فى 511 روايه وإبن حنبل فى 2553 والدارمى فى 1107 روايه
مسلم فى 3406 روايه والبخارى فى 3406 روايه وأبو داود فى 1965روايه
--8--الترمذى
محمد بن عيسى بن سوره بن موسى بن الضحاك
ولد فى مدينة ترمذ بشمال إيران سنة 209 هجريه ..ومات فى قرية بوج التابعه لمدينة ترمذ سنة 279 هجريه .
وقد حمع فى مسنده 3956 روايه طبقا لترتيب احمد شاكر و 3891 روايه طبقا لترتيب العالميه
ويحتوى على 3367 روايه غير مكرره .
و597 أية قرآنيه و55 حديث قدسى . و48 روايه موقوفه و16 روايه مقطوعه .
وبوبه على منوال الموطأ عبادات ثم معاملات .
وقد خالف الموطأ فى 448 روايه وإبن حنبل فى 2466 روايه وابوداود فى 1624 روايه وإبن ماجه فى 1787 روايه والدارمى فى 1019 روايه والبخارى فى 2470 روايه ومسلم فى 2894 روايه .
--9 --النسائى .
أحمد بن شعيب بن على بن سنان بن بحر
ولد سنة 215 هجريه فى مدينة نسا بخرسان
ومات سنة 303 هجريه فى فلسطين فى طريق عودته من مصر .
جمع فى سننه 5758 روايه مكرره طبقا لترقيم ابو عزه و 5662 روايه مكرره طبقا لترقيم العالميه .. و2515 روايه غير مكرره ..
و262 اية قرأنيه .و214 روايه موقوفه .و69 روايه مقطوعه .
وبوبه على منوال الموطأ عبادات ثم معاملات .
وقد خالف موطأ مالك فى 1529 روايه مكرره .وإبن حنبل فى 4418 روايه مكرره .وأبو داود فى 3638 روايه مكرره .وإبن ماجه فى 3248 روايه مكرره .ومسلم فى 2856 روايه مكرره .والبخارى فى 3582 روايه مكرره .والترمذى فى 1165 روايه مكرره .والدارمى فى 991 روايه مكرره .
ومن كل ما سبق من عمليات إحصائية نستطيع ان نقول ..
1- ان أئمة لهو الحديث بدأوا تجميعه وتصنيفه بناءا على مطالب سياسيه .

2-انه علم دنيوى بشرى يعبر عن ثقافة عصره وأوانه ونوعية العلوم المتاحه وقتها للتدارس ولا علاقة له بأنه وحى من الله او خرج على لسان نبيه محمد بن عبدالله عليه السلام لا على سبيل الرساله ولا على سبيل الحياه اليوميه البشرية له .
3-- انه تم تجميعه شفويا فى القرنين الثانى والثالث الهجرى وبدأ تدوينه رسميا فى اواخر القرن الهجرى الثالث وأوائل الرابع .
4- بما انه علم بشرى محض فلم يتفقوا على عدد رواياته فيما بينهم وأجتهد كل منهم فى الإكتفاء بما إرتئاه من روا يات لديه وجعلها هى الصحيحه . سواء زاد او نقص عددها عما سبقه من روايات اقرانه وسابقيه .وحتى علماء الحديث فى العصر الحديث إختلفوا فى عدد روايت كل مسند ولكم ان تعودوا لعدد صحيح الخارى مثلا عند فتح البارى وعدده عند العالميه مثلا وهكذا وهكذا .
5—انه يناقض القرآن الكريم من حيث العدد والإحصاء فالقرآن الكريم له بداية وله نهاية عدديه تبدا من اول البسمله فى سورة الفاتحه وتنتهى بنهاية سورة الناس .ولا يستطيع بشر ان يزيد او ينقصه منه حرفا واحدا...اما هذه الروايات فهى فى زيادة مضطردة كما عند إبن حنبل او نقصان عظيم كما عند مالك بن انس .
6—ان ما يقولونه علماء الحديث بانه كانت هناك كتابات وصحف للحديث منذ عهد النبى عليه الصلاة والسلام مثل صحيفة عبدالله بن عمرو بن العاص او كما قال (إكتبوا لأبى شاه ) لهو محض إفتراء وكذب بين على الله ورسوله .لأنه لم يعتمد احد من ائمة لهو الحديث عليهما (اى على صحف إبن عمرو بن العاص او صحف ابى شاه ) فى جمع الحديث وتدوينه ولم يشر عليهما ابدا عند اى من مدونى وجامعى الحديث كمصدر ومرجع من مصادرهم ومراجعهم..وإنما كروايات موقوفه لا تتعدى كون ذكرها عند بعض ائمة لهو الحديث وعدم ذكرها عند ألاخر.
--7—إن ما قالوه عن عمر بن عبد العزيز من محاولاته فى جمع الحديث وإرسال نسخ منه إلى المدائن ولأمصار ككتاب مع كتاب الله .لهو ايضا محض كذب وإختلاق وتجميل وجه علماء الحديث القبيح .. لأنه وببساطة شديده .لم يعتمد ائمة الحديث على ذلك الكتاب العمرى فى تجميع رواياتهم ولم يستدلل عليه فى اية مدينة من المدن التى عاش ودون فيها أئمة لهو الحديث رواياتهم ولم يجدوه وليس له اثر فى اى مدينه او مصر من ألأمصار..
8—وعن التباين الواضح فى عدد الروايات بين ائمة لهو الحديث وبين موطأ مالك حيث انه لم يحوى سوى حوالى 745 روايه بما فيها الموقوف والمقطوع والأثر والإجتهاد بمعنى انه لم يبقى فيها سوى 300 روايه مرفوعه اى ان السنه القوليه او الحديث عند مالك هى 330 روايه فقط .قد يقول قائل ان مالك بن انس لم يعش أو لم يمتد عمره ليجمع كل الروايات .وهنا نقول له انه وطبقا لكتب اهل الحديث فإن مالك بن انس عاش اربعين سنة يجمع وينقح فى موطأه حتى ابقاه على هذا العدد (حتى قال أحدهم لو عاش مالك سنة واحدة ما ابقى منه شيئأ)
9—وكدليل على أنه إجتهاد بشرى محض وليس دينا يؤخذ منه او عنه .فقد عاش الإمام ابو حنيفة النعمان فى تلك الفترة الزمنيه التى صاحبت فترة الجمع تلك ولم يأخذ به ابدا .وجاء بعده الشافعى وأخذ به وزاد فى كتابه الأم واختلف مع مالك ومع معاصريه .وجاءوا من بعده ولم يأخذوا عن الشافعى ..وغختلفوا فى جمعه بعضهم عن بعض كما قلنا ..ثم جاء من جاء فى العصور والقرون التاليه وكتبوا ما اسموه (المستدرك على البخارى ومسلم ). ثم جاء من جاء فى القرون الأخرى فى العصر المملوكى وحتى العصور الحاليه وزادوا وأنقصوا كما يحلوا لهم مثل إبت تيميه وابن القيم وووو حتى الألبانى فى العصر الحديث أى انه علم يخضع للإجتهاد البشرى يعيش فى عصر ويموت فى عصور ولا يصلح لثقافة عصرنا الحالى .
10—بالطبع نحن نتحدث عن الحديث السنى وائمة الحديث والروايات السنيه ولم نتعرض للهو الخفى ألخر المسمى بالأحاديث الشيعيه وهذا موضوع اخر يطول شرحه وحكايته (مطينه بطين )
10—ومع كل هذا لم يحكم احدهم على الآخر انه كافر او مرتد او منكر سنه او زجوا به فى غياهب السجون او اهدروا دمه بسبب انه انكر على من سبقه انه زاد او نقص من علم لهو الحديث الشيطانى. فهل نعى ونعقل ونعيده لأصله البشرى .
11- وبعد كل هذا استطيع القول بيقين تام ونفس راضية انه لا يمت لأصول الدين الإسلامى فى شء وان اصل الدستور الأغسلامى هو القرآن الكريم وحده لا شريك له كما أنه نزل من عند الله الواحد الأحد
.

اجمالي القراءات 16769

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   محمد سمير     في   الأربعاء 26 سبتمبر 2007
[11294]

أليس غريباً ؟؟؟

اخي الحبيب د. عثمان حفظك الله من كل سوء
بارك الله فيك على كل ما تثري به هذا الموقع المبارك.
الا تلاحظ ان معظم أئمة الحديث هم من الفرس؟ .اين ذهب العرب؟.وهذا يؤكد ما اورده د. منصور ان الفرس
حين عجزوا عن الإنتصار العسكري على الإمبراطورية العربية اتجهوا الى الحرب الفكرية والثقافية.وقد نجحوا في حرف المسلمين عن دينهم.
تحياتي

2   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الأربعاء 26 سبتمبر 2007
[11298]

الأحاديث قابلة للزيادة إلى وقتنا هذا


الدكتور ـ عثمان مقالك أو بحثك رائع وشديد على أصحاب هذه الروايات والمدافعين عنها وفقك الله ..
وأنا من ناحيتي أقول هم جميعا

أن أكبر دليل على ذلك ما قام به شيخ الأزهر عندما قال أن احترام الصحاية الركن السادس من اركان الاسلام ..
ولم يتهمه احد بانه أضاف في دين الله ، لأنهم حسب قولهم واعتقادهم أن هذه الاحاديث وحي من عند الله عز وجل أوحاه للرسول عليه السلام ، فكيف يجرؤ شيخ الازهر ويضيف كلمة واحدة لدين الله ..
هل يستطيع أي إنسان أن يزيد أو ينقص حرف واحد من القرآن الكريم ..؟؟

3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الأربعاء 26 سبتمبر 2007
[11304]

رائع يا عثمان

حقق لى عثمان بعضا من امنياتى ، كنت ولا زلت أتمنى ان يأتى اليوم الذى أقرأ فيه لأحد تلاميذى معلومات جديدة أقرؤها لأول مرة ، وهذا ما نجح فيه عثمان مؤخرابهذا المقال وما سبقه..
سعادتى بعثمان لا توصف.وأتمنى أن تزداد بالمزيد من اجتهاد عثمان وتألقه.
لقد أصبح هذا الموقع بجهد عثمان ورفاقه منبرا للاجتهاد و التجديد وسط عالم من الجهل و الخرافة و التبلد ..
بورك فيك يا ابن أخى و حقق الله تعالى لك أمانيك.

4   تعليق بواسطة   شريف هادي     في   الأربعاء 26 سبتمبر 2007
[11307]

شعور

أخي واستاذي الدكتور احمد
لدي شعور أظن بصدقه أن الموقع بدأ يسترد نشاطه وعافيته بعد الأزمة التي تلت القبض على إخواننا في مصر وذلك بمجهودكم العظيم وتألقات بعض الكتاب والمعلقين وعلى رأسهم الدكتور القدير وأخي الحبيب عثمان.
لقد أصبح موقعنا وبحق واحد من أهم المواقع المهتمة بالشأن الاسلامي ، إن لم يكن أهمها على الاطلاق ، ونحن نعاهدكم ونعاهد القراء على الاستمرار.
وأقول لأخي عثمان أن الحمل أصبح ثقيل لأنه لن يقبل منك بعد الآن أقل من هذه المقالة في القوة وغزارة المعلومات
فشكرا لك يا أخي الحبيب ، وبتوفيق الله دائما إلي الأمام
شريف هادي

5   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 26 سبتمبر 2007
[11337]

شكرا لك أخي العزيز الدكتور عثمان وجزاك الله خيرا


شكرا لك أخي العزيز الدكتور عثمان وجزاك الله خيرا على هذا التوضيح للاختلاف الوارد بين أئمة الدين الأرضي، الذي لا يختلف عاقلان أنه مما كتب بأيدي البشر وأنه من عند غير الله تعالى، فلو كان من عند الله كما يدعي بذلك رجال الدين وعلماء الأزهر أن ما بين دفتي صحيح البخاري هو وحي من عند الله لما وجدنا فيه الاختلاف الكثير بين نفس الكتاب، فمثلا ما يسمى بصحيح البخاري نجد فيه اختلافا كثيرا بين نسخة وأخرى وبين نفس النسخة نجد تناقضا بين رواية وأخرى، وفي نفس الصفحة أحيانا نجد التناقض بين أولها وآخرها، لكن الله تعالى قد أصدر حكما لا مراء فيه وهو قوله تعالى: أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا [ النساء 82 ] . فالمتدبر في آيات الله لن يجد فيها اختلافا ولا تناقضا ولا زيادة ولا نقصانا بين كتب القرآن العظيم من أول كتاب خطه نبي الله بيمينه إلى آخر نسخة تنسخ بأرقى أدواة النسخ، فلا يمكن للإنس ولا للجن أن يأتوا بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا، أو يمكن أن يزيدوا أو ينقصوا من كتاب الله شيئا. يقول تعالى: قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا [ الإسراء 88 ] . والمدعون بصحة البخاري وغيره من كتب البشر إنما يشكون ويكفرون بهذه الآية العظيمة، ويأتون بما يزعمون أنه من عند الله ويتحدون بكتبهم كتاب الله، ويوم القيامة يفصل بينا ملك يوم الدين.

وأنا واثق لو أن بعض علماء الأزهر أخلصوا دينهم لله تعالى وحده وصدقوا ما عاهدوا الله عليه ويكون ذلك خيرا لهم، ـ لأن الحياة الدنيا تنقضي بحلوها ومرها وتعتبر بالنسبة ليوم القيامة كساعة من نهار أو بعض يوم فقط ـ لأيدوا المركز العالمي لأهل القرآن الذي يترأسه الدكتور أحمد صبحي منصور الأزهري سابقا المخلص دينه لله تعالى وحده وتحمل هو وأهله الويلات و المضايقات، لا لشيء إلا لأنه قال ربي الله ورفض أن يشرك كتابه بكتب غيره سبحانه... لكن الحمد لله الذي ربط على القلوب المؤمنة به فيقول: يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ويضل الله الظالمين ويفعل الله ما يشاء. [ إبراهيم 27 ] .
و السلام عليكم.

6   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأربعاء 26 سبتمبر 2007
[11341]

عزيزى د. عثمان

كما قال اخى شريف, مقاله ممتازه وغنية, وممتعه, واحسن ما جاء بها بند رقم 10, عموما يا عزيزى , مهما قلنا ونقول ومهما قدمنا لهم من البراهين التى لايمكن ان ينكرها من لديه ذرة من عقل, فلن ينتازلوا عن حديث واحد, حتى حديث ارضاع الكبير, لم يقم الأزعر السخيف بنفى الحديث او بإزالته من كتب الصحاح التى يعترفون بها , وحتى هذه اللحظه, لم يصدر ذلك الأزعر بيانا رسميا من تلك المؤسسة الخربه بأن الحديث غير صحيح او كما يحلو لهم القول احيانا بأنه مدسوس من اعداء الإسلام ( امريكا واسرائيل بالطبع كجزء من المؤامرة الكبرى على الأسلام) لتشويه الدين, حتى الأن كل ما استطاعوا ان يفعلوه هو طرد الراجل الغلبان الذى لم يكذب ولم يلفق ولم يضيف الى مقدساتهم, يعنى كما يقول المثل, ماقدرش على الحمار انما قدر على البردعه.

يا أخى عثمان, لقد قمت كما تعرف بعرض الكثير من التحليلات لعدد الأحاديث وخلافه, وتحديت البعض الذين تعرفهم ,منهم من توفاه الله, ومنهم من لايزال بيننا, بأن يأتوا بعشرة ( احاديث ) لأى شخص عرفوه فى حياتهم بعد موته بعشرين سنه فقط, عشره اقوال "تخص" ذلك الشخص , والأن اود ان اتحدى نفسى اولا, واى شخص أخر, ان يأتى بمئة قول او حديث شخصى يكون قد قاله هو نفسه, اكرر هو نفسه, قبل عشرون سنه دون الرجوع الى مذكرات مثلا او شيئ من هذا القبيل. وهذا كله دون عنعنعنعنات. تحياتى

7   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأربعاء 26 سبتمبر 2007
[11342]

بحث ممتع وذكي

الدكتور عثمان، كعادتك، أبحاثك شيقة وممتعة ومفيدة. جزاك الله خيرا.

فعلا لا يوجد دستور إلهي غير القرآن الكريم ومن قال بغير ذلك فقد إفترى على الله ورسوله.

لا شريعة إلا شريعة الله، أما الأحاديث فالطيب منها تعاليم رسول الله ولا علاقة لها بالشريعة الإلهية. بل هي تعاليم وحكم إنسانية من إتبعها فإنما يتبعها للعلو بذاته وإنسانيته.

أستمر يا د. عثمان فى أبحاثك الجميلة وفى إنتظار مشروعك القادم.


8   تعليق بواسطة   عبدالرحمن المقدم     في   الجمعة 10 اغسطس 2012
[68254]

عبدالرحمن المقدم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


د/عثمان العقل المفكر دائما حفظك الله للتنوير دائما


ولكن اسال لماذا لم تذكر الشافعي هل سهو ام شيء اخر اود الايضاح وشكرا


أبو عبد الله محمد بن إدريس الشافعيّ (150 هـ/766 م - 204 هـ/820 م)، أحد أبرز أئمّة أهل السنة والجماعة عبر التاريخ، وصاحب المذهب الشافعي في الفقه الإسلاميّ. كما ويُعَدّ مؤسّس علم أصول الفقه، وأول من وضع كتابًا لإصول الفقه سماه "الرسالة". وهو مجدد الإسلام في القرن الثاني الهجري كما قال بذلك أحمد بن حنبل[1]، كما بشّر به رسول الإسلام محمد في قوله[2]: «لا تسبوا قريشًا فإن عالمها يملأ الأرض علماً» [3]، حيث قال أبو نعيم عبد الملك بن محمد الإسفراييني: لا ينطبق هذا إلا على محمد بن إدريس الشافعي[4].





9   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 10 اغسطس 2012
[68259]

شكرا لك استاذ عبدالرحمن المقدم .

شكرا لك استاذ عبدالرحمن المقدم -على تعقيبك الكريم ،وكل عام وحضرتك بخير .


تعقيبكم أثرى المقال . وفى الحقيقة لم أذكر الشافعى بالرغم من اسبقيته لكثير منهم فى علم الحديث لأنه كما ذكرت حضرتك تخصص فى الفقه وأصوله ،وعُرف لدى الناس بأنه فقيه وليس مُحدثا . ولأنى إعتمدت على من هم لهم صحاح أو مسانيد فقط بالإضافة لموطأ مالك .  وكما تعرف حضرتك لو تحدثنا عن كل من روى روايات وأحاديث فى علومه فسيكونون بالمئات بل ربما يكونوا بالآلاف .فعندك اصحاب علوم التفسير ،والمؤرخون وووو .


اشكرك مرة أخرى .


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق