إن الحكم إلا لله

ناعسة محمود في الأحد 02 سبتمبر 2007


إن الحكم إلا لله


عندما يجبر الإنسان على ترك دياره وأهله ووطنه لا لشيء سوى لأنه يريد أن يحيى بحرية يفكر بحرية يعيش بحرية يعبد الله كيفما يشاء دون رقيب عليه إلا الله سبحانه وتعالى ،فهل هذا ضرر على باقى البشر ؟؟؟
الله سبحانه وتعالى كفل لكل إنسان الحرية فى الاختيار ، كفل له أن يختار بين النور والظلام ، بين الكفر والإيمان "{وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْ : الكهف 29" ، تركه ربه ليقرر مصيره &Egrring; بنفسه ويختار، وحسابه وعقابه أمام الله سبحانه وتعالى يوم القيامة ، فهل بعد ذلك يحكم البشر على العباد بالكفر أوالإيمان ؟ من أعطاهم هذه السلطة وكيف وصلوا وفتشوا فى قلوب البشر وعلموا من منهم مؤمن ومن منهم كافر؟ فلا يعلم ما فى القلوب إلا الله سبحانه وتعالى "{يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ }غافر19".


إن المنافقين خير دليل على هذا الكلام ، فكلنا يعلم أن المنافق يظهر عكس ما يبطن ، ولا يعلم هذا إلا الله سبحانه وتعالى فكيف بالبشر أن يحكموا عليهم ؟ وقد قال الله سبحانه وتعالى فيهم
" {إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً }النساء142"
" {وَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْمُنَافِقِينَ }العنكبوت11"
" {إِذَا جَاءكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ }المنافقون1"
فهل بعد هذا يستطيع أى إنسان مهما نال من درجات علمية أن يحكم على هؤلاء المنافقين ويعرف ما فى قلوبهم ؟ فليقوم الشيوخ إذن بالحكم على المنافقين والحكم معروف مسبقا بأنهم مؤمنين _لأنهم يظهرون الإيمان ويبطنون الكفر _ والبشر يحكمون بالظاهر ولا يعلمون الباطن ، ولكن الله يعلم ما فى قلوب المنافقين من كفر وفى هذه الحالة سوف يكون حكم الشيوخ خطأ .
وفى الأيام القليلة الماضية حكم الكثير من الشيوخ على أهل القرآن بالكفر والردة فكيف علم هؤلاء الشيوخ بما فى قلوب أهل القرآن ؟ وهذا الحكم كان نتيجة اختلاف أهل القرآن مع الشيوخ فى بعض الأفكار وبعض الأمور الدينية والمسائل الفقهية فهل كل من يختلف معهم يقومون بتكفيره ؟ وكل من ينافقهم بإظهاره الإيمان ـ من أجل سلطة أو مال أو أى مصلحة دنيوية ـ يؤكدون على إيمانه، هل أعطاهم الله تلك السلطة ؟ وأين إذن حرية الفكر والعقيدة والتعبير التى هى من سمات الدين الإسلامي العظيم ؟
لذا وجب علينا أن نترك الحكم لله سبحانه وتعالى هو وحده يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور .
هم يعلمون بأن هذا التكفير يعرض هؤلاء القرآنيين للخطر وهدر الدماء من قبل المتطرفين ومع ذلك يقومون بالتكفير كل يوم ولا يخشون الله ، وهذا يعد تحريضا على القتل ، ألم يقرأو قوله تعالى
{وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً }النساء93
سيقول لى البعض ومن أين علمت أن هؤلاء القرآنيين مؤمنين ؟
سأرد عليه وأقول ومن أين علمت أنهم غير ذلك ؟
والله سبحانه وتعالى هو الحكم والفيصل على هؤلاء وهؤلاء
" إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ }الأنعام57"
يكفى أن القرآنيين أناس مسالمون لا يضرون أحد، يدعون لأفكارهم بسلام ، ولا يجبرون أحد على أعتناق فكرهم وإنما يعرضونه ويتركون لكل عقل أن يقرأ الفكر و يحكم عقله فيما قرأ والحساب عند الله يوم القيامة ، فهل هذا يدعوا لتكفيرهم وإهدار دمهم ؟
فنحن( أهل القرآن ) لا نريد إلا الحرية التى كفلها الله تعالى لنا ، لكى نحيا بسلام ونعبد الله كيفما نشاء ، دون أن نضر أحد أو يضرنا أحد وهل هذا كثير ؟!!

اجمالي القراءات 33438

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (13)
1   تعليق بواسطة   نجلاء محمد     في   الأحد 02 سبتمبر 2007
[10629]

الأخت الفاضلة ناعسة صدقتي

نعم أختي العزيزة إن النفاق مرض مستشري هذه الأيام والمنافقون هم من يأخذون حقهم في هذه الدنيا ولكن والحمد لله أن الله سبحانه وتعالى عادل في الدنيا وفي الآخرة وأهم ما نتمناه هو الفوز في الآخرة ولا تعنينا هذه الدنيا في شيء إنما ننظر للآخرة بعين الراجين لرحمته تعالى.
وبالنسبة لموضوع التكفير وما يحدث هذه الأيام أصبحت هذه ظاهرة ملفتة للنظر وتستحق الدراسة.
وسوف ننتظر منك دراسة لهذه الظاهرة إن امكنك ذلك وخاصة أنك من لحقه ضرر وأذى شديد من هذا الوصف المفترى والغير صحيح.

2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 03 سبتمبر 2007
[10638]

يجى يوم يرضى::

الأخت الكريمه -ناعسه محمود.نعم الإيمان بالله وحده اصبح كما قلتى جريمة فى هذا العصر (عندما يجبر الإنسان على ترك دياره وأهله ووطنه لا لشيء سوى لأنه يريد أن يحيى بحرية يفكر بحرية يعيش بحرية يعبد الله كيفما يشاء دون رقيب عليه إلا الله سبحانه وتعالى ،فهل هذا ضرر على باقى البشر ؟؟؟ )
ولكن هكذا تعرض المؤمنون بالله وحده على مر العصور ولنتذكر قول الله تعالى (وما نقموا منهم إلا أن يؤمنوا بالله العزيز الحميد).فمزيد من الصبر .وكما قال المثل الشعبى المصرى ( يجى يوم يرضى).

3   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 03 سبتمبر 2007
[10643]

الاخت العزيزة ناعسة , تحية اخوية وعطرة لحضرتك

احس واشعر دائما بما تكتبيه سواء جاء ذلك كمقالة او كتعليق .واحس بكلامك واثقا, قويا ونابعا من عقلك وقلبك . وهذه القوة والثقة لا تاتي الا من الايمان بالله جلت قدرته .
عزيزتي ناعسة,
احلى ما جاء في مقالتك هو عنوانها :

إن الحكم إلا لله

ويا ليت جميع الناس يستوعبوا معنى العبارة , حينئذ يبطلوا الحكم على الناس ويعلموا لا حاكم ولا ديان الا الله جلت قدرته , ومايفعلونه اتجاهكم ليس الا ذنبا كبيرا يقترفونه بكامل ارادتهم, ويحاسبوا عليه في يوم الحساب.
سلامي الاخوي الحار للاخ العزيز عبد اللطيف , ورجائي ودعائي لله جلت قدرته ان يرده لك ولاطفالكما ولاهله باقرب وقت .
طاب يومك بالف خير وعافية
اختكم
امل

4   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الإثنين 03 سبتمبر 2007
[10645]

صدقت يا بنيتي ..

كم أنت محقة في مقالك هذا يا بنيتي ..
ولهذا السبب ينتشر المنافقون في بلادنا وليس المؤمنين ..
انتشر الحجاب و امتلأت المساجد ..
ولكن هل تحسنت الأخلاق ..هل قل الفساد ..
لقد أصبحنا نتمسك بالقشور وننسي الجوهر ..
نتعصب ونحرم الإمنسان من أبسط حقوقه التي منحها الله له عندما استخلفه في الأرض ..حرية الاختيار .. وتحمل نتيجة هذا الاختيار أمامه فقط عز جلاله وليس أمام أي بشر فاني متسلط ..
إني أنصحك وأنصح الدكتور احمد منصور أن يرفع قضية زوجك الي ألأمم المتحدة ..
كما أنصح أي فئة مضطهدة دينيا في أي مكان في العالم أن ترفع قضيتها الي الأمم المتحدة ..
إن الاضطهاد والسجن لفئة مسالمة لا تمارس عنفا ولا تحرض عليه ولا حتي تتدخل في السياسة .. هو ضد أبسط حقوق الانسان وضد القوانين الدولية .. سواء كان هؤلاء قرآنيين أو صوفية أو بهائيين ...أو غيرهم
من يستحق أن يوضع خلف القضبان هو من يمارس العنف لغرض ديني أو سياسي أو يحرض علي العنف مثل من يكفرون الآخرين ويطالبون بتطبيق حق الردة علي مخالفيهم دينيا ..
هذا الفكر هو سبب مانراه في العراق الآن من قتل أحمق وأهوج بين السنة والشيعة ..

5   تعليق بواسطة   عادل محمد     في   الخميس 06 سبتمبر 2007
[10687]

دعوة للنفاق

للاسف أصبح القرأن شبهة ومن ينتمى إليه ويقول ربى الله ولاإله إلا الله فقط وبعتصم بكتاب الله فقط ويتدبر كتاب الله فقط كدين من عند الله ويأخذ دينه من كتاب ربه
يصفونه بالمرتد الناكر للسنة القرأنى أهل القران
الخارج عن الإسلام وأخيرا - وصف شيخ الأزهر.. هم جماعة
أعمى الله أبصارهم !!! يا سلام يا حاج كيف يعمى الله أبصارنا ونحن نتبع كتاب الله وبه كل البصائر والبصيرة
ثم كيف تحكمون على الناس بالكفر وهم يشهدون ويؤكدون أنه لاإله إلا الله ولا كتاب مع كتاب الله كيف يصدقكم العامة والله يقول (( إن ربك هو أعلم بمن يضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين))
إن شاء الله سيفرج عن جميع المسلمين لله (أو كما تحبوا أن تسموهم قرأنيين ) وقد قال الله ( وكان حقا علينا نصر المؤمنين )
تحياتى ودعائى للمظلومين فى كل زمان ومكان

6   تعليق بواسطة   أبو أسيد     في   الجمعة 07 سبتمبر 2007
[10720]

تبت يدا ابي لهب وتب

وامرأته حمالة الحطب
عاد أبي لهب من جديد

ماذا عنا نحن في أكناف بيت المقدس نذبح ونقتل ونعتقل بفتوى شيخ تعيس تربى على أيدي أسياده في (قم) حتى نمنع من ذكر الله والصلاة في بيوته وأرضه الطهور , عاد ابو لهب من جديد , تلقى القاذورات في أماكن الصلاة في غزة لنمنع من الصلاة إلا على ترانيم بخاريهم التليد ، نرش بمياه الصرف ونحن سجود بين يدي الرحمن ، نضرب بالسياط لأننا نقول ربنا الله ربنا واحد احد فرد صمد . لا رحمة علينا حتى نعبد شعوبيتهم قبل أن نعبد الله .أغلقت المساجد في وجوهنا لقوله تعالى(ومن اظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم) فهم من جلدتنا وباسم الدين لا يرقبون فينا إلا ولا ذمة . تعدوا كل المحرمات وكل الحدود لقوله تعالى(حدود الله فلا تعتدوها ومن يتعد حدود الله فأولئك هم الظالمون) فليس فينا برئ من عذابهم ليس فينا من هو مصان من ظلمهم طفل امرأة شيخ حتى الجنين
(لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم ان تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين )
تبت يدا أبي لهب وتب

7   تعليق بواسطة   ناعسة محمود     في   الإثنين 10 سبتمبر 2007
[10804]

شكرا لكم

الأخت الفاضلة نجلاء محمد أشكرك على مرورك على المقال ، ونعم فإن ظاهرة التكفير ظاهرة منتشرة وسبب أنتشارها هو عدم تقبل الرأى الآخر وهذه هى المشكلة الكبرى فلو تقبل كلا منا رأى الآخر بصدر رحب ورد عليه بحججه وبراهينه لكفانا هذا شر التكفير المنتشر هذه الأيام .

الأستاذ الفاضل الدكتور عثمان شكرا لك على هذا التعليق الجميل ، وعلى هذا المثل الذى لم أكن اعلمه ، ونتمنى من الله أن يأتى هذا اليوم وعلى كل حال نحن نرضى بما قسمه الله لنا حيث قال سبحانه وتعالى {وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَآدَّ لِفَضْلِهِ يُصَيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }يونس107


الأخت العزيزة أمل كم يسعدنى كثيرا قراءة تعليقات وأبحث عنها دائما ، وأتمنى من الله أن أراكى فى يوم من الأيام ، ونعم أختى ان الإنسان لو أستوعب هذا العنوان لتغير الحال كثيرا عما نحن فيه ، ولعاش الناس متحابين وفى أمن وسلام ، لكن الله سبحانه وتعالى له حكمة فى ذلك لا يعلمها إلا هو .على فكرة أنا أبلغ سلامك دائما لزوجى فى الدقائق القليلة التى أراه فيها وهو يشكرك على ذلك وأنا أيضا فشكرا لك .

8   تعليق بواسطة   ناعسة محمود     في   الإثنين 10 سبتمبر 2007
[10805]

شكرا لكم 2

الأستاذ الفاضل الدكتور عمرو إسماعيل
أشكرك على مرورك الكريم على المقال ، واتفق معك فيما قلت خاصة ما ذكرته عن الاضطهاد الذى أصبح ظاهرة منتشرة ولا تحدث بكثرة إلا للمسالمين ، الذين يبحثون عن حقهم فى الحياة بحرية . فمن يبحث عن غرض دنيوى أو سياسيى لا يضطهد لسبب بسيط أنهم يعلمون أن لديه الكثير من العنف يمكن ان يرد به وهذا السبب يجعلهم يخشونه ولا يتعرضون له إلا بقدر معلوم . لكن المسالم الذى لا يبحث عن أى غرض دنيوى أو سياسيى ولا يمارس العنف فهو دائما عرضة للاطضهاد وهذا هو الحال دائما .

الأستاذ الفاضل عادل محمد
شكرا لك على هذا التعليق ،والذى لا تعلمه هو أننى كنت أسكن بالقليوبية وهذه الخطبة التى ذكر فيها أن القرآنيين قوم أنطمست بصائرهم ، كانت موجهة للأخوة المعتقلين وأهاليهم ، ومثلها الكثير من الخطب كل يوم جمعة ، مما دفع سكان المنطقة لمعاداتنا ووصفنا بالكفر والخروج عن الإسلام ،فتعرضت لمضايقات بسبب هذا الوصف لا مجال لذكرها الآن ، مما جعلنى أترك منزلى وحياتى التى كانت مستقرة ، فالعامة يصدقون كل ما يقال لهم لأن هذا أصبح عندهم من تعاليم الإسلام ، فلم يشفع لنا أننا كنا نعيش بينهم قرابه خمس سنوات لم يروا منا أى مكروه ، ولكن بمجرد أن سمعوا تلك الخطب صدقوا ما بها من اننا كفرة وخارجين على الإسلام ولا يجب التعامل معنا ، لأن هذا كما قلت أصبح عندهم من تعاليم الإسلام ، والإسلام برىء من هذا .

9   تعليق بواسطة   ناعسة محمود     في   الإثنين 10 سبتمبر 2007
[10807]

فلنصبر ابتغاء وجه الله

الاخ الفاضل أبو أسيد
أعلم ما تعانيه ، ولكن يا أخى الفاضل لنعمل بقول الله تعالى
" {وَالَّذِينَ صَبَرُواْ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَأَنفَقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلاَنِيَةً وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ }الرعد22"

" {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125"
فلنصبر ابتغاء وجه الله .



10   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الإثنين 10 سبتمبر 2007
[10819]

الاخت العزيزة ناعسة , افرحني حقا كلامك

وخاصة انك توصلي سلامي الاخوي الحار للاخ عبد اللطيف , وارجو ان تقولي له في المرة القادمة ان شاء الله , رمضان كريم عليك , وان شاء يكون شهر خير وبركة عليكم ويقضيه معكم باذن الله .يقولون دعوة غريب للغريب مستجابة , لا ادري متى يستجيب الرب لصلاتي له والدعاء ان يحميه ويرده اليكم. ولا انسى ايضا الاخ محمد دهمش , سلامي ايضا له ورمضان كريم يا اخ محمد دهمش.
اضحكي قليلا , حضر الان ابني ويريد ان يستعمل الكومبيوتر ولا استطيع ان اقول له لا , عيال اخر زمن . وكان بودي ان اكتب لك اكثر , فاعذرني وساكتب لك في وفت اخر .
دامت وطابت كل ايامكم بكل خير وفرح وصحة وعافية .
ورمضان كريم للجميع
والسلام عليكم
امل

11   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الإثنين 10 سبتمبر 2007
[10825]

فكيف عرف الشيوخ ما تخفي صدور الناس أم لهم شرك في السماوات أم هم يخرصون؟

يقول تعالى: وَمِمَّنْ حَوْلَكُمْ مِنْ الْأَعْرَابِ مُنَافِقُونَ وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لَا تَعْلَمُهُمْ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ سَنُعَذِّبُهُمْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَى عَذَابٍ عَظِيمٍ(101).التوبة.

سلام الله عليكم،

الأخت الصابرة ناعسة زادك الله قوة وصبرا جميلا على ما صنعوا في بعلك ومن معه من الإخوان نسأل الله أن يفرج عنهم وهو على كل شيء قدير.

فعلا لا يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور إلا السميع العليم لا شريك له في ملكه.

نلاحظ أن الآية الكريمة تبين جهل النبي بما تخفيه صدور صحابته الذين عاشوا معه، فكيف عرف الشيوخ ما تخفي صدور الناس أم لهم شرك في السماوات أم هم يخرصون؟
مع تحياتي لجميع عائلات المعتقلين.

12   تعليق بواسطة   نور الدين الإبراهيمى     في   الأحد 16 سبتمبر 2007
[10972]

شتان ما بينهما ::

الأخت ناعسه .مقالتك جميله وأجمل ما فيها هو فهمكم قول الله(إن الحكم إلا لله)..فشتان ما بين مفهومكم ايها القرآنيون وبين فهم اصحاب دولة الخلافه .ففهمكم ان الحكم والأمر مرده إلى الله يحكم فيه بين الناس يوم الدين فيما إختلفوا فيه .ومفهومهم ان يحكموا الناس بإسم الرب ومن خالفهم فالويل له غما بالسجن او الطرد او القتل او الثبور وعظائم الأمور .
دعائى لكم بنشر فكركم على نطاق اوسع .

13   تعليق بواسطة   يوسف حسان     في   الأربعاء 23 يونيو 2010
[48574]

هذا ما وعدنا الله ورسوله

اختي المؤمنة


بسم الله الرحمن الرحيم


فاستجاب لهم ربهم اني لا اضيع عمل عامل منكم من ذكر او انثى بعضكم من بعض فالذين هاجروا واخرجوا من ديارهم واوذوا في سبيلي


وقاتلوا وقتلوا لاكفرن عنهم سيئاتهم ولادخلنهم جنات تجري من تحتها الانهار ثوابا من عند الله والله عنده حسن الثواب


ال عمران (آية:195):


الهجرة نفسها الهجرة في كل الازمان


بسم الله الرحمن الرحيم


واذا تتلى عليهم اياتنا بينات تعرف في وجوه الذين كفروا المنكر يكادون يسطون بالذين يتلون عليهم اياتنا قل افانبئكم بشر من ذلكم النار وعدها الله الذين كفروا وبئس المصير


الحج (آية:72):


بسم الله الرحمن الرحيم


 وهم ينهون عنه ويناون عنه وان يهلكون الا انفسهم وما يشعرون


الانعام (آية:26):


بسم الله الرحمن الرحيم


 ولما راى المؤمنون الاحزاب قالوا هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله وما زادهم الا


ايمانا وتسليما


الاحزاب (آية:22):


اختي ناعسة تأخرت بالرد عامان ونصف تقريبا والصراحة انا احسدكي كونك اجبرتي على الهجرة وزادك هذا ايمانا وتسليما لله ولتكوني على بينة يجب ان تحتكمي بالكتاب دائما وان تعملي تؤمنين بالغيب وتقيمين الصلاة ومما رزقكي الله سبحانه وتعالى تنفقين تتدبرين ايات العبادة النهاية قريبة ان شاء الله الموضوع يحتاج الى صبر وقوة ايمان استخلف الله عز وجل نبي الله يوسف وهو فردا اذ اخرجه من السجن وعزه بالاسلام بإذن الله يجتمع المؤمنون حقا ولو قل عددهم في قرية صغيرة ويبنى مسجدا كما وصف في القرأن الكريم فيه من الطيبات ولا يقفل بابه بوجه الفقراء فيه الزواج وفيه كاتب العدل وفيه يجلد الزاني والزانية ومن يرجم المحصنات انه حلم كل مؤمن ان يرى امه واخته وزوجته في المسجد تلبية لنداء صلاة الجمعة قرية تحكم بما انزل الله ولا يشركون به شيئا


مسجد يؤسس على التقوى وليس من تبرعات الاغنياء ولكن من اموال الله والتي ذكرت في سبيل الله


تلك الامة لا تهجر القرأن الكريم ويتمسكون به وعدهم الله بأن يستخلفهم في الارض


بسم الله الرحمن الرحيم


 وعد الله الذين امنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الارض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم امنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا ومن كفر بعد ذلك فاولئك هم الفاسقون


النور (آية:55):


 سلام عليك


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-23
مقالات منشورة : 4
اجمالي القراءات : 82,323
تعليقات له : 117
تعليقات عليه : 35
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt