إن ربك " هو " أعلم, وليس أنا, أو أنت, أو هو, أو هى!!

فوزى فراج في الجمعة 17 ابريل 2009


إن ربك " هو " أعلم,   وليس أنا, أو أنت, أو هو, أو هى!!

يقول صدق من قال فى كتابة الحكيم فى سورة الأنعام رقم  116 و 117

وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ. إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَن يَضِلُّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ.

والمعنى المفهوم ببساطة, بل بمنتهى البساطة, ودون فلسفة لغوية أو عبقرية فكرية , أو لف ودوران, كما هو واضح من الآيتين , أن طاعة أكثر من فى الأرض سوف تؤدى الى الضلال, لأنهم ببساطة يتبعون – الظن – وعكسه اليقين, أى أن ما يتبعونه هو مجرد التخمين الذى ليس له أساس من الحقيقة, والتخمين كما نعلم قد يحتمل الصواب أو الخطأ, وهو ليس مبنيا على علم كامل او معرفة تامة أو يقين, ولذا فإن المولى يستطرد فى الآية التالية ليقول إن ربك هو أعلم من يضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين.

وليس تكرار كلمة ( هو ) مجرد حشو فى أيات القرآن حاشا لله ان يفعل ذلك, وكان من الممكن ان تكون الآيه دون ان يتغير المعنى على الإطلاق  ( إن ربك أعلم من يضل عن سبيله وأعلم بالمهتدين ) ولكنه سبحانه وتعالى لكى يتضح المعنى ولكى يتم التأكيد لكل من لا يستطيع ان يفقه حديثه, أضاف و كرر كلمة ( هو) مرتين فى نفس الآية عامدا متعمدا, لا لسبب سوى أن يقول ويؤكد (تأكيدا مؤكدا ليس  من بعده تأكيد ) لكل بنى أدم أن العلم  بالهداية والضلال ليس متروكا لأى بشر كان, وأنه خاص به هو فقط, مرة أخرى, تكرار كلمة ( هو) ليس تضييعا للوقت او حشوا فى كلمات الله – حاشا لله-  التى أحكمت و فصلت من لدن حكيم خبير.

الظن واليقين هما ما دارت حوله الأيتان السابقتان, والبشر كما نعرف, وكما أشارت إليه الأية الأولى, أكثرهم يتبعون الظن, الذى هو كما قلنا عكس اليقين, والظن هو التكهن بالأشياء بناء على معلومات الشخص التى قد يعتبرها دقيقة من وجهة نظره, او قد يعتبرها أقرب للدقه والصواب, فيصدر حكما او رأيا ما, وهو ما حذر الله الرسول منه , من أن اكثر الناس فى رأيهم – فيما يتعلق أساسا بالهداية والضلال وهذا هو صلب الموضوع – فهم يخرصون اى يظنون او يخمنون , لماذا, لأن الله شدد وأكد فى الآية التالية من أن موضوع الضلال والهدى هما من الأمور التى احتفظ جل جلاله لنفسه (((هو))) بمعرفتها, حتى ان الشخص الذى يتعرض لهذا الموضوع ( عن الضلال والهدى) لا يستطيع ان يجزم بثقة تامة عن نفسه وعما إذا كان هو شخصيا وهو العالم بأمورة وأعماله , قد ضل ام قد أهتدى, لا يستطيع ان يجزم ويقول انه إهتدى وأن  الله يعتبره قد إهتدى وأنتهى الموضوع ولا مجال للمناقشة بعد ذلك, فهو بذلك يعطى لنفسه مقدرة وسلطة من سلطات الله عز وجل, فإن كان لا يستطيع أن يجزم عن يقين عما سوف يؤول هو اليه من هدى أو ضلال, أفلا يعنى ذلك من المنطق أن ليس له , أكرر ,ليس له ان يقرر عن أى إنسان أخر إن كان قد ضل أو إهتدى !!!!!

ثم فى سورة النحل , رقم 125 يقول عز من قال, ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ .

وتتكرر كلمة ( هو) مرتين , مرة أخرى رغم أن غيابها لم يكن سيؤثر فى المعنى المراد, فبعد ان يحض الرسول على ان يدعو الى سبيل الله, ليس بالسيف او القوة أو التهديد أو الإغراء, ولكن بالحكمة والموعظة الحسنة, وأن يجادلهم بالتى هى أحسن, بالهدوء وبآيات الله التى أنزلها عليه, ثم بعد ان يدعوهم بالحكمة والموعظة الحسنة وبعد أن يجادلهم بالتى هى أحسن, بعد كل ذلك,  ليس للرسول نفسه ان يعلم من منهم قد اهتدى او لم يهتدى, لأن الله سبحانه وتعالى يستطرد لكى يوضح للرسول, بأنه هو الذى يعلم من ضل عن سبيلة وهو الذى يعلم من إهتدى. تأكيدا أخر ومرة أخرى بأنه (((هو))) الذى لديه العلم وليس الرسول الذى كان مشتركا او مشتبكا معهم فى الدعوة والمناقشة والجدل, ليس للرسول الذى كان يناقشهم ويجيب على إسئلتهم ويدعوهم الى سبيل الله  أن يعرف, ففى نفس الآية, يقول له , يا محمد ليس لك ان تخرج من تلك الحوارات برأى خاص لك عن أى منهم, سواء بأنهم قد أهتدوا أم لم يهتدوا لأن ذلك العلم هو علم إختص الله به نفسه. فإن كان الرسول فيما يبدو من تلك الأية والذى كان أقرب الناس الى هؤلاء الذين ناقشهم ودعاهم الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة , لا ولن وليس له الحق ان يعلم ما ألوا اليه من الهدى أو الضلال, فكيف يمكن لأى إنسان أخر ان يقرر عمن إهتدى أو عمن ضل عن سبيل الله!!!! هؤلاء الذين دعاهم الرسول, لابد ان بعضهم قد أمن, او على الأقل قال انه أمن بما دعا اليه الرسول, ولكن ليس للرسول أن يدعى العلم والمعرفة بأن ذلك الشخص قد أمن حقا وذلك عملا بالآية وإستشهادا بها , كذلك فإن بعضهم لم يؤمن بما دعا اليه الرسول, بل ربما فقد عادوا أو إستمروا فيما كانوا عليه من شرك أو من جهل أم من كفر أو نفاق, ولكن رغم ذلك فليس للرسول أيضا أن يدعى علمه بكفر هؤلاء الذين لم يقبلوا دعوته وذلك ليس تخمينا أو تخريحا منا, ولكنه عملا وإستشهادا بنفس الآية من أيات الذكر الحكيم من القرآن.

فإن لم يكن ما جاء أعلاه كافيا لإثبات وجهة النظر هذه, فلننظر الى ما قاله سبحانه فى سورة النجم 30,

ذَلِكَ مَبْلَغُهُم مِّنَ الْعِلْمِ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهْتَدَى.

وهنا أيضا وللمرة الثالثة فى القرآن, نجد أن الآية تكاد تكون متكررة بالحرف, وكلمة ( هو) تتكرر أيضا فى نفس الآية عن عمد, لكى يدرك الجميع أن معرفة الهداية والضلال إنما هى من إختصاص الله عز وجل , وإختصاصه وحده, وحده فقط.  الرسول عليه أن يبلغ وأن يدعو ,أن يشرح وأن يناقش ويجادل , ولكنه لا يملك السلطة أن يصدر الحكم  او الفتوى أو حتى أن يكون الرأى عمن إهتدى وعمن ضل عن سبيل الله, تخيل من الممكن أن يرى الرسول رؤية العين ويسمع بإذنيه أعمالهم وأقوالهم التى ربما لا تكون على أى إتفاق مع دعوته, أو العكس, التى قد تكون متفقة تماما مع ما دعاهم إليه, ولكنه ليس لديه السلطة وليس لديه المقدره وليس لديه تصريح من الله على أن يقسمهم الى فريقين , فريق إهتدى وفريق ضل, فكيف بالأخرين من البشر الذين يكفرون الأخرين ممن هم مثلهم ولربما قد يكونوا خيرا منهم.

ثم يستطرد عز وجل فى نفس السورة فى الآية رقم 32 بعدها مباشرة فيقول لمن لم تصله الرسالة بعد من الآية السابقة, وكأنه يؤكد ما قاله وما لم يستوعبه البعض, يقول جل جلاله, الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلاَّ اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى.   

وهنا يتحدث مالك يوم الدين ليس للكفار ولكن للذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش, وينبههم بأنهم رغم إجتنابهم للفواحش وكبائر الإثم, ورغم أنه واسع المغفرة, غير أنه يحذرهم من أن يزكوا أنفسهم, فيقولها واضحة وصريحة تماما, لا تزكوا أنفسكم !!, ثم يتبع ذلك مرة أخرى بكلمة ( هو) ,هو أعلم بمن إتقى, مما يؤكد المعنى والرسالة التى يجب أن يفقهها كل من يقرأ القرآن ويتدبره, بمعنى حتى انت أيها الإنسان التى تتبع رسالة الرحمن فتتجنب كبائر الإثم والفواحش.........لا تزكى نفسك, لا تظن أنك قد أصبحت لا محالة أو بالتأكيد من المتقين, لأن علم ذلك ليس عندك حتى عن نفسك, ولكنه علم إختص به الله نفسه.

وكأن كل ما سبق لم يكن كافيا, فنرى سبحانه وتعالى يضرب مثالا اخر فى سورة القلم رقم 7, فبعد أن يقول - وَإِنَّ لَكَ لأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ , وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ , فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ, بِأَييِّكُمُ الْمَفْتُونُ.    بعد ان يعده بإجر غير ممنون, ويصفه بأنه على خلق عظيم, وبعد أن يبصر ويبصرون ثم يتساءل كل منهم إيهم المفتون, يذكره سبحانه وتعالى مرة أخرى بقوله, إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ.ونستخلص من ذلك بمنتهى الوضوح ان الله يقول للرسول, أى يامحمد رغم كل ما قلته لك وعنك, ورغم اننى أشدت بك بأنك على خلق عظيم , فلا تنسى ـ أيضا اننى أنا الله الذى ( هو ) يعلم بمن ضل عن السبيل وبمن اهتدى الى السبيل. تتكرر كلمة ( هو ) مرة أخرى للتأكيد.

كل ما جاء مسبقا, كان عن نقيضين يعلمهما الله ولا يعلم أحد غيره ذلك طبقا للقرآن وطبقا للآيات السابقة, بقى الأن ان نحاول أن نفسر من القرآن نفسه ما يعنيه كلا من الهدى والضلال.

يقول العزيز الحميد فى كتابه الكريم, آل عمران 164,

لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِن كَانُواْ مِن قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ.

 التفسير لهذه الآيه واضحا تماما وبدون أى تعقيد, عندما من الله على المؤمنين بأن بعث الرسول برسالته اليهم التى يتلوها عليهم, وهى بلا شك القرآن الكريم, فكان بذلك يزكيهم ويعلمهم من القرآن الحكمة, لأنهم كانوا من قبل فى ضلال مبين, الضلال المبين هو الجهل الذى كانوا عليه, اى بمعنى اخر هو العكس التام لما جاء فى الآية من التزكية ومن تعلم الحكمة والقرآن, وهذا أحد معانى الضلال من القرآن نفسه.

ثم فى سورة النساء رقم 116, يقول عز وجل, إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً بَعِيدًا , وندرك أيضا ان الضلال بلا منازع هو الشرك بالله كما تنص عليه الآية الكريمة.

أما فى سورة النساء رقم 136 فيقول عز وجل , يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ آمِنُواْ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِي نَزَّلَ عَلَى رَسُولِهِ وَالْكِتَابِ الَّذِيَ أَنزَلَ مِن قَبْلُ وَمَن يَكْفُرْ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً بَعِيدًا,  وهنا أيضا بكل وضوح ان الضلال هو الكفر بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الأخر.

وفى سورة النساء 167 أيضا, إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَصَدُّواْ عَن سَبِيلِ اللَّهِ قَدْ ضَلُّواْ ضَلالاً بَعِيدًا, نجد ان الضلال هو الكفر بلا منازع

فى سورة الأنعام 74, وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ , وهنا نفهم أن الضلال هو عبادة الأصنام  .

ومن سورة الأعراف. رقم 30, فريقا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلالَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ , الضلال هو من إتخذ الشيطان وليا من دون الله, غير انه يعتقد فى نفس الوقت انه من المهتدين, ويجب ان نتوقف هنا لكى نتمعن ونتدبر هذه الآية, فهؤلاء القوم الذين أتخذوا الشياطين أولياء من دون الله, فكيف حدث ذلك؟ هل إختلط الأمر عليهم, فلم يستطيعون ان يميزوا بين الله عز وجل وبين الشياطين, أم أن الشيطان خدعهم وأضلهم بأن ما يفعلونه هو ما أمر الله به , هل خدعهم فى فهم ما أمر الله به, هل خدعهم فى فهم أيات الله البينات من كتابه الحكيم , فظنوا أنهم يحسنون صنعا!!!!!! هل هذا الأسلوب هو أسلوب اخر من الشيطان بدلا من ان يغرى الإنسان بمغريات يعلمها ذلك الإنسان مسبقا بأنها مما نهى الله عنه, فإنه يغريه بما بعتقد ان الله أمر به, شيئ يستحق منا التدبر والتفكير, الم نرى بعض من كنا نعتقدهم من المصلحين المتدبرين للقرآن والدعاة اليه قد إنزلقوا الى الدعوة لأنفسهم بأنهم أنبياء او رسلا من الله!!!!!!!!!!!!

ثم نرى فى سورة إبراهيم رقم 3, الَّذِينَ يَسْتَحِبُّونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الآخِرَةِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا أُوْلَئِكَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ , نرى معنى أخر للضلال وهو تفضيل الحياة الدنيا عن الأخرة والصد عن سبيل الله.

أما فى سورة لقمان رقم11 , هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ , فنرى معنى أخر للضلال, وهو الظلم .

وفى سورة الأحزاب رقم 36, وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالا مُّبِينًا, فمعنى الضلال هنا هو عصيان الله ورسوله.

أما فى سورة الزمر رقم 22, أَفَمَن شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِّن رَّبِّهِ فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلالٍ مُبِينٍ, فنرى معنى أخر للضلال, وهو قسوة القلب.

فى سورة القمر, رقم 47, إِنَّ الْمُجْرِمِينَ فِي ضَلالٍ وَسُعُرٍ, والضلال هنا هو الإجرام.

 

كانت تلك بعض المعانى التى أشتقت مباشرة من القرآن نفسه وليس من الأحاديث أو من التراث او من أى مصدر اخر, فماذا يقول القرآن عن الهدى وكيف يشرحه.

فى سورة البقرة رقم 2, ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ, القرآن يحتوى على ورسالته هى  الهدى اى ان المصدر الإلهى للهدى هو القرآن.

البقرة رقم 5, أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ, الهدى هو صفة المفلحون.

البقرة 38, قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ, من يتبع الهدى  فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون.

البقرة رقم 157, أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ, الهدى هو من فاز بصلوات من الله ورحمة منه.

آل عمران, رقم 101, وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنتُمْ تُتْلَى عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ وَمَن يَعْتَصِم بِاللَّهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ, الهدى هو الإعتصام بالله .

هذا هو بعض قليل مما جاء فى كتاب الله عز وجل عن معنى كل من الضلال والهدى, اللذان كما قال سبحانه وتعالى أنهما من أمره هو وليسا من الأمور التى تخص او تقع تحت طائلة او مسؤولية او تقييم أو,أو أو أو  .................أى بنى أدم اخر!!!!!!!!!.

من الأمثلة القليلة السابقة فى معنى كل من الضلال والهداية, نرى أن الضلال هو – وإن كان لا يقتصر على –  الجهل و الشرك بالله والكفر بالله وملائكتة وكتبه ورسلة واليوم الأخر, وعبادة الأصنام وإتخاذ الشيطان وليا من دون الله, كما أنه تفضيل الحياة الدنيا عن الأخرة والصد عن سبيل الله, وهو أيضا الظلم وقسوة القلب والإجرام. كل تلك الصفات وأكثر منها تقع تحت ما يتصف الضلال به. وكل تلك الصفات هى ما حذرنا الله من أن نحكم بها على الأخرين لأنه سبحانه وتعالى إختص نفسه بعلمها, وبالتالى فمن يصف أى إنسان أخر بأى من تلك الصفات وأولها وربما أهمها الكفر فقد تعدى على إختصاص الله وجعل نفسه شريكا له فى ذلك الإختصاص , وهذا ليس مجرد رأى إستخلصناه من التراث أو من الأحاديث أو من البخارى أو من الطبرى أو غيرهم , ولكن كما يرى القارئ, كل ذلك كان من القرآن الكريم فقط, بآيات واضحة المعنى لا تحتمل التأويل كما أن ليس لها أكثر من معنى واحد بحيث يصعب على الإنسان أن يفوته ذلك المعنى.

الخلاصة ,هى ليس لنا أن نحكم على أحد أخر او ننعته بالكفر حتى وإن رأيناه وسمعناه يمارس ما نعتقد أنه الكفر , ولكن يمكن أن نحذره ونحذر الأخرين من مغبة ما يفعلونه طبقا للقرآن وأن نذكر ما جاء بالقرآن عن طبيعة تلك الأفعال أو الأعمال التى نهى عنها القرآن دون ان نحكم على الشخص نفسه أو الجماعة أو الدولة بالكفر, وبناءا على ذلك, لا يملك أى بشر معرفة ما سوف ينتهى اليه بشر أخر , لا يعرف ولا ينبغى له أن يعرف, بصرف النظر عن علمة أو ثقافته أو عن معرفته بالدين والعقيدة والقرآن , أوحتى عن الحديث والتراث, لا يعرف أى إنسان مصير إنسان أخر والى أين سوف ينتهى ,فى جنة الخلد أو فى نار جهنم, ومجرد الإقتراب من هذا الموضوع   أو الإدعاء بمعرفته, فإننى شخصيا أعتبره محاولة لمشاركة الله عز وجل فى ما خص به نفسه.

 وهذا ما فهمته من آيات الله البينات, وبعد ذلك أقول, والله سبحانه وتعالى أعلم . 

اجمالي القراءات 21262

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (59)
1   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37226]

ومضة مضيئة من كتاب الله

أستاذى الكريم / فوزى فراج


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


زادك الله نورا وجزاك خيرا على تلك الومضة الجميلة وهذا التدبر المستنير فى كتاب الله


نسأل الله أن يفيق المسلمون من غفلتهم عن كنوز الكتاب العظيم ( القرآن الحكيم ) الذى يدعون الإيمان به ثم يهجروة  الى ما دونه من الأسفار البشرية المضللة . .


   تحياتى القلبية وحبى لجميع أهل القرآن


2   تعليق بواسطة   مصطفى فهمى     في   الجمعة 17 ابريل 2009
[37237]

أخى الكريم فوزى فراج

أحييك على هذا المقال ...... و لكم منا كل الود


3   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   السبت 18 ابريل 2009
[37250]

بارك الله لك .. فقد أحسنت القول والمقال .. وأوضحت لنا الحال

   الأستاذ الفاضل/ فوزي فراج  بارك الله لك ومتعك بالصحة ، هذه أول مشاركة مني وأرجوا قبولها في التعليق على ما تفضلتم به من القول وهذا المقال الذي أوضحت لنا فيه الحال أي حال أصحاب الهدى وحال أصحاب الضلال مستشهدا بآيات الذكر الحكيم  وحدها ولا شئ غيرها من التراث ، ففاض المقال بالحكمة الموعظة الحسنة والدعوى بالتي هى أحسن ، ولقد أحسنت ، فتقبل وافر تقديري وإحترامي ، أستاذنا الكبير ، ولي سؤال : من هو المسئول عن ثقافة التكفير والاتهام بالإضلال والتضليل عند جموع المسلمين ، هل هو الفرد المسلم أم العدو الأوحد للإنسان المسلم وللمجتمع المسلم (الشيطان)  أم هما معا وكيف النجاة من تلك الثقافة؟؟ .


4   تعليق بواسطة   مهندس نورالدين محمد     في   السبت 18 ابريل 2009
[37280]

وما أرسلناك الا رحمة للعالمين

الأخ الفاضل الاستاذ فوزي


أول مخلوق في الكون ينام منزعجا مرتعدا من هذا المقال هو ابليس ثم أولياؤه وما أكثرهم؟؟!!


أرجو الله أن يجزيك خيرا عن هذا الفكر المنير


5   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   السبت 18 ابريل 2009
[37292]

الأستاذ عابد أسير

مرحبا, وطال غيابك, شكرا على تعليقك الكريم, وكما قلنا فى الماضى, إن المسلمين للاسف ليسوا فقط فى إنشغال تام بما هو دون القرآن, من التوافه ومن الفتاوى التى تصيب بالغثيان, ولكنهم أيضا لو تمعنوا فى أبسط وأسهل سور القرآن وآياته, ولو انهم إتبعوا أية واحدة فقط, مجرد آية واحدة من ألاف الآيات القرآنية, لتغير حالهم تماما, وأكرر, لو إتبعوا كلهم آية واحدة من آيات القرأن الكريم, لما آلوا الى ما آلوا اليه ولما أصبحوا أمة ضحكت من جهلها الأمم.


 


6   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   السبت 18 ابريل 2009
[37293]

أخى الكريم مصطفى فهمى

شكرا على مرورك الكريم, وعلى أن نال ذلك المقال المتواضع كلمة طيبة منكم, تحياتى


7   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   السبت 18 ابريل 2009
[37294]

الأستاذ الكريم محمود مرسى

أولا شكرا على مرورك وتعليقك الأول على مقالتى المتواضعه كما يشرفنى انها نالت منكم قبولا طيبا. لقد كان اول لقاء مع أخى وصديقى الحبيب أحمد صبحى من خلال مقالته المعروفة ( القرآن وكفى), وهى من وجهة نظرى حجر الأساس الذى بنى عليه دعوته ومنهجه, وكما يعلم الجميع فإنى أختلف معه فى بعض الأشياء التى لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة, ومن بينها موضوع الكفر السلوكى والكفر العقيدى, وتكفير من قال فى الشهادة ان محمدا رسول الله, ولأن موضوع الكفر السلوكى قد أصبح من المواضيع التى تثير الجدل, فقد قررت ان أكتب هذه المقالة على طريقة التأصيل التى تنشرفى باب التأصيل, وكلها كما لاحظت مبنية ومؤصلة على ما جاء فى القرآن فقط, بمعنى القرآن وكفى, لم يدخل بها اى عوامل تاريخية او تراثية او حتى أفكار شخصية, بل شكلت من آيات القرآن الحكيم بأكملها, ومنها نستخلص ان تكفير إنسان لإنسان أخر يخالف تماما , تماما, تماما, ما جاء فى القرآن بنصوص صحيحة سهلة لا تشابه فيها ولا إختلاف عليها, حتى ان الأنبياء لم يعطهم الله عز وجل هذا الحق بدليل ما ورد فى القرآن نفسه. وما عرضناه فى المقالة.


بالنسبة لسؤال سيادتك عن ثقافة التكفير............الخ, فهو سؤال قد تختلف الإجابة عليه طبقا لمن يوجه له, ولكن من وجهة نظرى المتواضعه, هو الإنسان المسلم الذى لا يفهم تعاليم الإسلا طبقا للقرآن , فلو فهمهما كما شرحناها أعلاه, لما جرؤ على تكفير مسلم أخر, وبالطبع يلعب الشيطان دورا هاما فى ذلك , وكما قلت من قبل, أن الشيطان ليس ساذجا او غبيا فيما يتعلق بمهمته التى أخذها على عاتقه, فهو لا يغرى الإنسان فقط بما نهى عنه القرآن, لأنها عملية خاسرة له , فكل من يغريه ويغويه بما حرمه الله بوضوح مثل السرقة والزنا وقول الزور والإعتداء.............الخ, الشيطان يعلم جيدا ان , إن اجلا وإن عاجلا سوف يتوب هذا الإنسان عما عمله, وان الله سبحانه وتعالى لم ولن يغلق باب التوبه, لذلك فقد لجأ الشيطان الى وسيلة أخرى, ان يغرى الإنسان بما يعتقد انه من الأعمال الصالحة, بأن يلجأ لغير القرآن ظانا ان ذلك من جوهر الدين وأصل العقيدة, وهو بذلك يظن انه يحسن صنعا.  تحياتى 


8   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   السبت 18 ابريل 2009
[37295]

الأستاذ نور الدين محمد

شكرا على تعليقك الجميل, بالنسبة لإبليس الذى وصفته انه ( ينام ) مرتعدا, فصدقنى , ابليس لا ينام مطلقا بل بعمل 24 ساعة فى اليوم هو وعملاؤة , يعنى عرض مستمر, شكرا جزيلا


9   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأحد 19 ابريل 2009
[37300]

نعم للتذكير

(الخلاصة ,هى ليس لنا أن نحكم على أحد أخر او ننعته بالكفر حتى وإن رأيناه وسمعناه يمارس ما نعتقد أنه الكفر , ولكن يمكن أن نحذره ونحذر الأخرين من مغبة ما يفعلونه طبقا للقرآن وأن نذكر ما جاء بالقرآن عن طبيعة تلك الأفعال أو الأعمال التى نهى عنها القرآن دون ان نحكم على الشخص نفسه أو الجماعة أو الدولة بالكفر,)


  مقال واضح  نشكرك يا أستاذ فوزي على هذه التذكرة القرآنية الرائعة التي نحتاج إليها ، لتضع النقاط فوق الحروف . نعم للتذكير بالقرآن عن طريق ذكر الآيات فقط التي تشتمل على صفات سلوكية،حتى يتلاشاها الأحياء في تصرفاتهم وهم أيضا في كامل اختيارهم في الاقتناع أو عدمه ،وهذا بالتحديد ما قال به دكتور أحمد في مقالاته عن الكفر السلوكي ولا أجد  ـ من وجهة نظري ـ بين ما وصلتم إليه في الفقرة السابقة وبين ما قاله الدكتور أحمد في تلك الفقرة من مقاله :


(لا أحكم بكفر احد بشخصه ، ولكن أذكر حقائق القرآن البينات الواضحات فى موضوع الكفر العقيدى و السلوكى طبقا لسياقاتها فى القرآن الكريم ، وفى كل ما أكتب أكون مسئولا عن كل ما أقول يوم العرض على الله جل وعلا يوم القيامة ، ولهذا يستوى عندى أن يقتنع الناس أو يرفضوا .. فالباحث القرآنى يهتم أساسا بقول الحق القرآنى لكى ينجو بنفسه من عذاب يوم القيامة.


. فالهدف واحد   والله نسأل التوفيق . إنه نعم المولى ونعم النصير  . أدام الله عليكم الصحة والعافية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..



10   تعليق بواسطة   رجاء العلمي     في   الأحد 19 ابريل 2009
[37304]

أُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُّهِينًا

الأستاذ فوزي فراج


على الرغم من عدم اعتراضي على ما جاء في المقال ، الا ان اعتبارك ان المقال ردا على على مقال الدكتور احمد منصور الذي تحدث فيه عن الكفر العقيدي والكفر السلوكي كما جاء في تعليقك الموجه الى محمود مرسي هو ما اثار حفيظتي ، فالمقال استاذ فوزي وما جاء فيه لا يمكن ان يكون ردا باي حال على مقالات الدكتور احمد التي اخرها ( البخل ) كنوع من انواع الكفر السلوكي الذي يقع فيه المسلمون ، فهو  مقالكم يعالج قضيه اخرى مختلفه تماماليس لها علاقه بقضايا الكفر السلوكي والعقيدي .


كما اني ارى انه من الظلم الكبير للدكتور احمد تقويله ما لم يقله ولن يقله وهذا ظني به حين تعتبر وفي تعليقك الى محمود مرسي اضعه بي قوسين( نستخلص ان تكفير إنسان لإنسان أخر يخالف تماما , تماما, تماما, ما جاء فى القرآن بنصوص صحيحة سهلة لا تشابه فيها ولا إختلاف عليها, حتى ان الأنبياء لم يعطهم الله عز وجل هذا الحق بدليل ما ورد فى القرآن نفسه. وما عرضناه فى المقالة ) فالدكتور احمد لم يكفر انسانا بعينه ولا اعتقد انه سيفعل هذا ، فمنهج الدكتور احمد لا يختلف عن منهج القرآن الذي تحدّث كثيرا عن صفات الكافرين والقران يعج بالآيات التي تصف اصحاب افعال معينه بالكفر ، ويكفي امر الله تعالى لرسوله الكريم ان يعلن ويؤكد لفئه معينه انهم كافرون ودون مراوغه وانه بسلوكه مختلف ومتميز عنهم ( قل يا ايها الكافرون ) ، فالدكتوراحمد يقول ان كل سلوك معين وُصف صاحبه بالكفر في القرآن هو كافر حتما وسيمنع من دخول الجنه ومصيره الى النار وليس في هذا اعتداء على حق الله لأن الله هو من قال لنا هذا ( إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَن يُفَرِّقُواْ بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَن يَتَّخِذُواْ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً ) النساء150 هؤلاء ماذا قال عنهم الله ؟ اقرأ الآيه 151 أُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُّهِينًا


وعليه فإن من حقي ومن حق غيري ان يقول انهم الكافرون حقا وفي هذا ليس اعتداء على حق الله ابدا وليست هذه هي القضيه المرفوضه من الله ، القضيه الخطيرة المرفوضه من الله هي ان ننصّب انفسنا الهه نحاسب الكافرون على كفرهم ، هذا هو المرفوض ، نحن نقول البخيل كافر في ايات الله ، لكن من هو البخيل تخصيصا هذا ليس شأننا وليس لنا ان نحاسبه  ، والمشرك كافر لكن من هو المشرك تخصيصا ليس شأننا وليس لنا ان نحاسبه .


11   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الأحد 19 ابريل 2009
[37305]

كيف حال اخينا فوزي

شكرا  وبارك الله فيك


لكن يضل المؤمن يبحث عن الاطمئنان بان الله تعالى راض عنه


واملنا في رحمة الله تعالى الواسعة


لقد علمونا من الصغر ان ننظر للمخالف لنا على انه هالك لا محالة


استغفر الله العظيم


12   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 19 ابريل 2009
[37313]

الاستاذ نور الدين بشير

شكرا على تعليقك, وتمنياتى لك بالتوفيق فى حياتك وأخرتك.


13   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 19 ابريل 2009
[37314]

الأستاذة عائشة خسين, إنها مسألة إختيار

شكرا على إضافتك, وعلى تمنياتك الطيبة التى أبادلك إياها.


أرجو السماح لى بالإيضاح, لا شك أن الأهداف التى أسعى ويسعى اليها أخى الحبيب أحمد صبحى واحدة كما قلتى فى نهاية تعليقك, ولكن لا شك أيضا أن هناك بعض الإختلاف بيننا, وهو ليس سرا على أحد بل ناقشناه فى اكثر من مناسبة. لكى يمكن لكى ان تعرفى خلفية ذلك, فلست أقترح الرجوع الى العديد من مقالاتى او تعليقاتى او مقالات اخى احمد صبحى..........ولكن ببساطه يمكن ان تقرأى مقالة اخى عمرو إسماعيل المنشورة حاليا بعنوان (الكفر العقيدى والسلوكى ) وبها ملخص وعرض بسيط للموضوع. لقد قرأ أحمد صبحى القرآن وإستنتج منه بناء على مالديه من علم وبناء على تراكماته المعرفيه, إستنتج ان هناك نوعان من الكفر, سماهما كفر سلوكى وكفر عقيدى, واستنتج أيضا أن من قال أشهد أن محمدا رسول الله فقد كفر وهذا ليس سوء فهم منى لأن الموضوع نوقش بإستفاضة على الموقع من قبل, هذا ما توصل اليه أخى احمد صبحى. أنا قرات نفس القرآن الذى قرأه, وبناء على ما لدى من علم وتراكمات معرفيه لم اجد شيئا مما قاله, لم اجد أن الله قد قسم الكفر الى قسمين متساويين او غير متساويين , لم اجد أصلا لمعنى الكفر العقيدى او الكفر السلوكى, كذلك لم اجد ما يقنعنى مطلقا ان 99.99999% من المسلمين الذين يقولون أشهد ان محمدا رسول الله قد كفروا. وعندما يتحدث الله عز وجل عن الكفار, فهو حديث إلهى, حديث من الله الذى إختص بنفسه هذا العلم,عندما يقول سبحانه وتعالى أؤلئك هم الكافرون, فسواء كان يشير بذلك اليهم او يتحدث عنهم, فهو الله الذى يقول ذلك وهو الله الذى يعلمهم ولا يمكن لأحد ان يضع نفسه فى نفس المستوى او المقام, لأن المقالة تنقل بدون اى تعديل او تخريح او حتى ما يقال عنه إجتهاد, قول الله فى انه (((هو))) الذى يعلمهم , وهو الذى يعلم من أهتدى ومن ضل, والمقالة تشرح بمنتهى البساطة وبلا فلسفة او فذلكة لغوية معنى كلمة الضلال والهدى من القرآن نفسه, وتضع امام القارئ الخلاصة فى انه ليس من حق حتى الرسل ان يقرروا من كفر ومن لم يكفر من الناس الذين تعاملوا معهم, بل وليس بيدى او بيد احمد صبحى او أى إنسان أخر مفاتيح الجنه او جهنم لكى نقرر من كفر ويستحق ان يلقى به فى نار جهنم ومن إهتدى ويستحق ان نفتح له أبواب الجنه.  عندما قال الله سبحانه وتعالى للرسول ( قل أيها الكافرون ) فهو قول من الله , مرة اخرى من الله نفسه ,الذى يعرف من هم الكافرون, وليس هناك من يستطيع ان يدعى انه يعرف إن كان الله قد اوحى الى الرسول بمن هم هؤلاء الكافرون ام لا, كما اننا لا نجد فى القرآن اى إشارة تفيد بأنه لدى نزول تلك الآيه فإن الرسول كان يذهب امام بيوت الكافرون ويصيح يا ايها الكافرون لا اعبد ما تعبدون, او كان يذهب الى منتدياتهم ويصرخ , يا أيها الكفرون........, بإختصار, المسأله التى فطر عليها الإنسان كما خلقه الله عز وجل هى حرية ا لإختيار, فنحن نختار ما نقرأ وما لا نقرأ, ونختار ما نوافق عليه وما لا نوافق عليه, ونختار ما نخرج منه عند قراء القرآن او قراءة مقال , ونختار ما نكتب عنه وما لا نكتب عنه, ونختار ما تحترمه وما نحبه وعكس ذلك صحيحا, المسأله اولا وأخيرا هى فى حرية الإختيار , وحرية الموافقه وحرية الإختلاف.  التكفير يا سيدتى الفاضلة كما نص القرآن عليه هو من إختصاص الله, وليس من إختصاص البشر, ولذلك فعندما تكفر الشيعة السنة وتكفر السنه الشيعة فهذا مما لا يقبله كلاهما , وعندما يكفر التراثيون القرآنيون والعكس أيضا يحدث, فهذا كما أعتقد  مما لانقبله نحن, ولذلك فقد نهى الله عن ذلك, لأن النتيجة كما نرى هو ان الجميع يكفرون بعضهم وقد صارت الحياة بعد ذلك مهزلة.  تحياتى وإمتنانى على تعليقك القيم.


14   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 19 ابريل 2009
[37316]

الأستاذة ساره حامد

شكرا على تعليقك الكريم وبارك الله فيكى سيدتى الكريمه.


15   تعليق بواسطة   رجاء العلمي     في   الأحد 19 ابريل 2009
[37325]

قل يا ايها الكافرون

ما جاء في ردك حضرة الكاتب الكريم على الأستاذه عائشه حسين واضعه بين قوسين ( عندما قال الله سبحانه وتعالى للرسول ( قل أيها الكافرون ) فهو قول من الله , مرة اخرى من الله نفسه ,الذى يعرف من هم الكافرون, وليس هناك من يستطيع ان يدعى انه يعرف إن كان الله قد اوحى الى الرسول بمن هم هؤلاء الكافرون ام لا)


واقول


صحيح هو قول من الله نفسه الذي يعرف من هم الكافرون ، وليس هناك فعلا من يدعي ان الله اوحى الى الرسول بمن هم شخوص هؤلاء الكافرون ، ولم يرد بما اوحى الى الرسول  ( القرأن ) قائمه باسماء هؤلاء الكافرون وعناوينهم ، لكن هذا لم يمنع ان يخاطب الرسول رؤوس الكفر الذي حددهم هو بنفسه اي ( النبي ) بناءا على سلوكهم الكافر ويبلّغهم قول الله فيهم ، فهناك خطاب عام من الله الى الرسول ان يقل ويعلن للكافرون ..... الى آخر السوره ، لكن الذي حدد من هم الكافرون وشخّصهم وبلّغهم قول الله هو النبي محمد بشخصه الكريم ، فالله يعلمهم بطبيعة الحال والنبي عرفهم من سلوكهم وسيرهم الحياتي الذي يتعارض مع ايات الله ، فالنبي هو الذي حدد وشخص من هم هؤلاء الكافرون المعنيون بهذا الخطاب الإلهي وبلغهم حتما هذا الخطاب .


ودمتم بكل الود


16   تعليق بواسطة   مهندس نورالدين محمد     في   الأحد 19 ابريل 2009
[37329]

وجهة نظر

مادام الجميع متفقون على المبدأ القرآني العظيم  <من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر >    و  < أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين     >  


فاني لاأجد أي خلاف بين مقال الدكتور منصور ومقال الاستاذ فراج ؟!


                                             


17   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 19 ابريل 2009
[37333]

مرة أخرى , إنها مسألة إختبار

السيد او السيدة ( معذرة لم استطيع ان احدد أيهما) رجاء العلمى, إن حياة الفرد منا هى سلسلة متواصلة من الإختيارات, سواء الفكرية منها او المادية , وقد إخترت أنا ان اتبع ما رأيته من آيات الذكر الحكيم السالف ذكرها فى المقالة, والتى تكررت فى القرآن اكثر من خمس مرات فى مواقع مختلفه, والتى أفادت بما لا يدع مجالا للشك او التساؤل او التأويل ولا يحتاج الى دراسة وعبقرية فكرية, بأن الله ((هو )) الذى يعلم من هو الضال ومن هو المهتدى, وفهمت أيضا من القرآن ان من بين ما تعنيه كلمة ضال هو الكافر, وكان لا بد أن أستنتج ان الله سبحانه وتعالى قال لى بكل ما يمكن لمخلوق على إختلاف مضربة وخلفيته أن يفهم, انى ليس من حقى ان أحكم على احد أخر مهما كانت الظواهر التى أراها بعينى او اسمعها بأذنى سواء بالكفر او الهدى, معادلة بسيطة جدا وسهلة جدا لأى بنى أدم من وجهة نظرى المتواضعة, كان ذلك إختيارى, أما سيادتك, فقد أخترتى او اخترت, قل يا أيها الكافرون بمفهومك الخاص, وأخترت ان تعطى لنفسك الحق فى ان تحدد من هو الكافر ومن هو غير ذلك بناء على تقديرك الشخصى. أختيارك لذلك او إختيارك لتحديد مفهوم الزنا بطريقة تختلف تماما معى , او فهم معنى صلاة العصر او الظهر او الجمعه بطريقة تختلف عنى, هو أحد حقوقك المكفلة لك فى الإخيتار,  لا يوجد هناك قانون محلى او عالمى ينص على أننا لا بد ان نتفق, او على ان كل ما يكتبه الكاتب تعنى مسؤوليته الشخصية  عن ضمان الإتفاق معه من كل من يقرأ له.


ودمتم بكل الود


18   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 19 ابريل 2009
[37334]

أخى عمرو إسماعيل

لايسعنى سوى أن اشكرك على كلماتك الطيبة وكرمك الذى يدفعنى ان أقول لقد أخجلتم تواضعنا, ورغم سهولة المقالة ورغم إختيار الآيات التى لا يمكن أن يختلف إثنين على فهمها, فكما رأيت هناك من الناس من لم يقتنع ولا زال يعتقد ان من حقه ((هو)) ان يصنف الناس سواء بالكفر او الإيمان, وهذه هى حرية الإختيار التى تجعل  للإختلاف طعما حلوا وتزيل تماما عن الحياة ما يجعلها رتيبة او مملة. شكرا يا صديقى العزيز.


19   تعليق بواسطة   أحمد بغدادي     في   الإثنين 20 ابريل 2009
[37337]

-------------------------------

----------------------------


20   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 20 ابريل 2009
[37356]

الأستاذ أحمد بغدادى

شكرا على كلماتك الرقيقة وتمنياتك الطيبة, سؤالك عن تكفير أشخاص من التاريخ عبر سرد الروايات التاريخية كدليل هو سؤال جيد فى الواقع, ومن وجهة نظرى المتواضعة, القانون الإلهى الذى استندنا اليه فى المقالة من القرآن الكريم بعدم تكفير احد, ليس قانونا مقصورا على مدة زمنية ينتهى مفعوله بإنتهائها, ولكنه قانون أزلى منذ نزولة وحتى يرث الله الأرض بما عليها. نحن نستطيع ان نتحدث ونناقش الأشياء الظاهرة لنا, ونعرف ان ما نقوله يحتمل الصواب والخطأ, مثلا ان نناقش قدرات وافعال الأخرين , ان نناقش ما فعله صدام او عبد الناصر, ورغم ان اى منا لم يلتقى بأى منهم وان كل ما نقوله مبنى على ما سمعناه او قرأناه وما تناقل الناس عنه, ورغم التطور التكنولوجى الحديث فلا يتفق الجميع على شيئ واحد فيما يتعلق بمثل هؤلاء, فما باللك بمناقشة امور لأشخاص عبر تاريخ كان يكتب على ضوء الشموع وعلى قطع من القماش او جلد الحيوانات............من الممكن ان نتناقش عن هتلر وعن أعماله ونتائحها او عن صلاح الدين وما قيل لنا عنه, وكل تلك المناقشات كما ترى تتعامل مع أفعال وأشياء دنيوية مادية بحته, ولكن عندما يصل الأمر الى الحكم على أحدهم بالكفر او الإيمان,أو على مصير احدهم فى الأخرة, فليس من حقنا ولسنا مؤهلين للدخول فى امر من إختصاص المولى عز وجل.


  بالنسبة لكتابه مقالة عن التاريخ, فأحيلك الى سلسلة من مقالاتى بعنوان ( التاريخ والتأريخ) المنشورة على هذا الموقع, وهم أربعة مقالات, وللأسف لم أنتهى من تلك السلسة بعد , واطلب من الله ان اتمها بعونه سبحانه وتعالى, وسوف تجد بها ربما بعض الإجابات على سؤالك . تحياتى 


21   تعليق بواسطة   رجاء العلمي     في   الإثنين 20 ابريل 2009
[37367]

وَاغْفِرْ لِأَبِي إِنَّهُ كَانَ مِنَ الضَّالِّينَ

الأستاذ الفاضل فوزي فراج


ارجو ان يتسع صدركم لتعليقاتي حتى وان لم تتفق مع ما تعتقدون صوابه ، فقد جاء في تعليقكم الموجه للدكتور عمرو اسماعيل واضعه بين قوسين ( ورغم سهولة المقالة ورغم إختيار الآيات التى لا يمكن أن يختلف إثنين على فهمها, فكما رأيت هناك من الناس من لم يقتنع ولا زال يعتقد ان من حقه ((هو)) ان يصنف الناس سواء بالكفر او الإيمان


انا احد هؤلاء الناس الذي لم يقتنع حتى هذه اللحظه على الأقل ، وكيف لي ان اقتنع وانا ارى ابينا ابراهيم عليه السلام يخالف ما توصلتم اليه ويصنف قومه ويصفهم بالضلال ..... ( قَالَ لَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ )الأنبياء 54 ، فكيف توصّل ابراهيم لأن يصنف قومه من الضالين ؟ توصّل الى هذا من سيرهم الحياتي وسلوكهم الفعلي الضال والذي وضحته الآيه 52 الأنبياء ( إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ ) هذا السلوك الضال من قومه وابيه والمخالف دون ادنى شك لآيات الله هو ما جعل ابراهيم عليه السلام ان لا يتردد في ان يصفهم ويصنفهم بالضالين قومة عامة وابيه خاصة في قوله ( وَاغْفِرْ لِأَبِي إِنَّهُ كَانَ مِنَ الضَّالِّينَ) وأتساءل هنا هل اعتدى ابراهيم على حق الله او نصب نفسه شريكا مع الله في الحكم على قومه وابيه بالضلال المبين ؟


مره اخرى ( قَالَ لَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ ) الضلال هنا بيّن وواضح ولا يمكن ان يختلف عليه اثنان ، وهكذا ... فمخالفة ايات الله البينات هو ضلال واضح ومن حقنا ان ننعت صاحبه بالضلال .


ودمتم بكل الود


22   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 20 ابريل 2009
[37369]

الآية رقم 51 بها الإجابة فهل قرأتها!!

السيد او السيدة رجاء, رجاء قراءة الآية السابقة للآية التى جئت بها, ورجاء التمعن فى ما تعنيه, الآية رقم 51 السابقة مباشرة للآية سالفة الذكر, تقول ,وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِه عَالِمِينَ ’, أتينا إبراهيم رشدة من قبل, هل تعنى ذلك شيئا بالنسبة لكى او لك !!!!


هل من الممكن ان تكون فى هذه الآية الإجابة على تساؤلكم, هل من الممكن ان يكون الله الذى أتخذ إبراهيم خليلا قد علمه ان عبادة الأصنام هى من الضلال كما ورد فى القرآن وكما فسرناها فى المقالة أعلاه, هل من الممكن ان يكون الله قد اخبرة بذلك كما أخبر محمد بأن يقول ( يا أيها الكافرون ), هل من الممكن أن يكون الله قد أعطاه وسمح له بذلك محددا له من هم الذين ضلوا, وكما طلب نوح من قبل من الله عز وجل ان ينقذ إبنه رغم علمه بعدم إيمانه بالله, فقط طلب إبراهيم من الله أن يغفر لأبيه هو الأخر رغم علمه بضلاله, إن كان من الصعب على سيادتك او سيادتكى الموافقه على ذلك, فخيرا , ولنتفق على أن نختلف, وكما قال سبحانه وتعالى , لكم دينكم ولى دين, أقول لك او لكى مفهومك من أيات القرآن ولى مفهومى منها , وكفى الله المؤمنين القتال. ودمتم سيدى او سيدتى.





23   تعليق بواسطة   رجاء العلمي     في   الثلاثاء 21 ابريل 2009
[37371]

ليس في الآيه 51 ايّة اجابه على الإطلاق

الأستاذ الكريم فوزي فراج توضيح اخير ولكم ما طلبتم لكم دينكم ولي دين وليس بيننا قتالا نكتفي شرّه


لكني  ارى انه لا يمكن على الإطلاق  اعتبار الآيه الكريمه ( ,وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِه عَالِمِينَ )


بها اجابه على تساؤلي ، ولا يمكن ان يكون معنى  ( اتينا ابراهيم رشده ) باي حال شيئا من الممكنات التي افترضتها !!!!


الرشد رزانة العقل وعقل الأشياء ولا شيء غير ذلك .


الإجابه والخلفيه الثقافيه والمعرفيه التي استند عليها ابراهيم عليه السلام في وصف قومه وابيه بالضلال لم تكن سوى ما قاله في الآيه 56 ( قَالَ بَل رَّبُّكُمْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ الَّذِي فَطَرَهُنَّ وَأَنَا عَلَى ذَلِكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ ) اي ان ربكم ليست هذه الأصنام بل الله الذي فطر السموات والأرض وانا على ذلك من الشاهدين ، اي الذي كان يعرفه ابراهيم هو ان ربهم ورب العالمين هو من فطر السموات والأرض وليس اي شيء آخر .


اما بالنسبة الى نوح عليه السلام فليس صحيحا ما جاء في ردكم  اضعه بين قوسين{ وكما طلب نوح من قبل من الله عز وجل ان ينقذ إبنه رغم علمه بعدم إيمانه بالله }!!!


والدليل : ( وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ) هنا نداء استنكاري من نوح يعتبر فيه ان ابنه من اهله الذين وعد الله نوح بنجاتهم .


( قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ )  الله سبحانه يعاتب نوح عليه السلام ويخبره بخطأ حساباته .


( قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ ) مره اخرى  (مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ) فـ( نوح ) عليه السلام لم يكن يعلم  وبعكس ما تفضلت به تماما .


طاب يومك استاذي الكريم



24   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء 21 ابريل 2009
[37394]

أما كلمتى الأخيرة فهى.........

هناك إصرار واضح على رفض ما نطرحه, وإصرار أوضح على تفسير الآيات بالطريقة التى تتفق مع وجهات النظر الشخصية وينطبق قول الله عز وجل ( واذا قيل له اتق الله اخذته العزة بالاثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد). فإذا إفترضنا أن إبراهيم كان منذ لحظة ولادته يعلم من هم على ضلال ومن هم على هدى , وأن الآيه لم تفسر ما ذهبنا اله من أن الله أعطاه, الله هو الذى أعطاه رشدا من قبل , وإذا أفترضنا عدم وجود الآيه (وتلك حجتنا اتيناها ابراهيم على قومه نرفع درجات من نشاء ان ربك حكيم عليم ), ,أذا إفترضنا كل ذلك, فلابد ان نفترض ان الله سبحانه وتعالى عندما قال فى خمس مواضع مختلفه ( إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهْتَدَى. ) لم يكن فى الواقع يعنى انه ( هو ) يعلم, ولكنه كان يعنى أنه هو والسيد او السيدة رجاء وكل من هب ودب معهم يعلم من ضل ومن اهتدى, هذه هى القراءة الوحيدة التى تفسر معنى الآية لكى تنطبق تماما على ماجاء من تعليق السيد او السيدة رجاء, كلمة ( هو) التى تكررت فى كل من المواضع الخمس مرتين , لم تكن فى الواقع تعنى هو اى الله وحده بصفة المفرد او الفرد, بل كانت تعنى هو اى الله ومعه السيدة او السيد رجاء وكذلك كل من يريد ان يصنف الأخرين طبقا لرأيهم الشخصى إما على هدى وإما على ضلال,وهذا بالطبع تفسير من فسر أن الزنا هو شيئ أخر غير ما يعرفه الناس من أنه علاقة جنسية بين رجل وإمرأة ليسا متزوجين, فإن كان السيد او السيدة رجاء قد فسرت الزنا بغير ذلك, فهل تكون مفاجأة لنا ان تفسر كلمة ( هو) بأنها لا تعنى الله فقط, بل تعنى الله ومعها السيد او السيدة رجاء العلمى ومعهم أيضا كل من يحب ان يصنف الأخر بالضلال او الهدى. وأختم هذا بما قاله الله عز وجل, (ولقد صرفنا في هذا القران للناس من كل مثل وكان الانسان اكثر شيء جدلا..........) وقوله ( هو الذي انزل عليك الكتاب منه ايات محكمات هن ام الكتاب واخر متشابهات فاما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تاويله وما يعلم تاويله الا الله والراسخون في العلم يقولون امنا به كل من عند ربنا وما يذكر الا اولوا الالباب ) صدق الله العظيم.



 

 


25   تعليق بواسطة   رجاء العلمي     في   الثلاثاء 21 ابريل 2009
[37398]

هذا تعليقي على الزنا يا استاذ فوزي

هذا تعليقي كاملاعلى مقالكم المحذوف تخارف عبيطه انشره هنا دون زيادة او نقصان ، ويظهر فيه انني لم افسر الزنا بتفسير اخر غير ما يعرفه الناس ولم اطرح تفسيري الخاص لمعنى الزنا ، هذا اذا كان عندي اصلا تفسير اخر لمعنى الزنا ، بل ما جاء في تعليقي  كان استهجانا لمقالك واستنطاقا لك علك تفضي الينا ولو دليل واحد على ان الزنا علاقه جنسيه غير شرعيه ، ولكنك لم تفعل وعوضا عن ذلك قمت انت شخصيا بحذف مقالك !!!!


وهذا هو التعليق بحروفه : تخاريف عقلانيه



ليسمح لي الكاتب الفاضل ان ابدأ من قوله :




 ( فمن تجاربنا السابقة سواء ممن أفاد بأن البغاء فريضة من فرائض الإسلام, او ممن عدل فى كتابة القرآن لكى يبرر وجهة نظره, او من الذى أفتى فى الصلاوات وعددها, او من الذى فسر معنى الزنا بانه ليس هو الزنا الذى يعرفه المسلمون وغير المسلمون بكافة ألوانهم وخلفياتهم ولغاتهم )




نفهم هنا ان الكاتب العزيز يرفض ان يكون لهذه الأسماء البغاء والزنا اي معنى آخر غير المعنى الذي وجدناه ووجدنا عليه آباءنا ، فامّا الذين يرفضون هذا المعنى التقليدي للزنا كعلاقه جنسيه غير شرعيه فلهم وللحقيقه حجتهم التي اراها اقوى من حجة ممن يقول ان الزنا هو علاقه جنسيه غير شرعيه اذا كان لمن يقول هذا حجه من اصله او سند غير الذي وجدنا عليه آباءنا ، فالكاتب الكريم الذي اتحفنا بمعنى كلمة خرافه وجذورها واصولها وافرد لها ثلث المقال لم يتطرق لكلمة الزنا بنفس الأسلوب الذي تكلم به عن كلمة خرافه حتى يثبت لنا ان الزنا هو على غير ما يدعي الآخرين ، بل علاقه جنسيه غير شرعيه واكتفى بتخريف من يدعي غير ذلك دون ان يثبت بالحجه عكس ذلك او يحاول ان يبين معنى كلمة الزنا واصلها وفصلها ولماذا تعني العلاقه الجنسيه غير الشرعيه بل اكتفى بما وجد عليه اباءه دون محاولة التفكير بـ هل ما توصل له الآباء كان صحيحا ، يرفض باصرار كل حديث نقله السلف ويقبل دون نقاش كل معنى وكل تفسير لكل آيه او كلمه نقلها السلف .




خالص محبتي



 


26   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الثلاثاء 21 ابريل 2009
[37401]

كأنك (إذا ما كنت انا مولينكس وعمالي بخلط) قد خرّبت مقالتك بيدك يا أستاذ فوزي

قلت في كلمتك الأخيرة ما يلي:         <<<<<هناك إصرار واضح على رفض ما نطرحه, وإصرار أوضح على تفسير الآيات بالطريقة التى تتفق مع وجهات النظر الشخصية وينطبق قول الله عز وجل ( واذا قيل له اتق الله اخذته العزة بالاثم فحسبه جهنم ولبئس المهاد).>>>>>      فهل نفهم من كلمتك الأخيرة أنك تراجعت عن كل كلامك(مراجعات المصريين كثيرة كما تعرف حضرتك) وأضفت نفسك لتشترك مع "هو" و "السيد/السيدة رجاء"   أنا فهمت أنك برؤياك الثاقبة ومواهبك الفريدة قمت بتطبيق الآية على السي د/دة رجاء وحكمت علي ه/ها بجهنم وبئس المصير    فهل هذا الفهم صحيحا؟ أم أنك هنا تتكلم في أمور فوق مستاوي العقلي؟ لأنني كما تعلم صرت مولينكس وبخلط كتير في الآونة الأخيرة!!      ونستشهد هنا بقول مأثور للناطور "أحدهم الثاني": <<<<<أجمع (آيتان من هُنا على فكرتين من هُناك وجاء يجادل ولايُناقش أو يستفسر بهما )>>>>>     ملاحظة: الناطور شكله صعيدي أوي لأنه فاكر نفسه اللهو الخفي ولا حدش شايفه لكن الناس كلها طاحناه وعاجناه وخابزاه         


أنتظر جوابكم لأطمئن على نفسي وأعرف هل أنا فعلا مولينكس كما يقول "أحدهم الثاني"


27   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء 21 ابريل 2009
[37405]

نعم, تعليقك عن الزنا واضح تماما!!!!!!


حذفى للمقال كان بسبب اللغة الساقطة السافله والمنحطة التى إستعملت على هذا الموقع وعلى المقال, هل تذكرينها او هل تذكرها أم تريد ان أذكرك!!! ولم يكن لسبب أخر مما يدور فى مخيلتك, قولك اعلاه (ويظهر فيه انني لم افسر الزنا بتفسير اخر غير ما يعرفه الناس ولم اطرح تفسيري الخاص لمعنى الزنا ، هذا اذا كان عندي اصلا تفسير اخر لمعنى الزنا) يخالفه ويناقضه تماما تماما ما جاء على لسانك فى نفس التعليق من (فامّا الذين يرفضون هذا المعنى التقليدي للزنا كعلاقه جنسيه غير شرعيه فلهم وللحقيقه حجتهم التي اراها اقوى من حجة ممن يقول ان الزنا هو علاقه جنسيه غير شرعيه اذا كان لمن يقول هذا حجه من اصله او سند غير الذي وجدنا عليه آباءنا .)


لا يؤسفنى ولا يحزننى ولا يضيرنى ان تختلف او تختلفى معى, ولكن ما يؤسفنى حقا, انك او انكى, تركت لمشاعرك السيطرة الكاملة على تقديرك الحسابى , فقولك (فالكاتب الكريم الذي اتحفنا بمعنى كلمة خرافه وجذورها واصولها وافرد لها ثلث المقال لم يتطرق لكلمة الزنا بنفس الأسلوب الذي تكلم به عن كلمة خرافه. ............الخ ) يثبت ذلك بما لا يدع مجالا للشك, فإن كنت قد اتحفتك بشرح معنى كلمة خرافة وجذورها فى أٌقل من أربعة سطور, فكان تقديرك لذلك انه ثلث المقالة , فهذا هو منطق العباقرة الذى أشرت له فى المقالة عن المدير الفنى الذى............... الخ . اما قولك اننى لم اتطرق الى الزنا بنفس الاسلوب, فلا بد انك لم تستوعبى او تستوعب المقاله وما ذكرناه من ان العنوان هو صورة ميكروسكوبيه لما يطلق عليه, وعنوان المقالة الذى ربما نسيته او نسيتيه او تتناسيته , لم يكن – تعريف الزنا طبقا للقرآن – لأنه لوكان كذلك , فيكن معك او معكى الحق فى التهكم والسخرية , ولكن العنوان كان تخاريف ...........عبيطة, وبذلك ولذلك ومن اجل ذلك, لم نتطرق الى احد مواضيعك المفضله فيما يبدو ألا وهو الزنا, ...........الخ, كنت اتمنى ان اناقش بقية ما طرحته او طرحتيه, غير انى اجد ذلك تضييعا للوقت, وقتى انا على الأقل, فسواء كان الزنا هو ما اتفقت عليه كل المجتمعات الإسلامية على إختلاف لغاتها وخلفياتها والذى من المستحيل ان يكون قد تغير ..............او هو انه تناول الإفطار فى السرير بعد صلاة الجمعة قبل شرب القهوة, او كان شيئا أخرمما تدعين او تدعى,فمن حقك ان تؤمن او تؤمنى بما شاء لك, وإن كان من حقك ان تصفينا بأننا نتبع السلف دون تفكير, فمن حقنا أيضا بنفس الطريقة ان نقول ان ما تدعينه هو محض هراء ولى عنق الأيات لكى تفسرها او تفسيرنها طبقا لهواك ولن يغير من الأمر شيئا, عموما أفضل ان أتبع السلف على ان افسر معنى كلمة ( هو) بأنه جمع لكل من الله ورجاء العلمى والناس كل من هب ودب...............!! 


كما قلت من قبل , لم أجد من أسباب وجودى على سطح الأرض ان مسؤليتى هى أن اقنع من لا يريد ان يقتنع بوجهة نظرى, بل أجد ان لك او لكى مطلق الحرية كما قلنا من قبل فى الإقتناع او الإختلاف معى وهى نفس الحرية التى أجدها فى ان أختلف معك, لقد ضيعت من وقتى اكثر بكثير مما ارد فى هذه الجدل العقيم,  وهذه هى كلمتى الأخيرة  وأرجو ان تحترمى ذلك, عموما , إن لم تكن مقالاتى او أفكارى مما يتفق معك, وإن كان تفسيرى لكلمة ( هو) لا يعجبك, فلماذا لا تريحى نفسك وتريحينا بعدم قراءتها أصلا..........!!!!!!!!!!!!!




خالص محبتى أنا الأخر


28   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء 21 ابريل 2009
[37406]

أستاذ عمار

ما هو المولينكس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ معذرة فلم أسمع هذه الكلمة من قبل حتى فى المجتمع الأمريكى المتخلف..................


29   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الثلاثاء 21 ابريل 2009
[37409]

رابط للراغبين بالتعارف والتواصل مع المولينكس

للجادين فقط _ مع مايك وكام    


مولينكس الرهيب


30   تعليق بواسطة   صائب مراد     في   الثلاثاء 21 ابريل 2009
[37425]

الخطأ... في مقال فوزي فراج ؟؟؟؟؟؟؟

بداية في احدى التعليقات اعلاه من اشار ان المقال يعالج قضيه مختلفه تماما وليس له علاقه بقضية التكفير والحكم على عقائد الناس وسلوكهم وقد اصاب .


نبحث عن الخطأ


والخطأ هو ان الآيه 116 " وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ."يفهما الكاتب المخضرم ان النبي محمد عليه السلام لو اطاع اكثر من في الأرض في الحكم على بعض الناس بالهدايه او الضلال  سيضلوة عن سبيل الله لأنهم اكثر اهل الأرض يبنوا حكمهم على الظن والتخمين ، وهذا الفهم الخاطىء هو الذي قاده لكتابة هذا المقال ، مع ان الآيه تتحدث عن طاعة الناس في الحلال والحرام من الطعام هو ما يؤدي الى الضلال عن سبيل الله " منهجه "والآيه 117 إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَن يَضِلُّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ.فهمها الكاتب ان الله هو وحده فقط اعلم بالإنسان الكافر من المؤمن ، مع ان المنطق السليم يقول ان الناس ايضا تعلم الكافر سلوكا والمؤمن سلوكا فهتلر وبن لادن على سبيل المثال كلاهما كافرا سلوكا وملناش دعوة الى اي عقيده ينتموا ، نعود للآيه 117 وهي جمله خبريه وتعني ان الله هو وحده اعلم من يستمع من الناس لهؤلاء المخرصين في التحليل والتحريم ويضل وهو اعلم بمن يلتزم منهجه ويهتدي .


وتاتي الآيه 118 " فَكُلُواْ مِمَّا ذُكِرَ ٱسۡمُ ٱللَّهِ عَلَيۡهِ إِن كُنتُم بِـَٔايَـٰتِهِۦ مُؤۡمِنِينَ " وحرف الفاء في كلمة كلوا جاءت لربط الآيه بما قبلها وهو دليل صارخ على ان الآيات 117و 116 وما قبلها تتحدث عن تخريصات الناس في الحلال والحرام من الطعام وليس لها علاقه بعقائد الناس كفرا او ايمانا ، ولا ننسى ايضا ان هذه الآيات جاءت في سورة الأنعام التي حصرت الحلال والحرام في الطعام وجاءت الآيات من 112 الى 117 مقدمه للايات من 118 الى 121التي حددت الحلال والحرام من الطعام .


 


31   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء 21 ابريل 2009
[37427]

لو كان لدى وقتا زائدا لكى أضيعه

لو كان لدى وقتا زائدا لكى أضيعه, ما ضيعته فى تلك الألعاب الصبيانية الساذجة, ولكن فقط ألفت نظر السادة القراء المحترمين الى التعليق التالى الذى جاء على مقالتى التى حذفتها بعنوان ( تخاريف.... عبيطة) , وكان التعليق من اخى الدكتور عثمان على المهزلة التى دارت هناك على تلك المقالة ويبدو ان صاحبها يريد ان يعيدها هنا أيضا, وسوف اترك الأمر للدكتور صبحى منصور وادارة الموقع. والتعليق غنى عن الشرح ويتحدث بنفسه عن السفاهه التى يتعرض لها الموقع من آن الى الأخر, والتى يجب ان يتم مواجهتها بحزم.    هذا هو تعليقة بالحرف




رجاءاً أستاذى الكبير (فوزى فراج )

استاذى كم تعلم أنى (أًحبك ،وأحترمك ،واقدرك) وأحترم مقالاتك القيمة ،وهذا ما شجعنى أن أطلب من سيادتك ، الإكتفاء بهذا الكم من التعقيبات على مقالتكم الكريمة ، والرد على عليها من طرفكم فقط . أو الإنتهاء من عرضها ،ونشر مقالة أخرى بدلاً منها ..... وذلك . لما وصل إليه الحال من كتابة بعض التعقيبات المُتبادلة عليها بين  (عونى أحمد - و- منصور الناصر ) ،الذى هو ( رجاء العلمى ،و- صائب مراد -و- سنان السنان سابقاً)، (ولقد علمت  من (الإدارة )  بذلك .وقد ابلغت الإدارة بتلك التعقيبات المُشينة ،وتم حذفها .



وشكراًلسيادتكم  على تفهمكم.- وكما تعلم (إحنا نقدر على بعض ،بدل ما يطلعوا يقولوا لنا تا نى -الحرية -الحرية - الحرية وإلا فلا )...هههههههه.


فهل هناك من يتعجب ان يعلق على المقالة بأحد أسمائه المستعارة, ثم يرد على نفسه مادحا ما كتب بإسم مختلف ( بداية في احدى التعليقات اعلاه من اشار ان المقال يعالج قضيه مختلفه تماما وليس له علاقه بقضية التكفير والحكم على عقائد الناس وسلوكهم وقد اصاب )..........!!!!!!!!!!!!


 


32   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   الأربعاء 22 ابريل 2009
[37429]

مزيدا ..

مزيدا من الصبر الذي تعودناه منك يا أستاذ فوزي متعك الله بالصحة والعافية ..


33   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الخميس 23 ابريل 2009
[37467]

الأستاذة الفاضلة ميرفيت عبد الله, مع الشكر

شكرا على تعليقك, نعم لقد تعودت ان أكون صبورا مع الكثيرين ممن لا أتفق معهم او لا يتفقون معى, ولكن............كما قالت الست رحمها الله, لكن للصبر حدود. هناك قولا بمعنى اذا أردت ان تلعب مع الأطفال فكن مستعدا ان تتسخ ملابسك, وإذا اردت ان تلعب مع البلطجية , فكن مستعدا ان تتمزق ملابسك, وفى الحقيقة لا أود ان ألعب لا مع هؤلاء او هؤلاء.



من اداب الحديث الذى أتوقعه من الأخرين كما يتوقعه الأخرين منى, انه عندما نختلف نقول ببساطه ما معناه اننى أختلف معك فى كذا او كذا, او من وجهة نظرى كذا وكذا, لكن ان نقول انت مخطئ...........وخلاص , بمعنى اننا نمتلك الحقيقة وأبو الحقيقة وأم الحقيقة وعائلة الحقيقة كلها وليس امامك إلا ان تذعن للفرمان التى سوف نصدره بأنك مخطئ فاهم ولا لأ!!, فهذا هو ما يتعدى الغرور بمراحل, وله أسم لن أذكره.



وحتى لا يعتقد القارئ اننا لم نستطيع ان نرد على التعليق اعلاه, فقد قال ما معناه ان الآيه التى تقول ان الله هو يعلم من ضل عن سبيله وهو اعلم بمن إهتدى هى آية تخص الطعام!!! لأنها فى سورة الأنعام, وكأن الرسول كان سوف يفتح مطعما او كافيتيريا وان الإختلاف كان على قائمة الطعام من ما هو حلال وما هو حرام, عظيم, فسوف نفترض جدلا ان الله فى هذه الآية كان يقصد الطعام , فماذا بشأن الآية 125 من سورة النحل, هل هى أيضا تتحدث عن الطعام ام الشراب ام ربما تتحدث عن العسل النحل لأنها فى سورة النحل الذى يأتى منه الشراب الطهور, حسنا سوف نعتبر انها أيضا عن الطعام فى كافيتيريا الإسلام , وماذا بشأن الآيه رقم 30 فى سورة النجم, والله قد حاولت قدر إستطاعتى ان أجد إن كان لها علاقة بالطعام أيضا ولكن لم أستطيع ان امط او الوى عنق الآية بالقدر الكافى لكى يمكن إعتبارها عن الطعام, وماذا عن الآيه رقم 32 من نفس السورة والتى تحدثت عن كبائرالإثم والفواحش ثم عن عدم تزكية النفس..........الخ, فهل لذلك علاقة بالطعام او الشراب او ركوب الخيل والذهاب الى الموالد..!! ثم ماذا عن الآية رقم 7 فى سورة القلم, وهل لها علاقة هى الأخرى بالطعام .والله تعبت وكما كنا نقول فى مصر - غلب حمارى. 



أما عن هتلر فمن المضحك وما يثير السخرية ان يذكر إسم هتلر هنا , فلو ان هتلر أنتصر فى تلك الحرب لقيل ماذا عن تشرشل وديجول وروزفيلت ولأتهمهم من إتهم هتلر بالكفر السلوكى بأنهم هم الكافرين بدلا من هتلر. اما عن الكفر السلوكى فقد قتل نقاشا, ولم يأتى فى القرآن غير نوع واحد من الكفر وتسمية واحدة للكفر, ولا يستطيع أى إنسان على وجه الأرض حتى مع مشاهدة إنسان أخر يرتكب أبشع الذنوب, ان يقول بكل ثقه انه كافر ومصيرة الجحيم , لأنه وكأنه يملى على الله -  حاشا لله - ما يجب ان يفعله, ولا يستطيع اى بنى أدم مهما بلغ من علم ان يعرف ما سوف يفعله الرحمن فى اى من عباده, لأنه بذلك ليس فقط يشرك بالله, ولكنه كما لو كان يشارك الله فى أمره, وفى النهاية , الله وحده أعلم إن كنت قد أصبت ام أخطأت فى قولى. ولكن ماذا أقول, للعباقرة منطق خاص بهم لا يفهمه العامة من أمثالى.


34   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الخميس 23 ابريل 2009
[37469]

الاخ و الاستاذ فوزي

الحقيقة لا أدري ماذا أقول لك أستاذ فوزي .. و أنا أشعر أن هناك مشكلة غريبة نوعا ما في طريقة تعبـير الكثير من الناس عن أنفسهم و أفكارهم.. فالكثير يلقي ما في ذهنه من أفكار و لا يلقي بالاً لمشاعر الاخر. و كأن الموضوع هو أخذ ثأر أو فرض منطق بالقوة او كأن الدنيا ستنهار إن لم يتفق منطقه مع منطقك.. و أنا أرجو أن لا تؤثر مثل هذه الحوادث الى التقليل من عزيمتك أستاذي الفاضل .. أنت و لا الدكتور منصور و لا الدكتور عمرو  ولا من يريد إصلاحاً بين الناس ..



أما مسألة الكفر السلوكي و العقيدي .. فهو وضوح الشمس في كبد السماء أن ليس في القرءان ما يوضح مثل هذا التقسيم بشكل مباشر .. و رغم أن الدكتور أحمد لم يفصح عن هذا علانية و بوضوح إلّا أنني شخصيا أظن أنه قد جاء بهذا التقسيم لتسهيل فهم بعض الايات و لأجل التوضيح أن اصحاب الكفر العقيدي (المختص بقضايا الايمان و الغيبيات) لا شأن لنا بهم مطلقا فهو أمر موقوف على الله فقط ..اما مرتكبي الكفر السلوكي فهم ممن يستحقون التذكير و -او- الردع  و لكني الحقيقة أصابني ارتباك حول فهمي البسيط هذا إثر قراءة مقاله عن البخل و وصفه بالكفر السلوكي.. فلست أدري هل فعلا ما استنتجته أنا كان صحيحا حول مراده من هذا التقسيم أم لا.. أم يريد شيئا آخر.

على كل حال .. كل إنسان يجتهد ..و لا أظن أن هناك أحداً معصوما في هذه الارض.. فكل إنسان عليه التفكير .. فهو وحده من سيحاسب .. لكن أشاركك تحفظاتك أخي الكريم

و الله من وراء القصد و لا حول ولا قوة إلا بالله


35   تعليق بواسطة   صائب مراد     في   الخميس 23 ابريل 2009
[37486]

مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ

 


(مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَن يَسْتَغْفِرُواْ لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُواْ أُولِي قُرْبَى مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ) التوبه 113


كيف تبين للنبي والمؤمنون ان هؤلاء المشركين من اصحاب الجحيم ؟؟؟؟؟؟


(الذين كفروا من أهل الكتاب) المعنى هنا واضح من اهل الكتاب تبعيض وليس كل اهل الكتاب ، اي هناك فئه من اهل الكتاب كفرة ، هل جاء من الله اسماء وعنوانين هذه الفئه الكافره ؟ لا ، كيف ميزهم الرسول والمؤمنون عن المؤمنون من اهل الكتاب ؟ من سلوكهم وليس من شيء اخر فبه كان النبي والمؤمنون يحكموا عليهم بالكفر او الإيمان ، وسلوك كل مسلم ايضا هو الذي يصنفه في دائرة الكفر او دائرة المؤمنون


الله يقول ( قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَاء مِنكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاء أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ ) الممتحنه 4


اخيرا ولعل وربما ان هذه الضبابيه سببها تداخل مفهومين من الأهميه القصوى بمكان التمييز بينهما  ان الكفر في القران هو حاله بينما الكفر في الفقه الإسلامي هو حكم شرعي ، مرة اخرى ان يكون التكفير حكم شرعي هو المرفوض وهو الشيء الخطير ، ذلك ان تبعاته الإجتماعيه خطيرة للغايه قد تصل الى تصفية انسان من اجل افكار يؤمن بها ويطلقها ويدافع عنها بقناعه وقد تصل لمنعه من حقوقه السياسيه والإقتصاديه وقد تصل لعزله اجتماعيا .


وكلمه لا بد منها هي ان الدكتور منصور حين يتحدث عن الكفر يتحدث عنه كحاله ولا يصدر احكام شرعيه بكفر احد فمثل هذه الأحكام هي من اختصاص ومسؤولية الكهنوت الديني المجرم


36   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الخميس 23 ابريل 2009
[37492]

أخى الفاضل محمود دويكات

شكرا,فكما نقول هنا


you hit the nail right on the head


كما أشاركك تماما فى فهمك لموقف أخى أحمد صبحى, وهناك كما تعرف وترى من يريدون الصيد فى الماء العكر ولكن محاولاتهم سوف تبوء بالفشل الذريع إن شاء الله.  إننى أعرف تماما ما تقصدة فى تفسيرك لموقف أحمد صبحى من موضوع الكفر السلوكى والعقيدى, وأعرف تماما نوايا اخى أحمد صبحى الطيبة,و إختلافنا فى هذا الأمر واضح ولا يحتاج الى تدخل بعض الموتورين , ولا يعنى هذا الإختلاف ان احترامنا كل للأخر قد قل او تناقص ولو مثقال ذرة, فالاحترام والحب والتقدير بيننا يزيد يوما بعد يوم, وتقديرى لما يقوم به وما قام به وما نرجو من العلى القدير ان يوفقه فى القيام به فى المستقبل لا يعادلة تقدير, وتمنياتى له بالنجاح والتوفيق لا يمكن ان تكون اكبر مما هى عليه الأن.


لازال العباقرة من مجهولى الإسم والهوية والغرض يجادلون فى آيات الله, ويحسيون انهم قد قدموا أدلة أخرى لشرح وجهات نظرهم , ولازالوا يضيعون من وقتنا الكثير, وكما نجد ان بن لادن والظواهرى واتباعهم يختارون ما يشاءوا لتضليل السذج من المسلمين لقتل من كفروهم , اكرر لقتل من قاموا هم بأنفسهم بتكفيرهم ومن أجل خدمة أغراضهم , بتكفير من يشاءوا سواء من المسلمين او من غير المسلمين, ومن السور المفضلة لديهم سورة التوبة التى عرضها أعلاه ..............., والسورة التى نزلت خاصة بوقت وظروف خاصة, لازال البنلادنيون يتخفون من خلفها لقتل ( أئمة الكفر الذين قاموا هم بتعريفهم وتكفيرهم), والآية التى نشرها أعلاه هى دليل على صحة ما قدمناه وليست دليلا ضده , ولكنهم لا يعلمون, الآية تقول من بعد ما تبين لهم........, السؤال هو كيف تبين لهم, ومن الذى بينه لهم, وهل كانوا هم كل على هواه يتبين ما شاء له, أم أن الرسول كان فى مقدمتهم كما فى الآيه, الأية تخاطب النبى كما فى ( ماكان للنبى والذين أمنوا معه), والآيه الأخرى أيضا لم تخاطب كل من هب ودب , ولكن خاطبت النبى إبراهيم والذين معه, بل الأدهى من ذلك ان الآية التالة مباشرة , سبحان الله, كانت عن إستغفار إبراهيم لأبيه, وكذلك تبين له انه عدو الله, فمن الذى بين لإبراهيم ان أباه عدو الله, هل فهمها كده بالفكاكه...........!!!, الم يكن لله عز وجل دور فى ذلك كما جاء فى الآيات التى ذكرناها من قبل,  يمعنى ان فى كلا الحالتين كان هناك نبيا يوحى اليه ويتصرف بتوجيه من الله الذى يوحى اليه, وسواء كان التوجيه هو لقتال او إستعفار للأقارب, فكان ذلك بوحى من الله, ولم يقل الله لك من هب ودب ان عليك ان تقاتل من تعتقد ومن تظن انه كفر, بل كان التوجيه بوحى لنبى مؤهل لتلقى الوحى والعمل بما يأمره من الخالق, مما يؤكذ المعنى فى الآيات التى جاءت فى المقالة من ان الله هو الذى يعلم, فهل بن لادن وأتباعه ممن يعتقد كل منهم انه صائب فى حكمه وتقديره فى تكفير من شاء وهو أبعد عن الصواب بسنوات ضوئية,  الآيات الخمس البينات التى ذكرناها فى المقاله لا تحتمل سوء الفهم بل إن طفل فى السادسة من عمرة سوف يفهمها تماما كما جاءت وكما قصد الله لها ان تفهم, ولكن هناك من لا يزال يكابر فى ذلك, وافوض أمرى وأمرهم الى الله.


 


37   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الجمعة 24 ابريل 2009
[37559]

الأستاذ الفاضل فوزي فراج

انا مش فاهمة حاجة من كل التعليقات المكتوبة بس حبيت اشكرك على المقال المفيد القيم


 


تحياتي


38   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   السبت 25 ابريل 2009
[37569]

الأستاذة الفاضلة آية

مرحبا بعودتك, وشكرا على مرورك الكريم. بالنسبة للتعليقات التى لم تستطيعى فهمها, فلو كنت أعرف ان لديك وقتا كثيرا زائدا تريدين ان تضيعيه, لشرحت لك, ولكن لعلمى انك لا وقت لديك , فسأقول كما كنا نقول فى مصر, متشغليش بالك بما لا يستحق. تحياتى


39   تعليق بواسطة   صائب مراد     في   السبت 25 ابريل 2009
[37616]

يا اهل القرآن....1

يا اهل القرآن .... يقول صاحب القرأن ( يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَاؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا


وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّهُنَّ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّكُمْ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُم مِّن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلالَةً أَو امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن كَانُواْ أَكْثَرَ مِن ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاء فِي الثُّلُثِ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ


تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) النساء 11ـ13


ايتبع الآيه 14 والتعليق


40   تعليق بواسطة   صائب مراد     في   السبت 25 ابريل 2009
[37617]

يا اهل القرآن......2

الآيه 14وهي عقدة التعليق تقول ( وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُّهِينٌ


ونقول ....... بيّن الله سبحانه وتعالى حدوده  وتوعد  من يعصيه ويتعدى حدوده ان يدخله نارا خالدا فيها وله عذاب اليم ، وبما ان هذا قول الله لنا فمن حقنا نحن البشر ان نجزم ونتأكد


انّ كل من يتعدى حدود الله التي بيّنها سبحانه اعلاه هو في النار خالدا فيها وله عذاب مهين .


كيف لنا ان نجزم ونتأكد انه في النار خالدا فيها ؟


نجزم ونتأكد من صاحب القرأن الذي قال عن نفسه ( قَالَ لا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ ،مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ ) ق 28،29


فبما ان الله سبحانه وتعالى قال عن نفسه ان وعده نافذ ، ولا تبديل لقوله  فحتما ولا مكان للتخمين او الشك انّ من  يتعدى حدوده سيدخله نارا خالدا فيها وله عذاب مهين ، والله سبحانه وتعالى هنا يقول لي ولك وله ولها ان لا يكون لدينا جميعا ادنى شك بهذا ، وان لا نمنّي انفسنا باوهام واماني لن تنفعنا من قبيل ان الله غفور رحيم او من قبيل الله وحده اعلم ، واكد هذا في قوله تعالى ( لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلاَ يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا )


فهل بقي بعد هذا شك او حجه لي اولك اوله اولها  ان ننكر ان كل انسان تعدى حدود الله في الآيات اعلاه سيدخل نارا خالدا فيها وله عذاب مهين ، اذا كان هناك من لا زال يقول ان الله وحده الذي يعلم من سيدخل النار فليقرأ الآيات البينات مرة اخرى  



41   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   السبت 25 ابريل 2009
[37622]

أهم ما يود أن يحتفظ لنفسه به, هو سلطة تكفير الأخرين

هذا هو مربط الفرس, يريد هذا البنى أدم ان يحتفظ لنفسه بسلطة التكفير فقط, مثل جماعة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر, ومثل الوهابيين والتراثيين, يريد ان يكون لديه سلطة مطلقة ويوهم نفسه أنها من الله فى تكفير الأخرين أينما شاء وكيفما شاء ووقتما شاء.




فلننظر الى ما قال لا فض فاه, يقول بلحمة لسانه ما يلى:


 يبين الله سبحانه وتعالى حدوده وتوعد من يعصيه ويتعدى حدوده ان يدخله نارا خالدا فيها وله عذاب اليم.




ما معناه أن ((الله )) يبين للناس حدود (( الله )), وأن (( الله )) يتوعد من يعصيه, أى يعصى ((الله)), وتعدى حدود (( الله)), انه , أى ((الله)) سوف يدخله نارا خالدا فيها. تخيل أيها القارئ الكريم, كم مرة جاء ذكر الله فى تلك الجمله مباشرة وغير مباشرة, الله ( هو) الذى يبين حدوده ( هو), والله ( هو) الذى يتوعد , والله ( هو) الذى يحاسب و( هو) الذى يقرر من الذى تعدى حدوده ( هو), والله (هو ) الذى سوف يدخل من تعدى تلك الحدود الى نار جهنم التى هى ناره ( هو). كم مرة جاءت كلمة ( هو) مباشرة وغير مباشرة فى الجمله التى نطق بها لا فض فاه, ولكن هل فهم منها شيئا, اشك فى ذلك.

ثم يستطرد ليقول ما يلى:




وبما أن هذا هو قول الله لنا فمن حقنا نحن البشر ان نجزم ونتأكد ان كل من يتعدى حدود الله التى بينها سبحانه أعلاه هو فى النار خالدا فيها وله عذاب مهين.



ياللروعه وياللدقه وياللعبقرية فى القول, كل ذلك من الإنسان الذى لا يستطيع ان يفهم او يفسر الآيات الخمس التى تكررت فى القرآن عن إختصاص الله بعلم من ضل ومن إهتدى, يقول لا فض فاه, من حقنا نحن البشر, من حقنا, من الذى اعطى لك ياصاح هذا الحق, هل جاء شيئ فى الأيات التى طرحتها ما يفيد بأن الله قد خول لك ذلك الحق, او أى حق اخر, ثم يقول ان نجزم ونتأكد, جميل جدا, كيف تجزم وتتأكد, هه, كيف, كيف تجزم وتتأكد ان هناك من تعدى حدود الله, فى الأية التى سقتها كدليل وبرهان عن الميراث, هل سوف تعطى لنفسك الحق فى التفتيش بعد كل وفاه عن طريقة توزيع الميراث, هل تعتقد ان من حقك ذلك, هل تعتقد ان كل أسرة سوف تفتح دفاترها واوراقها لسعادتك لكى تتأكد سعادتك ان المرحوم قد إتبع تعاليم الله فى تلك الآيه, اى عبط ذلك وأى سخف, أما إن كانت لديك طريقة اخرى لكى تتحقق من ذلك فنرجو الإفادة بها, ,وإنا لمنتظرون.


42   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   السبت 25 ابريل 2009
[37623]

أهم ما يود أن يحتفظ لنفسه به, هو سلطة تكفير الأخرين-2

كيف يمكن لسعادتك ياصاحب المعالى ان تتأكد ان كل من حولك ينفذون حدود الله كما تراها, وما الذى أدراك ان تفسيرك لحدود الله هو التفسير الصحيح والنهائى الذى ليس بعده تفسير أخر, معذرة,لقد نسيت انك تمتك الحقيقة وأم الحقيقة وعائلة الحقيقة بأكملها.

كان ذلك فى تحديد من ضل عن سبيل الله, وما رأيك ان كنت قد أعطيت لنفسك الحق فى تحديد من ضل , ألا ينبغى أيضا ان يكون لك الحق فى تحديد من إهتدى, الم يكن ذلك فى نفس الأيات التى إعترضت عليها, ولم تفسرها حتى الأن سوى بأن واحده منها تتعلق بالطعام فى مطعم الإسلام, ماذا بشأن من إهتدى, هل سوف تقرر لكل من حولك ممن يتصرف بالطريقة التى تعجبك وتعتقد انها تتبع سبيل الله بأنهم قد إهتدوا, هل سوف تعطيهم شهادة بالهدى, هل سوف تبشرهم بالجنه, هل تعرف وأنت متأكد تماما من أن أى منهم لم يتصرف تصرفا أخر يخالف حدود الله فى الأوقات التى لم تكن فيها معه, ام انك سوف تكون رقيبا على عباد الله 24 ساعه فى اليوم, هل تجرؤ على ان تشهد لأحد بالهدى طالما انك تعطى نفسك الحق على ان تشهد على الغير بالكفر والضلال. من ا لمنطقى جدا انك لا تستطيع ولن تجرؤ ان تشهد لأحد بالهداية او ان تبشرة بالجنه, فلماذا لم تستوى المعادلة ا لتى رفضتها فى الآيات الخمس, من ان الله ((هو )) وحده الذى يعلم الضلال والهدى, ام انك تهتم فقط بتكفير الذين لا يتفقوا معك, بل ربما سوف تكفرنى أنا أيضا لأنى لا أتفق معك فى فهم معانى الآيات وفى تحديد ان الله هو وحده الذى لديه العلم, كفرنى أنا الأخر, وسوف تسمع جيدا ما سوف أقوله لك كرد على ذلك!!!


إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيلة وهو أعلم بالمهتدين, هو تعنى هو, هو لا تعنى هو + انت + هى + هما+ هن + هم+ كل من هب ودب, هو تعنى هو اى الله وحده فقط لا أحداغيره ولا احدا معه, فهل فهمت بعد أم لازالت لم تصل !!!!!!!!


أيها البنى أدم نحن لا نجبرك على ان تتفق معنا فى فهم تلك الآيات, وقد إعتبرنا الموضوع قد أنتهى معك, ولكنك لا تريد ان تتوقف أو تفهم, لقد شرحت وجه نظرك وشرحنا وجة نظرنا, فلماذا لا نترك الموضوع الى ما وصلنا اليه, لكم دينكم ولى دين. هل هناك غموض فى ذلك, لماذا لا تكتب مقاله كاملة عن الموضوع بدلا من التعليقات المتهافته التى لا تغنى ولا تشبع من جوع!!!!!!!!!!!أرنا عبقريتك فى كتابة المقالات, ولا تنسى ان تعرفنا عن معنى الزنا الذى أعجبك منطق من شرحه.


43   تعليق بواسطة   صائب مراد     في   الأحد 26 ابريل 2009
[37626]

استاذ فوزي ... انا املك نصف الحقيقه وانت تملك نصفها الثاني

انا اقول وبما أن هذا هو قول الله لنا فمن حقنا نحن البشر ان نجزم ونتأكد ان كل من يتعدى حدود الله التى بينها سبحانه أعلاه هو فى النار خالدا فيها وله عذاب مهين.

واكرر ان من حقنا انا وانت وهو وهي بل من الواجب علينا ان نتأكد ونجزم ان من يتعدى حدود الله في الميراث سيدخل النار خالدا فيها وله عذاب مهين .


لكن من هو هذا الذي تعدى حدود الله نقول ما تقوله انت استاذ فوزي إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيلة وهو أعلم بالمهتدين, هو تعنى هو, هو لا تعنى هو + انت + هى + هما+ هن + هم+ كل من هب ودب, هو تعنى هو اى الله وحده فقط لا أحداغيره ولا احدا معه.


الخلاصه :


نقول من يتعدى حدود الله في الميراث كافر بايات الله وهو في النار خالدا فيها


من هو الذي تعدى حدود الله ؟ نقول إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيلة وهو أعلم بالمهتدين,


البخل من سلوك الكافرون وينتهي بصاحبه في النار


من هو هذا البخيل ؟ نقول إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيلة وهو أعلم بالمهتدين,


وتمنياتي لك نهاية اسبوع جميله


44   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 26 ابريل 2009
[37660]

Attention Deficit Disorder

ADD يرمز الى مرض يسمى Attention Deficit Disorder , وهو يصيب الصغار والكبار على حد سواء, وأعتقد لمن يهمهم الأمر ان يبحثوا عن أعراضه وعن طريقة العلاج.


يقال - والله أعلم -  ان الكلمة الأولى التى أنزلها الله فى القرآن كانت ( إقرأ) وهو فعل امر من الله عز وجل , لأنه قبل ان نصلى او نصوم او نتبع سبيل الله , يجب ان نقرأ وأن نستوعب ما نقرأه, مرة أخرى , نستوعب ما نقرأه لأننا إن لم نستوعبه فلا يكون ذلك سوى مضيعة للوقت. ولذلك , ففى المقال أعلاه أهيب بمن يهمه الأمر ان يرجع ويقرأ الجزء الأخير من المقال الذى كان تلخيصا للمقال نفسه, وقد جاء به ما يلى:


الخلاصة ,هى ليس لنا أن نحكم على أحد أخر او ننعته بالكفر حتى وإن رأيناه وسمعناه يمارس ما نعتقد أنه الكفر , ولكن يمكن أن نحذره ونحذر الأخرين من مغبة ما يفعلونه طبقا للقرآن وأن نذكر ما جاء بالقرآن عن طبيعة تلك الأفعال أو الأعمال التى نهى عنها القرآن دون ان نحكم على الشخص نفسه أو الجماعة أو الدولة بالكفر, وبناءا على ذلك, لا يملك أى بشر معرفة ما سوف ينتهى اليه بشر أخر , لا يعرف ولا ينبغى له أن يعرف, بصرف النظر عن علمة أو ثقافته أو عن معرفته بالدين والعقيدة والقرآن , أوحتى عن الحديث والتراث, لا يعرف أى إنسان مصير إنسان أخر والى أين سوف ينتهى ,فى جنة الخلد أو فى نار جهنم, ومجرد الإقتراب من هذا الموضوع أو الإدعاء بمعرفته, فإننى شخصيا أعتبره محاولة لمشاركة الله عز وجل فى ما خص به نفسه.


والأن أطلب من الجميع قراءة ما توصل اليه من خالفنا فى تعليقه الأخير,وضيع من وقتنا ما ضيعه خلال أسبوع كامل, ومقارنته بخلاصة ما جاء فى المقال, ولله فى خلقة حكم.


45   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 26 ابريل 2009
[37674]

May be we are up to something here

Great Idea , they should add it to the drinking water in Egypt and the Arab world, just like they add  Fluoride ,then may be we will see some progress in the way they understand things, like their rights as citizens, and the value of their votes in a democracy , like that religion is the most private thing and  should ONLY be between the person and his creator. like to stop once in a while and evaluate ourselves compare to the rest of the world, like to learn how to talk and or discuss things, like to learn how to agree to disagree and STILL respect those you disagree with...............................oh well, what can I say


 


46   تعليق بواسطة   صائب مراد     في   الأحد 26 ابريل 2009
[37683]

القضيّة قضيّة دليل وليست ADD او إقرأ

خلاصتك تقول  ( الخلاصة ,هى ليس لنا أن نحكم على أحد أخر او ننعته بالكفر حتى وإن رأيناه وسمعناه يمارس ما نعتقد أنه الكفر) وهذا ما ارفضه


ثم تقول ( والأن أطلب من الجميع قراءة ما توصل اليه من خالفنا فى تعليقه الأخير,وضيع من وقتنا ما ضيعه خلال أسبوع كامل, ومقارنته بخلاصة ما جاء فى المقال, ولله فى خلقة حكم.) تتحدث بنرجسيّه تظن انك اكتشفت الكهرباء!!!!


 خلاصتي تقول**** ( من حق اي انسان تكفير الآخرين اذا جاء بالدليل على كفرهم )


فاذا ثبت بالدليل القاطع ان هناك شخص بذاته تعدّى على حدود الله في الميراث فهو كافر خالد في النار قطعا ودون ادنى شك ، ومن حقي انا وانت وهو وهي ان نقول انه كافر خالد في النار .




واذا ثبت بالدليل القاطع ان شخصا قتل مؤمنا متعمدا فهو كافر مغضوب عليه وملعون وينتظرة عذاب اليما ، ومن حقي انا وانت وهو وهي ان نقول انه كافر وفي النار حتما .


( قَالَ لا تَخْتَصِمُوا لَدَيَّ وَقَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكُم بِالْوَعِيدِ ،مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ ) ق 28،29


 


47   تعليق بواسطة   sara hamid     في   الأحد 26 ابريل 2009
[37685]

اخينا فوزي انهالت عليه التعليقات من كل حدب وصوب

التعليقات مهمة جدة بالنسبة للقارئ ومن غيرها  لا يكتمل المقال


انا عن نفسي استفاد من المقال وتزداد معرفتي وتجيب المقالة عن تساؤلاتي وبعد قرائتي للتعليقات


ادرك انني مخطاءة فمعرفتي لم تكتمل وهذا هو الجميل في التعليقات


ملاحظة- الى رجاء العلمي


الراجل نشف ريقه وهو يقول الى اخي او اختي ورغم ذالك لم ترد او لم تردي وتفصح او تفصحي---


مع فائق الاحترام للجميع


48   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 26 ابريل 2009
[37686]

languages are living beings

Amr, languages are  living beings, just like any other living being, they change, they grow old, they produce new generations. There are many words in the Arabic spoken ( colloquial) language in Egypt as well as in the US and most likely in any other society, that I don't recognize or understand, and you will find this especially with younger people like your son or my children, I find my self asking my children sometimes to slow down or to tell me the meaning of a word that I have heard for the first time. So, doing had become associated now with many things, like doing drugs, or doing lunch..etc, it replaces many other verbs, so , get use to it. And no, I am not doing Ritalin, I wish I were, it has a lot of side benefits too.


49   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأحد 26 ابريل 2009
[37687]

الأستاذة الكريمة ساره حامد

فعلا إنهالت علي التعليقات من كل صوب ومن كل حدب, أكثرها تعليقات ممتعه ومفيدة خاصة تلك التى تأتى من الذين يحترمون أنفسهم فيحترمهم الأخرون, وبعضها بالطبع كما هو واضح تأتى متخفية خلف ومتشحة ثياب التعليقات, ولكنها فى حقيقة أمرها شيئ أخر يعف قلمى وتمنعنى أخلاقى من أن اعطيها أسمها الحقيقى.  المهم اننا من خلال ما قرآناه هنا, قد إستفدنا معلومة جديدة لم نكن نعرفها من قبل ولم نكن لنعرفها بأى حال من الأحوال , بل أراهنك انك لم تعرفيها أيضا, وهى معلومة جديرة بأن نضيفها الى موسوعه المعلومات العالمية وأن نبادر بتسجيلها حتى لا يسبقنا احد أخر, هذه المعلومه النادرة هى ان مكتشف الكهرباء كان مصابا بالنرجسية, أو ربما كل من اصيب بالنرجسة هو مثل مكتشف الكهرباء , مش مهم كل عند العرب صابون!!!! اللهم إعطنا الصبرومزيدا من الصبر, تحياتى


50   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الأربعاء 29 ابريل 2009
[37833]

لجأت إليك أستاذ فوزي لأنك بيت الأمان، فهل تقبل لجوئي؟

أنت أستاذ فوزي هنا (في الموقع) كالنجاشي هناك (في الحبشة) لا يظلم عندك أحد    وما حدش يقدر يقرب ناحية الصفحة بتاعتك إلا بإذنك    علشان كدة إخترت مقالتك لأعلق على موضوع حساس جدا رغم أنه لا علاقة له بموضوع المقالة على الإطلاق   بصراحة خفت أن يعدموه فورا ودون محاكمة إذا رأوه في أي مكان آخر (يروحوا يعدموا الخنازير)    هنا أمان وإطمئنان فأنا أعرف أن صفحتك لها حرمة خاصة ولا يقدرون على الدخول إليها دون إستئذان      المهم:   يقف العالم كله اليوم على قدم وساق تحسبا من تفشي مرض إنفلونزا الخنازير وتحوله إلى درجة الوباء العالمي      لكن موقعنا المبارك لم يتطرق لهذا الأمر على الإطلاق وكأن الأمر لا يعنينا ويحدث على المريخ أو بلوتو!!     لماذا لا نشاهد في شريط الأخبار هنا خبرا واحدا عن هذا الموضوع؟ هل هناك من يخاف على سمعة "الخنزير"!!؟؟         هل هناك (أقصد هنا) متضررون من إنكشاف سوءة الخنزير (فضيحته بقت بجلاجل)!!؟؟          يعني هل المحرر أو بعض القائمين على هذا الموقع يتجاهلون الموضوع لأن المحاولات المستميتة لتلميع صورة "الخنزير" قد إنهارت في يوم وليلة!!؟؟    سؤال يحتاج لجواب    يعني القبضاي فيهم يجاوب على السؤال                 السلام عليكم والجواب كذلك  


51   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأربعاء 29 ابريل 2009
[37841]

على الرحب والسعة أخى الفاضل

أنت فى بيتك يا أستاذ عمار , وكل الموقع هو بيتك فلا ينتابك أى شعور غير ذلك.


لا أعرف عملية تقييم الأخبار على الموقع او من الذى يقيمها, وقد كنت فى وقت مضى مهتما بذلك, ولكنى لم أعد أعتقد ان رأيى فى ما ينشر او ما لاينشر مطلوب لدى القائم على النشر.


بالنسبة للخنزير بالذات, فلست أعرف ان هناك من يحاول ( تلميع) صورة الخنزير على هذا الموقع, وربما ما كان أقرب الى تلميع صورته هو الأخ الذى قال ان الخنزير الذى ذكر فى القرآن هو ما تخنزر من اللحم وليس الحيوان المعروف بإسم خنزير, وهذا الأخ ليس من كتاب الموقع منذ اكثر من عامين على ما أذكر. فإن كنت قد فاتنى شيئ بهذا الشأن فأرجو ان تنبهنى اليه.


ولما كان الشيئ بالشيئ يذكر, فرغم ان الفيروس الأخير يسمى فيروس الخنزير, غير انه فى الحقيقة فيروسا مخلطا كما يبدو من الدراسات المبدئيه من فيروس الخنزير المعروف مع فيروسات اخرى أدميه ومن الطيور, ولم يصل مركز الوقايه الأمريكى, CDC, الى تقرير نهائى فى تكوين هذا الفيروس الذى من الممكن ان يكون من أخطر ما مر به العالم خلال المئه عام الماضية, وهم يتوقعون أن يكون له مصل مضاد خلال ستة أشهر على أقل تقدير, ولكن خلال ذلك الوقت يبدو ان إنتشاره سوف يكون سريعا جدا على مستوى العالم, ورغم أنه من الخطورة بحيث يؤدى الى الموت إذا لم يتم التعامل معه مبكرا, فإن هناك لحسن الحظ علاجا له, وعندما أقول علاجا فأعنى ان هناك أدوية تتعامل معه, بعكس ما حدث فى القرن الماضى, كذلك فإن وسائل الإعلام قد تنبهت الى ذلك مبكرا, ولا يبقى سوى العناية من الأفراد فى التعامل مع هذا الفيروس ببذل كل جهد فى مقاومته بالأبتعاد عن المصابين به وبالأكثار من غسل الأيدى ...........الخ, أما الخنزير نفسه , فلا تأتى العدوى منه مباشرة لأن الفيروس كما قلت أعلاه قد دخل فى عملية ( تحوير) بحيث أصبح شيئا أخر مختلفا تماما عن فيروس الخنزير. أتوقع ان الدول المتقدمه سوف يكون تأثرها بهذا اقل كثيرا من الدول التى لا تتعامل مع مثل تلك الأزمات بطريقة علمية وعملية. وقانا الله وإياكم .


52   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 29 ابريل 2009
[37842]

الموقع لا يدافع عن الخنزير يا سيد عمار :

أحياناً يتخيل بعض أصحاب خفة الظل أن إتهاماتهم المُبطنة للآخرين ستمر مرور الكرام ، ولكنى أعتقد انها فى هذه الحالة لا تدخل تحت خفة الظل ،ولكن تحت (السماجة ) ، فعندما يُتهم الموقع وإدارته  ومنهجه ورسالته وكتابه أنهم يدافعون عن الخنزير، أو بشكل مُبطن عن  آكلى الخنزير لتحقيق مصلحة ما أو مُداهنة لجماعة ما ،فهذا سُخف وسماجة وعدم إحترام للموقع وإدارته وكُتابه والمؤمنين بمنهجه ورسالته جميعاً .


 فالموقع يُدافع عن كتاب الله وما تضمنه من آيات وأحكام وتشريعات كريمات ،ومنها تحريم أكل لحم الخنزير وإجتنابه مثله مثل كُل المُحرمات التى نُذكر أنفسنا والناس بها ضمن رسالة الموقع المُبارك ولم يدع أبدا إلى التعدى على حدود الله . ...


 وأعتقد أن مرض أنفلونزا الخنزير لا يعنى سقطة للخنزير (كحيوان ) ،وليست سبباً لتحريمه (كما يُريد أن يوهمنا صاحب إتهام الموقع ) ،وإنما هو مرض  مثل كُل الأمراض الخطيرة المُعدية من أمثال (الكوليرا ،والجدرى ،والتيفود ، وأنفلونزا الطيور ،وأنفلونزا البشر ،والإيدز،وووووو) فهل هذه الأمراض كانت سبباً فى تحريم أكل الطيور أو التعامل مع البشر  . فأرجو أن نبتعد عن محاولات تصيد الأخطاء ،والوقوف بعداء مستمر للموقع وأهله ورسالته .


 (وعن رأى الشخصى من لا يُعجبه الموقع ورسالته ومنهجه وطريقته فليرحل وليُريح نفسه مما لايعجبه هُنا) .....


53   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الخميس 30 ابريل 2009
[37851]

متى يحق لي التقدم بطلب الحصول على الجنسية؟

الأستاذ الفاضل العادل فوزي فراج

أشكرك من كل قلبي على قبول طلب لجوئي إليكم     "إغاثة الملهوف" من أجمل الصنائع وأعظمها ولا يقدر عليها إلا أهل الوفاء والمروءة والحمية        أرجو أن تكون إقامتي عندكم خفيفة عليكم ولا تسبب لكم أية مشاكل قد تعكر صفو العلاقات مع دول الجوار    هدأت من روعي وفرّجت عني كربتي يا فرّاج     ولكل إمرئ من إسمه نصيب     اللهم فرّج عن فرّاج كربة من كرب يوم القيامة كما فرّج عن عبدك عمار كربة من كرب الدنيا        بالمناسبة متى يحق لي التقدم بطلب الحصول على الجنسية "الفرّاجية"     شرف كبير أتمنى أن أكون أهلا له قدرا ومستوىً       السلام عليكم


54   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الخميس 30 ابريل 2009
[37859]

Good News From Egypt

مضطر أن أقوم بدور الهدهد وأن أنقل لكم آخر أخبار ومستجدات إنفلونزا الخنازير ما دام محرر "لا أخبار" الموقع مستمرا في تجاهل الخطب الجلل وعدم إطلاع الببليك على تطورات الوباء القادم من الخنازير       آخر خبر:     ستصبح مصر في بضعة أيام Swine-Free State  عقبال كل البلاد يا رب      شكلهم إخواننا المصريين ما صدقوا سمعوا كلمة عالخنزير وراحوا مطلّعين قرار بالقضاء على كل الخنازير المصرية في أكبر مجزرة خنازير في التاريخ (كنا نفضل أن تكون "هولوكوست خنازير" لكن ماشي الحال مجزرة .. مجزرة زي بعضها مش حتفرق كتير)      شكلهم الطائفيين المسلمين في مصر كانوا مستنيين أي حجة علشان يفتكوا بالخنازير      من الرئيس للحكومة للبرلمان لعمرو أديب     للأسف الكل بدون إستثناء مشارك في المجزرة ويداه ملطخة بدم الخنازير البريئة (بريئة على ذمة أحدهم الثاني)     كلهم عاوزين ياخدوا أجر الجهاد في رقاب الخنازير     فعلا رائحة الطائفية البغيضة في مصر بشكل عام وفي هذا القرار بشكل خاص تزكم الأنفاس!!    أتوقع أن تقوم "الأقباط الأحرار" برفع قضية إبادة جماعية Genocide على النظام المصري أو ربما على كل الشعب المصري لإرتكابه أفظع جرائم العصر ضد الخنازير البريئة      أكيد حتحصل وبكرة تسمعوا وتصدقوا       السلام عليكم 


55   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الخميس 30 ابريل 2009
[37873]

الاخ الفاضل عمار نجم , هناك خبر بتاريخ 25-4 عن انفلونزا الخنازير تم نشره في الموقع

بعد ان قرأت تعليقيك الاخريين تذكرت باني قرأت خبرا عن انفلونزا الخنازير كان قد نشر في الموقع  , وبحثت عنه فوجدته وهو بتاريخ 25-4 اي قبل 4 أيام من تاريخ كتابتك تعليقك وليس كما ذكرت في تعليقك الاول  ومن الجائز بانك لم تنتبه له  ,وهذه عبارة انقلها من تعليقك الاول هنا :


المهم: يقف العالم كله اليوم على قدم وساق تحسبا من تفشي مرض إنفلونزا الخنازير وتحوله إلى درجة الوباء العالمي لكن موقعنا المبارك لم يتطرق لهذا الأمر على الإطلاق وكأن الأمر لا يعنينا ويحدث على المريخ أو بلوتو!! لماذا لا نشاهد في شريط الأخبار هنا خبرا واحدا عن هذا الموضوع؟ هل هناك من يخاف على سمعة "الخنزير"!!؟؟


وكان بامكانك او اي اخر منا مهتم بالموضوع ان نضيف ما نسمعه من الاخبار عن تطور الحالة في نفس الصفحة المنشور بها الخبر المتعلق بالوباء لان القضية ليست قضية حيوان الخنزير او غيرو بل حياة البشرية والتي تأتي في المقدمة ومن اول الاوليات  , وليس في صفحة الاستاذ العزيز فوزي فراج وتحت مقالة كبيرة وبهذا الحجم و فيها اكثر من  60  تعليق وقرأها اكثر من 2130   قارئ ,


مع اعتذاري الشديد لاستاذي العزيز فوزي فراج لما كتبته تحت مقالته ولكني احسست انه من الواجب ان اكتبه . وبعد ان ينقل الاخ عمار تعليقيه للمكان المناسب سألغي هذا التعليق , مع كامل معزتي لك استاذي العزيز فوزي فراج


وقى وحفظ الله جلت قدرته كل المسكونة من هذه الكارثة .


دمتم بكل خير


أمل


56   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الخميس 30 ابريل 2009
[37874]

الاخ الفاضل عمار نجم , ارجو ان لا تزعل مني

لو قلت لك بانك مديون بالاعتذار لادارة الموقع عن الخطا حتى وان لم يكن مقصودا وحدث سهوا , وكما ذكرت  في تعليقي السابق فحياة البشر تاتي في المقدمة ومن اول الاوليات وكل دولة تعرف ظروفها وتتصرف بناءا عليها , فلمصر وجهة نظر وحالة خاصة لعدد سكانها الكبير ولوجود حالة انفلونزا الطيور وظروف اخرى  قد لا نعرفها ,ونتمنى ان يكون قرارها باعدام الخنازير صائبا , وشكرا


دمت بخير


أمل


57   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الخميس 30 ابريل 2009
[37876]

الأخت الفاضلة (AMAL (HOPE

لا معاذ الله أنا لم أزعل منك أبدا     ولست مدينا لأحد بإعتذار     إقرئي كلامي بهدوء وتمعن وروية لو سمحتي     وأنا هنا مرتاح جدا في بلاد العم فوزي     ولا أريد أن أعزّل إلى أي مكان آخر     هنا أمان وإطمئنان     عاوزة تعزلي عزلي لوحدك أنا مبلط هنا على طول       دمتي بخير وصحة وعافية          


58   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الخميس 30 ابريل 2009
[37879]

هنا واحة الأمان

أخي الأستاذ عمرو بك الكبير أهلا بك في "واحة الأمان"          فهمت من حضرتك أنك تكتب بالإنكليزي عندما تخشى التعبير عن مكنونات نفسك بالعربي      يعني نوع من التداري والإستخفاء خلف حجاب اللسان الأعجمي     أبشرك أنك هنا لك مطلق الحرية في التعبير عن نفسك بلسانك المبين دون اية قيود    فكما أن صفحتك هي "رواق الحرية" فإن صفحة الأستاذ فوزي هي "واحة الأمان"     بقالي فترة طويلة هنا ولم أتعرض فيها لأي مضايقات أو مشاكل     المهم: الريس إجتمع بكبار رجال الدولة وقرروا بعد دراسة الموقف الحساس والخطير جدا أن يتم التخلص من مخزون مصر القومي من الخنازير    والله العظيم لم يكن لي أي دور في هذا الموضوع!!     سمعت بالخبر (الخير) من التلفزيون مثل كل الناس     وسؤالي لك:    هو إحنا حنعرف أكتر من الحكومة؟        الحكومة قالت: الخنازير لازم تنال عقابها    يبقى كلام الحكومة على دماغنا من فوق ويتنفذ من غير أي إعتراضات     الوضع لا يستحمل الأخذ والرد والقيل والقال    خلاص كل واحد يشوف خنزير يقوم فاتح كرشه ومسيّح دمه      هذا رأيي وقد أكون مخطئا وتكون أنت مصيبا وتبقى أنت كبير لأن الكبير يفضل كبير      الفتك بالخنازير لا يمكن أن يفسد بيننا للود قضية      السلام عليكم رايح أدور عالخنازير علشان أوريهم ... وأعلمهم النظافة والطهارة      دول وسخين وعمرهم ما إستحموا    قرف يقرفهم إزاي بيستحملوا نفسهم من غير حمام     حياتهم كلها زبالة في زبالة      ألقاك بخير بعد أن تصبح مصر    Swine-Free State


59   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الخميس 30 ابريل 2009
[37884]

الاخ الفاضل عمار نجم , هل يوجد قبضاي او قبضاية في الموقع , لندخل بالموضوع:

1- ارجو ان لا تزعل مرة ثانية فأني كنت قد قرات التعليق بكل روية وتمعن .


2- تعليقي جاء ردا على العبارة التي وردت في تعليقك الاول وانقلها مرة ثانية :


المهم: يقف العالم كله اليوم على قدم وساق تحسبا من تفشي مرض إنفلونزا الخنازير وتحوله إلى درجة الوباء العالمي لكن موقعنا المبارك لم يتطرق لهذا الأمر على الإطلاق وكأن الأمر لا يعنينا ويحدث على المريخ أو بلوتو!! لماذا لا نشاهد في شريط الأخبار هنا خبرا واحدا عن هذا الموضوع؟ هل هناك من يخاف على سمعة "الخنزير"!!؟؟ 

3- اما الرد على العبارة التالية في التعليق والذي تريد اي قبضاي ان يرد عليك به ( حسب ما خمنت وان لم اكن مخطئة وخانني ذكائي , وارجو ان تصحح لي واكون شاكرة وسأعتذر لك ):


هل هناك (أقصد هنا) متضررون من إنكشاف سوءة الخنزير (فضيحته بقت بجلاجل)!!؟؟ يعني هل المحرر أو بعض القائمين على هذا الموقع يتجاهلون الموضوع لأن المحاولات المستميتة لتلميع صورة "الخنزير" قد إنهارت في يوم وليلة!!؟؟ سؤال يحتاج لجواب يعني القبضاي فيهم يجاوب على السؤال السلام عليكم والجواب كذلك 

فأعتقد لو كنت كتبتها بشكل مباشروواضح  , لكان صاحب الشأن رد عليك بكل شفافية وليس من اللائق ان تكتب  ((فضيحته بقت بجلاجل)) مع اعتذاري الشديد له  أذا كنت تقصد شخصا معينا , واذا كنت تقصد الخنزير فالحيوان لا يحاسب على فضائحه لانه ببساطة حيوان . وهذا هو احد اسباب تأخرنا  يا اخ عمار وطالما بقينا نفكر بهذه الطريقة فسنبقى في اخر الناس وهو اننا لا نكتب بشكل صريح ومباشر وبعد ذلك  ننتظر دور المطلوب منه الجواب ليجيب بما لديه وقد تقتنع وقد لا تقتنع وكل له رايه , وليس من حق اي انسان ان يجبر اي انسان اخر على قبول وجهة نظره , ولا يوجد شخصان متشابهان بكل اراءهما , يوجد تقارب بالاراء ولكن لا يوجد تطابق بالاراء على طول .


4- هل حضرتك يا اخ عمار سبق لك ان دخلت باسم أخر قبل هذا الاسم ؟؟( مجرد سؤال لا اريد الجواب عليه ,  , ويمكن ان تعتبره فضول ليس الا )


واعتذر من استاذي العزيز فوزي فراج  لاستمراي في الكتابة هنا والموضوع لا علاقة له البتة بالمقالة الكبيرة لحضرته.


دمتم بخير


أمل


ملاحظة , علي ترك الكومبيوتر الان للضرورة


 


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-18
مقالات منشورة : 149
اجمالي القراءات : 2,889,580
تعليقات له : 1,713
تعليقات عليه : 3,274
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State