كفى مزايدات:
التعبير عن حب رسول الله

عبدالوهاب سنان النواري في الثلاثاء 13 مارس 2018


مقدمة:

الذي يحب رسول الله، عليه أن يتخلق بأخلاقه.

 

أولاً:

محبة رسول الله واجبة على كل مؤمن ومؤمنة.

 

ثانياً:

أنا على ثقة بأن جميع المسلمين يحبون رسول الله.

 

ثالثاً:

حب رسول الله ليس حكرا لشخص أو جماعة أو حزب أو مذهب دون غيره.

 

رابعاً:

لا يجوز أن يزايد أحدنا على الآخر في هذا الجانب، فالجميع يحب رسول الله، وهذه قضية لا خلاف عليها.

 

خامساً:

خلافنا هو في طريقة التعبير عن حب رسول الله:

١- نحن مثلا نعبر عن حبنا لرسول الله من خلال تبرءة رسول الله من الأكاذيب المنسوبة إليه، ومن خلال التمسك والإكتفاء بالقرآن الذي وصل إلينا عبر رسول الله.

٢- هناك من يعبر عن حبه لرسول الله من خلال تزيين الشوارع وإطلاق الألعاب النارية في الهواء.

٣- هناك من يعبر عن حبه لرسول الله من خلال اتباع المأثورات المنسوبة إلى رسول الله.

٤- هناك من يعبر عن حبه لرسول الله من خلال المديح والرقص والضرب بالدف والتغني برسول الله.

٥- هناك من يعبر عن حبه لرسول الله، من خلال الكذب على رسول الله.

٦- هناك من يعبر عن حبه لرسول الله من خلال مخالفة توجيهات رسول الله .. وهذا يحتاج وقفة.

 

سادسا:

الثابت عند أهل الحديث في مفترياتهم بأن رسول الله نهى عن مدحه وإطرائه، وذلك في حديث: (لا تُطْرُونِي كَمَا أَطْرَتْ النَّصَارَى ابْنَ مَرْيَمَ فَإِنَّمَا أَنَا عَبْدُهُ فَقُولُوا عَبْدُ اللَّهِ وَرَسُولُهُ ) رواه البخاري ( أحاديث الأنبياء / 3189 ) . وهم كما ترون يعبرون عن حبهم لرسول الله بمخالفة توجيهات رسول الله ، وهذا أمر عجيب عجيب عجيب عجيب.

 

أخيراً:

المهم أن نعبر عن حبنا لرسول الله ، بالطريقة التي ترضي الله تعالى، رضي من رضي وغضب من غضب.

اجمالي القراءات 1027

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   محمد على الفقيه     في   الثلاثاء 13 مارس 2018
[88173]

بارك الله لك اخي النوري


أهم شي نحب الله وإذا حبّنا الله هو الغاية



(قل إن كنتم تحبون الله فأتبعوني يحببكم الله)



إذن حب الله يأتي عن طريق إتباع رسول الله تعالوا نتيقن ماذا اتبع رسول الله لكي نتبعة يحببنا الله



في عدّه آيات ان النبي أتبع ما أوحي إلية



وتعالوا نتيقن ماهو الوحي الذي أتبعة رسول الله



(قل أي شي اكبر شهادة قل الله شهيدا بيني وبينكم وأوحي إلي هذا القرآن...)



أذن القرآن هو من يعرفنا بسيرة النبي وإخلاقة وكم عانى في تبليغة وكم ضاق صدرة حين اتهموه بالسحر والجنون فنحن لا ننسى فضل النبي محمد  ولن نتخذة رب من دون الله فهو لا يملك لنا ضرا ولا رشدا ولن يجيرة ويجيرنا من الله احد ولن نجد من دونه ملتحدا



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-11-03
مقالات منشورة : 111
اجمالي القراءات : 605,245
تعليقات له : 56
تعليقات عليه : 61
بلد الميلاد : Yemen
بلد الاقامة : Yemen