( عبء ) الصلاة.!!

الخميس 20 اغسطس 2015


نص السؤال:
تأثرت بمقالك عن السهو فى الصلاة وعن الصلاة . ولى مع الصلاة مشكلة التكاسل عنها ، وأحس انها عبء ثقيل على قلبى . ماذا افعل ؟
آحمد صبحي منصور :

العجيب أن الانسان ينشط فى القيام الى اللهو واللعب ، والعمل الذى يدر عليه دخلا . أما الصلاة بالذات فهو يعتبرها عبئا ثقيلا ، مع أنها موزعة على خمس أوقات ، ولا تستغرق يوميا أكثر من نصف الساعة . هذا يؤكد دور الشيطان فى تبغيض الصلاة وجعلها عبئا ثقيلا ، إلا إذا كان الانسان خاشعا يجعل الأولوية لإنجاز حق الله جل وعلا المفروض عليه ،ويتخذ من الصلاة صلة بربه جل وعلا يستعين بها على ( كل ) ما يواجهه من مشاكل وأزمات . يقول جل وعلا : (وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ (45) البقرة   ).

إذا كنت تشعر بأن الصلاة عبء ثقيل فاسأل نفسك لماذا هى بالذات عبء ثقيل ؟ وهل تستكثر أن تعطى زكاة يومك  قدرها ( 30 دقيقة ) عن( 24 ساعة )؟ ثم تكون فرصة لك لتجديد نشاطك وتطهير جسدك وقلبك ؟ وتعطيك راحة نفسية وتغمرك بالشعور بالأمن والأمان لأنك على (صلة ) متجددة بالرحمن خالق السماوات والأرض ، تخاطبه وتدعوه وتشكو اليه ، وتطلب منه ما تريد ؟  لقد أعطاك ربك جل وعلا حرية الاختيار ، حرية أن تصلى خاشعا أو أن تنغمس فى اللهو واللعب وتضيع حياتك سُدى . هل ترضى أن تأتى يوم القيامة وقد أضعت حياتك سُدى وتواجه الخلود فى النار؟  عليك أن تختار لنفسك . وتذكر أن الله جل وعلا لم يخلقك سُدى . ولن يتركك سُدى . يقول جل وعلا : (إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ (30) فَلا صَدَّقَ وَلا صَلَّى (31) وَلَكِنْ كَذَّبَ وَتَوَلَّى (32) ثُمَّ ذَهَبَ إِلَى أَهْلِهِ يَتَمَطَّى (33) أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى (34) ثُمَّ أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى (35) أَيَحْسَبُ الإِنسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى (36) القيامة  )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 7538
التعليقات (7)
1   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الخميس 20 اغسطس 2015
[78938]

هل من الممكن قياس نسبة الزكاة قياسا على زمن الصلاة بالنسبة لليوم .؟


السلام عليكم / أستاذنا الفاضل ومعلمنا الكبير الدكتور أحمد



قرأت هذه الفتوى الهامة ، ومن بين السطور لفت نظري توضيح حضرتك أن الوقت الذي تحتاجة الصلاة خلاف اليوم لا يزيد عن نصف ساعة ، فهل من الممكن أن تحدد نسبة الزكاة بالنسبة لدخل الفرد اليومي بنفس الطريقة خصوصا أن الأمر بإقام الصلاة وإيتاء الزكاة متلازمان في معظم الآيات في القرآن الكريم ..



هذه مجرد وجهة نظر ليس إلا ، لكنها قد تفيد في نفي ما يقوله الفقهاء في موضوع أن الزكاة لا تجب إلا بشروط منها الحَـوْل أي مرور عام كامل ، لكن تشريعات القرآن تؤكد أن الصلاة والزكاة فرض يومي على كل إنسان ..


2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 20 اغسطس 2015
[78939]

شكرا استاذ رضا ، وأقول


فى الزكاة المالية تنافس فى الخير يبلغ درجة الايثار ودعوة رب العزة لنا باعتبار الزكاة المالية قرضا حسنا لرب العزة ، وتكرر هذا فى القرآن الكريم . تخيل أنك تُقرض العزيز الجبار قرضا حسنا حين تنفق فى سبيل الله جل وعلا . فليس هناك تحديد فى الزكاة المالية لأنها تسابق فى الخير ومسارعة فى الخير فى كل يوم . هناك فقط ضابط هو التوسط بين الامساك والتبذير ، وفصلنا هذا فى كتاب الزكاة . الصلاة أيضا فيها نوافل زيادة على الصلوات الخمس المفروضة ، وبهذا يتميز السابقون عن أهل اليمين فى الجنة تبعا لهذا التسابق والتسارع فى الخير وعمل الصالحات . وغنى عن الذكر أن ( إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة ) لا تعنى تأدية الصلاة أو تأدية الصدقة ، ولكن تعنى التطهر والسمو الخلقى والتقوى بإعتبار أن فرائض العبادات هى مجرد وسائل للتقوى ، وليست هدفا فى حدّ ذاتها. 

3   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الخميس 20 اغسطس 2015
[78940]

بعد إذن الدكتور أحمد، إنى أرجح هذه النسبة


ما قاله دكتور أحمد هو الصح إذ أن القرءان لم يذكر نسبة معينة. ولكن هذا لا يمنع من محاولة إيجاد نسبة من الناحية العددية القرءانية.


الدكتور أحمد أحضر لهم الأية التى تثبت كذبهم ألا وهى (وهو الذى أنشأ جنت معروشت....) ءاية 141 سورة 6 سنجد أن عدد كلماتها هو 31 أى عدد أيام الشهر! وما فعلته هو التركيز على كلمتى (يوم حصاده) وسنجد أن المتوسط هو 24.5 إذن اقسم 24.5 على 31 يكون الناتج حوالى ٧٩ فى المائة ...أى ندفع الخمس ....ولو ذهبنا إلى سورة 8 ءاية 41 سنجد أن الله تعالى قد شرح عند الغنائم أن عليهم أن يدفعوا الخمس! وإنى أعتقد أنها إشارة منه سبحانه وتعالى إلى أن الزكاة تكون قريبة جدا من الخمس..الأمر كله يعتمد على ما نستطيع أن ندفعه عند قبض المرتب...ولو أن فلان دفع أكثر من الخمس فإن الله تعالى سيكافؤه أكثر وأكثر. والجدير بالذكر أن أية الغنائم رقمها فى القرءان هو 1201 وبما أنه هناك 6236 ءاية فى القرءان إذن اقسم 1201 على 6236 تحصل على ١٩.٢٦ فى المائة يعنى حوالى ٢٠ فى المائة!!!

4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 20 اغسطس 2015
[78941]

بورك فى الاستاذ مراد الخولى


رائع .. كالعادة .

أكرمك الله جل وعلا. 

5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 20 اغسطس 2015
[78942]

انت فظيع يا مراد .


اخى الحبيب والصديق العزيز .مراد ..حاقول لك كلمه واحده بس .



أنت فظيع يا مراد .. ونتائجك مذهلة ومبهرة .ههههه( 3 كلمات )



6   تعليق بواسطة   مراد الخولى     في   الجمعة 21 اغسطس 2015
[78944]

لا فظيع ولا حاجة دكتور عثمان هههههه


أولا: الشكر للدكتور أحمد فهو الذى شرح من زمان أن الزكاة لابد أن تعطى فور قبض المرتب وليس فى ءاخر السنة وبنسبة ٢,٥ فى المائة!! هم بذلك قد اتبعوا أولاد العم وأصبحوا جلدة أى بخلاء. من الأفضل تسميتهم أولاد جولدا مائير هههههه.


ثانيا: الشكر للدكتور عثمان على خفة دمه التى تساعدنى وأنا فى غاية الإرهاق (وهو يعرف لماذا).


وأضيف ان القرءان مليء بمواقع كلمات قاتلة لتثبت إعجازه العددى تماما كما أقسم الله تعالى بمواقع النجوم!


أرجو ان تنظروا إلى سورة 22 ءاية 5 التى تشرح مراحل خلق الإنسان ستجدوا بها 69 كلمة والكلمة ال40 منهم هى كلمة (أشدكم) يعنى 40 سنة!! والدليل هو سورة 46 ءاية 15 (ووصينا الإنسن بولديه إحسنا حملته أمه كرها وحمله وفصله ثلثون شهرا حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة). وبنفس المنطق بالأعلى تم إيجاد ليلة القدر لو تذكروا.


وأضيف فى حياتنا اليومية وغلاء المعيشة الخ الخ أجد انه من الصعب ان يدفع الفرد 20 فى المائة من مرتبهم ومن الأفضل أن تكون بين 10 و 15 فى المائة وكل واحد حسب طاقته. 

7   تعليق بواسطة   رضا عامر     في   الجمعة 21 اغسطس 2015
[78945]

كم تستغرق الصلاة من الوقت


وإذا رأوا تجارة  أو لهوا انفضوا إليها وتركوك قائما قل ما عند الله خير من اللهو ومن التجارة والله خير الرازقين



عندما أتدبر هذه الآية أتصور أن الصلاة عند الرسول صلى الله عليه وسلم لم تكن تستغرق وقتا قليلا والا لصبر الناس لبعض الوقت حتى تنقضى الصلاة ثم يذهبوا الى اللهو والتجارة  حتى لو كانت صلاة  الجمعة



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4403
اجمالي القراءات : 41,647,270
تعليقات له : 4,674
تعليقات عليه : 13,584
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


كورونا : اليس ما يحدث في العالم عن فيروس كورونا " وفي السعودية من غلق الحرم ::: هجص وخرافات وخزعبلات...

No Problem: هل يجوز لمن تحته زوجتين أن يجامعهما في غرفة واحدة؟ ...

المجرم الأكبر: انا عشت اربع سنين فى سجن وكاموا يعذبونا كل يوم وجبة مستمرة وبدون سبب وكان اكتر واحد نخاف منه...

الابتلاء خيرا وشرا: السلام عليكم ابي العزيز .. انا رجل في الخمسين من عمري لم اكن اعرف نفسي على اي مذهب من اهل...

الجلابية والعورة: ما هي حدود ثوب او جلابية الرجل ؟ ...

إبنى مراهق: كيف يمكن التعامل مع احد ابنائي في سن مراهقته مع عصبية زائدة حتى انه لا يسمع حتى النصح...

بيع الخنزير: انا اعيش في اوروبا ولدي مطعم . فهل بيع لحم الخنزير محرم؟ ...

الدراما التاريخية : انا لا علم كثير في التاريخ ولا في السياسة .. لكن رايت من الواجب العمل على تبرئة الإسلام من ما...

يس 43 : فى الآية 43 من سورة يس يقول الله سبحانه وتعالى : (وَإِن نَّشَأْ نُغْرِقْهُ مْ فَلَا...

لجوء سياسى: أريد أن أقدم على لجوء سياسى هنا فى أمريكا على انى من القرآنيين معكم ، وأرجو أن تساعدنى . ...

النشر فى الموقع : أعانكم الله على ما تقومون به بحق أنتم على منهج سليم اتمنى لكم الإنتصار على شيوخ السلف غير...

يحكم به ذوا عدل: ماذا تقول في قوله تعالى (يحكم به ذوا عدل منكم ) هل هو شرك بالله ؟؟...

الركاز: ما رأيك فيما يقال فى الفقه عن الركاز ؟ ...

القلب السليم: ورد اصطلاح « القلب السليم » في القرآن الكريم في موضعَين: قوله تعالى: ولا تُخْزِني...

مسألة ميراث: توفيت زوجة وتركت زوج واخوان شقيقان وليس لها اولاد...

more