اصل سى السيد فى القرآن

رضا البطاوى البطاوى في الثلاثاء 07 يناير 2014


دأب كثير من الكتاب على السخرية والاستهزاء بمقولة الجدات والأمهات عن أزواجهن سى فلان عن زوجها والمراد سيدى فلان فسي هى اختصار سيدى
هذه السخرية هى سخرية من حكم إلهى لم يعطه الرجل لنفسه فالرجل لم يسم نفسه سيدا لزوجته وإنما الله هو من سماه فقال عن الرجل الذى اشترى يوسف(ص) فى سورة يوسف
"وألفيا سيدها لدا الباب" فهذا قول الله وليس قول واحد من الناس وهو قول أعلنه بألفاظ أخرى هى :
قال تعالى بسورة البقرة "وللرجال عليهن درجة "أى سلطة تقويم و تأديب


قال تعالى بسورة النساء"الرجال قوامون على النساء "فالقوامة هى سلطة التقويم والتوجيه فالزوج هوالذى يعاقب المرأة على عصيانها لحكم من أحكام الله وليس من أحكام الزوج فى الزوجية
والسيادة أى سلطة التوجيه والتأديب لم يتركها الله مفتوحة للرجل يفعل ما يحلو ولكنه حددها بقوله تعالى بسورة النساء:
"الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ وَاللاَّتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيّاً كَبِيراً"
فالتأديب يبدأ بالوعظ وهو تعريف المرأة مخالفتها ووجوب توبتها لله فإن رفضت الوعظ يكون التأديب التالى الهجر فى المضاجع فإن تابت المرأة بعد الهجر فبها وحسنت فإن لم تتب فالاجراء قبل الأخير هو الضرب فإن تابت فبها وحسنت وإن لم تتب يكون الاجراء الأخير هو الطلاق المسبب أمام القاضى والشهود

اجمالي القراءات 19798

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   حسين الدوكي     في   الثلاثاء 07 يناير 2014
[73605]

المسؤولية


انا من اشد المعجبين بمقالاتك يا استاذي و فالقوامة و السيادة ليست بالامر السهل و التسلية لا بل انه لمن اصعب الامور فان تكون بيدك القوامة و السيادة يعني ذلك المسؤولية و المسؤولية لا يعرفها الا من جربها بل و روعة الاسلام وضع حدود لتلك القوامة حتي لا تجور علي حق عائلتك و زوجتك فما اجمل الاسلام الحق و مقال جميل استاذ رضا.



2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 10 يناير 2014
[73608]

القصص القرآنى .


اهلا استاد رضا . أعتقد ان هناك فرق بين القصص القرآنى ،وما يقوله رب العزة جل جلاله فى القرآن . بمعنى أن القصص القرآنى ينقل لنا ما دُكر فى الحدث سواء كان القرآن الكريم معه او ضده . أى  يسرد اقوال البشر بغض النظر عن إتفاقها او إختلافها مع او امر رب العزة .. فكلمة الفيا سيدها لدى الباب .هى جملة تصويرية من داخل قصة يوسف عليه السلام ،وكان هدا هو المعهود (بشريا ،او تنظيميا إجتماعيا فى العلاقة بين الزوج والزوجة وقتها ) فسردها القرآن كما هى ..ولكن اوامر الله فى القرآن الكريم سترها شيئا آخر .تتحدث وتأمر بالعدل والمساوة بينمها ،وليس بالتعالى والعبودية والتسخير بينهما ..ولك ان تراجع فى هدا اقوال وتصرفات اليهود ،والمشركون والمنافقون والكافرون ،والمجرمون من خلال القصص القرآنى . فهل معنى انها دكرت فى آياته انها مقبولة او مطالبون نحن بتطبيقها لا وال لا . نحن نؤمن بها انها من آياه الكريمات ولا نستطيع أن ننكر حرف من حروفها ،وإلا اصبحنا كافرين بالقرآن والعياد بالله . ولكن لا نطبقها ولا نطالب بتطبيقها ..



. اما قضية القوامة والإنفاق فتلك قصة أخرى لا علاقة لها بآية سورة يوسف موضوع فكرة مقالتك الكريمة ،ولا يمكن الربط بينهما ولا الزج بواحدة منهما فى الآخرى ...ولك تحياتى مرة اخرى .



3   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   الخميس 23 يناير 2014
[73693]



الأخ عثمان السلام عليكم وبعد :



قول "فألفيا سيدها لدا الباب "قول إلهى حتى ولو كان فى قصة فإنه من الممكن أن يكون حكما يجب أن نتبعه كما فى قصة طلب موسى(ص) رؤية الله ففيها حكم وهو ألا يطلب أحد رؤية الله 



 فى القول "فألفيا سيدها لدا الباب " حكمة فرغم أن يوسف(ص) كان طبقا لشريعتهم عبد للعزيز فإن الله لم يقل "سيدهما " وهى كلمة مقصودة من الله ليعرفنا أنه ليس هناك مساواة بين الرجل والمرأة دنيويا فالمساواة هى فى الجزاء الأخروى



عدم المساواة شىء تفرضه طبيعة الخلق  حمل وولادة ورضاعة عند المرأة والرجل لا ، أثداء للرضاعة عند المرأة ليست للرجل ، قضيب للرجل ومهبل للمرأة ، حيض ونفاس للمرأة والرجل لا 



فالله فضل الرجل عن المرأة طبقا لآية القوامة " الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض " لا تستطيع أن تنكر تفضيل الله  فى الآية وهناك المزيد من الأقوال



 الأخ حسين دمت بخير وعافية ونسال الله العفو والعافية لنا ولاخواننا فى الموقع



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 1341
اجمالي القراءات : 12,633,979
تعليقات له : 280
تعليقات عليه : 499
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt