أوتاوا تستدعي سفير بكين للاشتباه بإقامة مراكز شرطة صينية على الأراضي الكندية

اضيف الخبر في يوم الجمعة ٠٢ - ديسمبر - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: الجزيرة


أوتاوا تستدعي سفير بكين للاشتباه بإقامة مراكز شرطة صينية على الأراضي الكندية

أعلنت كندا أنها استدعت السفير الصيني لديها لتوضيح مسألة مراكز الشرطة الصينية التي يشتبه بإقامتها على الأراضي الكندية، وحذرت من اتخاذ تدابير بهذا الشأن.

وقال المدير العام لشمال شرق آسيا في وزارة الخارجية ويلدون إيب "طلبنا من السفير مرارا أن يحضر للتباحث معنا وأعربنا عن قلقنا الكبير بهذا الصدد".

لكن بكين أكدت أن هذه "المراكز" لا تتعلق إطلاقا بأي شرطة بل "هدفها الرئيسي تقديم مساعدة مجانية للمواطنين الصينيين".

وجاء كلام الدبلوماسي الكندي في إطار عرض للعلاقة بين كندا والصين أمام لجنة برلمانية. وأوضح إيب أن أوتاوا تدرس احتمال "اتخاذ تدابير أخرى".

وكانت الشرطة الفدرالية الكندية أعلنت قبل شهر أنها تحقق في معلومات تفيد بأن الصين أنشأت مراكز شرطة في كندا وقامت بمضايقة مهاجرين صينيين فيها.

وفتح التحقيق بعدما كشفت مجموعة "سيفغارد ديفندرز" الحقوقية ومقرها إسبانيا، أن للصين 54 مركز شرطة مماثلا عبر العالم، بينها 3 في منطقة تورونتو، أكبر مدينة في كندا

وأفادت المجموعة بأن بعض هذه المراكز يتعاون مع الشرطة الصينية للقيام "بعمليات لحفظ النظام على أراض أجنبية".

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وينبين إن هذه المعلومات "خاطئة تماما"، مؤكدا خلال مؤتمر صحفي أن بكين تحترم "تماما" سيادة البلدان الأخرى.
اجمالي القراءات 174
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق