السيد البدوى

الأربعاء ٢٦ - أكتوبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
قرأت كتابك عن سيدى (أحمد البدوى ) ولى تجربة شخصية ، فقد رأيته فى المنام ، وأعتقد أنه لم يكن شيعيا بل كان سنيا . وفى اعتقادى إنه من أولياء الله الصالحين .
آحمد صبحي منصور :

البدوى  كان منتميا للتصوف الشيعى  القائل بالحقيقة المحمدية  ،أو تأليه النبى محمد وانتقال الالوهية بعده الى الأقطاب  الصوفية الشيعة . وهناك شرح لهذا فى الكتاب . والكتاب يؤكد أنه استغل التصوف ستارا لحركة سياسية  تهدف لاقامة حكم شيعى فى مصر وقتها .

نحن ضد عقيدة التصوف ونراها تناقض الاسلام  فى عقيدته  ومعظم أخلاقياته  . ولكن الصوفية مسالمون  يعترفون بالتعددية . فهم مسلمون من حيث الاسلام  الظاهرى بمعنى المسالمة . ونشكر لهم احترامهم لحرية العقائد  وعدم الاكراه فى الدين . أما الوهابية السّنية  فهى  تجمع بين الكفر العقيدى  بالايمان بأحاديث  كاذبة واعتبارها وحيا الاهيا وتقديس أئمتهم . وبالاضافة للكفر العقيدى فهى تحوى الكفر السلوكى بالقتل  والاكراه فى الدين ، واعتبار من ليس منهم مستحقا للقتل .

ونتمنى أن ان يتعاون كل من يدافع عن حرية العقيدة معنا فى مواجهة سلمية اصلاحية للوهابية السلفية .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 11577
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس ٢٧ - أكتوبر - ٢٠١١ ١٢:٠٠ صباحاً
[61206]

أهلا أخى العزيز حسين دوكى ..واقول

فى ردى على الاستاذ نورى فى موضوع التكفير فى فتوى عن التواتر :


http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_fatwa.php?main_id=870


قلت بأن التكفير عامل أساس فى الاصلاح العقيدى ، وأرجو أن ترجع لها . وفى كتاب ( السيد البدوى ) وغيره جاء التأكيد على تكفير عقائد الشيعة . فلا يمكن توضيح حقائق الاسلام وعقيدة الاسلام إلّا بتوضيح ما يناقض الاسلام من عقائد . وأدعوك لمراجعة كلمات الكفر والشرك وغيرها من صفات المخالفين للاسلام وأيضا صفات الايمان والتقوى وغيرها لتجدها الأغلبية فى القرآن ودعوته الاصلاحية. بل أدعوك الى التدبر فى شهادة التوحيد ( لا اله إلا الله ) لتتأكد أنها تبدأ بالكفر بالآلهة الأخرة لتأكيد الالوهية لله جل وعلا وحده .


صحيح أننا لا نركز على التشيع وذلك لسببين : (1 )إن تخصصنا العلمى الدقيق هو فى التصوف وفى السّنة  وليس فى التشيع ،(2 ) ثم إن الخطورة تأتى من الوهابية السعودية . فالتشيع قائم وموجود من عصر الخلفاء الراشدين وخلافة الامام على ، بل وأقام دولا مثل الدولة الفاطمية فى مصر ، واقام الأزهر . ومع ذلك فلم يقم بمذابح للمسلمين ولغير المسلمين فى العصور الوسطى ( عصر التعصب الدينى والحروب الدينية ) كما فعلت الوهابية فى العصر الحديث (عصر الحرية وحقوق الانسان) . الوهابية تسعى الى السيطرة على أغلبية المسلمين وهم سنيون يتبعون التصوف السنى أو السنة ، بينما لا يستطيع التشيع الامتداد خارج تخومه الحالية تاريخيا وجغرافيا .الشيعة طالما كانوا محكومين فهم مسالمون يتعرضون الى الاضطهاد كما هو حالهم فى الجزيرة العربية ومصر والعراق قبل خلع صدام . فإذا وصلوا للحكم تحولوا الى اضطهاد الآخرين كما يحدث فى جمهورية ايران الخومينية . ولأنه من المستحيل سياسيا أن يصل الشيعة للحكم فى ألعالم الاسلامى فإن الخطر يظل فى الوهابية ، خصوصا وهى تفرض شريعتها المخالفة للاسلام ولحقوق الانسان فى الجزيرة العربية وغيرها وتسعى للوثوب على حكم بقية البلاد العربية منتهزة فرصة ( الربيع العربى ).


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5016
اجمالي القراءات : 54,477,656
تعليقات له : 5,369
تعليقات عليه : 14,692
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


تعدد الزوجات من تانى: • سّلام دكتور ، حسب تفسير ك لآية تعدّد...

هل المحمديين كافرون : هل كل المحم ديين كافرو ن ؟ ...

تطبيق النبى للقرآن: يقولو ن: ما كان عمر الرسو ل محمد كافيا لكي...

العقل والتحريم: لقد مدح الله العقل و دعا الانس ان إلى إعمال...

بيان لم يصدر لماذا ؟: لماذا لم تُصدر بيانا فى الاحت جاج على إنتاك...

الشيعة والارض والشمس: ورد في كتاب الكاف ي عن جعفر الصاد ق ان الارض...

الزمن و 6 أيام : كيف تتفق نظريه الانف جار العظي م مع خلق الله...

لأنه يضرب زوجته: إنفصل ت عن زوجتى وتركت ها فى مصر مع بنتنا...

أم مريم العدراء : من هى أم مريم العدر اء رضي الله...

المتحولون والمتحولات: هل يجوز الزوا ج من متحول او متحول ة ، أى واحد...

حدالردة والتفريق: قرأت لك كتاب ( حد الردة ) ورايت ك فيه تستعم ل ...

ذكر الله أكبر: قال جل وعلا : ( اتْلُ مَا أُوحِ يَ إِلَي ْكَ ...

الموت كتاب مؤجل: لي سؤال في ما يخص ما قمتم بنشره في كتابك م ...

الانتحار: فى برنام ج ( لحظات قرآني ة ) تكلمت عن...

الدعاء: من فضلك لدى سؤال حول الدعا ء الاح ض انه فى...

more