عثمان المستحى .!!

الخميس ١٥ - فبراير - ٢٠٢٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
كيف تهاجم سيدنا عثمان وتتهمه بالفساد ؟ ألا تعرف ما قاله عنه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ ألا تعرف شهرته بالحياء ؟ هل المشهور بالحياء يكون فاسد ؟ مفروض عليك أن تذكر هذا وتعرضه للمناقشة وليس أن تذكر جانب وتتجاهل الجانب الآخر . هذا هو أصول البحث العلمى يا من تدعى البحث العلمى .
آحمد صبحي منصور :

الإجابة:

أولا :

أشكرك على تقويمك لنا وتعليما البحث التاريخى الذى كتبنا فيه مؤلفات عام 1984 ونشرنا فيه آلافا من المقالات والكتب والفتاوى . وجاء دورنا لنعلمك الآتى :

1 ـ السنيون من القرن الثالث الهجرى تنافسوا فى صناعة أحاديث فى مناقب الصحابة وخصوصا الخلفاء الذين جعلوهم ( راشدين ) ، وما كتبوه يخالف التأيخ لهم ، والذين قاموا بالـتأريخ لأولئك الخلفاء ( الراشدين ) هم أيضا من أعلام السنيين ، وأشهرهم الطبرى وابن الجوزى وابن الأثير وابن كثير. ولنا دراسات سابقة عنهم وعن مناهجهم فى التأريخ .

2 ـ أما ما كتبه أو إفتراه من يُسمُّون بعلماء الحديث فهو هُراء يضحك منه من لديه ذرة عقل وفهم وإدراك . لا يبتلع هذه الأحاديث إلا من كان عقله فى مؤخرته ، وهذا حال أئمة المحمديين وأتباعهم ، وهذا يشملك ، وليس هذا سبّا أو عيبا ، بل هو توصيف أمين صادق لحالكم .

3 ـ وإثباتا لهذا ننقل من أحد المواقع السلفية هذا الهُراء عن ( عثمان بن عفان ).

(  الترمذي عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( أَرْحَمُ أُمَّتِي بِأُمَّتِي : أَبُو بَكْرٍ، وَأَشَدُّهُمْ فِي أَمْرِ اللَّهِ : عُمَرُ، وَأَصْدَقُهُمْ حَيَاءً : عُثْمَانُ بْنُ عَفَّانَ ...) . وصححه الألباني في "صحيح الترمذي ")

( روى مسلم عن عَائِشَةَ، قَالَتْ : " كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُضْطَجِعًا فِي بَيْتِي ، كَاشِفًا عَنْ فَخِذَيْهِ ، أَوْ سَاقَيْهِ ، فَاسْتَأْذَنَ أَبُو بَكْرٍ ، فَأَذِنَ لَهُ ، وَهُوَ عَلَى تِلْكَ الْحَالِ ، فَتَحَدَّثَ ، ثُمَّ اسْتَأْذَنَ عُمَرُ ، فَأَذِنَ لَهُ ، وَهُوَ كَذَلِكَ ، فَتَحَدَّثَ ، ثُمَّ اسْتَأْذَنَ عُثْمَانُ ، فَجَلَسَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَسَوَّى ثِيَابَهُ ، فَدَخَلَ فَتَحَدَّثَ ، فَلَمَّا خَرَجَ قَالَتْ عَائِشَةُ : دَخَلَ أَبُو بَكْرٍ فَلَمْ تَهْتَشَّ لَهُ وَلَمْ تُبَالِهِ ، ثُمَّ دَخَلَ عُمَرُ فَلَمْ تَهْتَشَّ لَهُ وَلَمْ تُبَالِهِ ، ثُمَّ دَخَلَ عُثْمَانُ فَجَلَسْتَ وَسَوَّيْتَ ثِيَابَكَ ؟ ).. قَالَ: ( أَلَا أَسْتَحِي مِنْ رَجُلٍ تَسْتَحِي مِنْهُ الْمَلَائِكَةُ ) ؟! " .
وفي لفظ له  : ( إِنَّ عُثْمَانَ رَجُلٌ حَيِيٌّ ، وَإِنِّي خَشِيتُ ، إِنْ أَذِنْتُ لَهُ عَلَى تِلْكَ الْحَالِ ، أَنْ لَا يَبْلُغَ إِلَيَّ فِي حَاجَتِهِ )

 ( وروى الطبراني في "المعجم الأوسط" عَنْ عَائِشَةَ عن النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِنَّ عُثْمَانَ حَيِيٌّ سَتِيرٌ، تَسْتَحْييِ مِنْهُ الْمَلَائِكَةُ ).  .
وصححه الألباني في "صحيح الجامع" .

(  وقد روى أحمد   عن سَالِم أَبي جُمَيْعٍ قال : حَدَّثَنَا الْحَسَنُ ، وَذَكَرَ عُثْمَانَ وَشِدَّةَ حَيَائِهِ ، فَقَالَ : " إِنْ كَانَ لَيَكُونُ فِي الْبَيْتِ وَالْبَابُ عَلَيْهِ مُغْلَقٌ ، فَمَا يَضَعُ عَنْهُ الثَّوْبَ لِيُفِيضَ عَلَيْهِ الْمَاءَ ، يَمْنَعُهُ الْحَيَاءُ أَنْ يُقِيمَ صُلْبَهُ ). قال الهيثمي في "المجمع"  " رجاله ثقات " . قال المناوي رحمه الله : " كان يستحي حتى من حلائله ، وفي خلوته ، ولشدة حيائه كانت تستحي منه ملائكة الرحمن " انتهى من " فيض القدير" .

ونقول :

1 ـ النبى محمد عليه السلام لم يكن يعلم الغيب ، ولم يكن له أن يتكلم فيه . والكلام عن الملائكة خارج القرآن الكريم هو غيب .

2 ـ هناك إثنان من الملائكة موكلان بتسجيل عمل كل إنسان فى حياته ، قال جل وعلا : ( إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنْ الْيَمِينِ وَعَنْ الشِّمَالِ قَعِيدٌ (17) مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (18) ق ) بالتالى هما يلازمانه حتى موته . وهذا ينطبق على عثمان بن عفان . أى كانا معه وهو يتبول وهو يتبرّز وهو يمارس الجنس مع زوجته وما ملكت يمينه . فهل كانا يستحيانه منه ؟ هل كانا يأخذان أجازة ؟

3 ـ ثم ملائكة الموت التى قبضت نفس عثمان فى مقتله . هل إستحيوا منه ؟ لو إستحيوا منه لظل عثمان حيا حتى الآن ؟ أليس كذلك أيتها المواشى الأنيقة ؟ الذى نؤمن به من القرآن الكريم أن ملائكة الموت لا تفرّط فى عملها . قال جل وعلا : (وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُمْ حَفَظَةً حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَكُمْ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لا يُفَرِّطُونَ (61) الأنعام ). وبالمناسبة فإن ملكى تسجيل الأعمال للفرد هم ملائكة الموت له .

 4 ـ حديث الحسن : ( حَدَّثَنَا الْحَسَنُ ، وَذَكَرَ عُثْمَانَ وَشِدَّةَ حَيَائِهِ ، فَقَالَ : " إِنْ كَانَ لَيَكُونُ فِي الْبَيْتِ وَالْبَابُ عَلَيْهِ مُغْلَقٌ ، فَمَا يَضَعُ عَنْهُ الثَّوْبَ لِيُفِيضَ عَلَيْهِ الْمَاءَ ، يَمْنَعُهُ الْحَيَاءُ أَنْ يُقِيمَ صُلْبَهُ ). إذا كان الباب مغلقا وهو يستحم فى الحمام فكيف عرف هذا الحسن بحاله ؟ هل كان معه ( لا مؤاخذه فى الحمام )؟ و ( بيعمل إيه ؟ ) ( بيهبّب إيه ) ؟

 5 ـ ( قال المناوي رحمه الله : " كان يستحي حتى من حلائله ، وفي خلوته ، ) ، هل كان هذا المناوى لصيقا بعثمان لا يفارقه حتى فى خلوته وفى علاقاته الجنسية مع ( حلائله )؟  . ولو كان هذا فهل دافع عنه المناوى والثوار يقتلونه أم هرب الى كندا ؟

6 ـ   ( روى مسلم عن عَائِشَةَ، قَالَتْ : " كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُضْطَجِعًا فِي بَيْتِي ، كَاشِفًا عَنْ فَخِذَيْهِ ، أَوْ سَاقَيْهِ ، ..). كيف يروى مسلم الذى عاش فى القرن الثالث الهجرى عن عائشة ؟ وكيف تذكر عائشة حديثا يمدح عثمان ، وهى التى كانت فى حياتها تحرّض على قتل عثمان ، ومشهور قولها : ( أُقتلوا نعثلا فإن نعثلا قد كفر ). و( نعثل ) هو إسم عثمان فى الجاهلية .

7 ـ الألبانى يقوم بدوره فى تصحيح الدين السُنّى ، وسبقه كثيرون من ( علماء الجرح والتعديل ) ، واشهرهم الذهبى فى العصر المملوكى فى كتابه الضخم ( ميزان الاعتدال ) . والذى أورد إختلافاتهم فى تعديل وتوثيق أو تضعيف الرواة ، وهى إختلافات فى كل صفحة . هذا عدا المكتوب فى الأحاديث الموضوعة والضعيفة ، ومن أشهر من كتب فيها ابن الجوزى وابن القيم وابن تيميه . ثم فى عصرنا الحزين ذلك الساعاتى الألبانى . وسيأتى أخرون يصححون بعد الألبانى . دين متهالك كثوب إمتلأ ترقيعا .. ولكن لا تزال ملايين المواشى البشرية تؤمن به .!

أخيرا

1 ـ أئمة ( الحديث ) لا يؤمنون بالقرآن الكريم ولا يعلمون عنه شيئا ، ولا يعرفون التاريخ ولا يعلمون عنه شيئا . ومن يؤمن بهم ويقدسهم أجهل ممّن يعبد البقر .!.

2 ـ آه يا بقر .!!!



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 437
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5000
اجمالي القراءات : 54,016,767
تعليقات له : 5,352
تعليقات عليه : 14,659
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


أتفق معك تماما: في الحقي قة ترددت كثيرً ا قبل أن أكتب إليكم...

نفسى فى ولد .!!: أنا سيدة عربية متزوج ة من عربى ونعيش فى...

مسجد الضرار: هل نصلي الجمع ة 4 ركعات في البيت علما أن...

وصية لى ولأودى: انا وصية واجبه . امى توفت قبل جدى وجدتى . هل...

موتى / أموات : لي سؤال عن ما ورد في بعض من ايات الذكر الحكي م ...

زكاة من أمريكا: الزكا ة من المسل م الامر يكى القاد م من...

التهرب الضريبى: ما هي طريقة التعا مل او كيفية التعا مل مع هذه...

أب فاسق سكير: والدى سكير يسىء معامل ة والدت ى ، ولا يكف عن...

عن الاعجاز الرقمى: أنا شاب جزائر ي معجب بالسو اد الأعظ م من...

الخمر من تانى ..!!: كيف يكون الخمر محرما وهو لم يرد في الآية رقم 145...

تضليل سيرة ابن اسحاق: من خلال قراءت ي لسورة التوب ة أرى ان غزوة...

( قُل ) والصلاة : عن كتاب ( قل ) لماذا لم ترد ( قل ) فيما يخض الصلا ة ؟...

اجازة الجمعة : هل العمل مثل النجا رة والسي اقة وفتح...

لا رضى الله عنهم : قد علمنا أن اصحاب الفتو حات مثل ابو بكر عمر...

سحر: أنجبت زوجتى بنت وصممت تسميه ا سحر لأن سحر فى...

more