سؤالان

الأربعاء ٢٩ - نوفمبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول كنت اتكلم مع واحد وانا آكل فأخذ رغيف العيش وأقسم عليه وقال ( والنعمة دى ان كلامى حصل ). قلت له الطعام مش نعمة . النعمة هى القرآن . وقلت له لا تحلف إلا باسم الله سبحانه وتعالى ، لا يصح أن تحلف بغيره ، وقلت له الحلف بغير اسم الله حرام ، و لازم تحلف باسمه لما تكون قاصد وعارف مش على أى كلام . هل كلامى صحيح ؟ السؤال الثانى : لى تعليق على موضوع الكذب وان كله حرام . الناس متعودة تحلف بربنا ومتعودة تكذب فى اليمين . والبياع فى السوق يحلف بأغلظ الأيمان كذب فى كذب ، وشىء عادى . ما رأى حضرتك ؟
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤالين :

1 ـ النعمة من أسماء القرآن ، وللقرآن الكريم أسماء كثيرة مثل الفرقان والحكم والكتاب والذكر .

2 ـ والطعام والشراب من النعم ، ولا نستطيع أن نعد نعم الله جل وعلا. قال جل وعلا :

2 / 1 :(  وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ (34) ابراهيم )

2 / 2 :(  وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ (18) النحل )

2 / 3 : ( وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً )  (20) لقمان ) .

3 ـ والحلف إذا كان صادرا عن تقديس لمخلوق فهو وقوع فى الشّرك بالله جل وعلا ، مثل الحلف بالنبى والولى . لا يدخل فى هذا الحلف بالأب والأم والأولاد ..الخ 

4 ـ حرام الحلف بالله على أى شىء استهانة باسم الله العظيم . قال جل وعلا : (وَلا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لأَيْمَانِكُمْ أَنْ تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (224) لا يُؤَاخِذُكُمْ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ (225) البقرة ). ومن يفعل ذلك فعليه كفارة . قال جل وعلا : ( لا يُؤَاخِذُكُمْ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمْ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (89) المائدة ) .

5 ـ وبسبب أن الحلف بالله جل وعلا مسئولية كبرى فإن الحنث به جريمة ، أى لا بد من الوفاء باليمين . أيوب عليه السلام أقسم بالله أن يضرب زوجته ، وأصابه عذاب نفسى فقال له ربه جل وعلا : ( وَخُذْ بِيَدِكَ ضِغْثاً فَاضْرِبْ بِهِ وَلا تَحْنَثْ إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِراً نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ (44) ص ). ( الضغث ) هو القش .

6 ـ  والذى يستسهل الكذب بالحلف بالله جل وعلا فى سبيل الحصول على منافع دنيوية هو من أصحاب النار الموصوفين بقوله جل وعلا : ( وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنثِ الْعَظِيمِ (46)الواقعة ) . وقال جل وعلا ينهى عن ذلك ( وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلا تَنقُضُوا الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمْ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ (91) وَلا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثاً تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ أَنْ تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمْ اللَّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (92) وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ وَلَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (93) وَلا تَتَّخِذُوا أَيْمَانَكُمْ دَخَلاً بَيْنَكُمْ فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعْدَ ثُبُوتِهَا وَتَذُوقُوا السُّوءَ بِمَا صَدَدْتُمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَلَكُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (94) وَلا تَشْتَرُوا بِعَهْدِ اللَّهِ ثَمَناً قَلِيلاً إِنَّمَا عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (95)  النحل ). وهذا يشمل من يخلط السياسة بالدين كالاخوان المسلمين ، وقد أوضحنا هذا فى كتابنا ( تحذير المسلمين من خلط السياسة بالدين ) ومقالاته منشورة هنا . وكتبنا كثيرا عن العادة السيئة للصحابة المنافقين فى الحلف باسم الله جل وعلا كذبا . وهذا مذكور فى آيات كثيرة فى سور النورو المنافقون والتوبة . ويكفى قوله جل وعلا عنهم : ( اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَلَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ (16) لَنْ تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلا أَوْلادُهُمْ مِنْ اللَّهِ شَيْئاً أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (17) يَوْمَ يَبْعَثُهُمْ اللَّهُ جَمِيعاً فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلا إِنَّهُمْ هُمْ الْكَاذِبُونَ (18) اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمْ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمْ الْخَاسِرُونَ (19)  المجادلة )



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1554
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5053
اجمالي القراءات : 55,269,695
تعليقات له : 5,382
تعليقات عليه : 14,716
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


البغضاء : ما معنى البُغ ض والبغ ضاء ؟...

مقدار الزكاة: هل مقدار الزكا ة في المال والذه ب والعر وض ...

ترشيد الحوار: سعدت الكثي ر ان اجد مواقع كثيرة تتيح...

حتى تتبع ملتهم !!!!.: اري فيك نزعه ناصبي ه امويه وتعصب خفي لهم غير...

الوراثة والاستخلاف: هل معني ان القرآ ن يظل مهجور ا ان الآيت ين ...

الرجز : هل لكم ان تتكرم وا علينا وتخبر ونا بمعنى...

( دأب ) : ما معنى ( دأب ) وهل هو معنى السنة ؟؟ ...

طلاق بسبب الدين: أعيش فى امريك ا مع زوجى واولا دنا الصغا ر ....

التوبة آية 74: في سورة التوب ة آية 74 :( إِلَّ ا أَنْ...

هدى بمعنيين : عزيزي الدكت ور أحمد كل عام وانت بخير توقفت ...

الرفد المرفود: ما معنى الرفد المرف ود في الآية 99 من سورة (هود )...

ثلاثة أسئلة: من الاست اذ ( أبو أسامة ) جاءت هذه الأسئ لة : ...

الاستنساخ: ما حكم الاست نساخ للحيو نات ، وللان سان .....

أخونا الطماع : أخونا الكبي ر استول ى على معظم ميراث نا من...

نتمنى انتاجا دراميا : لماذا لايتك اتف القرآ نيون معا( فرقةف نية )...

more