سؤالان

الإثنين ٠٢ - أكتوبر - ٢٠٢٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
السؤال الأول : ما معنى الرهق فى القرآن الكريم لأنك فى موضوع الجن والانس ذكرت آية ( وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنْ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنْ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً ) ؟ السؤال الثانى حسب مانعلم إنه صعب إن الإنس يتصل بالجن. والآيه تقول وحسب تدبركم. بعض الإنس يستعينون بالجن من عملاء الشياطين فيزدادون ضلالا. هل كان هذا قبل نزول القرآن العظيم.
آحمد صبحي منصور :

إجابة السؤال الأول:

الرهق هو التعب والمشقة والمعاناة .

1 ـ ويحدث هذا فى الدنيا .

1 / 1 : جاء فى قصة موسى مع العبد الصالح : (  قَالَ لا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْراً (73) الكهف ) ، ( وَأَمَّا الْغُلامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَنْ يُرْهِقَهُمَا طُغْيَاناً وَكُفْراً (80) الكهف ) .

1 / 2 : فى إضلال الانس والجن : ( وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنْ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنْ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً (6) الجن ) .

1 / 3 : فى عقوبة كافر بالقرآن الكريم عند قبض نفسه : (  ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيداً (11) وَجَعَلْتُ لَهُ مَالاً مَمْدُوداً (12) وَبَنِينَ شُهُوداً (13) وَمَهَّدْتُ لَهُ تَمْهِيداً (14) ثُمَّ يَطْمَعُ أَنْ أَزِيدَ (15) كَلاَّ إِنَّهُ كَانَ لآيَاتِنَا عَنِيداً (16) سَأُرْهِقُهُ صَعُوداً (17)   المدثر ).

2 ـ فى معاناة وعذاب الكافرين فى الآخرة :

2 / 1 : فى مقارنة بين المتقين والكافرين :

2 / 1 / 1 : ( لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلا يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلا ذِلَّةٌ أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26) وَالَّذِينَ كَسَبُوا السَّيِّئَاتِ جَزَاءُ سَيِّئَةٍ بِمِثْلِهَا وَتَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ مَا لَهُمْ مِنْ اللَّهِ مِنْ عَاصِمٍ كَأَنَّمَا أُغْشِيَتْ وُجُوهُهُمْ قِطَعاً مِنْ اللَّيْلِ مُظْلِماً أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (27) يونس )

2 / 1 / 2 : (   وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ مُسْفِرَةٌ (38) ضَاحِكَةٌ مُسْتَبْشِرَةٌ (39) وَوُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ عَلَيْهَا غَبَرَةٌ (40) تَرْهَقُهَا قَتَرَةٌ (41) أُوْلَئِكَ هُمْ الْكَفَرَةُ الْفَجَرَةُ (42) عبس )

2 / 2 : فى معاناة الكافرين يوم الدين :

2 / 2 / 1 : ( خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ وَقَدْ كَانُوا يُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ وَهُمْ سَالِمُونَ (43)  القلم ).

2 / 2 / 2 : ( خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ (44) المعارج )

3 ـ فى نجاة المتقين من هذه المعاناة ، فى قول الجن المؤمنين : ( وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلا يَخَافُ بَخْساً وَلا رَهَقاً (13)  الجن ) .

إجابة السؤال الثانى :

1 ـ الوحى الشيطانى يشترك فيه شياطين الانس والجن ،ينشرون خداع الشيطان أو ( غروره ) بأن يوحى بعضهم لبعض زخرف القول غرورا. قال جل وعلا عن غرورالشيطان وأوليائه :

1 / 1 : ( وَاسْتَفْزِزْ مَنْ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَولادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمْ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً (64)  الاسراء )

1 / 2 : (  وَمَنْ يَتَّخِذْ الشَّيْطَانَ وَلِيّاً مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَاناً مُبِيناً (119) يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمْ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُوراً (120) النساء ).

1 / 3 :  ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (112) وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ (113) الأنعام ).

2 ـ ونلاحظ أن التعبير بالمضارع بما يؤكد أن العلاقة مستمرة . ولذا جاء التحذير من الشيطان الغرور فى قوله جل وعلا : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلا تَغُرَّنَّكُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ (5) إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوّاً إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ (6)  فاطر ).

3 ـ تخيل نفسك داخل مخ أحد شيوخ التصوف فى عصرنا وهو يحكى كرامات ومنامات ، أو تخيل نفسك داخل مخ مالك بن أنس أو الشافعى أو البخارى وهم يخترعون أحاديث بأسانيد وهمية . عندها ستعرف أن الذى يوحى اليه بذلك شيطان قرين له أو جن عميل للشيطان.

4 ـ لا تنس أن الجن والشياطين مخلوقات برزخية ، وأن النفس كائن برزخى أيضا . والاتصال بالاضلال بينهم قائم ومستمر. هناك وسوسة منقطعة ومتقطعة تحدث للجميع ، وحتى الأنبياء ، ( وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ (97) وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ (98)   المؤمنون ) . والاستعانة عليها بالله العظيم من الشيطان الرجيم . أما الوحى الشيطانى فهو اتصال مستمر ، وشياطين الانس يواصلونه مع من يوحى اليهم من الجن فيزدادون به تعبا ورهقا .

5 ـ بالتالى فطالما الاضلال مستمر فالاستعانة والتواصل مستمر بين المُضلين من الانس والمُضلين من الجن وقرنائهم من الشياطين . وهذا سبب التعاسة والشقاء فى العالم . واليوم ترى ـ مثلا ـ  أكابر المجرمين من المستبدين ورجال الدين يتعاونون فى نشر الظلم وسفك الدماء ، كلما إزدادوا ظلما إزداوا من الناس خوفا ، فيزدادون ظلما لارهاب الناس وحماية لأنفسهم ، فيزدادون خوفا . هذا لأن الشيطلن يخوّف أولياءه . وليس هنا رهق أكثر من ذلك . ونتذكر قوله جل وعلا : ( إِنَّمَا ذَلِكُمْ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِي إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (175) آل عمران )

ودائما : صدق الله العظيم .!



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1187
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4953
اجمالي القراءات : 52,664,668
تعليقات له : 5,295
تعليقات عليه : 14,594
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


جهل مبين.!!: اري تشابه كبير جدا بينكم وبين فكر طائفه...

نجاة المؤمنين : اسمح لى سيدى بأن أعبر لك عن إعجاب ى بكتاب اتك ...

التحول الجنسى : salam 3alikom sir ahmed i just wann asking you about transgende r is it haram a gay like a...

The Quranists: What is the social/edu cational background of the Quranists?...

الختان والحلاقة: أعجبن ى الفيد يو بتاع حضرتك عن ختان الذكو ر ...

بورك فيك : ان هذا القرا ن يهدي للتي هي اقوم ويبشر...

سؤالان : السؤا ل الأول الوب ال يعنى عاقبة العصي ان ...

الناس درجات: أنا محتار مع الناس بما فيهم اقارب ى . لا أمدح...

بين السلفية والصوفية: اذا كانت السلف ية والوه ابية تقدس النبي...

الزنا وأشياء أخرى: الزنا بين رجل وامرأ ة محرم هو يكون بتراض ي ...

البشر والناس: ما الفرق بين الناس . والبش ر ؟...

اضراب عن الطعام: ما حكم الاضر اب عن الطعا م الذي ينتهي...

لماذا هو سوأة ؟: قرأت الفتو ى الخاص ة بابنى أدم ، والغر اب ...

الانعام 79: فى سورة الانع ام آية 79 قول ابراه يم عليه...

سايق عليك النبى: حين يلحّ شخص على آخر يقول راجيا ( سايق عليك...

more